أسباب و أنواع ألم المعدة أو وجع البطن و متى يجب استشارة الطبيب

231 0
231 0

اللون الأزرق يُشير إلى ألم المعدة، اللون الزهري يُشير إلى ألم البطن في منطقة الأمعاء، اللون الأخضر يُشير إلى ألم أسفل البطن في منطقة القولون.

يُعتبر ألم المعدة أو ألم البطن من المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً. و التي نعاني منها جميعاً في مختلف المراحل العمرية. و لأسباب متنوعة تكون بسيطة، و غير خطيرة في معظم الأحيان. و تستمر عادةً لفترة وجيزة من الزمن. و تزول غالباً دون الحاجة إلى العلاج.

أنواع ألم المعدة أو ألم البطن و الأعراض المرافقة له و الأسباب المحتملة للمرض:

  • تشنجات مفاجئة في المعدة مع وجود إسهال: قد يعود السبب لوجود التهاب في المعدة أو الأمعاء. أي أن المريض يعاني من عدوى بكتيرية أو فيروسية في المعدة أو الأمعاء. و غالباً ما يتحسن دون الحاجة للعلاج خلال بضعة أيام. يحدث التهاب المعدة أو الأمعاء غالباً نتيجة تناول طعام ملوث.
  • في حال حدوث أعراض الألم و الإسهال بشكل متكرر، قد يعود السبب للإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • ألم و نفخة في البطن مع وجود غازات محتجزة في القناة الهضمية. أي يعود السبب لانتفاخ البطن و الغازات.
  • الشعور بالامتلاء و النفخة بعد تناول الطعام. يعود السبب لعسر الهضم.
  • عدم القدرة على إفراغ الأمعاء. يعود السبب للإصابة بالإمساك.
  • براز مائي و الشعور بالمرض و الإقياء. يعود السبب للإصابة بالإسهال أو التسمم الغذائي.
  • ألم و تشنج خلال فترة الحيض عند الفتيات. يعود السبب لآلام الدورة الشهرية أو متلازمة ما قبل الحيض.
  • ألم في البطن بعد تناول منتجات الحليب. يعود السبب لعدم تحمل اللاكتوز السكر الموجود في الحليب.
  • عدم تحمل الغلوتين (داء سيلياك).
  • ألم في أعلى المعدة بسبب التوتر العصبي. (تشنج بواب المعدة).
  • وجود الطفيليات أو الديدان المعوية.

الأسباب المحتملة لآلام المعدة أو آلام البطن الشديدة و الأكثر خطورة:

تتضمن الأسباب الأكثر خطورة التي تؤدي لألم شديد مفاجئ في البطن ما يلي:

  • التهاب الزائدة الدودية. تتمثل بوجود ألم مفاجئ في الجهة اليمنى السفلى من البطن.
  • قرحة هضمية نازفة.
  • التهاب المرارة الحاد. و الذي يعود غالباً لوجود حصى في المرارة. يتمثل بوجود ألم شديد يستمر عدة ساعات في مركز المعدة أو تحت أضلاع الصدر على جهة اليمين.
  • حصوات الكلية. تتمثل بوجود ألم في البطن. و يمتد لمنطقة الفخذ، بالإضافة للغثيان و ألم عند التبول.
  • الانسدادات الناتجة عن وجود التهاب في الأمعاء. و التي تحتاج غالباً للعلاج في المشفى بواسطة المضادات الحيوية.
  • ألم في البطن و نزف غير منتظم عند المرأة. يعود السبب غالباً إلى وجود التهاب في بطانة الرحم. و التي قد تسبب ضعف في الخصوبة إذا لم تعالج.
  • تشنجات في البطن يرافقه الإسهال. قد يعود السبب لوجود مشاكل في الغدة الدرقية. فعند وجود فرط في نشاط الغدة الدرقية، يزداد معدل الاستقلاب. و بالتالي يتم هضم المواد الغذائية سريعاً، مما يسبب الإسهال و المغص. من ناحية أخرى، عند وجود قصور في الغدة الدرقية، يحدث بطء في الاستقلاب و بطء في معدل الهضم مما ينتج عنه الألم بسبب الإمساك و الغازات.

الأسباب المحتملة لآلام المعدة او آلام البطن طويلة الأمد و المتكررة:

تتضمن الأسباب الشائعة لهذا النوع من الألم بالنسبة للبالغين:

  1. مضادات الالتهاب غير الستروئيدية(مادة الإيبوبروفين أو الأسبيرين). و التي قد تسبب انتفاخ في بطانة المعدة. و من الممكن أن تؤدي لحدوث تقرحات في المعدة.
  2. أو مثل مادة بيسفوسفونات و هو من الأدوية التي تعالج هشاشة العظام، لكن قد يسبب انتفاخ و ألم أسفل المريء.
  3. بالإضافة لبعض أنواع المضادات الحيوية مثل مادة أزيثرومايسين. لذلك ينصح بتناولها بعد وجبة الطعام.
  4. و أدوية علاج ضغط الدم المرتفع، التي تسبب ارتخاء جدار المعدة، و السماح للطعام بالبقاء في المعدة فترة أطول. مما يؤدي للشعور بعسر الهضم.

الأسباب الشائعة لدى الأطفال:

  • الإمساك.
  • التهاب المجاري البولية المتكررة.
  • حموضة المعدة.

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

  • إذا بدأ الألم بشكل مفاجئ و غير متوقع. و كان مركّزاً في منطقة محددة. يُعتبر كحالة إسعافية.
  • ألم مفاجئ شديد في البطن، بحاجة لمراجعة الطبيب مباشرةً و قد يزداد الألم سوءاً خلال فترة وجيزة.
  • معاودة الألم أو النفخة مجدداً.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • زيادة مرات التبول أو قلة مرات التبول بالمقارنة مع الحالة الطبيعية.
  • ألم مرافق للتبول.
  • نزف مع البراز أو من المهبل أو وجود مفرزات مهبلية غير طبيعية.
  • عدم توقف الإسهال بعد بضعة أيام.

كما يجب مراجعة الطبيب إذا رافق الألم وجود أعراض أخرى مثل:

متى يجب عليك طلب الإسعاف:

  • زيادة الألم عند لمس المعدة.
  • إقياء دم أو أن يكون القيء يشبه البن المطحون.
  • وجود دم مع البراز أو لونه أسود و ذو رائحة كريهة واخزة.
  • عدم القدرة على التبول.
  • عدم القدرة على التبرز أو طرد الغازات.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • وجود ألم في الصدر.
  • إذا كان المريض يعاني من داء السكري أو الإقياء.

المراجع:

https://www.nhsinform.scot/illnesses-and-conditions/stomach-liver-and-gastrointestinal-tract/stomach-ache-and-abdominal-pain

https://www.webmd.com/pain-management/guide/abdominal-pain-causes-treatments#1

http://www.health.com/health/gallery/0,,20568290,00.html#stomach-pain–0

https://www.nhs.uk/conditions/stomach-ache/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/46615175@N08/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك