حمية أتكنز لإنقاص الوزن (الامتناع عن الكربوهيدرات) و هل هي مناسبة لي؟

108 0
108 0

الهدف من حمية أتكنز هو إنقاص الوزن عن طريق تجنب الكربوهيدرات و التحكم بمستويات هرمون الأنسولين. و الشخص الذي يتبع هذه الحمية، بإمكانه تناول الكمية التي تحلو له من الدهون و البروتينات 🙂

دكتور روبن أتكنز هو أخصائي قلبية اخترع حمية أتكنز في بداية عام 1970م. و تم تطوريها مع مرور الزمن. و الآن تشجع الأفراد على تناول المزيد من الخضروات الغنية بالألياف، و ممارسة المزيد من التمارين الرياضية.

ما هي حمية أتكنز؟

لقد صمم دكتور روبن هذه الحمية التي تهدف إلى خفض استهلاك الكربوهيدرات بشكل ملحوظ. و تتضمن أربعة مبادئ أساسية:

و بحسب رأي الدكتور روبن فإن السبب الأساسي لاكتساب الوزن هو استهلاك الكربوهيدرات المكررة، خاصةً السكر، و شراب الذرة الغني بالفركتوز، و الطحين.

مبدأ عمل حمية أتكنز:

عندما يتبع الشخص حمية أتكنز، فإن استقلاب الجسم يتحول من حرق الغلوكوز أو السكر كوقود، إلى حرق الدهون المخزنة. هذا التحول في الاستقلاب يدعى الكيتوزية. عندما تكون مستويات الغلوكوز منخفضة، فإن مستويات هرمون الأنسولين منخفضة كذلك. في هذه المرحلة، تحدث الكيتوزية. و بمعنى آخر، عندما تنخفض مستويات الغلوكوز، يتحول الجسم لاستخدام الدهون المخزنة كمصدر للطاقة.

قبل تناول الطعام، تكون مستويات الغلوكوز منخفضة لدى الشخص. و بالتالي فإن مستويات هرمون الأنسولين منخفضة كذلك. عندما يتناول الشخص الطعام، ترتفع مستويات الغلوكوز، مما يحفز على ارتفاع مستويات هرمون الأنسولين.

مؤشر نسبة السكر في الدم:

هو المقياس الذي يصنف ترتيب الكربوهيدرات من 0-100، بالاعتماد على سرعة ارتفاع مستوى السكر في الدم بعد تناول الطعام، و كم هي نسبة ارتفاعه.

الكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض و السكريات، تحتوي على مستوى عالٍ من الغلوكوز. هذه الأطعمة تدعى بالأطعمة ذات مؤشر مرتفع لنسبة السكر في الدم.

تدخل الكربوهيدرات إلى مجرى الدم بسرعة، و تسبب ارتفاع مؤشر الأنسولين بسرعة.

و من الأنواع الأخرى للكربوهيدرات، الشوفان مثلاً. لا يؤثر على مستوى الغلوكوز في الدم بشكل سريع، و لا يسبب ارتفاعه بنسبة عالية. و بالتالي تُعتبر ذات مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم.

صافي الكربوهيدرات:

هو عبارة عن مجموع الكربوهيدرات ناقص الألياف و سكر الكحول.

يتمتع سكر الكحول بتأثير منخفض على مستوى سكر الدم.

بالنسبة للدكتور أتكنز، فإن أفضل أنواع الكربوهيدرات للاستهلاك، تلك التي تتمتع بمؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم. و للتعويض عن نقص الأطعمة الغنية بالفيتامينات، تشجع هذه الحمية على تناول المتممات الغذائية الغنية بالفيتامينات و المعادن.

استخدام الدهون الموجودة في الجسم:

إذا لم يوجد غلوكوز في الجسم، تحدث عملية الكيتوزية. و خلال هذه العملية، فإن الجسم سوف يحول بعض الدهون المختزنة في الخلايا الدهنية إلى الدم، ليستهلكها كطاقة.

تعمل حمية أتكنز بالاعتماد على الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات. مما يسبب زيادة استهلاك الجسم للسعرات الحرارية، أكثر مما هو عليه في أنظمة الحمية الأخرى. و ذلك نظراً لأنه يشجع عملية الكيتوزية.

اقترح دكتور أتكنز أن نسبة الدهون المشبعة المستهلكة، يجب أن تصل كحد أقصى إلى 20% من مجموع السعرات الحرارية المتناولة. و بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من داء السكري النوع الثاني، أو متلازمة التمثيل الغذائي، فإن حمية أتكنز تؤدي إلى خفض الحاجة لتناول الأدوية!

المراحل الأربع لحمية أتكنز:

المرحلة الأولى: التعرفة:

إن استهلاك السعرات الحرارية من الكربوهيدرات يقتصر على أقل من 20غ كل يوم. و يتم الحصول على الكربوهيدرات بشكل أساسي من الخضروات و السلطة، و هي قليلة النشاء.

يتناول الشخص الذي يتبع هذه الحمية، الأطعمة الغنية بالدهون و البروتينات مع الخضروات منخفضة الكربوهيدرات مثل الخضروات ذات الأوراق الخضراء.

المرحلة الثانية التوازن:

يتم إضافة الأطعمة الغنية بالألياف و المواد الغذائية المركزة، كمصدر إضافي للكربوهيدرات. تتضمن هذه الأطعمة المكسرات، و الخضروات قليلة الكربوهيدرات و كمية قليلة من الفواكه. و يتم إضافة ما يلي بشكل تدريجي:

  • 25غ حلال الأسبوع الأول من المرحلة الثانية.
  • 30غ خلال الأسبوع الثاني و كل أسبوع لاحق، إلى أن يتوقف الشخص عن فقدان الوزن.

عندما يتوقف الشخص عن فقدان الوزن، يتم تخفيف الكمية اليومية المستهلكة من الكربوهيدرات بنسبة 5غ، إلى أن يبدأ بخسارة الوزن مجدداً و بالتدريج.

المرحلة الثالثة مرحلة ما قبل الثبات:

يقوم الشخص الذي يتبع هذه الحمية، بزيادة استهلاك الكربوهيدرات بنسبة 10غ كل أسبوع، إلى أن يبدأ فقدان الوزن ببطء شديد.

المرحلة الرابعة الحفاظ على الثبات الدائم:

يبدأ الشخص بإضافة مجال أوسع من مصادر الكربوهيدرات، مع مراقبة وزن الجسم بعناية، للتأكد من عدم زيادة الوزن.

خطة 40 من حمية أتكنز:

هذه النسخة من حمية أتكنز تبدأ مع 40 غ من صافي الكربوهيدرات المتناولة في اليوم، بدلاً من 20غ. يجب أن يستمر شعور الشخص بالرفاهية. إذا بدأت زيادة الوزن لدى الشخص، يجب تخفيف استهلاكه للكربوهيدرات من جديد، و التوقف عن إضافة أي كربوهيدرات جديدة.

ما هي الأطعمة التي يجب تناولها عند اتباع حمية أتكنز و ما هي الأطعمة التي يجب الامتناع عنها:

تتضمن الأطعمة التي يجب تناولها ما يلي:

مثال عن البرنامج الغذائي لحمية أتكنز خلال يوم واحد:

  • وجبة الإفطار:  أومليت البيض و الجبن (عجة) مع خضروات منخفضة الكربوهيدرات.
  • وجبة الغداء: سلطة الدجاج مع المكسرات.
  • وجبة العشاء: كرات اللحم مع الخضار.
  • أما بالنسبة للوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية فتتضمن: بيض مسلوق صلب، اللبن، المكسرات.

الأطعمة التي يجب تجنبها خلال حمية أتكنز:

  • السكر مثل المشروبات الغازية و الكاتو و السكاكر و الحلويات.
  • الحبوب بما في ذلك القمح و الأرز.
  • الأطعمة الدايت و منخفضة الدهون لأنها قد تكون غنية بالسكر.
  • البقوليات مثل العدس و الحمص و البازلاء.
  • و خلال المرحلة الأولى من الحمية، يجب تجنب الفواكه الغنية بالكربوهيدرات، مثل الموز و التفاح و العنب. كما يجب تجنب الخضروات الغنية بالكربوهيدرات، مثل الجزر.

ما هو مدى فعالية هذه الحمية:

تهدف حمية أتكنز إلى المساعدة في الوقاية من الأمراض المزمنة، بما في ذلك داء السكري و متلازمة التمثيل الغذائي و ارتفاع ضغط الدم و الأمراض القلبية. بكل الأحوال فإن فقدان الوزن بمختلف الأساليب المتبعة، قد يساعد في تحقيق نفس الهدف.

الشخص الذي يتابع حمية أتكنز، قد يفقد الوزن. لكن معظم الأفراد لا يتابعون الحمية على المدى الطويل. أظهرت الدراسات من جامعة ستافورد أن الأفراد الذين يتبعون حمية أتكنز، كانت مستويات ضغط الدم و كولسترول الدم و فقدان الوزن أفضل بالنسبة لهم، بالمقارنة مع الأفراد الذين يتبعون حمية أخرى.

في المراحل الأولى من اتباع الحمية، قد يعاني بعض الأفراد من التأثيرات السلبية التالية:

عندما يمتنع الشخص عن تناول الكربوهيدرات، سوف يستخدم الجسم الدهون المخزنة بدلاً من الغلوكوز للحصول على طاقة. مما ينتج عنه تراكم الكيتونات. و بالتالي يؤدي للغثيان و الصداع و التعب النفسي و رائحة الفم الكريهة.

الحالات التي لا يجب اتباع حمية أتكنز:

  • الأشخاص الذين يستخدمون المدرات البولية، الأنسولين أو أدوية السكري الفموية.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلية.
  • المرأة الحمل أو المرضع.
  • و أي شخص يرغب بإجراء تغيير جذري لنظامه الغذائي، يجب التحدث مع الطبيب أولاً.

المراجع:

https://www.atkins.ca/how-it-works

https://www.webmd.com/diet/a-z/atkins-diet-what-it-is

https://www.medicalnewstoday.com/articles/7379.php

https://www.medicalnewstoday.com/articles/5847.php

https://www.healthline.com/nutrition/atkins-diet-101#section5

https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/weight-loss/in-depth/atkins-diet/art-20048485

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/kurdphotos/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك