الفوائد الصحية لحبوب الحمص

289 0
289 0

ينتمي حب الحمص لفئة البقوليات كالعدس، و التي تحتوي على العديد من المواد الغذائية. إن الاعتماد على الحمص ضمن النظام الغذائية بشكل منتظم يقدم للجسم الفوائد الصحية المتنوعة.

المكونات الغذائية الموجودة في الحمص:

يحتوي كوب من الحمص المسلوق على:

  •  12.5 غ من الألياف و الذي يشكل 70% من الحاجة اليومية للفولات.
  • 4.7 ملغ من الحديد و الذي يمثل 26% من الحاجة اليومية.
  • 45 غ من الكربوهيدرات.
  • 270 سعرة حرارية.
  • 15غ من البروتينات.

كما يُعتبر مصدر جيد للعديد من المعادن و الفيتامينات كالمغنيزيوم و المنغنيز و الزنك و النحاس و السيلينيوم و البوتاسيوم و الكالسيوم و فيتامين ك و مجموعة فيتامينات ب بما في ذلك الثيامين و فيتامين ب6.

لكن من الجدير بالذكر أن الحديد الموجود في الحمص لا يحتوي على عنصر الهيم، و بالتالي لا يتم امتصاصه بسهولة كما في الحديد المرتبط بعنصر الهيم الموجود في الأطعمة الحيوانية، و الذي يساعد على تزويد الدم المحمل بالأوكسيجين لكافة أنحاء الجسم.

الفوائد الصحية للحمص:

تحسين عملية الاستقلاب:

يحتوي الحمص على الفيتامينات و المعادن خاصةً المنغنيز و الفولات. يساعد معدن المنغنيز في تقوية بنية العظام و تسريع شفاء الجروح و تعزيز العمليات الأيضية في الجسم.

يحتوي كوب من الحمص المسلوق على 1.7ملغ من المنغنيز، و الذي يمثل 94% من الحاجة اليومية للنساء و 74% من الحاجة اليومية للرجال.

 يساعد على إنقاص الوزن:

على اعتبار الحمص غني بالألياف و البروتينات، فهو يساعد على الإحساس بالشبع لفترة زمنية أطول و بالتالي يساعد في إنقاص الوزن، كما ينتظم مستوى سكر الدم فيساعد على تجنب تخزين الدهون.

تعزيز صحة البشرة:

إن تناول كوب واحد من الحمص المسلوق يزود الجسم ب 85% من الحاجة اليومية للمعادن التي تعمل كمضادات للأكسدة فتعزز نضارة البشرة و تساعد في حماية خلايا البشرة من التلف الناتج عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

تقوية الجهاز المناعي:

يحتوي كوب من الحمص المسلوق على 23% من الحاجة اليومية للزنك و 64% من النحاس، مما يعمل على تقوية الجهاز المناعي و مكافحة البكتيريا و الفيروسات كما في حالات فيروس نزلات البرد و الانفلونزا.

تحسين عملية الهضم:

يُعتبر الحمص من المصادر الغذائية الغنية بالألياف، و التي تساعد في الحفاظ على صحة القولون، و الوقاية من الإصابة بالإمساك.

تنظيم مستوى سكر الدم:

يحتوي الحمص على الألياف المنحلة التي تساعد في الحفاظ على نسبة سكر الدم ثابتة، مما يفيد مرضى داء السكري من النمط الثاني. لأن الألياف يتم هضمها ببطء، مما يسمح للسكريات الناتجة عن الهضم أن تنتقل ببطء من القناة الهضمية لمجرى الدم، و بالتالي لا يحدث ارتفاع شديد في مستوى سكر الدم بعد تناول وجبة الطعام.

إن تناول كوب من الحمص المسلوق يزود الجسم ب 12.5 غ من الألياف، و هي تمثل نصف الحاجة اليومية بالنسبة للنساء، و ثلث الحاجة اليومية بالنسبة للرجال.

زيادة طاقة الجسم:

يحتوي كوب واحد من الحمص المسلوق على 64% من الحاجة اليومية للنحاس و 26% من الحديد. يعمل هذان المعدنان على الحفاظ على طاقة الجسم. يحتاج الحديد لعنصر النحاس لتشكيل خلايا كريات الدم الحمراء و الوقاية من فقر الدم.

بناء العضلات:

يحتوي كل كوب من الحمص المسلوق على 15 غ من البروتينات. يقوم الجسم بتحطيم هذه البروتينات إلى الحموض الأمينية، و من ثم يستخدمها للحفاظ على صحة الجسم و بناء العضلات. لكن البروتينات الموجودة في الحمص لا تحتوي على كافة الأحماض الأمينية الضرورية لصحة الجسم، و بالتالي يجب تنويع مصادر البروتين كإضافة البيض أو المكسرات أو الحبوب الكاملة أو منتجات الألبان، و ليس فقط الاعتماد على الحمص كمصدر للبروتين.

تعزيز صحة الجهاز العصبي:

إن الأحماض الأمينية الموجودة في الحمص تؤثر على النواقل العصبية الموجودة في الدماغ، و تساعد في أداء وظائفها بشكل فعال.

إزالة السموم من الجسم و الوقاية من السرطان:

يُعتبر الحمص من المصادر الغنية بعنصر السيلينيوم، و هو المعدن الذي يدعم أنزيمات الكبد و يساعدها على أداء وظائفها بشكل فعال. كما يساعد في إزالة السموم من الجسم و الوقاية من الإصابة بالسرطان.

بالإضافة لذلك يُعتبر الحمص من المصادر الغنية بالفولات الذي يساعد في الوقاية من تشكل الخلايا السرطانية. إن تناول كوب من الحمص المسلوق يزود الجسم ب 282ملغ من الفولات أو 71% من الحاجة اليومية.

يتميز عنصر الفولات أو فيتامين ب9 بدوره في تجديد الخلايا، و يعزز النواقل العصبية بين الخلايا الدماغية، و يحمي الجسم من تشكل الطفرات الجينية التي تساهم في تطور السرطان.

تعزيز صحة الحامل و الجنين:

خاصةً خلال الأشهر الأولى من الحمل، فالحمص غني بعنصر الفولات الضروري لتشكيل كريات الدم الحمراء، و الوقاية من فقر الدم و من التشوهات العصبية التي تصيب الجنين.

حفض نسبة الكولسترول الضار و تعزيز صحة القلب:

يحتوي الحمص على المركبات الكيميائية النباتية البيتا سيتوستيرول و مادة صابونين، و بالتالي يساهم في خفض مستويات الكولسترول الضار و تعزيز الصحة القلبية.

كما يقوم الفولات بالتحكم بمستويات الهوموسيستين، و بالتالي خفض خطورة الإصابة بالأمراض القلبية. بينما يعمل المغنيزيوم على إرخاء الشرايين و تحسين تدفق الدم.

 تعزيز بنية العظام و الوقاية من الكسور و هشاشة العظام:

إن العناصر الغذائية الموجودة في الحمص جميها تساهم في بناء و الحفاظ على بنية العظام و قوتها، و التي تتضمن الحديد و الفوسفات و الكالسيوم و المغنيزيوم و المنغنيز و الزنك و فيتامين ك.

يُعتبر عنصر الكالسيوم و الفوسفات من العناصر الهامة في بناء العظام و الحفاظ على هذا التوازن من الأمور الضرورية لصحة العظام.

إن زيادة استهلاك الفوسفور مع قلة استهلاك الكالسيوم ينتج عنه هشاشة العظام. كما يتطلب تشكيل العظام وجود معدن المنغنيز و الحديد و الزنك، حيث تعمل هذه العناصر على إنتاج و تطور الكولاجين. يرتبط قلة استهلاك فيتامين ك مع هشاشة العظام و الإصابة بالكسور.

خفض ضغط الدم:

إن الحفاظ على مستويات الصوديوم منخفضة في الجسم و زيادة استهلاك البوتاسيوم، يساعد في الحفاظ على ضغط الدم ضمن النسب الطبيعية. حيث يتميز البوتاسيوم بخصائص موسع للأوعية الدموية مما يحسن تدفق الدم.

مضاد للالتهاب:

إن مادة الكولين الموجودة في الحمص تساعد على النوم و حركة العضلات و التعلم و الذاكرة، كما يساعد في الحفاظ على بنية الأغشية الخلوية و يساعد في نقل النبضات العصبية و يقلل من الالتهابات.

التأثيرات الجانبية الناتجة عن زيادة استهلاك الحمص:

من التأثيرات الجانبية الأكثر شيوعاً هي الإصابة بالنفخة و الغازات كما يحدث في سائر البقوليات. لذلك و لتجنب هذه المشكلة، يجب إضافة الأطعمة الغنية بالألياف بشكل تدريجي للنظام الغذئي، و تناول كمية وفيرة من الماء.

نصائح لإضافته للنظام الغذائي:

  • اسلق حبات الحمص ثم قم بإضافتها لطبق السلطة اليومي.
  • أو أضف عصير الليمون و زيت الزيتون و تمتع بالطعم.
  • كما يمكنك هرس حبات الحمص المسلوقة و استعمالها بدلاً عن المايونيز في تحضير السندويشات.
  • و من أكثر الطرق انتشاراً هو هرس حبات الحمص بعد سلقها و من ثم إضافة القليل من الطحينة و الليمون و الكمون و الملح و زيت الزيتون، و مزج المكونات جميعاً معاً حتى الحصول على كريما ناعمة.

المراجع:

http://www.healthfitnessrevolution.com/top-10-health-benefits-chickpeas-garbanzo-beans/

http://healthyeating.sfgate.com/nutrients-benefits-chick-peas-garbanzo-beans-7490.html

http://www.healwithfood.org/health-benefits/chickpeas-weight-loss-cholesterol.php

http://www.naturalfoodbenefits.com/list-details.php?CAT=2&ID=86

http://www.livestrong.com/article/408455-benefits-of-chickpeas/

http://www.medicalnewstoday.com/articles/280244.php

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/ipalatin/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك