الفوائد الصحية للقهوة و مضارها

546 0
546 0

من المشروبات الأكثر شيوعاً في كافة أنحاء العالم، هي القهوة. ليست فقط عادة يومية نستمتع بتناولها صباحاً قبل البدء بالعمل أو مساءً مع الأصحاب، بل في كافة المناسبات و الزيارات العائلية أو حتى أثناء الدراسة أو العمل أو القراءة أو غيرها.

أنا شخصياً أحب تناول القهوة كثيراً و أرغب بتناولها في أوقات محددة. من منكم مثلي؟ لجميع محبي القهوة أقدم لكم مقالتي هذه لمعرفة الفوائد الصحية لتناول القهوة، أتمنى أن تستمتعوا بقراءتها.

القهوة ليست لزيادة النشاط و الطاقة فحسب، إنما أثبتت الدراسات أن تناول ثلاثة أكواب من القهوة يومياً لها فوائد صحية عديدة على الجسم، سواءً في تجنب داء السكري نمط2 إلى تقليل مخاطر الأمراض المرتبطة بالكبد. على أن تكون سعة الفنجان الواحد ما يكافئ 224غ. لكن إن كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو من حالات القلق، في هذه الحالات يجب عليك تخفيف الجرعة المتناولة.

آلية تأثير القهوة على الجسم:

تحتوي القهوة على مادة الكافئين. بعد أن تتناول القهوة يتم امتصاص مادة الكافئين عبر الدم و من ثم تنتقل إلى الدماغ. في الدماغ، يعمل الكافئين على تثبيط أداء الناقل العصبي الأدينوسين. حيث يتشابه الشكل الكيميائي لمادة الكافئين مع الشكل الكيميائي لمادة الأدينوسين وهي مادة كيميائية دماغية ترتبط بحالات استرخاء الأوعية الدموية و الحصول على النوم.

فعندما ترتبط مادة الكافئين مع مستقبلات مادة الأدينوسين في الخلايا العصبية، في هذه الحالة فإن مادة الكافئين لا تترك مجالاً لمادة الأدينوسين بالارتباط في الخلايا العصبية مما يؤدي لعدم استرخاء الأوعية الدموية. و بالتالي يسرع نشاط الخلايا العصبية و يزيد إفراز النواقل العصبية الأخرى كمادة الدوبامين. و بالتالي ينشط الجسم و ينبه الجهاز العصبي و يحسن من مختلف جوانب الوظائف الدماغية التي تشمل الذاكرة و اليقظة و المزاج و الطاقة و ردود الفعل و الوظائف المعرفية.

فوائد تناول القهوة يومياً:

إن الفوائد التي سوف آتي على ذكرها الآن هي في حالة تناول ثلاثة أو أربعة أكواب من القهوة يومياً لا أكثر و لا أقل. فالأشخاص الذين يواظبون على تناول القهوة يومياً هم أقل تعرضاً لداء السكري نمط2 و داء الباركينسون و الزهايمر و اضطرابات نظم القلب و السكتات الدماغية و سرطان الكبد، بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يتناولون القهوة يومياً. تفيد القهوة في تجنب هذه الحالات إنما لا تمنعها، فالأطباء لا يصفون القهوة كعلاج، لكننا نتكلم هنا عن التأثيرات الإيجابية لتناول القهوة يومياً.

تحتوي القهوة على مجموعة فيتامينات ب ( رايبوفلافين ب2، نياسين ب3، حمض البانتوثينك ب5) بالإضافة للمعادن المغنيزيوم و المنغنيز و البوتاسيوم و نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد على منع تلف الأنسجة التي تسببها جزيئات تدعى الجزيئات أو الجذور الحرة.

كما يزيد شرب القهوة من مستويات البلازما من الهرمون الجنسي المرتبط بالجلوبيولين (SHBG)، حيث يعمل هذا الهرمون على التحكم بنشاط و أداء الهرمونات الجنسية التستوسترون و الإستروجين التي تلعب دوراً هاماً في تطوير داء السكري من النمط2.

و بتفصيل أكبر لفوائد القهوة نذكر:

تقلل القهوة من خطر الإصابة بداء السكري النمط الثاني:

تساعد المعادن الموجودة في القهوة على استخدام الأنسولين الذي يتحكم بمعدل سكر الدم الغلوكوز. لذا فهي مفيدة لمرضى السكر على اعتبار أن جسم مريض السكر يفقد قدرته على استخدام الأنسولين و بالتالي لا يستطيع تنظيم مستوى سكر الدم بفعالية.

تقلل القهوة من خطر الإصابة بداء الباركينسون: ( الرعاش اللا إرادي)

فقد أثبتت الدراسات أن مادة الكافئين الموجودة في القهوة تتحكم في السيطرة على الحركات اللا إرادية التي يقوم بها مرضى الباركينسون. يحدث هذا المرض نتيجة موت الخلايا العصبية التي تنتج مادة الدوبامين في الدماغ. و على اعتبار مادة الكافئين تحفز على إنتاج الدوبامين و بالتالي تمنع حدوث مرض الباركينسون.

تقلل القهوة من أمراض و سرطان الكبد:

هناك العديد من الأمراض التي تصيب الكبد منها التهاب الكبد الوبائي و أمراض الكبد الدهنية و التي تؤدي لاحقاً لحالات تشمع و تليف و سرطان الكبد. يقلل تناول القهوة يومياً من الإصابة بالأمراض السابقة ومن الإصابة بالتهاب الأقنية الصفراوية الأولي المصلب الذي يؤدي لتليف و تشمع الكبد. و هو عبارة عن مرض مناعي ذاتي نادر حيث يصيب القنوات الصفراوية.

تقوي صحة القلب:

إن تناول القهوة باعتدال يومياً يحمي القلب من خطر القصور القلبي كما يعزز صحة الشرايين و يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

تقلل من حالات ضعف الانتصاب:

تناول القهوة يومياً يؤدي لتحسين أداء الانتصاب عند الرجل.

تقلل من خطر الإصابة بالسرطان:

إن تناول القهوة يومياً يقلل حالات سرطان القولون و سرطان البروستات بنسبة20٪‏ و سرطان الرحم بنسبة 25٪‏، كما تمنع مادة الكافئين من تطوير سرطان الخلايا القاعدية و هو النوع الأكثر شيوعاً لسرطان الجلد.

تقلل من حالات الإصابة بمرض الزهايمر:

كما ذكرت سابقاً فإن مادة الكافئين تنشط الجهاز العصبي و تحفز على إنتاج الدوبامين مما يحسن من الوظائف الدماغية التي تشمل الذاكرة و اليقظة و الوظائف المعرفية و بالتالي تمنع حدوث مرض الزهايمر.

تعدل المزاج و تحسن من الحالة النفسية و تمنع الاكتئاب:

حيث تقوم مادة الكافئين بتحفيز الجهاز العصبي المركزي و تعزز إنتاج النواقل العصبية السيروتونين و الدوبامين و النور أدرينالين و بالتالي تؤدي لتحسين المزاج.

تعزز القدرات العقلية:

إن تناول فنجان من القهوة قبل الاختبارات من الممكن أن تقوي الذاكرة و تبقيك صاحياً بمعدل 11-12٪‏. حيث تقوم مادة الكافئين بزيادة نسبة الأدرينالين في الدم، و التي تساعد على زيادة نشاط الجسم. و في حال كنت تشعر بالعصبية أو القلق، يفضّل تجنب تناول القهوة قبل موعد النوم بأربع ساعات.

تحافظ على الرشاقة و تمنع البدانة:

تقوم مادة الكافئين بتسريع عمليات الاستقلاب و حرق الدهون بنسبة 10٪‏ بسبب احتوائها على عنصر المغنيزيوم و البوتاسيوم. و كما ذكرت سابقاً فإن القهوة تساعد الجسم على استخدام الأنسولين و تنظيم معدل سكر الدم مما يقلل من الإصابة بالبدانة.

مضار تناول القهوة بكميات كبيرة:

إن الإفراط في تناول القهوة يؤدي لآثار جانبية غير مرغوبة. تتفاوت نسبة التأثيرات الجانبية من شخص لآخر، فإذا كنت تتأثر سريعاً من مادة الكافئين فإن البعض لا يتأثر من نفس الجرعة إنما يحتاج لجرعات عالية جداً من القهوة حتى يصل لنفس درجة التأثير و يعود السبب في ذلك للطبيعة الكيميائية للدماغ.

فعندما تتناول القهوة بشكل يومي فأنت تعتاد تدريجياً على تأثيرات الكافئين و تصبح درجة التحمل لديك أكبر. حيث يقوم جسمك بإنتاج المزيد من مستقبلات الأدينوسين للتكيف مع كمية الكافئين المتناولة يومياً و بنفس الوقت للحفاظ على تأثيرات مادة الأدينوسين على الجسم.

فإذا لم تحصل على جرعتك المعتادة من القهوة، على الأرجح سوف تواجه أعراض انسحاب مادة الكافئين و التي تتمثل بالشعور في التعب و الصداع. أما تناول القهوة بكميات كبيرة تؤدي لحدوث التأثيرات الجانبية غير المرغوبة والتي تتضمن:

  • أعراض القلق و التوتر.
  • اضطرابات في النوم.
  • ارتفاع ضغط الدم، لذا فهي تلحق الضرر في صحة القلب و الأوعية الدموية لمرضى ضغط الدم المرتفع.
  • تعطيل عمل الساعة الفيزيولوجية في الجسم عن طريق التنبيه المستمر للجهاز العصبي.

كما يفضّل تجنب شرب القهوة في فترة الحمل نظراً لتأثيراتها السلبية و تنبيه الجهاز العصبي في حال كانت الكمية المتناولة كبيرة، لكن لا مانع من تناول فنجان من القهوة يومياً لا أكثر. و نفس الأمر بالنسبة للمرأة المرضع نظراً لإطراح الكافئين مع الحليب.

المراجع:

http://www.eatingwell.com/nutrition_health/nutrition_news_information/health_reasons_to_drink_coffee_and_cons_to_consider

http://warriorcoffee.com/blogs/blog/18307743-12-health-benefits-and-6-disadvantages-of-coffee-smashing-it

http://authoritynutrition.com/top-13-evidence-based-health-benefits-of-coffee/

http://www.webmd.com/food-recipes/coffee-new-health-food?page=1

http://www.health.com/health/gallery/0,,20478472,00.html

http://www.medicalnewstoday.com/articles/270202.php

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/akozlov/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك