علاج التهابات الأذن الوسطى

319 0
319 0

في المقالة السابقة تحدثت عن أسباب و أعراض التهابات الأذن، و سوف أكمل اليوم تتمة الموضوع بإذن الله. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة.

متى يجب عليك الاتصال بالطبيب:

  • إذا عانى الطفل من فقدان مفاجئ للسمع أو ألم شديد أو الدوار.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة أو انتفاخ و تورم في الرقبة.
  • احمرار أو انتفاخ أو ألم خلف أو حول الأذن.
  • زيادة ألم الأذن على الرغم من تناول المسكنات.
  • إذا شككت بانثقاب غشاء الطبل أو خروج مفرزات أو قيح أو دم من الأذن.
  • إذا استمرت الأعراض (الحرارة و الألم) لمدة أكثر من 48 ساعة بعد تناول المضاد الحيوي.

الاختبارات و التشخيص:

  • قياس غشاء الطبل: و الذي يقيس كيفية استجابة غشاء الطبل لتغيرات ضغط الهواء داخل الأذن.
  • اختبارات السمع: يتم إجراء هذا الاختبار للأطفال الذين يعانون من تراكم السائل داخل الأذن لمدة 3 أشهر.
  • بزل الطبل: يعمل هذا الاختبار على سحب السائل الموجود خلف غشاء الطبل.
  • اختبار الدم: إذا كان هنالك مشاكل في الجهاز المناعي.

يستخدم الطبيب أداة معينة مزودة بضوء للسماح للطبيب برؤية داخل الأذن بوضوح، و التأكد من وجود سائل أم لا خلف غشاء الطبل.

علاج التهابات الأذن الوسطى:

يركز العلاج الأساسي على زوال الألم و تخفيف الأعراض:

  • يمكنك علاج التهاب الأذن في المنزل بواسطة مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل مادة أسيتامينوفين، و مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لتخفيف الألم و خفض الحرارة.
  • بالإضافة لاستخدام كمادات دافئة على الأذن و الحصول على الراحة الكافية. لا يجوز إعطاء مادة الأسبيرين لأي طفل عمره أقل من 18.

معظم حالات التهابات الأذن الوسطى تزول بمفردها دون الحاجة للعلاج.

إذا تحسنت حالة الطفل خلال أول يومين، يكون العلاج المنزلي كافٍ و لا داعِ لتناول المضادات الحيوية. أما إذا استمرت الأعراض على حالها دون أي تحسن، يجب مراجعة الطبيب و هو الذي يصف المضاد الحيوي المناسب.

  • قد يصف لك الطبيب قطرات أذنية موضعية مسكنة للألم.  لكن لا يمكن استخدام قطرات الأذن إذا كان غشاء الطبل مثقوب. و في بعض الحالات يصف الطبيب المضادات حيوية.

يتم تقييم الحاجة لتناول المضاد الحيوي بالاعتماد على شدة الالتهاب و حالة المريض.

  • في بعض الأحيان، بعد الشفاء من الالتهاب قد يعاني الطفل من عدم القدرة على السماع جيداً. إذا استمر ذلك لمدة 3-4 أشهر يجب استشارة الطبيب.
  • و في بعض الأحيان يتم مشاركة الستيروئيدات القشرية مع المضادات الحيوية للتخلص من السائل خلف غشاء الطبل.

العملية الجراحية:

يلجأ الطبيب للجراحة عندما يصاب الطفل بالالتهابات المتكررة، أو في الحالات التي يبقى فيها السائل محتجزاً بشكل دائم خلف غشاء الطبل.

تتضمن العملية الجراحية إدخال أنبوب خاص بالأذن أو إزالة اللحمية و في حالات نادرة إزالة اللوزتين.

الوقاية من التهابات الأذن:

  1. الابتعاد عن أجواء التدخين، فالأطفال أكثر عُرضة للإصابة بالتهابات الأذن في الأماكن و المنازل التي يتم فيها التدخين.
  2. الحرص على نظافة اليدين جيداً و غسلهم بالماء و الصابون بشكل منتظم.
  3. يفضل الاعتماد على الرضاعة الطبيعية لتغذية الرضع، فهذا يقوي جهاز المناعة لديهم و يقي الطفل من العديد من الأمراض بما في ذلك التهابات الأذن.
  4. الحرص على حصول طفلك على كافة التطعيمات الضرورية.

العوامل المؤدية لزيادة خطورة الإصابة بالتهابات الأذن:

العمر:

إن الأطفال من عمر 3 سنوات أو أٌقل من ذلك، هم أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الأذن. كما يعاني الأطفال من الإصابة بنزلات البرد و الانفلونزا و غيرها من أمراض الجهاز التنفسي بنسبة أكبر.

معظم الأطفال يصابون بالتهاب الأذن مرة واحدة على الأقل قبل عمر السبع سنوات.

تشوهات خلقية أو غيرها من الحالات الصحية:

مثل الإصابة بمتلازمة داون أو الحنك المشقوق.

التاريخ العائلي:

إذا كان أحد الوالدين أو الأخوة يعاني من التهابات الأذن الوسطى المتكررة، تزداد خطورة إصابة الطفل بالتهابات الأّن أيضاً.

الحساسية:

إن حالات الحساسية تسبب انسداد الأنف لفترة طويلة مما يؤدي لانسداد أحد طرفي نفير أوستاش، و التي تصل خلف الأنف و البلعوم مع الأذن الوسطى. هذا الانسداد يؤدي لتراكم السوائل داخل الأذن الوسطى.

الرضاعة الصناعية البديلة:

إن الأطفال الرضع الذين يتغذون على الرضاعة الصناعية (الحليب الصناعي و ليس الرضاعة الطبيعية) هم أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات المتكررة.

الإصابة بنزلات البرد و التهابات الجهاز التنفسي العلوي المتكررة.

التعرض لدخان السجائر.

ضعف الجهاز المناعي.

المراجع:

http://www.webmd.com/cold-and-flu/ear-infection/ear-infections-topic-overview#1

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/ear-infections/home/ovc-20199482

http://www.webmd.com/cold-and-flu/cold-guide/ear-infections-symptoms

http://www.webmd.com/cold-and-flu/ear-infection/ear-infections-cause

http://www.medicinenet.com/ear_infection/article.htm

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/bradjward/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك