مراحل النمو و التغيرات التي تطرأ على الأم و الجنين خلال الشهر الثامن من الحمل

591 0
591 0

بعد انتهاء الشهر الثامن من الحمل، توقعي أن تحدث الولادة في أي وقت. و تكون فرصة نجاة الطفل الآن تفوق 95٪‏، لكن حتماً الأفضل أن يُتم أيامه كاملة داخل الرحم حتى نهاية فترة الحمل. لذلك احرصي على نيل كمية كافية من الراحة.

تزداد حموضة المعدة لديك خلال هذا الشهر نتيجة ازدياد حجم الرحم، و بالتالي زيادة ضغطه على المعدة. كما يزداد عدد مرات التبول لديك، و قد تعانين من نزول بضع قطرات من البول عند العطاس أو السعال الشديد و ذلك بسبب ازداد الضغط على عضلة المثانة.

تبدأ هرمونات المشيمة بتنشيط إفراز الحليب من ثدييك، و الذي يكون في البداية على شكل مادة اللبأ التي تسبق إنتاج الحليب.

قد تلاحظين ارتفاع بسيط في معدل ضغط الدم و انتفاخ في اليدين و الساقين نتيجة احتباس السوائل. لذلك تجنبي الوقوف لفترات طويلة من الزمن.

تزداد تقلصات براكستون هيكس (تقلصات ما قبل الولادة)، كما يزداد ألم أسفل الظهر نتيجة تلين و استرخاء العضلات التي تدعم المفاصل الموجودة أسفل الظهر. كما قد تشعرين بألم في منطقة العانة، و ذلك بسبب ضغط رأس الجنين على الأعصاب و المفاصل الموجودة في منطقة الحوض استعداداً للولادة.

مع نهاية هذا الشهر، يأخذ معظم الأطفال وضعية الولادة حيث يكون الرأس للأسفل و القدمين للأعلى باتجاه القفص الصدري. لكن في بعض الأحيان و هو ما يقارب 4٪‏ من حالات الحمل، يبقى رأس الجنين نحو الأعلى، و خلال تقلصات الرحم و عند موعد الولادة يتحرك و يأخذ وضعية الولادة.

تتصلب كافة عظام الجنين في هذه المرحلة ما عدا عظم الجمجمة يبقى طرياً و مرناً و غير مغلق تماماً، و ذلك لتسهيل مرور رأس الجنين أثناء الولادة.

المشاكل الخطيرة التي قد تحدث في الشهر الثامن من الحمل:

  1. النزف: حتى و إن كانت كمية النزف قليلة فقد تكون مؤشراً على وجود مشكلة خطيرة مهددة لحياة الجنين، كبداية انفصال المشيمة. و يحدث ذلك عندما تنفصل المشيمة بشكل جزئي أو كلي عن جدار الرحم. أو انزياح المشيمة حيث يصبح مستوى المشيمة منخفض بشكل أكبر من مستوى الجنين في الرحم. و سبب آخر للنزيف قد يكون تمزق الرحم و في هذه الحالة تكون كمية النزف كبيرة و هي حالة خطيرة تتطلب الاتصال بالطبيب مباشرة.
  2. الولادة المبكرة: و لمعرفة إن كنت بحاجة لطلب المساعدة الفورية أم لا يجب عليك معرفة علامات الولادة المبكرة:
  • وجود أكثر من خمسة تقلصات خلال الساعة الواحدة.
  • وجود دم فاتح اللون من المهبل.
  • انتفاخ في اليدين و الوجه.
  • ألم خلال التبول.
  • ألم متواصل في المعدة.
  • إقياء متكرر.
  • تدفق واضح و مفاجئ للسائل المائي من المهبل (السائل الأمينوسي).
  • ألم شديد أسفل الظهر.
  • ضغط شديد على منطقة الحوض.

الأعراض الشائعة المرافقة للشهر الثامن من الحمل:

بالإضافة لما ذكرته أعلاه، توجد الأعراض التالية لكن ليس بالضرورة أن تحدث معاً، و تتضمن ما يلي:

  1. انتفاخ و تورم الثدي
  2. نزف اللثة
  3. زيادة المفرزات المخاطية و البلغم
  4. زيادة المفرزات المهبلية
  5. ضيق في التنفس
  6. الدوار و الصداع
  7. الغازات
  8. الإمساك
  9. ألم أسفل الظهر
  10. تشنجات في الساقين
  11. تغيرات طفيفة في الرؤية (نتيجة احتباس السوائل قد يسبب تغيرات في الرؤية و النسب المرتفعة لهرمون الإستروجين قد تسبب جفاف العين أكثر من المعتاد).

التغيرات التي تطرأ خلال كل أسبوع على حدا، تتمثل بما يلي:

8th-month-fetus-jpg

Placenta: المشيمة، Umbilical cord: الحبل السري، Amniotic fluid: السائل الأمينوسي، Uterus: الرحم، Cervix: عنق الرحم، Vagina: المهبل، fetus:جنين.

الأسبوع 31 من الحمل:

بالنسبة للجنين:

  • في هذه المرحلة من الحمل، يزداد وزن طفلك بشكل أكبر من ازدياد طوله.
  • يبلغ وزن الجنين 1.60 كغ، و طوله 42 سم.
  • يستطيع الجنين سماع و تمييز الأصوات الخارجية، خاصةً صوت والديه.
  • كما يستطيع فتح و إغلاق عينيه بشكل تام، و تتوسع و تتضيق الحدقة تبعاً لشدة الضوء كذلك.
  • إذا كان جنس المولود ذكر، ففي هذه المرحلة تنزل الخصيتين إلى كيس الصفن. أما إذا كانت أنثى، فقد اكتمل عدد البويضات المسؤولة لاحقاً على الإخصاب.

بالنسبة لك:

  • يشغل الرحم مساحة كبيرة من بطنك و على الأرجح قد اكتسبت من 10 – 13 كغ.
  • في هذه المرحلة من الحمل، أنت على يقين أن رحلة الحمل قد أوشكت على الانتهاء، و يجب عليك التدرب على تمارين التنفس و الاسترخاء لتسهيل عملية الولادة عند حدوثها.

الأسبوع 32 من الحمل:

بالنسبة للجنين:

  • يبلغ طول الجنين حوالي45 سم و وزنه1.8 كغ، كما يبلغ محيط رأس الجنين 10 سم.
  • تتكون طبقة من الدهن تحت سطح جلد طفلك، و في هذه المرحلة يتدرب الطفل غلى فتح عينيه و على التنفس.

بالنسبة لك:

  • يزداد لديك الاحساس بتشنجات الساقين و آلام الظهر كلما اقترب موعد الولادة أكثر.
  • كما قد تلاحظين خروج سائل مصفرّ اللون من ثدييك يدعى مادة اللبأ و التي يتم افرازها قبل إنتاج الحليب. و هي غذاء المولود الأول عند الرضاعة من ثدي الأم و لها دور فعال في تقوية الجهاز المناعي لدى الوليد و حماية من العديد من الأمراض.
  • لتجنب صعوبات الحمل و الأعراض المرافقة للحمل، يجب تناول كمية وفيرة من السوائل و تجنب الوقوف كثيراً و رفع ساقيك كلما سنحت لديك الفرصة.

الأسبوع 33 من الحمل:

بالنسبة للجنين:

  • يبلغ طول الجنين 47 سم و وزنه 2 كغ و قطر الرأس8.5 سم.
  • يبدأ الزَغَب (الوَبَر، الشعر الناعم) الذي يغطي جلد الجنين بالتلاشي.
  • تبدأ حركة طفلك بالتباطؤ تبعاً لزيادة حجمه و ضيق المكان الذي يتواجد فيه. لكن لا بد من الشعور بركلاته اللطيفة التي تشعرك بنشاطه.

بالنسبة لك:

  • تبلغ زيادة الوزن لديك500 غ في الأسبوع عادةً حتى نهاية الحمل، و نصف الوزن المكتسب يعود لزيادة وزن الجنين.
  • قد يؤدي ممارسة الجنس إلى الولادة المبكرة. لا يعني ذلك الامتناع عن ممارسة الجنس، لكن يفضّل أن يتم ذلك بلطف و عناية تامة.
  • على الرغم من ازدياد وزنك المتصاعد، إلا أنه يجب الاهتمام بنوعية غذائك و عدم تجاوز أي وجبة. يجب المواظبة على تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم لتعويض حاجات جسمك و حاجات الطفل. فالجنين سوف يأخذ ما يحتاجه من المعادن من الهيكل العظمي الخاص بك إذا دعت الحاجة لذلك و كان وارداك الغذائي قليل.

الأسبوع 34 من الحمل:

بالنسبة للجنين:

  • يبلغ طول الجنين49 سم و يبلغ وزنه 2.5 كغ.
  • يبدأ تراكم الدهون في الذراعين و الساقين هذا الأسبوع.
  • اكتمل نضج كافة أعضاء الجنين ما عدا الرئتين ما زالت مستمرة في التطور.
  • و فيما يتعلق بالأظافر: أصبح طول أظافر اليدين مع مستوى نهاية الأصابع، أي اكتمل نموها. أما بالنسبة لأظافر أصابع القدمين فما زالت مستمرة بالنمو و لم تصل بعد لنهاية الأصابع.
  • في هذه المرحلة من الحمل، تستطيعين حساب عدد ركلات و تحركات الطفل الطبيعية. حيث يجب ان يبلغ عدد حركاته وسطياً عشر حركات أو أكثر خلال كل ساعتين من الزمن.

بالنسبة لك:

  • سوف تشعرين بتصلب الرحم و انقباضه و ذلك استعداداً للولادة و هي ما تعرف باسم تقلصات براكستون هيكس و هي تقلصات ما قبل الولادة.
  • يضغط الرحم بقوة على الأضلاع السفلية للقفص الصدري لديك، كما تلاحظين بروز السرة نحو الأمام نتيجة تمدد البطن و امتلائها بالكامل.

أوشكت رحلة الحمل على الانتهاء بإذن الله، لكن يجب عليك الاهتمام بنوعية و كمية غذائك حتى آخر المطاف، لا بل و بعد الولادة كذلك. لذا و كما عهدت دائماً في كل مقالات الحمل، سوف أذكرك بأهم العناصر الأساسية للمواظبة على تناولها، لتعزيز صحتك و صحة الجنين، و رحلة حمل موفقة بإذن الله.

الفيتامينات و المعادن:

يعتبر عنصر الكالسيوم و الحديد من أهم العناصر الغذائية خاصةً في الأشهر الأخيرة من الحمل. أنت سوف تفقدين بعض الدم عند الولادة و ما بعد، أي خلال فترة النفاس، لدلك يجب أن يستعد جسمك لهذه المرحلة و أن تتناولي كمية كافية من هذه العناصر لبناء الخلايا الدموية. و من الأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم و الحديد، نذكر الخضروات ذات الأوراق الخضراء كالجرجير و السبانخ و البروتينات الحيوانية و الأسماك. لكن بالنسبة للأطعمة البحرية، يجب عدم تناول أكثر من وجبتين في الأسبوع نظراً لاحتواءه على عنصر الزئبق الضار بالجسم إذا كانت الكمية كبيرة.

البروتينات الكربوهيدرات و الدهون:

يعمل البروتين على بناء الأنسجة، فهو ضروري جداً لتعزيز عملية النمو و ترميم الأنسجة التالفة خلال الولادة، و من المصادر الغنية بالبروتين، البقوليات و منتجات الألبان و المكسرات و الدجاج.

أما بالنسبة للدهون المفيدة للجسم:

نذكر الأوميغا 3 الذي يسهل تطور و نمو دماغ الطفل، و يتواجد بشكل أساسي في الأسماك.

يجب عدم تناول كمية كبيرة من السكاكر و الأملاح، و يفضّل الاعتماد على السكريات الطبيعية من الفاكهة.

المراجع:

http://www.indiaparenting.com/pregnancy-month-by-month/489_4856/weight-gain-and-babys-development-in-eighth-month.html

http://www.aboutkidshealth.ca/en/resourcecentres/pregnancybabies/pregnancy/thepregnantmother/pages/the-eighth-month.aspx

http://www.pregnancycorner.com/being-pregnant/pregnancy-week-by-week/32-weeks-pregnant.html

http://www.livestrong.com/article/551589-what-diet-should-i-take-in-the-eighth-month-of-pregnancy/

http://pregnancy.familyeducation.com/pregnancy-day-by-day/third-trimester/52345.html

http://pregnancy.familyeducation.com/pregnancy-day-by-day/third-trimester/52345.html

http://www.webmd.com/baby/guide/your-pregnancy-week-by-week-weeks-31-34

http://www.parents.com/pregnancy/stages/fetal-development/weeks-31-35/

http://www.parents.com/pregnancy/week-by-week/31/

http://www.baby2see.com/development/month8.html

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/132146067@N05/

https://www.flickr.com/photos/dlfoor/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك