531 0

مقالة اليوم غير مخصصة فقط للرجال، فقد تصيب النساء أو الأطفال أيضاً. لكنها أكثر شيوعاً عند الرجال، لذلك تم إدراجها تحت صحة الرجل. أتمنى أن تستمتعوا في قراءتها 🙂

الفتق: يحدث الفتق عندما يضغط أحد الأعضاء الداخلية أو الأنسجة الدهنية من خلال نقطة ضعف موجودة في العضلات المحيطة، أو الأنسجة الضامة المحيطة بالعضلات و التي تدعى اللفافة المحيطة.  على سبيل المثال، قد تبرز الأمعاء عبر منطقة ضعيفة في جدار البطن.

إن معظم حالات الفتق لا تعتبر مهددة للحياة مباشرةً، لكنها لا تختفي من تلقاء نفسها و يتطلب العلاج إجراء الجراحة لمنع حدوث مضاعفات خطيرة.

أنواع الفتق:

من أكثر أنواع الفتق شيوعاً هي التي تحصل في البطن، لكنها قد تحصل أيضاً في الجزء الداخلي من أعلى الفخذ.

إليكم الأنواع بالتفصيل:

الفتق الأربي:

هو أكثر أنواع الفتق شيوعاً. و تحدث بنسبة 70% من جميع حالات الفتق.

حيث تبرز الأمعاء أو المثانة من خلال نقطة ضعف إما في جدار البطن أو في القناة الأربية في الجزء الداخلي من أعلى الفخذ.

توجد القناة الأربية في الجزء الداخلي من أعلى الفخذ و هي التي تحمل الشريان الأربي للفخذ.

  • عند الرجال: هي المنطقة التي يمر منها الحبل المنوي من البطن إلى كيس الصفن. يحمل الحبل المنوي الخصيتين. تنزل الخصيتين عند الذكور عبر القناة الأربية بفترة قصيرة بعد الولادة، و من المفترض أن تنغلق القناة بشكل كامل بعد هبوط الخصيتين. لكن في بعض الأحيان لا تغلق القناة الأربية بشكل جيد و تترك خلفها منطقة ضعيفة عرضة للإصابة بالفتق.
  • أما عند النساء: تحتوي القناة الأربية على الرباط الذي يساعد في حمل الرحم في مكانه المناسب.

فتق الحجاب الحاجز:

يحدث ذلك عندما يبرز جزء من المعدة من خلال الحجاب الحاجز إلى الصدر.

الحجاب الحاجز هو عبارة عن صفيحة من العضلات التي تساعدك في التنفس عن طريق انقباض العضلات و سحب الهواء إلى داخل الرئتين. حيث تفصل الأعضاء الموجودة في البطن عن الأعضاء الموجودة في الصدر.

هذا النوع من الفتق أكثر شيوعاً عند المرضى الذين يبلغون الخمسين من العمر و ما فوق. أما إذا أصاب الطفل هذا النوع من الفتق فيكون نتيجة عيوب خلقية قبل الولادة.

فتق الحجاب الحاجز يؤدي دائماً للارتداد المعدي، و الذي يتمثل بارتداد محتويات المعدة و تسربها إلى المريء، مما يسبب الشعور بالحرقة في الصدر و حموضة في المعدة.

فتق السرة:

قد يحدث عند الأطفال و الرضع تحت عمر الستة أشهر. و يحدث ذلك عندما تبرز الأمعاء عبر جدار البطن القريب من السرة.

قد تلاحظ هذا البروز عند الطفل قرب السرة خاصةً عند البكاء.

إن فتق السرة هو النوع الوحيد الذي قد يختفي من تلقاء نفسه خاصةً عندما يبلغ الطفل عمر السنة. إذا لم يختفي الفتق في هذا العمر، معنى ذلك أن المريض بحاجة لإجراء عملية جراحية للعلاج.

الفتق الجراحي:

قد يحدث بعد إجراء عملية جراحية للبطن. حيث تبرز الأمعاء من خلال جدار البطن مكان ندبة الجراحة السابقة أو الأنسجة الضعيفة المحيطة بها.

هذا النوع من الفتق أكثر شيوعاً عند الأشخاص المسنين أو الذين يعانون من البدانة و يكون نشاطهم قليل بعد إجراء العملية الجراحية.

الفتق المختنق:

هو الفتق الذي لم يتم علاجه، فيزداد حجمه و قد يضغط بشدة على الأنسجة المجاورة. فإذا تم احتجاز جزء من بروز الفتق داخل جدار البطن، قد يؤدي ذلك لانقطاع التروية الدموية عنه، و بالتالي يحدث تلف و موت للأنسجة المحتجزة. و يدعى في هذه الحالة الفتق المختنق. و هي حالة مهددة للحياة و بحاجة لعلاج إسعافي مباشر.

ملاحظة: ليس بالضرورة أن تتطور جميع حالات الفتق إلى فتق مختنق.

أعراض الفتق:

من الأعراض الأكثر شيوعاً الناتجة عن الفتق هو انتفاخ أو تورم في المنطقة المصابة.

في حالة الفتق الأربي:

  • قد تلاحظ انتفاخ على جانبي عظم العانة مكان التقاء الفخذ. و بإمكانك الشعور بمكان الفتق بشكل أفضل عندما تكون في وضعية الوقوف.
  • بالإضافة للألم و الشعور بعدم الراحة في المنطقة المصابة (عادةً في أسفل البطن أو أعلى منطقة الفخذ) خاصةً عند الانحناء المبالغ أو السعال أو حمل الأشياء.
  • الضعف و الضغط و الشعور بالثقل في البطن أو أعلى الفخذ.
  • الشعور بالحرقة و الإحساس بالألم و الغرغرة مكان الانتفاخ.
  • في بعض الأحيان قد تشعر بالألم و الانتفاخ حول الخصيتين عندما يدخل الجزء البارز من الأمعاء داخل كيس الصفن.

في حالة فتق الحجاب الحاجز:

  • انتفاخ و تورم المنطقة المصابة.
  • ارتداد حمض المعدة نحو المريء مما يسبب الشعور بالحرقة.
  • ألم في الصدر.
  • صعوبة في البلع.
  • في بعض الحالات، لا يرافق الفتق أي أعراض. قد لا تدري أنك تعاني من وجود فتق إلا عند إجراء فحوصات بدنية و تحاليل طبية لمشاكل صحية أخرى لا علاقة لها بالفتق.

في حالة فتق السرة:

  • إذا كان طفلك مصاباً بالفتق، قد يكون من الممكن ملاحظة الفتق فقط أثناء البكاء.
  • إن الانتفاخ هو العرض الوحيد الناتج عن فتق السرة.

في حالة الفتق المختنق:

إذا شعرت بوجود أي من هذه الأعراض يجب مراجعة الطبيب على الفور.

أسباب الفتق:

يحدث الفتق نتيجة ضعف في العضلات و الضغط و إرهاق الجسم.

الضغط و الإجهاد يدفع العضو أو الأنسجة للدخول عبر نقطة الضعف الموجودة في العضلات.

في بعض الحالات تكون نقطة ضعف العضلات موجودة منذ الولادة، و في معظم الحالات تحدث لاحقاً خلال مختلف مراحل الحياة.

بالاعتماد على السبب، قد يتطور الفتق سريعاً أو بشكل تدريجي مع مرور الوقت.

أي شيء يسبب زيادة الضغط على جدار البطن يؤدي لحدوث الفتق إذا كانت عضلاتك ضعيفة و يتضمن الحالات التالية:

  • الحمل و الذي يؤدي للضغط على منطقة البطن.
  • الإمساك و الذي يسبب الإجهاد عند محاولة إفراغ الأمعاء.
  • حمل أوزان ثقيلة.
  • اكتساب الوزن المفاجئ.
  • تضخم البروستات.
  • السعال أو العطاس الدائم.

أما الأسباب الشائعة لضعف العضلات فتتضمن ما يلي:

  • فشل جدار الأمعاء في الاغلاق بشكل صحيح في الرحم و هو عبارة عن تشوه خلقي.
  • التقدم في السن.
  • السعال المزمن.
  • التدخين.
  • سوء التغذية.
  • تلف ناتج عن إصابة أو عملية جراحية.

في المقالة التالية سوف نستعرض المضاعفات الناتجة عن الفتق و مختلف الأساليب العلاجية و الجراحية.

أتمنى أن تكونوا قد وجدتم الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

المراجع:

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/inguinal-hernia/symptoms-causes/dxc-20206367

http://www.webmd.com/digestive-disorders/understanding-hernia-basics

http://www.nhs.uk/conditions/hernia/Pages/Introduction.aspx

http://www.emedicinehealth.com/hernia_faqs/page2_em.htm

http://www.medicalnewstoday.com/articles/142334.php

http://www.healthline.com/health/hernia#Overview1

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/itsnitram/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك