الأطعمة التي تجعلك تشعر بالجوع

446 2
446 2

الجوع هو نتيجة لعدة تفاعلات تحصل في المعدة، الأمعاء، الدماغ، البنكرياس، و مجرى الدم. لذلك عليك معرفة اختيار الطعام المناسب في الوقت المناسب كي تساعد جسمك على البقاء في حالة صحية، و تتجنب الآثار التي ممكن أن يسببها لك الطعام دون أن تدري.

ما هي الأطعمة التي تُشعرك بالجوع بعد فترة قصيرة من تناول الطعام؟

الخبز الأبيض و المعكرونة البيضاء و الأرز الأبيض:

تناول الخبز الأبيض يزيد من مستويات الأنسولين، فقد أثبتت الاحصائيات التي أجريت على 9000 شخص يتناولون الخبز الأبيض بمعدل وجبتين أو ثلاثة يومياً أن 40% منهم يعانون من السمنة و يكتسبون وزناً بشكل أسرع. فهو لا يحتوي على الألياف الموجودة في الحبوب الكاملة التي تشعرك بالامتلاء و الشبع، لذلك تستطيع استبداله بالخبز الأسمر ذو الحبوب الكاملة، فهو صحي أكثر و يساعدك على خسارة الوزن بشكل أسرع. و بالنسبة للمعكرونة يمكنك اختيار الأنواع المصنوعة من الحبوب الكاملة الحاوية على ألياف، و عوضاً عن الأرز الأبيض تستطيع الاعتماد على الأرز البني أو أرز الكبسة.

بياض البيض:

معظم أنظمة الحمية الغذائية تنصح بتناول بياض البيض بدون الصفار، إلا أن الفوائد الموجودة في صفار البيض تجعلك تعيد النظر، خاصةً أن التجارب و الأبحاث مؤخراً وجدت أن كمية الدهون المشبعة و الكوليسترول الموجودة في صفار البيض ليست سيئة لك و لا تزيد من مخاطر أمراض الشحوم و الكوليسترول و باقي الأمراض المزمنة. حيث يُعتبر صفار البيض مصدراً هاماً لفيتامين A.B و للطاقة، و يحتوي على البروتينات و الحموض الأمينية الضرورية لعمل الخلايا و للحفاظ على صحة الدماغ و العضلات.

عصائر الفواكه:

تحتوي عصائر الفواكه على نسبة كبيرة من السكريات. فتناول كأس واحد منها كفيل برفع معدل سكر الدم و ثم انخفاضه مرة أخرى، مما يجعلك تشعر بالجوع. غياب الألياف هو المسؤول عن عدم التوازن في سكر الدم، لذلك عندما تتناول تفاحة أو عنب تشعر بالشبع نوعاً ما أكثر من تناولك لكأس من عصير العنب. الخيار المناسب و الأفضل هو تناولك كوكتيل الخضار و الفواكه (المشروبات الخضراء الحارقة للدهون) التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف، و الكثير من القيم الغذائية و البروتينات و من الممكن إضافة ملعقة من بودرة البروتين ذات المنشأ النباتي لزيادة الطاقة و الإحساس بالشبع لفترة أطول.

الزبادي قليل الدسم:

يُعتبر الزبادي من أفضل الأطعمة المنصوح بها في برامج أنظمة الحمية لما يحتويه من قيم غذائية، إلا أن فعاليته في إحساسك بالشبع قليلة إلى حد ما، و بالرغم من الفوائد التي تحصل عليها إلا أنك إذا كنت جائعا أو من الأشخاص الشرهين للطعام، فانه لا يعتبر الخيار المناسب لك. فعملية المضغ عند تناولك للطعام تجعلك أكثر امتناناً و تشعرك بالشبع، لأنها عملية فيزيائية ضرورية، إضافةً إلى أن الزبادي القليل الدسم غالباً ما يضاف إليه محليات مما يزيد من سكر الدم.

الكاتشب:

فكّر قبل إضافة الكاتشب إلى طعامك لأنه مصنوع من شراب سكر الذرة الذي يجعل شهيتك للطعام تزداد أكثر، و يبطئ من عملية الاستقلاب، كما يبطئ من إنتاج الليبتين الذي يساعدك على الشعور بالامتلاء.

أطعمة الوجبات السريعة:

لأنها تحتوي على الكثير من الإضافات و شراب سكر الذرة، مما يجعل مستوى الأنسولين في الدم غير متوازن و سرعان ما تشعر بالجوع لعدم توازن سكر الدم.

المحليات الصناعية:

تؤثر على نسبة سكر الدم و تتركك جائعاً لأن طعم الحلاوة الذي يدخل الجسم بدون السعرات الحرارية يجعل الجسم بانتظار المزيد من السعرات الحرارية التي اعتاد على وجودها.

الكرواسون:

هذه المعجنات الهشة الغنية بالزبدة و التي تعتمدها كخيارك المفضل في الصباح لوجبة الفطور، تقلل من إحساسك بالشبع آنياً، لكن ليس لها القدرة لتبقيك بدون طعام لفترة طويلة. فهي عبارة عن كمية من الدهون و الدقيق الأبيض الذي يعطيك سعرات حرارية كبيرة دون أن تشعر بالشبع التام، فسرعان ما تطلب المزيد من الطعام. و أفضل خيار لوجبة فطور صحية هو بيضة مسلوقة جيداً مع التوست أو الخبز الأسمر المصنوع من الحبوب الكاملة و مختلف أنواع الخضار حسب ما ترغب.

الدوناتس و المافن:

هي مجرد تكديس للسكر بدون أي قيمة غذائية، فوجود النسبة الكبيرة من السكر و الدقيق الأبيض الذي يتحول إلى سكر في مجرى الدم، سرعان ما ستشعر بالجوع مرة أخرى.

المياه الغازية:

أثبتت الدراسات أن معظم الأشخاص الذين يتناولون المياه الغازية يومياً يحصلون على سعرات حرارية أكثر، و هذا يعود إلى جعل هذه المشروبات تشعرك بالامتلاء مع الإحساس بالجوع في نفس الوقت، و تطلب المزيد من الطعام. إضافةً إلى كون السكريات الموجودة فيها تجعل جسمك يطلب المزيد منها.

البطاطا المقلية:

البطاطا المشوية أو المسلوقة هي أفضل أنواع الطعام النباتي، لكن قليها في الزيت يفقدها معظم فوائدها و يجعلها غنية بالدسم، إضافةً إلى أن رش الملح الإضافي مع هذه الدهون يزيد من احتباس السوائل في الجسم و سرعان ما ستشعر بالجوع بعد فترة قصيرة.

الكحول.

الخُلاصة:

يمكنك الاعتماد على الأطعمة الغنية بالبروتينات فهي الخيار الأفضل لعدم شعورك بالجوع لفترة أطول، ومحاولة التغلب على هذا الإحساس بإضافة الكثير من الخضار الغنية بالألياف و تناول المكسرات الخامة بين الوجبات الأساسية و لا تنسى الإكثار من شرب المياه.

المراجع:

http://www.eatthis.com/

http://www.health.com/

http://www.webmd.com/

The fast metabolism diet

10day green smoothie cleanse

الصورة المرفقة:

https://farm9.staticflickr.com/8481/8200423903_93a44ef307_z_d.jpg

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

2 تعليقات s

  1. Tarik رد

    ايضا لا تنسي المحليات مثل mono sodium glutamat , التي تكبح انتاج الغريلين

  2. دارين الآغا رد

    أنا ذكرتُ المحليات الصناعية ضمن المقال، أما بالنسبة لمادة mono sodium glutamat فهي ليست من المحليات، إنما عبارة عن أملاح الصوديوم للحمض الأميني glutamat التي يتم إضافتها للأطعمة المعلبة و الشوربات لتحسين النكهة و كمتممات، و أيضاً ضارة بالصحة و تؤدي للبدانة.
    شكراً لمرورك و اهتمامك..

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك