أفضل الأساليب الطبيعية للحفاظ على صحة الكلية

94 0
94 0

تحدثتً سابقاً عن أسباب و أعراض حصوات الكلية، و الخيارات العلاجية المتوفرة، و أهم الوصفات الطبيعية للتخلص من الحصوات البولية. لكن أمراض الكلية متنوعة، و لا يقتصر الأمر فقط على تشكل الحصوات البولية. بل هنالك العديد من الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي. و لتجنب الوصول لتلك المرحلة الخطيرة من القصور الكلوي، إليكم بعض النصائح لتعزيز صحة الكلى عموماً.

الكلية هي من الأعضاء الحيوية الأساسية في جسم الإنسان، و من الضروري جداً الاعتناء بهما للحفاظ على الصحة. تقوم الكلية بعملية فلترة طبيعية لإزالة الفضلات و السموم من مجرى الدم، و الحفاظ على توازن سوائل الجسم.

بالنسبة لمعظم الأفراد، فإن تناول حمية غذائية متوازنة، يحافظ على صحة الكلى و أداء عملها بفعالية. لكن عند وجود مشاكل صحية مثل داء السكري و ارتفاع ضغط الدم، فأنت بحاجة لعناية إضافية و تغيرات في نظامك الغذائي.

أهم النصائح و الأساليب لتعزيز صحة الكلية و الوقاية من أمراض الكلى:

الحفاظ على رطوبة الجسم و تناول كمية وفيرة من الماء:

إن تناول كمية وفيرة من السوائل، يساعد في تحسين أداء الكلية. يجب أن يكون لون البول فاتح و نقي. إذا لاحظت تغير في لون البول، أي إذا أصبح داكن اللون أو عَكِر، فذلك إحدى المؤشرات التي تدل على التجفاف.

خلال فصل الصيف أو عند أداء التمارين الرياضية، أنت بحاجة لتناول كميات إضافية من السوائل، لتعويض ما يفقده الجسم خلال التعرق. يحتاج الرجل لتناول 3 ليتر (12 كوب) من الماء و السوائل الصحية، و تحتاج المرأة إلى 2 ليتر (8 كوب) من الماء و السوائل الصحية يومياً.

يجب تناول كمية وفيرة من الماء، لكن بالتدريج. فعند تناول كوب من الماء دفعة واحدة، أنت في الحقيقة تقوم بزيادة الضغط على الكلية و إرهاقها. فمن أهم وظائف الكلية الحفاظ على توازن السوائل في مجرى الدم. و عند تناول كوب كامل من الماء دفعة واحدة، تزداد كمية الماء في مجرى الدم بشكل سريع، مما يؤدي لحاجة الكلية الملحة لتحقيق توازن السوائل مجدداً. لكن عند تناول الماء و السوائل بالتدريج على مدار اليوم، أنت تخفف الضغط عن الكلية، و تزيد رطوبة الجسم.

مراقبة مستوى السكر في الدم:

يُعتبر داء السكري السبب الأول في أمراض الكلى. لذلك يحتاج مريض السكري إلى مراقبة نظامه الغذائي، و التحكم بمستوى السكر في الدم، و إجراء بعض التعديلات على عاداته اليومية للحفاظ على صحة الكلية.

مراقبة ضغط الدم:

يُعتبر ضغط الدم المرتفع المشكلة الصحية الثانية المسببة لأمراض الكلى. لذلك يجب الحرص على ضبط ضغط الدم بشكل دائم، لتعزيز عمل الكليتين بشكل طبيعي.

ففي بعض الأحيان فإن ارتفاع ضغط الدم لا يرافقه ظهور أعراض، إلا إذا ارتفع كثيراً. لذلك أنت بحاجة لمراقبة الضغط بانتظام.

الإقلاع عن التدخين و الكحول أو التخفيف قدر الإمكان:

إن التدخين و الكحول يؤدي لارتفاع ضغط الدم، و هو أحد أهم الأسباب الشائعة المؤدية لأمراض الكلية. و بالنسبة للكحول يُعتبر أسوأ شيء بالنسبة للكليتين يمكن استهلاكه من الأطعمة و المشروبات. لذلك ينصح بالإقلاع عن التدخين و الكحول أو الحدّ من استهلاكهم قدر الإمكان.

الحفاظ على وزن صحي مثالي و الوقاية من البدانة:

إن زيادة الوزن فوق الحد الطبيعي يؤدي لزيادة خطورة ارتفاع ضغط الدم. و هو الأمر الضار الذي يؤثر على صحة الكلى. لذلك و للحفاظ على صحة الجسم عموماً و الكلية خاصةً، يجب عليك الحفاظ على نشاط جسمك و تجنب البدانة. و لمعرفة وزن الجسم إن كان صحي و ضمن المعدل الطبيعي أم لا، استخدم مقياس مؤشر كتلة الجسم فهو وسيلة مساعدة و تقريبية للوزن.

عند انخفاض الوزن يعني ذلك انخفاض حجم الدم، و بالتالي لا تحتاج الكليتين إلى فلترة كمية كبيرة من الدم. مما يعزز الدورة الدموية و يغذي الكليتين. و بالتالي قلة الدهون في الدم تساعد في خفض خطورة الفشل الكلوي.

إضافة المزيد من الفاكهة و الخضروات للنظام الغذائي:

فهي ليست جيدة فقط لغناها بالسوائل، إنما بالمواد الغذائية كالفيتامينات و المعادن و مضادات الأكسدة التي تعزز من مناعة الجسم و تقي من الأمراض المزمنة.

و يُعتبر نبات الهليون إحدى الخيارات المفيدة جداً لصحة الكلى. حيث يتميز بدوره الفعال في تعزيز وظائف الكلية. يعمل كمدر للبول و يعزز صحة البطانة الداخلية للجهاز البولي. كما يساعد في إزالة السموم من الكلى و المثانة و تحطيم حمض اليوريك في الكلية.

التعرض لأشعة الشمس بمقدار 20 دقيقة يومياً:

يحفز على إنتاج فيتامين د، الذي يتمتع بالعديد من الخصائص المفيدة، مثل الوقاية من السرطان. و تعزيز مناعة الجسم و صحة العظام. و تنظيم مستويات الفوسفور و الكالسيوم. مما يُعتبر في غاية الأهمية لمرضى الكلى.

انخفاض مستويات فيتامين د، تؤدي لزيادة خطورة الإصابة بأمراض الكلية و السرطان و الأمراض القلبية و داء السكري. فالأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د، هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلية.

ممارسة التمارين الرياضية:

بمعدل 20 دقيقة يومياً، كالمشي أو السباحة أو ركوب الدراجة أو صعود السلالم. و تتضمن الفوائد الصحية الناتجة عن ممارسة الرياضة بانتظام ما يلي:

  • خفض خطورة الإصابة بداء السكري.
  • خفض ضغط الدم.
  • خفض الكولسترول الضار و زيادة مستويات الكولسترول الجيد.
  • تعزيز الدورة الدموية.
  • الوقاية من احتباس السوائل.
  • المساعدة على فقدان الوزن.
  • تقوية العظام.
  • خفض حالات التوتر و الضغوطات.
  • الوقاية من السرطان.
  • تعزيز مناعة الجسم.

تعلّم بعض أساليب الاسترخاء:

يؤثر التوتر بشكل كبير و مباشر على صحة الجسم. لذلك من الضروري تعلم أساليب الاسترخاء.

تقع الغدد الكظرية أعلى الكليتين. و تقوم بإنتاج هرمونات الكورتيزول و الأدرينالين و نور أدرينالين في حالات التوتر. مما يؤثر على الكلى، و يؤدي لإرهاقها و ارتفاع الجلوكوز و الكولسترول في الدم.

بعض الأساليب التي تساعد على الاسترخاء: اكتشاف هواية مفيدة كالقراءة أو الكتابة أو الرسم أو العزف أو السماع للموسيقا أو المشي أو ممارسة تمارين اليوغا أو قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء.

تجنب:

  • بالنسبة لمرضى الكلية، ينصح الطبيب بتجنب الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم. لذلك يفضل التركيز على الفواكه و الخضروات منخفضة البوتاسيوم. و تتضمن ما يلي: الفليلفة الحمراء و الخضراء، الباذنجان، البروكلي و القرنبيط، الخيار.
  • تجنب إضافة الأملاح إلى الخضار، بدلاً من ذلك استبدلها بالتوابل و المنكهات الصحية مثل الأعشاب العطرية المجففة و الثوم أو البصل و القليل من زيت الزيتون.
  • أما بالنسبة للفاكهة، فتتضمن الخيارات منخفضة البوتاسيوم ما يلي: التفاح، الفريز، التوت، العنب و البطيخ.
  • خفض كمية البروتينات الحيوانية المتناولة مثل اللحوم و غيرها من المنتجات الحيوانية.
  • خفض كمية الأملاح المتناولة، على اعتبار أن أمراض الكلية ترتبط بشكل وثيق مع ارتفاع ضغط الدم.
  • تجنب اللحوم المصنعة مثل السجق و النقانق و المرتديلا و الاعتماد على الأطعمة الطازجة.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المعادن كالفوسفور، مثل الأجبان و الحليب و اللبن.

المراجع:

https://www.livestrong.com/article/332479-garlic-kidney-flush/

https://www.nhs.uk/Livewell/Kidneyhealth/Pages/Loveyourkidneys.aspx

http://healthyeating.sfgate.com/foods-increase-kidney-function-6538.html

http://www.kidneycoach.com/901/kidney-function-how-to-improve-naturally/

https://www.wikihow.com/Improve-Kidney-Function

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/152049085@N05/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك