علاج حصوات الكلية و أساليب الوقاية منها

519 0
519 0

في المقالة السابقة تحدثت عن أسباب و أعراض حصوات الكلية و العوامل المؤدية للإصابة بها، أما في هذه المقالة سوف أكمل الحديث عن تتمة الموضوع. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

المضاعفات الناتجة عن تشكل الحصى:

  • انسداد الحالب (الأنبوب الذي يصل الكلية بالمثانة)، و بالتالي انسداد الطريق الذي يطرح البول خارج الجسم.
  • زيادة خطورة تطور أمراض الكلية المزمنة.

علاج حصى الكلى:

معظم حصوات الكلية تعبر من المجاري البولية من تلقاء نفسها خلال 46 ساعة من تناول كمية وفيرة من السوائل.

على اعتبار معظم الحالات يتم عبور الحصى من الكلية إلى المثانة من تلقاء نفسها، لذلك يتم التركيز في اختيار العلاج على تخفيف الأعراض.

هنالك العديد من العوامل التي تؤثر على قابلية مرور الحصى من الكلية، و التي تتضمن: حجم الشخص المصاب، تضخم البروستات، الحمل، حجم الحصى، و مرور الحصى مسبقاً.

إذا كان حجم حصى الكلية 4 ملم، فإن احتمال مرورها إلى الحالب و المثانة يشكل 80%، بينما إذا كان حجم الحصى 5ملم، فإن احتمال مرورها يكون 20% فقط. أما الحصى التي يبلغ حجمها أكثر من 9 ملم فمن النادر مرورها دون استخدام علاج خاص.

يتضمن العلاج:

  • الأدوية الوريدية المسكنة للألم: كيتورولاك و هو عبارة عن مضاد للالتهاب و مسكن للألم يستخدم للتحكم في الألم عند فشل مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية (الأسيتامينوفين). تجنب استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية و مادة الأسبيرين إذا كان العلاج يعتمد على تفتيت الحصى، لأن ذلك سوف يؤدي لزيادة خطورة النزف.
  • الأدوية الوريدية المضادة للغثيان و الإقياء.
  • و في بعض الأحوال يعتمد العلاج على تناول الأدوية التي تُسهّل مرور البول (المدرات البولية).
  • عند الحاجة، يتم استخدام بعض الأدوية أو الأساليب الجراحية لتفتيت و إزالة الحصى التي لم تستطيع العبور من الحالب إلى المثانة.

بعض العقاقير الطبية التي تستخدم لزيادة نسبة مرور حصوات الكلية تتضمن:

  1. مثبطات قنوات الكالسيوم مثل مادة نيفيديبين.
  2. مثبطات قنوات ألفا مثل مادة تامسولوسين.

أما بالنسبة للمصاب الذي لم يستطيع التخلص من الحصى، يتم إجراء تفتيت للحصى غالباً:

الأمواج الصادمة:

في هذه العملية يتم استخدام أمواج صادمة لتفتيت الحصوات الكبيرة إلى أحجام صغيرة تستطيع العبور من المجاري البولية.

حيث يتم استخدام موجات صوتية لإنشاء اهتزازات قوية. تستمر هذه الطريقة مدة 45 – 60 دقيقة و قد تسبب ألم متوسط، لذلك من الممكن استخدام مخدر خفيف للشعور بالراحة أثناء إجراء الموجات الصادمة. قد تسبب هذه الآلية وجود دم في البول، و نزف خفيف حول الكلية و الأعضاء المجاورة.

تقنيات جراحية لإزالة حصوات الكلى عندما تفشل العلاجات السابقة:

و يتم ذلك عن طريق إجراء شق صغير في الجلد (استخراج الحصى عن طريق الجلد) أو عبر أداة تُعرف باسم منظار الحالب و التي تمر عبر الإحليل و المثانة إلى الحالب.

الجراحة لاستخراج الحصى عن طريق الجلد:

  1. يتم استخدام منظار و أدوات صغيرة يتم إدخالها عبر شق صغير في أسفل الظهر.
  2. يتم إعطاء المريض تخدير عام قبل البدء بالجراحة و البقاء في المشفى لمدة يوم أو يومين بعد الجراحة.
  3. يلجأ الطبيب إلى هذه الجراحة عادةً عندما تفشل أنواع العلاجات السابقة.

استخدام منظار لإزالة الحصى عن طريق الحالب:

يقوم الطبيب بإدخال منظار من الإحليل إلى المثانة حتى يصل إلى الحالب. و عند العثور على الحصوة، يستخدم أداة معينة لتفتيت الحصى و تسهيل عبورها مع البول.
ثم يستخدم الطبيب دعامة و يضعها داخل الحالب لإزالة الانتفاخ و تعزيز عملية الشفاء. قد يحتاج المريض للتخدير الموضعي أو العام خلال أداء العملية.

جراحة الغدد جارات الدرقية:

في بعض الحالات تتشكل حصى فوسفات الكالسيوم بسبب فرط نشاط الغدد جارات الدرق، و التي توضع على جوانب الغدة الدرقية في الرقبة (أسفل تفاحة آدم).

عندما تقوم هذه الغدد بإنتاج كمية كبيرة من الهرمونات، ترتفع نسبة الكالسيوم و تتشكل الحصوات داخل الكلية نتيجةً لذلك.

في بعض الحالات يحدث فرط نشاط في الغدد جارات الدرق عندما يتشكل ورم حميد في إحدى هذه الغدد الأربعة. إن إزالة النمو من الغدة يوقف إنتاج حصوات الكلية أو قد يلجأ الطبيب لاختيار علاج الحالة المسببة لفرط نمو الغدد جارات الدرق.

أساليب الوقاية من حصوات الكلية:

بالاعتماد على سبب تشكل حصى الكلية و التاريخ الصحي للمريض، فإن التغيير في الحمية الغذائية و العادات اليومية يلعب دوراً هاماً في تجنب الإصابة بحصوات الكلية:

  • تناول عصير الليمون قد يساعد في الوقاية من الإصابة بحصوات الكلى.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالأوكسالات كالسبانخ و السلق و جنين القمح و الفول السوداني.
  • تناول كمية وفيرة من الماء و السوائل بمقدار من 2-3 ليتر من الماء يومياً. مع مراقبة لون و تركيز البول لديك، إلى أن يصل للون فاتح جداً (عديم اللون).

المراجع:

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/kidney-stones/basics/definition/con-20024829

http://www.webmd.com/kidney-stones/ss/slideshow-kidney-stones-overview

http://www.emedicinehealth.com/kidney_stones/article_em.htm

http://www.medicalnewstoday.com/articles/154193.php

http://www.medicinenet.com/kidney_stones/article.htm

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/trevorblake/

 

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك