كيف تفقد وزنك باستخدام الزنجبيل؟

198 0
198 0

الزنجبيل يحتوي على جينجيرول، مادة ذات خصائص طبية قوية ,لديه تاريخ طويل جداً من الاستخدام في أشكال مختلفة في الطب التقليدي / البديل. و قد تم استخدامه للمساعدة على الهضم، و الحدّ من الغثيان و المساعدة في مكافحة الانفلونزا و البرد.

دراسات و أبحاث:

أثبتت الدراسات والأبحاث:

  1. قدرة الزنجبيل على التحكم بمستويات الكوليسترول الضار في الجسم.
  2. فعاليته في ضبط مستويات سكر الدم.
  3. آثاره الناجحة في تخفيف الوزن، خاصةً عند الأشخاص الذين يميلون إلى تناول الدهون.
  4. تذويب دهون البطن بشكل خاص.
  5. تسريع عمليات الاستقلاب و حرق الدهون في الجسم.
  6. الحد من الإحساس بالجوع.
  7. زيادة مستويات اللبتين في الجسم (اللبتين هو المركب الذي يلعب دوراً في الشعور بالامتلاء بعد وجبة الطعام).
  8. دوره في تسهيل عملية الهضم و صحة الجهاز الهضمي. و يساعد مع متلازمة القولون العصبي. القولون العصبي هو اضطراب شائع يؤثر على ما يقرب من 25-45 مليون أمريكي. و تشمل بعض الأعراض تشنجات، و النفخة و الغازات، و الإسهال، و الإمساك. فالزنجبيل له تأثير مهدئ على الجهاز الهضمي.
  9. أيضاً يخفف من الألم و يمكن أن يكون واحد من أفضل العوامل المضادة للالتهابات في العالم.
  10. و تظهر بعض الأبحاث أن تناول الزنجبيل يمكن أن يقلل الألم قليلاً في بعض الناس الذين يعانون من التهاب المفاصل أو هشاشة العظام. أظهرت دراسة واحدة أن تناول 250 ملغ من مستخلص الزنجبيل أربع مرات يومياً، يقلل من آلام التهاب المفاصل في الركبة بعد 3 أشهر من العلاج.
  11. وجدت العديد من الدراسات أنه مفيد في مكافحة سرطان الرئة و البروستات و المبيض و القولون و الثدي و الجلد، و سرطان البنكرياس. و وفقاً للباحثين، و الخصائص المضادة للسرطان الزنجبيل يحتوي على مركب 6-جينجيرول. و التي توجد بكميات كبيرة في الزنجبيل الخام ( 6-جينجيرول المضادة للبكتيريا، المضادة للالتهابات و المضادة للورم). إضافة الزنجبيل إلى نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في منع الخلايا السرطانية الجديدة من التشكيل، و تدمير الخلايا النشطة. كما أنها مفيدة للأشخاص الذين يخضعون لعلاجات السرطان. حيث أنه يمنع الآثار السامة للأدوية السرطانية. في دراسة مع 744 مرضى السرطان، مكملات الزنجبيل خفضت بشكل كبير الغثيان الناجم عن العلاج الكيميائي.
  12. و تظهر الأبحاث أن الزنجبيل يمكن أن يساعد على إبطاء فقدان خلايا المخ. الأمر الذي يؤدي عادةً إلى مرض الزهايمر. مرض الزهايمر هو اضطراب عصبي يؤثر على الجهاز العصبي المركزي. و هو يمثل ما يقرب من 60-70 في المئة من حالات الخرف في الناس فوق 65 سنة في جميع أنحاء العالم.
  13. و قد أظهرت الدراسات أن الناس الذين يتناولون الزنجبيل يساعدهم على تخفيف كبير في آلام العضلات. مما يسمح للرياضيين العودة إلى صالة الألعاب الرياضية في فترة أقصر من الوقت.
  14. يخفف من حرقة المعدة إن حرقة المعدة هي الأعراض الرئيسية لارتجاع الحمض، أو مرض ارتداد المعدة المعدي المريئي. و هو حالة شائعة تؤثر على ما يقرب من 50٪ من الأشخاص. فالزنجبيل لديه العديد من الخصائص الطبية. واحدة منها يساعدك على فقدان الوزن بطريقة صحية و طبيعية. و بحسب الإحصائيات الأشخاص الذين يتبعون حمية صحية متوازنة تضمن احتياجات الجسم من الألياف و الخضار و الكربوهيدرات و الدهون الصحية و البروتينات و كافة القيم الغذائية مضافا اليها الزنجبيل بعد كل وجبة، سيلاحظون انخفاضاً واضحاً في أوزانهم بعد 5 أسابيع.

في مقال اليوم سأوضح كيفية استخدام أفضل شاي الزنجبيل لإنقاص الوزن. و لكن من المهم أيضاً أن نعرف متى ليس من المناسب أن تستهلك هذا الشاي اللذيذ.

كيف يساعد الزنجبيل في تخفيف الوزن؟

  • يساعد على تحفيز الحركة المنتظمة للمعدة و الأمعاء الدقيقة و الغليظة. و هذا يعني أن طعامك تتم معالجته بشكل أفضل، و بسهولة أكبر، و تحصل على التغذية الكافية عن طريق تخليص جسمك مما لا يحتاج إليه.
  • يثير درجة حرارة الجسم، مما يساعد الجسم على زيادة عملية التمثيل الغذائي لحرق المزيد من الدهون. الزنجبيل هي واحدة من النباتات الأكثر فعالية لمساعدتك على فقدان الوزن بشكل طبيعي، و خصائصها الحرارية هي واحدة من أكبر فوائدها.
  • غني جداً بمضادات الاكسدة فيساعد جسمك على التخلص من جميع السموم التي تسبب الالتهاب و المرض. سوف تعمل أجهزة الجسم بشكل أفضل مما تساعدك على حرق الدهون بسهولة أكبر. إنها وسيلة طبيعية كبيرة لجعل جسمك أكثر صحة و حيوية و نشاطاً.
  • التغيرات الهرمونية و الإجهاد المزمن يمكن أن يسبب تغيرات في مستويات الكورتيزول في الدم، مما يجعل الجهاز المناعي و التمثيل الغذائي في حالة غير متوازنة. ووفقا للأبحاث عام 2004، فإن الزنجبيل يثبط إنتاج الكورتيزول . قد تساهم المستويات المرتفعة من الكورتيزول في زيادة الوزن، مما يجعل من الصعب فقدان الدهون في البطن.

طريقة لذيذة لتحضيره:

  1. كوب من الماء (200 مل).
  2. 30 غ زنجبيل مقطع إلى قطع صغيرة.
  3. عصير نصف ليمونة.
  4. ملعقة صغيرة عسل.

الحالات التي يجب أخذ الحذر أو تجنب الافراط في شربه:

  1. الحمل: يفضل تجنب تناول الزنجبيل في حالات الحمل بالرغم من عدم وجود أدلة واضحة على ضرره فترة الحمل.
  2. الرضاعة أيضاً لم تكن الاحصائيات ثابتة حول وجود ضرر من تناوله في فترة الرضاعة.
  3. اضطرابات النزف: أخذ الزنجبيل قد يزيد من خطر النزيف.
  4. السكري: الزنجبيل قد يزيد من مستويات الأنسولين أو خفض نسبة السكر في الدم. و نتيجةً لذلك، قد تحتاج إلى تعديل جرعة أدوية السكري.
  5. القلب: الجرعات العالية من الزنجبيل قد تفاقم بعض أمراض القلب.

المراجع:

https://www.webmd.com/vitamins-supplements/ingredientmono-961-ginger.aspx?activeingredientid=961

http://www.stylecraze.com/articles/effecitve-benefits-of-ginger-tea-for-weight-loss/#gref

http://www.vermints.com/blog/how-to-make-ginger-tea-for-healthy-weight-loss/

http://www.healthyandnaturalworld.com/lose-weight-and-belly-fat-with-ginger/

https://www.livestrong.com/article/506681-is-ginger-tea-good-for-the-throat/

https://steptohealth.com/lose-weight-ginger-tea-avoid/

http://watchfit.com/diet/7-ginger-benefits-weight-loss/

https://bembu.com/ginger-benefits/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/146966953@N02/37310945730/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك