هل تعانين من آلام الدورة الشهرية؟ إليك الأسباب و العلاج

624 0
624 0

الدورة الشهرية (فترة الحيض): هي فترة النزف التي تحدث لدى المرأة كل شهر، و تستمر عادةً سبعة أيام.

يقوم المبيض بتحرير بويضة شهرياً (فترة الإباضة)، حيث تنتقل عبر نفير فالوب باتجاه الرحم حتى يتم الإلقاح.

  • إذا تم الإلقاح، تتحول البويضة لبيضة ملقحة و تكون بطانة الرحم قد أصبحت سميكة ليتم الانغراس و التعشيش في الرحم و يحدث الحمل.
  • إذا لم يتم الإلقاح، يتخلص الجسم من البويضة المحررة و من الطبقة السميكة في بطانة الرحم و يحدث نزف من فتحة المهبل يعرف باسم فترة الحيض أو الدورة الشهرية.

تعاني العديد من الفتيات و النساء من آلام شديدة خلال فترة الحيض، و تختلف درجة الألم من امرأة لأخرى. إن الشعور ببعض التشنجات و الألم و عدم الراحة خلال فترة الحيض يعتبر أمراً طبيعياً. إنما قد تعاني بعض النساء من آلام شديدة خلال هذه الفترة، و قد تتطلب منها الغياب عن العمل أو المدرسة نتيجة الأعراض و الآلام الشديدة التي تواجهها.

المصطلح الطبي لآلام الدورة الشهرية هو عسر الطمث. يحدث عسر الطمث الأولي عند النساء اللاتي يعانين من الألم قبل و خلال فترة الحيض، إنما في باقي أيام الشهر هنّ أصحاء. أما النساء اللاتي تعرّضن لفترات حيض عادية دون وجود ألم، ثم في مرحلة لاحقة بدأن يعانين من عسر الطمث، تسمى هذه المرحلة عسر الطمث الثانوي. و يصاحب هذه الحالة عادةً وجود مشكلة تؤثر على الرحم أو غيره من الأعضاء الموجودة في منطقة الحوض.

أعراض عسر الطمث:

هنالك العديد من الأعراض المرافقة لعسر الطمث، لكن ليس بالضرورة أن تتواجد جميعها لديك، كما تستمر عادةً من يومين إلى ثلاثة أيام و تتمثل بما يلي:

أسباب آلام الدورة الشهرية:

ليس هنالك سبب محدد لآلام الدورة الشهرية، إنما هنالك بعض الحالات التي تزيد من أسباب عسر الطمث:

  1. الفتيات تحت عمر العشرين.
  2. وجود نساء في العائلة يعانين من عسر الطمث.
  3. التدخين أو الإفراط في تناول الكحول.
  4. وجود نزيف حاد خلال فترة الحيض.
  5. عدم انتظام الدورة الشهرية.
  6. عدم الحمل أو الولادة سابقاً.
  7. البلوغ المبكر أي قبل عمر الحادية عشرة.
  8. البدانة.
  9. كما قد تعاني النساء اللاتي لديهن مستويات مرتفعة من مادة البروستاغلاندين من آلام شديدة و تشنجات خلال فترة الحيض.

مادة البروستاغلاندين هي مادة كيميائية تشبه الهورمونات يفرزها جسم المرأة. حيث يقوم النسيج المبطن للرحم بإنتاج مادة البروستاغلاندين التي تحفز على انقباض العضلات مما يساعد الرحم على التخلص من بطانته الداخلية السميكة كل شهر. تسبب هذه التقلصات الألم و الالتهابات. بالإضافة لذلك، فإن الأعراض التي ترافق فترة الحيض من الشعور بالغثيان و الصداع و الإسهال كلها ناتجة عن مادة البروستاغلاندين.

الحالات الصحية المسببة لعسر الطمث الثانوي:

من الممكن أن تكون آلام الدورة الشهرية هي نتيجة وجود مشكلات صحية كامنة، على سبيل المثال:

  • متلازمة ما قبل الحيض (PMS): و هي عبارة عن مجموعة من الاضطرابات الجسدية و النفسية و السلوكية المرتبطة بموعد حدوث الحيض عند النساء.
  • التهاب بطانة الرحم: و هي عبارة عن حالة صحية مؤلمة حيث تقوم خلايا من بطانة الرحم بالنمو في أجزاء أخرى من الجسم.
  • الأورام الليفية في الرحم (أورام غير سرطانية).
  • أمراض التهاب الحوض: و هو عبارة عن التهاب في الرحم أو التهاب في نفير فالوب أو التهاب في المبيضين، و غالباً ما يحدث نتيجة الأمراض المنقولة جنسياً.
  • الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STIs).
  • تضخم الرحم نتيجة وجود حالة تعرف باسم أدينومايوسيس adenomyosis: و هي عبارة عن حالة مرضية نادرة حيث يتم نمو خلايا و أنسجة الغشاء المبطن للرحم إلى داخل الجدار العضلي للرحم بدلاً من مكانها الطبيعي و الذي هو البطانة الداخلية للرحم.
  • تضيق عنق الرحم: و هي أيضاً حالة نادرة حيث يكون عنق الرحم صغير جداً بحيث يبطئ من تدفق دم الحيض (NLM).
  • مبيض متعدد الكيسات.
  • بالإضافة لذلك، فإن أنواع محددة من طرق تحديد النسل خاصةً اللولب (IUDs)، الذي يوضع في عنق الرحم لمنع الحمل و الذي يصنع من النحاس، يرتبط بزيادة الألم أثناء فترة الحيض.

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

إذا كانت آلام الدورة الشهرية تمنعك من القيام بالمهام الأساسية في كل شهر، فمن الممكن أنه الوقت المناسب لمراجعة الطبيب و استشارته عن كافة الأعراض التي تواجهك. خاصةً إذا رافق ذلك:

  • الألم بعد وضع اللولب الرحمي.
  • فترات الحيض المؤلمة التي استمرت أكثر من ثلاثة أشهر.
  • وجود خثرات (جلطات) دموية مع مرور دم الحيض.
  • يرافق التشنجات الشعور بالغثيان و الإسهال.
  • الشعور بآلام الدورة الشهرية في غير أيام الحيض.

إن ظهور الألم الحوضي و التشنجات بشكل مفاجئ من الممكن أن يشير أيضاً لوجود التهاب. و الالتهاب الذي لا يتم علاجه من الممكن أن يسبب ندبات في الأنسجة و التي تلحق الضرر بأجهزة منطقة الحوض(المبيض أو الرحم أو نفير فالوب) و قد تؤدي إلى العقم. فإذا كنت تعانين من وجود التهاب يجب عليك مراجعة الطبيب و متابعة الموضوع، و تتمثل أعراض الالتهاب بما يلي: حرارة و ألم شديد في منطقة الحوض و وجود إفرازات مهلبية ذات رائحة كريهة.

علاج عسر الطمث:

 

العلاج المنزلي لآلام الدورة الشهرية:

  1. استخدام كيس ماء ساخن و وضعه منطقة الحوض أو الظهر.
  2. إجراء مساج أو تدليك خفيف لمنطقة البطن.
  3. أخذ حمام دافئ.
  4. القيام بتمارين رياضية منتظمة.
  5. تناول وجبات صحية خفيفة.
  6. تناول دواء مسكّن للألم و مضاد للالتهاب مثل الإيبوبروفين عند بداية ألم الحيض حتى و إن لم تبدأ لديك فترة الحيض بعد.
  7. تناول المتممات الغذائية الحاوية على مجموعة فيتامينات ب و الكالسيوم و المغنيزيوم و الحموض الأمينية الأوميغا3.
  8. تجنب الأملاح و المنبهات الغنية بالكافئين و الكحول و السكريات، و ذلك لمنع الانتفاخ.
  9. رفع الساقين أو مد الساقين مع ثني الركبتين.
  10.  تناول مشروبات دافئة.

إذا لم تنجح العلاجات المنزلية في تخفيف آلام الدورة الشهرية، هنالك العديد من الخيارات الدوائية التي تفيدك في هذا المجال.

  • يعتمد العلاج على شدة و أسباب آلام الحيض لديك. فإذا كان الألم ناتج عن وجود التهابات أو أمراض منقولة جنسياً مثلاً، ففي هذه الحالة أنت بحاجة لعلاج السبب أو الالتهاب و الطبيب هو الذي يصف لك العلاج المناسب.
  • أما بالنسبة للأدوية المسكنة للألم، تعتبر مضادات الالتهابات غير الستيروئيدية هي الأدوية الأكثر شيوعاً لعلاج آلام الدورة الشهرية كمادة الأسبيرين و الإيبوبروفين و كيتوبروفين و نابروكسين و حمض الميفيناميك. فهي أدوية فعالة و لا تحتاج لوصفة طبية. حيث تعمل هذه الأدوية على منع تأثيرات مادة البروستاغلاندين. لكن هذه الأدوية تؤثر على مرضى الربو و الذين يعانون من قرحة في المعدة و أمراض الكلى. كما أن الأسبيرين لا يعطى تحت عمر السادسة عشرة. لذا إن لم تكوني متأكدة من إمكانية تناولك لهذا الدواء، استشيري الصيدلي أو الطبيب قبل ذلك.
  • و في بعض الحالات قد يصف لك الطبيب حبوب منع الحمل أيضاً. تستخدم موانع الحمل الهرمونية لمنع حدوث الإباضة، و التي من الممكن أن تتحكم بتشنجات الطمث أيضاً.
  • كما قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية المضادة للاكتئاب أو مسكنات الألم الشديدة التي تحتوي على المخدر، إنما لفترة قصيرة فحسب.
  • أما إذا كان الألم بسبب وجود الأورام الليفية الرحمية أو حالات مشابهة، عندئذٍ يتم العلاج عن طريق إجراء عملية جراحية.

أتمنى أن تكوني قد استمتعت بقراءة المقالة و حصلت على الفائدة المطلوبة و حظاً موفقاً للجميع.

المراجع:

http://www.everydayhealth.com/pictures/reasons-your-period-might-painful/

http://www.nhs.uk/Conditions/Periods-painful/Pages/Causes.aspx

https://www.nlm.nih.gov/medlineplus/ency/article/003150.htm

http://youngwomenshealth.org/2013/08/22/painful-periods/

http://www.healthline.com/symptom/painful-menstruation

http://www.webmd.com/women/guide/menstrual-pain

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/violet96/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك