فوائد زبدة الفول السوداني الصحية و موانع استخدامه (زبدة الفستق)

143 0
143 0

زبدة الفول السوداني هي عبارة عن المادة التي يتم تحضيرها من حبات الفول السوداني المجففة و المحمصة (و هو نوع من المسكرات).

تُستخدم زبدة الفول السوداني عادةً كمادة طرية تشبه المعجون، تُدهَن بها التوست أو السندويش كوجبة إفطار غنية. أو من الممكن إضافتها لمختلف أصناف الحلويات. فهي تتميز باحتوائها على المواد الغذائية كالبروتينات و الكربوهيدرات و الدهون الأحادية غير المشبعة و الفولات و مجموعة فيتامين ب و فيتامين ه (فيتامين E) و فيتامين ج و فيتامين أ، بالإضافة لمعدن المغنيزيوم و الكالسيوم و المنغنيز و الفوسفور و السيلينيوم و النحاس و الحديد و الزنك.

يختلف الفول السوداني عن المكسرات الأخرى بسعره الزهيد و فوائده المتشابهة، بالمقارنة مع باقي أنواع المكسرات، مما جعله واسع الانتشار و الاستهلاك.

للحصول على فوائد زبدة الفول السوداني بشكل كامل، يُفضّل تناول ملعقتي طعام يومياً.

الفوائد الصحية و الطبية التي تتميز بها زبدة الفول السوداني:

تعزيز صحة القلب:

تحتوي زبدة الفول السوداني على كمية قليلة من الدهون المشبعة، لكنها كما هو الحال في زيت الزيتون أو الأفوكادو، النسبة الأكبر من الدهون الموجودة هي الدهون الصحية غير المشبعة التي تحافظ على صحة القلب.

خفض مستويات الكولسترول الضار و تعزيز مستويات الكولسترول الصحي:

نظراً لغناه بالدهون الصحية غير المشبعة.

خفض خطورة الإصابة بداء السكري النمط الثاني:

إن الدهون الصحية غير المشبعة تعزز حساسية الخلايا تجاه الأنسولين و بالتالي تنفع مرضى السكري.

وفي دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، أظهرت الدراسة أم استهلاك ا أونصة (28غ) من المكسرات أو زبدة الفول السوداني (بمعدل 2 ملعقة طعام) على الأقل 5 أيام في الأسبوع، يساعد في خفض خطورة الإصابة بداء السكري بنسبة 30%.

التخلص من دهون البطن:

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من المقاومة للأنسولين، و يعتمدون في نظامهم الغذائي على الدهون الأحادية غير المشبعة، لا يعانون من تراكم دهون البطن كما هو الحال لدى الأفراد الذين يتناولون الدهون المشبعة.

إنقاص الوزن:

على الرغم من احتواء زبدة الفول السوداني على الدهون الصحية و السعرات الحرارية، إلا أنها من المصادر الغنية بالألياف و البروتينات، مما يزود الجسم بالإحساس بالشبع لفترة زمنية أطول، و بالتالي تقل كمية الطعام المتناولة و يساعد في إنقاص الوزن.

تعزيز عمليات الاستقلاب و زيادة مستوى الطاقة و النشاط في الجسم:

إن زبدة الفول السوداني و نظراً لغناه بالبروتينات، هذا السبب يجعل اختيارها كوجبة للإفطار من أفضل الخيارات الصحية التي تزود الجسم بالطاقة، و تعطي إحساس بالشبع لفترة زمنية أطول.

نظراً لغناه بمضادات الأكسدة و مجموعة فيتامينات ب خاصةً فيتامين ب3 (النياسين) الذي يلعب دوراً فعالاً في استقلاب الأطعمة المتناولة و توفير الطاقة.

تعزيز مناعة الجسم:

تحتوي زبدة الفول السوداني على مضادات الأكسدة فيتامين ه الضروري جداً لوظائف الجسم. بالإضافة لعنصر المغنيزيوم و البوتاسيوم الهام جداً لصحة العظام، بالإضافة فيتامين ب6 الذي له يلعب دور فعال في تقوية مناعة الجسم.

الوقاية من الزهايمر:

تعتبر زبدة الفول السوداني من المصادر الغنية بمضادات الأكسدة: نتيجة وجود مادة الفولات و النياسين و حمض البانتوثينيك و بيريدوكسين و زايبوفلافين و الثيامين. بالإضافة لمادة ريسفيراترول التي أظهرت فعالية في التحكم بداء الزهايمر و خفض ضغط الدم و خفض خطورة الإصابة بالعدوى الفطرية و الفيروسية.

الوقاية من السرطان و التحكم بالمرض:

تحتوي زبدة الفول السوداني على مادة سيتوستيرول، و هي عبارة عن مركبات الفايتوستيرول التي تتميز بخصائص فعالة في مكافحة تطور مرض السرطان، خاصةً سرطان القولون أو البروستات أو الثدي. لذا تعتبر زبدة الفول السوداني من المصادر المثالية للحصول على مادة فايتوستيرول.

خفض خطورة الإصابة بالحصوات البولية:

إن الإصابة بحصوات في الكلية أو المجاري البولية عموماً، تعتبر من إحدى المشاكل الصحية الشائعة الناتجة عن زيادة الوزن أو بعض أدوية الكولسترول أو حبوب منع الحمل.

أظهرت الدراسات وجود ارتباط وثيق بين استهلاك زبدة الفول السوداني و غيره من المكسرات بصورة منتظمة، و بين خفض خطورة الإصابة بالحصوات البولية.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي:

تتميز زبدة الفول السوداني بغناها بنسبة عالية من الألياف. و لا يخفى عليك دور الألياف و أهميتها في النظام الغذائي. حيث تحسن من عملية الهضم و تعالج حالات الإمساك و المشاكل الهضمية. بالإضافة لدور الألياف في الوقاية من العديد من المشاكل الصحية الأخرى بما في ذلك السكري و الكولسترول.

غنية بالفيتامينات الضرورية:

و تتمثل أهميتها بما يلي:

غنية بالمعادن الضرورية:

و تتمثل أهميتها بما يلي:

  • مصدر غني بالمغنيزيوم: و هو من العناصر الضرورية جداً للجسم. حيث يساعد في تأدية أكثر من 300 تفاعل حيوي في الجسم، سواءً في دور العضلات أو العظام أو الجهاز المناعي. كما يساعد في تنظيم مستويات سكر الدم و ضغط الدم.
  • غني بعنصر البوتاسيوم: تحتوي زبدة الفول السوداني على نسبة جيدة من البوتاسيوم، مما يزود الجسم بالشوارد اللازمة، و يؤمن توازن العناصر في الجسم. فبالمقارنة مع الصوديوم، و الذي يطبق ضغط مباشر على جهاز القلب و الأوعية الدموية، مما يؤدي لارتفاع ضغط الدم. أما البوتاسيوم فلا يسبب أي ضغط لا على الدم و لا جهاز الدوران. على العكس تماماً، يعتبر البوتاسيوم صديق القل،ب و يعزز من كفاءته، و يتواجد بنسبة عالية في زبدة الفول السوداني.

المشاكل الصحية الناتجة عن استهلاك زبدة الفول السوداني:

من أهم المشاكل الصحية التي يعاني منها بعض الأفراد، و تستدعي انتباه و علاج فوري هو الحساسية الناتجة عن الفول السوداني.

و تتضمن أعراض الحساسية: الإقياء و الإسهال و ألم في البطن و الربو و الوذمة الوعائية.

إذا لم يتم معالجة المريض سريعاً، قد تكون مهددة للحياة. عندما يكتشف الشخص أنه يعاني من الحساسية تجاه الفول السوداني، يجب عليه الامتناع عن تناوله بشكل دائم.

المراجع:

https://www.healthambition.com/health-benefits-of-peanut-butter/

http://healthyeating.sfgate.com/benefits-eating-peanut-butter-4189.html

http://www.livestrong.com/article/245438-health-benefits-of-peanut-butter/

http://www.prevention.com/food/smart-shopping/healthy-eating-why-peanut-butter-good-you

https://www.organicfacts.net/health-benefits/seed-and-nut/health-benefits-of-peanut-butter.html

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/clada74/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك