أسباب و أعراض و علاج قرحة المعدة

645 0
645 0

esophagus: المريء، ulcer: قرحة، stomach: المعدة، duodenum: العفج (أول جزء من الأمعاء الدقيقة)

mucosa: الغشاء المخاطي، submucosa: تحت المخاطية، muscle: العضلة، peptic ulcer disease: مرض القرحة الهضمية

القرحة الهضمية هي عبارة عن تقرحات (جروح) مؤلمة توجد في بطانة المعدة أو الأمعاء الدقيقة.

في الحالة الطبيعية: تقوم المعدة بإفراز الحمض (العصارة الهضمية) للمساعدة على هضم الأطعمة و الحماية ضد الميكروبات.

حتى يتم حماية الأنسجة الداخلية من تأثير هذه الحموض القوية، تقوم المعدة بإنتاج طبقة سميكة من المفرزات المخاطية.

تحدث القرحة: إذا انخفضت كمية المفرزات المخاطية، أو لم تقم بعملها على الوجه المطلوب، سوف يقوم الحمض بإتلاف أنسجة المعدة و يسبب التقرحات.

أسباب قرحة المعدة:

هنالك العديد من الأسباب المؤدية لتناقص كمية المفرزات المخاطية المبطنة للمعدة و التي تتضمن ما يلي:

  • الإصابة بالعدوى بواسطة بكتيريا هيليكوباكتر بايلوري (Helicobacter pylori (H. pylori.
  • استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لفترة طويلة من الزمن مثل مادة الأسبيرين و الإيبوبروفين.
  • زيادة حموضة المعدة و التي ترتبط بعوامل وراثية أو عادات يومية كالتدخين أو تناول بعض الأطعمة أو زيادة حالات التوتر.
  • متلازمة زولينجر إليسون و هي عبارة عن حالة مرضية نادرة حيث يقوم الجسم بتصنيع كمية فائضة من حمض المعدة.

أعراض قرحة المعدة:

تختلف شدة الأعراض بالاعتماد على شدة التقرحات. و من الأعراض الأكثر شيوعاً هو الإحساس بالألم و الحرقة في المعدة، خاصةً عندما تكون المعدة فارغة من الطعام. و يستمر الإحساس بالحرقة من بضعة دقائق إلى عدة ساعات.

و تتضمن الأعراض ما يلي:

  • فقدان الوزن.
  • ألم في المعدة.
  • الغثيان أو الإقياء.
  • القلس المريئي (ارتداد حموضة المعدة).
  • عسر الهضم.
  • حرقة في الصدر.
  • الشعور بالامتلاء و الشبع و النفخة.
  • يتحسن الألم عند تناول الطعام أو الشراب أو مضادات الحموضة.

تشخيص قرحة المعدة:

يعتمد التشخيص و العلاج على الأعراض و شدة القرحة و التاريخ الصحي و العائلي للمريض.

للتأكد من وجود عدوى ببكتيرية يتم أخذ عينة من دم و براز المريض. أو قد يطلب الطبيب إجراء اختبار التنفس، فيتم تناول المريض لسائل صافِ، و من ثم يقوم بعملية التنفس و الزفير داخل كيس، حيث تتسرب البكتيريا لداخل الكيس إن كانت موجودة لدى المريض.

إذا كانت البكتيريا موجودة سوف تحتوي عينة التنفس الموجودة في الكيس على ثاني أوكسيد الكربون بنسبة أعلى من الطبيعي.

و من الاختبارات الأخرى التي تستخدم لتشخيص قرحة المعدة ما يلي:

  • حقنة الباريوم: الباريوم عبارة عن سائل أبيض سميك القوام يساعد على إظهار المعدة و الأمعاء بوضوح عند تطبيق الأشعة السينية.
  • التنظير: و هي عبارة عن إدخال أنبوب رفيع مضيء عبر الفم إلى المعدة للكشف عن مكان التقرحات.
  • خزعة بالمنظار: يتم أخذ جزء من أنسجة المعدة لتحليلها.

العوامل الخطيرة المؤدية للإصابة بقرحة المعدة:

علاج قرحة المعدة:

في معظم الحالات يتم علاج القرحة المعدة بسهولة بواسطة العقاقير الطبية، لكن في حالات نادرة يتطلب الأمر للتدخل الجراحي.

من الضروري أن يتم علاج القرحة بعناية. إذا كان المريض يعاني من قرحة نازفة، فمن الأفضل البقاء في المشفى للسيطرة على الوضع و الحصول على الأدوية عن طريق التسريب الوريدي، و في بعض الحالات يحتاج المريض لنقل الدم.

العلاج بالأدوية:

إذا كانت قرحة المعدة هي نتيجة الإصابة بعدوى بكتيريا هيليكوباكتر بايلوري، في هذه الحالة يحتاج المريض لتناول المضادات الحيوية.

في الحالات الخفيفة أو المتوسطة من قرحات المعدة، سوف يصف لك الطبيب عادةً الأدوية التالية:

  • حاصرات مستقبلات الهيستامين 2: لمنع المعدة من إفراز كمية كبيرة من الحمض.
  • مثبطات مضخة البروتون: و التي تحصر الخلايا التي تنتج حمض المعدة. مثل مادة أوميبرازول.
  • مضادات الحموضة: لتعديل حموضة المعدة.
  • أدوية وقائية لبطانة المعدة و الأمعاء: لحمايتها من الحمض مثل مادة بيبتو بيزمول.

حتى و إن زالت الأعراض يجب المواظبة على تناول العلاج خاصةً في حالة العدوى ببكتيريا بايلوري، للتأكد من القضاء عليها تماماً.

تتضمن التأثيرات الجانبية المرافقة لأدوية علاج القرحة ما يلي:

هذه الأعراض مؤقتة، لكن إذا كانت مزعجة للغاية، يفضل مراجعة الطبيب لتغيير الدواء.

العلاج الجراحي:

في حالات نادرة لا يتم شفاء القرحة و تتفاقم الأعراض و المضاعفات، فيلجأ الطبيب للجراحة. و تتضمن هذه الحالات:

  • القرحات المعدية المتكررة.
  • عدم شفاء القرحة أساساً.
  • القرحة النازفة.
  • تمزق في المعدة أو الأمعاء الدقيقة.
  • بقاء الأطعمة في المعدة و عدم التمكن من العبور إلى الأمعاء الدقيقة.

تتضمن العمليات الجراحية ما يلي:

  • إزالة القرحة الداخلية.
  • أخذ أنسجة من جزء آخر من الأمعاء و خياطته مكان التقرحات.
  • ربط الشريان النازف.
  • قطع إمدادات العصب للمعدة لتقليل إفراز حمض المعدة.

المضاعفات الناتجة عن قرحة المعدة:

  • النزف الداخلي: قد يحدث نزف بطيء من المعدة مما يؤدي للإصابة بفقر الدم، و يتم الكشف عنه في هذه الحالة من أعراض فقر الدم كالتعب الشديد و الإرهاق و انقطاع النفس. أو يحدث فقدان شديد للدم مما يتطلب الذهاب للمشفى أو نقل الدم. الفقدان الشديد للدم قد يسبب القيء الدموي أو البراز الدموي.
  • انسداد القناة الهضمية: قد تؤدي تقرحات المعدة للانتفاخ و الالتهابات و الندبات التي قد تسبب انسداد القنوات الهضمية، و بالتالي تمنع مرور الطعام عبر القناة الهضمية. عند وجود الانسداد قد يؤدي لشعور المريض بالشبع سريعاً و من ثم الإقياء و فقدان الوزن.

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

عندما تشعر أنك تعاني من قرحة في المعدة يجب مراجعة الطبيب على الفور، فكلما تم العلاج في وقت مبكر كلما كانت العلاج أسهل و أسرع و المضاعفات أقل. و إذا تم تأخير المتابعة و العلاج يتفاقم الوضع و يصبح أسوأ.

إذا كنت تعاني من الأعراض التالي يجب مراجعة الطبيب سريعاً:

  • ألم شديد و مفاجئ لا يتوقف.
  • براز داكن اللون أو دموي.
  • قيء دموي.

الوقاية من الإصابة بقرحة المعدة:

  1. لمنع انتشار البكتيريا و خفض خطورة الإصابة بالعدوى، يجب غسل اليدين بالماء و الصابون بشكل منتظم.
  2. التأكد من نظافة الخضار و الفاكهة و طهي الطعام جيداً قبل تناولها.
  3. الانتباه عند تناول الأدوية غير الستيروئيدية و عدم التهاون أو الإفراط في تناولها.
  4. الإقلاع عن تناول الكحول أو التدخين خاصةً أثناء تناول هذه الأدوية.
  5. تجنب حالات التوتر قدر الإمكان.

 المراجع:

http://www.webmd.com/digestive-disorders/digestive-diseases-peptic-ulcer-disease

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/peptic-ulcer/home/ovc-20231363

http://www.medicalnewstoday.com/articles/312045.php

http://www.healthline.com/health/stomach-ulcer?m=0

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/dokidok/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك