فوائد الرمان الصحية و التأثيرات السلبية الناتجة عن فرط استهلاكه

97 0
97 0

الرمان نوع من الفاكهة التي تنمو في المناطق الاستوائية. يحتوي عصير الرمان على مضادات للأكسدة، و العديد من الفيتامينات و المعادن و المركبات الكيميائية النباتية التي تزود الجسم بالعديد من الفوائد الصحية. يتميز بخصائص مضادة للفيروسات. و يحتوي على ثلاثة أضعاف مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر.

عندما تشعر بالجوع بين الوجبات، بدلاً من تناول رقائق الشيبس، أنصحك بتناول رمانة طازجة متوسطة الحجم. حيث تزودك بالطاقة و المواد الغذائية، و تعطي شعور بالشبع فترة زمنية أطول، نظراً لغناها بالألياف.

المواد الغذائية و المكونات الفعالة الموجودة في الرمان:

إن الرمانة الواحدة متوسطة الحجم تزود الجسم ب 17% من الحاجة اليومية من فيتامين ج. و تُعتبر بذور الرمان من أنواع الفاكهة عالية السعرات الحرارية، لأنها تحتوي على الكربوهيدرات و السكريات و الدهون غير المشبعة.

و بتفصيل أكبر، يحتوي الرمان على ما يلي:

  • الطاقة: 83 كيلو كالوري و هو ما يمثل 4% من الحاجة اليومية.
  • كربوهيدرات 18.7غ و هو ما يمثل 14%
  • بروتين 1.67غ 3 %
  • مجموع الدهون 1.17غ 6%
  • الألياف الغذائية 4غ 11%

الفيتامينات:

  • الفولات 38 ميكروغرام 9.5%
  • نياسين 0.293 ملغ 2%
  • حمض البانتوثينيك 0.135 ملغ 3%
  • بيريدوكسين 0.075 ملغ 6%
  • رايبوفلافين 0.053 ملغ 4%
  • الثيامين 0.067 ملغ 5.5%
  • فيتامين ج 10.2 ملغ 17%
  • فيتامين ه 0.60 ملغ 4%
  • فيتامين ك 16.4 ميكروغرام 14%

الشوراد:

  • الصوديوم 3 ملغ
  • بوتاسيوم 236 ملغ 5%

المعادن:

الفوائد الصحية الناتجة عن تناول الرمان أو عصير الرمان بانتظام:

تعزيز صحة البشرة:

يحتوي الرمان على نسبة عالية من فيتامين ه الذي يتمتع بدوره الفعال في الحفاظ على نضارة و صحة البشرة.

بالإضافة لذلك يعتبر الرمان مصدر جيد لعنصر الزنك. المعدن الضروري لصحة البشرة. حيث يقوم الزنك بتنظيم نمو الخلايا القاعدية التي تتطور إلى أنسجة الجلد و تساعد في شفاء و التئام الجروح. كما يساعد الزنك في تنشيط مادة سوبر أوكسيد داي ميوتاز. و هو عبارة عن مضاد للأكسدة يحمي خلايا البشرة من التلف.

و لا يخفى دور النحاس الذي يحتاجه الجسم لإنتاج مادة الميلانين. و هو الصباغ الذي يكسب لون البشرة و العينين و الشعر. و يزودنا بحماية طبيعية ضد أشعة الشمس. عدا عن دور باقي المكونات الفعالة في تعزيز التروية الدموية و تنقية البشرة.

العديد من مستحضرات التجميل و العناية بالبشرة تحتوي على خلاصة الرمان في مكوناتها نظراً لدورها الفعال في علاج العديد من مشاكل جفاف البشرة و التصبغات الجلدية و التجاعيد.

علاج فقر الدم:

يمكن الحفاظ على تدفق الدم عن طريق الاستهلاك المنتظم للرمان. حيث يتميز بغناه بعنصر الحديد، مما يساعد في الوقاية من فقر الدم، الذي يسبب الإرهاق و التعب و الدوار و تساقط الشعر.

تسريع شفاء الجروح:

تتميز بذور الرمان بخصائص تسرع شفاء الجروح، و تحمي الطبقة الخارجية من البشرة. كما تساعد على تجديد الخلايا.

علاج حب الشباب:

يظهر حب الشباب نتيجة خلل في توازن الهرمونات. إن استهلاك الرمان يساعد في الوقاية من ظهور حب الشباب، و تنقية البشرة. كما يعزز التروية الدموية، و يولد الأنسجة في المناطق المصابة. مما يخفف مظهر الندبات.

تأخير مظاهر الشيخوخة و مضاد للتجاعيد:

يُعتبر الرمان من الأطعمة التي تتميز بفعاليتها في حماية البشرة، و تخفيف التجاعيد، و الوقاية من الشيخوخة المبكرة. يساعد في الحفاظ على مادة الكولاجين الضرورية لمرونة و حيوية الجلد.  يحتوي على مركبات خاصة تمنع تحطم ألياف الكولاجين، و تحافظ على صحة البشرة، و تمنع جفافها.

تقوية الذاكرة و الوقاية من داء الزهايمر:

يساعد الرمان في الوقاية من تطور مرض الزهايمر. ففي دراسة أجريت على الفئران، الذين يعانون من الاستعداد الوراثي لتطور داء الزهايمر. نصف الفئران أخذوا عصير الرمان بشكل منتظم. بينما النصف الآخر أخذوا طعام عادي. أظهرت النتائج أن الفئران الذين تناولوا عصير الرمان، تشكلت لديهم عدد أقل من صفيحات الأميلويد. و هي المادة التي تُعتبر العامل الأساسي المساهم للإصابة بداء الزهايمر. كما أظهرت تحفيز أداء المهام العقلية لديهم، و تعزيز الاستجابة لها.

خفض العديد من المشاكل السنية:

يُعتبر الرمان فعال في علاج بعض المشاكل السنية. كما يُعتبر عصير الرمان جيد الاستخدام كغرغرة فموية، نظراً لغناه بمركبات الفلافونويد البولي فينول، الذي يتمتع بخصائص مضادة للبكتيريأ. و من الجدير بالذكر أن تناول عصير الرمان بشكل منتظم، يمنع تراكم طبقة البلاك على الأسنان. كما يساعد في التخلص من التهاب اللثة و الوقاية من تسوس الأسنان.

تعزيز عملية الهضم:

يعمل عصير الرمان على إنتاج أنزيمات لها خصائص مضادة للبكتيريا. مما يساعد في عملية الهضم. كما يساعد في علاج البواسير و الغثيان و الديدان المعوية و الإسهال. و يمكنك استخدام عصير الرمان كملين لعلاج الإمساك.

الوقاية من سرطان البروستات:

أظهرت الدراسات أن الرمان يعمل على خفض مستضد خاص للبروستات. يعمل عصير الرمان على تثبيط نمو الخلايا السرطانية و خفض خطورة انتشارها. و يعود ذلك بشكل خاص لارتفاع نسبة المركبات الكيميائية النباتية في عصير الرمان.

عامل مساعد خلال الحمل:

يُعتبر الرمان مصدر غني بمادة النياسين و البوتاسيوم و الكالسيوم و فيتامين ج و الفولات و الحديد و الألياف، و هذه العناصر جميعها هامة جداً للمرأة الحامل. تساعد في الحفاظ على صحة الحمل، و تشجع على  نمو الخلايا الصحية. إن استهلاك عصير الرمان خلال الحمل، يساعد في خفض التشنجات و مشاكل النوم. كما يزيد من تدفق الدم للجنين.

الوقاية من هشاشة العظام و تعزيز صحة الغضاريف:

أظهرت الدراسات أن الرمان يساعد الأفراد الذين يعانون من هشاشة العظام. الفواكه فعالة جداً في مكافحة بروتين انترلوكين. و هو بروتين مؤيد للالتهابات، مسؤول بشكل كبير عن الإصابة بهشاشة العظام و تدهور الغضاريف. الأنزيم الموجود في الرمان يمنع تلف و تدهور الغضاريف، مما يمنع هشاشة العظام.

خفض ضغط الدم المرتفع و الوقاية من المشاكل القلبية:

آظهرت الدراسات أن المواظبة على تناول الرمان بشكل يومي، يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع بشكل ملحوظ خلال 2-3 أسابيع. كما يتميز بدوره الفعال في تعزيز صحة القلب و الوقاية من أكسدة الكولسترول الضار.

التأثيرات السلبية الناتجة عن فرط استهلاك الرمان:

إن تناول عصير الرمان بشكل منتظم، قد يسبب تأثيرات عكسية بالنسبة لبعض المشاكل الصحية و التي تتضمن ما يلي:

  • خفض ضغط الدم: هو من التأثيرات السلبية الناتجة عن تناول عصير الرمان بالمشاركة مع أدوية علاج ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض الربو، يجب عليهم تجنب تناول عصير الرمان.
  • عند الإفراط في تناول عصير الرمان بشكل دائم، يؤدي للتأثيرات السلبية التالية: مثل الغثيان و الإقياء و احمرار العينين و صعوبة في التنفس.
  • أما بالنسبة لمرضى السكري، يجب تناول الرمان باعتدال. و عدم الإفراط في تناول عصير الرمان نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات.

المراجع:

https://www.organicfacts.net/health-benefits/fruit/health-benefits-of-pomegranate.html

https://www.healthline.com/nutrition/12-proven-benefits-of-pomegranate

https://www.healthbeckon.com/pomegranates-benefits/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/larow/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك