علاج الطنين و المضاعفات الناتجة عنه و أهم النصائح للوقاية من طنين الأذن

236 0
236 0

في المقالة السابقة تحدثتُ عن أسباب و أعراض و أنواع طنين الأذن، أما اليوم سوف أكمل الموضوع بإذن الله. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و ينال إعجابكم.

المضاعفات الناتجة عن طنين الأذن:

إن مشكلة طنين الأذن قد تؤثر على طبيعة حياتك، على الرغم من تفاوت شدتها بين الأفراد. إذا كنت تعاني من الطنين قد يرافقها الأعراض التالية أيضاً:

إن معالجة المضاعفات الناتجة عن الطنين، لن تعالج الطنين لكنها تجعل وضعك أفضل.

الاختبارات و التشخيص:

لمعرفة أسباب الطنين، يقوم الطبيب بفحص الأذن و الرأس و الرقبة، للكشف عن الأسباب المحتملة للإصابة بالطنين. تتضمن الاختبارات ما يلي:

  • فحص السمع.
  • الحركة: قد يطلب منك الطبيب أن تحرك عينيك، و تحرك الفك السفلي، أو تحرك الرقبة و الذراعين و الساقين. إذا تغير الطنين لديك أو أصبح أسوأ، قد يعود ذلك لوجود مشكل كامنة بحاجة لعلاج.
  • التصوير: بالاعتماد على السبب المرجح للإصابة بالطنين، قد يطلب الطبيب إجراء تصوير مقطعي محوسب، أو رنين مغناطيسي.
  • بالإضافة لذلك، فإن نوعية الصوت الذي تسمعه قد يساعد الطبيب في تشخيص الأسباب الكامنة للمشكلة.

أنواع أصوات الطنين و أسبابها:

  1. صوت النقر:عند حدوث تقلصات في العضلات داخل الأذن أو حولها، يسبب أصوات نقر حادة. قد تستمر من بضع ثوانٍ إلى بضع دقائق.
  2. الطنين: قد يعود السبب في الأصل للأوعية الدموية، قد تلاحظ حدوث تقلبات في الأصوات عند تغيير وضعية الجسم أو القيام بالتمارين.
  3. نبضات القلب: مشاكل في الأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم أو وجود ورم أو انسداد في مجرى السمع. في هذه الحالة يتم سماع الطنين على شكل نبضات القلب.
  4. الرنين: الإصابة بداء مينير يسبب سماع صوت الرنين في الأذن المصابة فقط. قد يصبح صوت الطنين مرتفع كثيراً قبل حدوث هجمة الدوار. أو التعرض لأصوات الضجيج أو النفخ في الأذن قد يسبب رنين عالٍ، و الذي يختفي عادةً بعد بضعة ساعات. لكن في حال كنت تعاني من ضعف في السمع أيضاً، قد يكون طنين الأذن دائم. إن التعرض طويل الأمد للضوضاء الخارجية، أو ضعف السمع المرتبط بالتقدم في السن أو تناول العقاقير الطبية، قد يسبب صوت رنين عالٍ مستمر في كلا الأذنين معاً.
  5. الأصوات الأخرى: إن تصلب عظام الأذن قد يسبب طنين منخفض يأتي و يذهب. تراكم صمغ الأذن أو وجود جسم غريب أو حركة الخلايا الحسية الشعرية في المجرى السمعي، جميع هذه الأمور قد يسبب احتكاك ضد غشاء الطبل، مما يسبب العديد من الأصوات.

في عدة حالات لا يتم العثور على السبب الأساسي للطنين. في هذه الحالة يلجأ الطبيب لتخفيف أعراض الطنين فقط.

الخيارات العلاجية لمشكلة طنين الأذن:

علاج المشاكل الكامنة المؤدية لطنين الأذن:

يعتمد العلاج في البداية على علاج الأسباب الكامنة المؤدية لمشكلة الطنين (في حال تم معرفة السبب).

على سبيل المثال:

  • إزالة المادة الشمعية المتراكمة في الأذن.
  • أو علاج المشاكل الصحية المرتبطة بالأوعية الدموية.
  • و تغيير العقاقير الطبية المسببة للطنين أو تعديل جرعتها.

علاج طنين:

في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى استخدام ما يدعى بالضوضاء البيضاء، عن طريق استخدام جهاز الكتروني لتثبيط صوت الطنين. و تتضمن هذه الأجهزة ما يلي:

  • جهاز الضوضاء البيضاء: حيث يقوم هذا الجهاز بتحفيز إنتاج أصوات بيئية، كصوت هطول المطر أو صوت أمواج البحر. و هذا العلاج يعتبر فعال غالباً في تخفيف طنين الأذن و المساعدة على النوم.
  • بالإضافة لذلك يعتبر صوت المروحة أو مكيفات الهواء أو أجهزة إزالة الرطوبة، من الأصوات التي تطغى على صوت الطنين المزعج خاصةً في الليل عند النوم.
  • الأجهزة التي تساعد على السمع هي ذاتها تخفف من شدة الطنين.
  • أجهزة إخفاء صوت الطنين: تعمل هذه الأجهزة على إرسال مستويات منخفضة جداً و متواصلة من الضوضاء البيضاء التي تغطي على أعراض الطنين.

أدوية علاج الطنين:

لا يوجد أدوية للقضاء نهائياً على صوت الطنين. لكن هنالك بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف شدة الأعراض أو المضاعفات. و تتضمن هذه العقاقير ما يلي:

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة:

مثل مادة أميتريبتيلين و مادة نورتريبتيلين. هذه الأدوية يتم استخدامها في الحالات الشديدة فقط، لكنها قد تسبب تأثيرات جانبية تتضمن جفاف الفم و تشوش الرؤية و الإمساك و مشاكل قلبية.

ألبرازولام قد يساعد في تخفيف أعراض الطنين، لكن التأثيرات الجانبية تتضمن الدوار و الغثيان و الأسوأ من ذلك هو الاعتياد.

العلاجات البديلة:

هنالك بعض العلاجات البديلة التي أظهرت فائدة بالنسبة لبعض الأفراد فقط و تتضمن:

  • الوخز بالإبر.
  • عشبة الجينكوبيلوبا.
  • المتممات الغذائية الغنية بالزنك.
  • مجموعة فيتامينات ب.
  • التنويم المغناطيسي.
  • التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة. هي عبارة عن وسيلة غير مؤلمة، أبدت فعالية ملحوظة في تخفيف أعراض طنين الأذن.

العلاجات المنزلية و تغيير العادات اليومية:

غالباً لا يمكن علاج الطنين نهائياً، و بالنسبة لبعض الأفراد يتم الاعتياد على الصوت مع مرور الزمن، و يصبح أقل وضوحاُ بالنسبة لهم. و بالنسبة للعديد من الأفراد، إن بعض التغيرات قد تؤدي لتخفيف شدة الأعراض و تتضمن ما يلي:

تجنب العوامل المحفزة على الضجيج:

  1. تخفيف التعرض للعوامل المسببة لزيادة الطنين، كالأماكن المليئة بالأصوات الصاخبة، و تجنب تناول الكافئين و النيكوتين (التدخين).
  2. محاولة تغطية صوت طنين الأذن عن طريق سماع موسيقا هادئة أو إذاعة على صوت منخفض. بحيث يصبح التركيز على الصوت الخارجي الهادئ، بدلاً من الطنين الداخلي.
  3. حالات التوتر و الضغوطات تؤدي لزيادة الوضع سوءاً. لذلك محاولة الابتعاد عن أجواء التوتر، و التدريب على أساليب الاسترخاء، تساعد في تخفيف شدة طنين الأذن كذلك.
  4. الإقلاع عن تناول الكحول و التدخين أو التخفيف قدر الإمكان. حيث يعمل الكحول على زيادة قوة الدم عن طريق تمدد الأوعية الدموية، مما يسبب زيادة تدفق الدم خاصةً في الأذن الداخلية.

أساليب الوقاية من الإصابة بطنين الأذن:

في العديد من الحالات يحدث طنين الأذن نتيجة عوامل ليس بإمكاننا تغييرها أو التحكم بها. لكن في بعض الحالات من الممكن الوقاية من الإصابة بها عن طريق بعض الأساليب الوقائية و التي تتضمن:

  • استخدام وسائل حماية للأذن: مع مرور الوقت و التعرض الطويل للضجيج العالي، يحدث تلف دائم لأعصاب الأذن. مما يسبب ضعف السمع و الإصابة بالطنين. إذا كانت طبيعة عملك تطلب منك التواجد بشكل دائم في أماكن مليئة بالضجيج، يجب عليك ارتداء وسائل وقائية للأذن.
  • عند السماع للتلفاز أو الموسيقى أو الموبايل، أخفض الصوت قدر الإمكان. فالمواظبة على سماع الأصوات العالية يلحق الضرر بالأذن.
  • العناية بصحة الجسم عموماً و القلب خاصةً. ممارسة التمارين الرياضية و تناول الأطعمة الصحية، يحافظ على صحة الجسم و الأوعية الدموية. مما يساعد في الوقاية من الإصابة بطنين الأذن الناتج عن وجود مشاكل في الأوعية الدموية.

المراجع:

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/tinnitus/home/ovc-20180349

http://www.webmd.com/a-to-z-guides/understanding-tinnitus-basics

http://www.healthyhearing.com/help/tinnitus

https://www.nidcd.nih.gov/health/tinnitus

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/tinnitus_treatment/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك