عملية قلع ضرس العقل و نصائح هامة لتسريع مرحلة الشفاء

124 0
124 0

في المقال السابق تحدثتُ عن أهمية و أسباب قلع ضرس العقل، و المضاعفات الناتجة عنه. أما اليوم سوف أُكمل الموضوع بإذن الله تعالى عن خطوات العملية، و التحضيرات التي تسبق موعد العملية، و نصائح لتسريع الشفاء بعد الجراحة. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة، و أي سؤال يتعلق عن الموضوع لم أذكره في المقال، أتمنى مشاركتي به أسفل المقال.

ماذا يحدث خلال عملية قلع ضرس العقل؟

قبل مغادرة المنزل:

  • نظف أسنان بشكل جيد بالفرشاة و المعجون و الخيوط السنية. لأنك لن تتمكن من تنظيفها بشكل جيد بعد العملية لبضعة أيام.
  • جهّز منزلك أو المكان المخصص لك للنقاهة و التعافي بعد العملية.
  • حضّر بعض الأطعمة الناعمة التي تستطيع تناولها بعد العملية، مثل حساء بمرق الدجاج لتسريع فترة الشفاء.

بعض النصائح للبقاء هادئاً أثناء الجراحة:

  • تجنب اللهاث أن التنفس السريع. إن الحصول على كمية كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون يجعلك أكثر توتراً و تشعر بالدوار.
  • ارتدي ملابس مريحة و غير ضيقة.
  • ضع سماعات في أذنيك إن رغبت بذلك، و حاول الاستماع لموسيقا أو شيء ما تحبه يُبعدك قليلاً عن أصوات الضجة الخارجية.

خطوات جراحة قلع ضرس العقل:

  • قبل إزالة ضرس العقل، يقوم الطبيب بوضع مخدر موضعي على منطقة قلع الضرس.
  • لإزالة ضرس العقل، يقوم الطبيب بفتح أنسجة اللثة فوق الضرس، و إزالة أي عظم يغطي الضرس.
  • ثم يقوم بفصل الأنسجة التي تربط الضرس مع عظم الفك.
  • في بعض الأحيان يقوم طبيب الأسنان بقص الضرس إلى أجزاء أصغر لسهولة إزالته.
  • بعد قلع ضرس العقل، يحتاج المريض لإجراء خياطة للثة.
  • بعض أنواع غرز الخياطة يتم امتصاصها مع الزمن، بينما البعض الآخر يتم إزالتها بعد مرور أسبوع على موعد الجراحة.
  • ثم يقوم الطبيب بوضع قطعة شاش معقمة و مطوية فوق الجرح للمساعدة على إيقاف النزف.
  • يتم إجراء العملية غالباً في عيادة طبيب الأسنان. من الممكن إجراء العملية في المشفى، خاصةً إذا تم قلع جميع أضراس العقل معاً في نفس الوقت، أو إذا كان المريض يعاني من زيادة خطورة حدوث المضاعفات.
  • إذا كنت تعاني من وجود أي التهاب، يُنصح بتأخير موعد العملية إلى أن يتم الشفاء تماماً.

بعد إجراء العملية:

إذا حصلت على تخدير عام، تحتاج البقاء في غرفة الإنعاش إلى زوال تأثير المخدر.

أما إذا تمت العملية بواسطة التخدير الموضعي، فأنت بحاجة فقط للراحة قليلاً على الكرسي في عيادة الطبيب قبل النهوض مجدداً. فيتم مراقبتك قليلاً بحيث يعود معدل التنفس لوضعه الطبيعي، و يتوقف النزف. إذاً بإمكانك الذهاب إلى المنزل برفقة أحدهم.

نصائح منزلية لتسريع عملية الشفاء و الوقاية من حدوث مضاعفات ما بعد الجراحة:

حاول إبقاء رأسك أعلى من مستوى جسمك خلال الأيام الثلاث الأولى بعد العملية:

و هو أمر في غاية الأهمية. إياك أن تستلقي بوضعية يكون فيها الرأس أخفض من مستوى القلب خلال أول ثلاثة أيام.

الانتباه لتأثير المخدر:

عندما يكون الفم ما يزال تحت تأثير المخدر، كن حذراً لألا تعضّ على خدك أو الشفة أو اللسان نتيجة فقدان الإحساس.

استخدم الكمادات:

قم بتطبيق كمادات بادرة على الخد من الخارج من جهة قلع الضرس، خلال اليوم الأول من العملية. ضع الكمادات 15-20 دقيقة متواصلة لتسريع إيقاف النزف. أما في اليومين التاليين، يُنصح بتطبيق كمادات دافئة، لتجنب تورم الفك.

تجنب الغرغرة أو النفخ أو البصاق:

اشرب الماء أو السوائل بهدوء، لكن لا تقم بالغرغرة أو النفخ على الشوربة لتبرد. فهذه الأمور تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالسنخ الجاف.

قد تعاني من وجود نزف خفيف جداً خلال اليوم الأول أو الثاني من العملية. لا تقم بالبصاق، فذلك يؤدي لزيادة خطورة السنخ الجاف، عن طريق إزاحة تخثر الدم الذي يتشكل مكان قلع الضرس. بدلاً من ذلك و للتخلص من الدم، عضّ بلطف على قطعة الشاش، و قم بتغيير الضماد أو الشاش المعقم، كلما امتلئ بالدم.

المسكنات و الأدوية:

استخدم مسكنات الألم الخفيفة: إن الاعتماد على مسكنات الألم القوية تؤخر من مرحلة الشفاء. لذلك لا ينصح باللجوء للمسكنات القوية، و لا جرعات عالية. إنما يفضل الاعتماد على مسكنات خفيفة مثل مادة الإيبوبروفين، لكن ضمن جرعات منتظمة أول يومين على الأقل.

في بعض الحالات قد يصف لك الطبيب مضاد حيوي بعد العملية، مثل مادة أموكسيسيلين. و في حال تم ذلك، يجب المواظبة على متابعة العلاج إلى النهاية، حتى و إن تحسّنت الأعراض و زال الألم.

الحصول على كمية وفيرة من الماء و الراحة:

تناول كمية وفيرة من الماء، هو أمر بالغ الأهمية لتسريع عملية الشفاء. بالإضافة لضرورة الحصول على كمية وفيرة من الراحة قدر الإمكان لمدة أسبوع.

لا:

لا تقم بالتدخين نهائياً، فهو يؤخر مرحلة الشفاء.

لا تقم بتنظيف الأسنان بالفرشاة خلال أول يومين أو ثلاثة أيام بعد الجراحة. و بطبيعة الحال أنت لا تأكل كالعادة لذلك لا ضرر في ذلك.

لا يجب تناول الأطعمة الصلبة خلال أول 24 ساعة. بل الاعتماد على الشوربات و العصائر. بحيث يكون بدرجة حرارة الغرفة، لا يكون شديد البرودة أو السخونة. و بالنسبة للأطعمة الغنية بالسكريات، فهي سيئة للصحة و تؤخر مرحلة الشفاء. أما بعد مرور 24 ساعة، تستطيع البدء بإدخال الأطعمة الناعمة كاللبن و المعكرونة.

لا تستخدم الغرغرة الفموية أو غسول الماء و الملح. فمن النصائح الشائعة غسل الفم بواسطة الماء و الملح خلال 24 ساعة من العملية. لكن لا تقم بذلك، لأنه يؤدي لزيادة خطورة السنخ الجاف. يمكنك استخدام الغرغرة بالماء و الملح بعد مرور أربعة أيام من الجراحة.

لا تقم بممارسة النشاطات أو حمل الأشياء. أي ضغط مهما كان بسيط قد يؤثر على تخثر الدم في منطقة الجراحة. مما يسبب تعرّض العظم إلى السنخ الجاف.

يشعر العديد من الأفراد بعد بضعة أيام من العملية بوجود مثل مطبات من غرز الخياطة مكان الجراحة، و يعتقدون أنها بقايا طعام، فيقومون بتحريكها بواسطة لسانهم. رجاءً لا تفعل ذلك، لتجنب المضاعفات.

متى يجب عليك مراجعة الطبيب:

في الأحوال الطبيعية تتم مراجعة الطبيب بعد أسبوع من موعد الجراحة لإزالة القطب (غرز الجراحة). لكن إذا لاحظت أي من الأعراض التالية، يجب عليك مراجعة الطبيب. و تتضمن ما يلي:

أسأل الله تعالى دوام الصحة و العافية للجميع و شكراً للمتابعة.

المراجع:

https://askthedentist.com/wisdom-teeth-removal/

https://www.healthlinkbc.ca/health-topics/tm6328

https://www.webmd.com/oral-health/wisdom-teeth-adult#1

https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/wisdom-tooth-extraction/basics/what-you-can-expect/prc-20020652

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/ephramjames/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك