علاج القُلاع الفموي- التقرحات الفموية

746 0
746 0

القُلاع هو عبارة عن قروح و آفات مؤلمة تصيب الأنسجة الرخوة الموجودة في الفم أو في قاعدة اللثة أو اللسان. و هي على عكس القروح الباردة التي تحدث على سطح الشفاه مثلاً والتي تكون معدية عادةً. فالتقرحات الفموية غير معدية و يمكن أن تصيب أي شخص و في أي مرحلة من حياته. كما يمكن أن تتكرر بين الحين و الآخر، و تعتبر النساء أكثر إصابة بتقرحات الفم من الرجال. هذه التقرحات تكون مؤلمة عادةً و تسبب صعوبة في تناول الطعام و التحدث.

أنواع التقرحات الفموية:

التقرحات القُلاعية البسيطة:

و هي الأكثر شيوعاً، تكون صغيرة الحجم مستديرة أو بيضوية و حجمها أقل من 10 ملم. لها لون أصفر باهت، أما المنطقة المحيطة بها فهي حمراء متورمة. تظهر عادةً قرحة قلاعية واحدة إنما من الممكن أن يظهر في نفس الوقت خمس تقرحات معاً كحد أقصى. تستمر كل قرحة قلاعية من أسبوع حتى عشرة أيام ثم تختفي دون أن تترك ندبة أو أثر و تكون عادةً غير مؤلمة كثيراً.

التقرحات القُلاعية الرئيسية:

و تحدث عادةً في حالة واحدة من أصل عشر حالات، يكون حجمها 10 ملم أو أكبر. تظهر عادةً قرحة قلاعية واحدة أو اثنتين و قد تستمر من أسبوعين إلى عدة أشهر. لكنها تترك ندبة بعد الشفاء، كما أنها مؤلمة جداً في العادة و تسبب صعوبة في الأكل.

تقرحات الهربس الفموي:

تحدث أيضاً في حالة واحدة من أصل عشر حالات، يكون حجمها صغير جداً كرأس الدبوس 1-2 ملم. تظهر عادةً عدة تقرحات معاً في نفس الوقت، لكن في بعض الأحيان قد تندمج قرحتين معاً و تعطيان شكل غير منتظم، تستمر كل قرحة من أسبوع إلى شهرين.

القُلاع أو التقرحات الفموية تبدأ عادةً في مرحلة الطفولة أو المراهقة، ثم تتكرر بعد ذلك. و يمكن أن تكون الفترات بين حدوث التقرحات من عدة أيام إلى عدة سنوات. كلما تقدم بك العمر، يقل تعرضك للتقرحات الفموية، و من الممكن أن يشعر البعض بحرقة في المكان الذي ستظهر به القرحة في الفم و ذلك قبل ظهورها بعدة أيام.

أسباب القُلاع ( القرحات الفموية ):

السبب الأساسي وراء حدوث القُلاع غير معروف تماماً و هو غير مُعدي. في معظم الأحيان يكون سبب ظهوره لدى الأشخاص الأصحاء غير معروف، إنما في حالات معينة يرتبط ظهور القُلاع بعوامل و أمراض أخرى، نذكر منها:

  1. إصابة طفيفة في الفم نتيجة وجود طقم أسنان سيّء أو استخدام فرشاة أسنان قاسية أو أثناء إصابة بسيطة أثناء معالجة الأسنان أو عضة الخد العرضية.
  2. تغيرات في مستوى الهرمونات، حيث تجد بعض النساء أن قرحة الفم تحدث لهما قبل فترة الحيض، و لدى بعض النساء تحدث التقرحات الفموية فقط بعد انقطاع الطمث لديهن ( سن اليأس ).
  3. في بعض الأحيان يظهر القُلاع نتيجة وجود نقص في الحديد أو نقص في فيتامينات معينة كفيتامين ب12 و حمض الفوليك.
  4. في بعض الأحيان أيضاً إنما نادر، يحدث القُلاع نتيجة التحسس لبعض الأطعمة.
  5. يرتبط ظهور القُلاع أحياناً بالعامل الوراثي، حيث يكون وجود القُلاع ظاهرة شائعة لدى بعض العائلات.
  6. كذلك الأمر بالنسبة لحالات التوتر و القلق، فمن الممكن أن يؤدي لظهور القُلاع لدى بعض الأفراد.
  7. قد تسبب بعض الأدوية ظهور القُلاع مثل الأدوية المضادة للالتهاب كمادة الإيبوبروفين و العلاج ببدائل النيكوتين الفموية.
  8. يعتبر ظهور القُلاع شائعاً عند الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات الهضمية أو العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية.
  9. استخدام معاجين أسنان أو مضامض فموية حاوية على مادة صوديوم لوريل سلفات التي من الممكن أن تحفز ظهور القُلاع.
  10. مرض السيلياك و هو عبارة عن اضطراب معوي خطير تسببه حساسية الغلوتين و هو بروتين موجود في معظم الحبوب.
  11. أمراض التهاب الأمعاء مثل داء كرون و التهاب القولون التقرحي.

علاج القُلاع:

يهدف العلاج إلى تخفيف الألم و تسريع عملية الشفاء قدر الإمكان، إلا أنه لا يوجد علاج لمنع حدوث القُلاع أساساً. إذا كان الألم خفيفاً و هذا ما يحدث عادةً لأنه أكثر أنواع القُلاع شيوعاً، في هذه الحالة أنت لست بحاجة لأي علاج لأنه سوف يشفى من تلقاء نفسه.

إليك بعض النصائح المنزلية خلال فترة ظهور القُلاع:

  • تجنب الأطعمة الحارة و الغنية بالتوابل و المشروبات الحمضية و الأطعمة المالحة جداً كرقائق الشيبس مثلاً، فهذه المواد تجعل الألم و الوخز أسوأ.
  • تجنب المشروبات الساخنة.
  • استخدم فرشاة أسنان ناعمة و إن كنت تستخدم أطقم أسنان يفضّل مراجعة الطبيب ليغير لك النوعية إن كانت سيئة أو تسبب لك ظهور القُلاع.
  • استخدام مضمضة فموية مكونة من الماء و الملح أو من الماء و البيكنغ صودا( حل ملعقة صغيرة من البيكنغ صودا في نصف كوب من الماء الدافئ).
  • إذا كنت تستخدم دواء معين و لديك شك في كونه السبب وراء ظهور القُلاع، يجب عليك مراجعة الطبيب لتغيير نوع الدواء أو طريقة استعماله، فالأدوية البديلة لمادة النيكوتين الفموية تتوافر أيضاً في أشكال صيدلانية أخرى ممكن أن تفيد في هذه الحالة مثل لصاقات بدائل النيكوتين و الرذاذ الأنفي.

بعض الأدوية المفيدة في علاج القُلاع:

مضمضة فموية حاوية على مادة كلورهيكسيدين:

فهي تعمل على تخفيف الألم و تؤدي إلى شفاء القُلاع سريعاً، لكنها لن تمنع من تكرار حدوث القُلاع في المرات القادمة. تستخدم عادةً مرتين في اليوم، لكن إذا تم استخدامها بكثرة فمن الممكن أن تؤدي لصبغ الأسنان باللون البني. على كل الأحوال هذه التصبغات ليست دائمة و من الممكن تجنبها عن طريق تخفيف تناول المشروبات التي تحتوي على مادة التانين كالشاي و القهوة و عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة قبل استخدام المضمضة. كما يجب غسل أسنانك جيداً من معجون الأسنان فبعض المكونات الموجودة في معجون الأسنان من الممكن أن تعطل مفعول محلول الكلورهيكسيدين.

الحبوب القابلة للمص و الحاوية على مركبات ستيروئيدية:

كمادة ديكساميتازون التي تعمل على تخفيف حدة الألم و تساعد في شفاء التقرحات سريعاً عبر ملامستها للتقرحات إلى أن يتم انحلالها بالكامل في الفم. و كلما تم استخدام حبوب الستيروئيد القابلة للمص في مرحلة مبكرة من ظهور القُلاع، كلما تم شفاءه أسرع، و من الممكن أن يتم وأده في موضعه حتى قبل ظهوره. الجرعة المستخدمة عادةً هي حبة أربع مرات يومياً إلى أن تختفي القرحة الفموية، و بالنسبة للأطفال لا يجوز استخدامه لمدة تتجاوز الخمسة أيام.

المضامض الفموية المسكنة للألم أو الجل الفموي الموضعي أو البخاخ الفموي لتسكين الألم:

مثال على هذه الأدوية البخاخ الفموي البنزيل أميد أو جل فموي يحتوي على كولين ساليسيلات. لكن هذا الجل لا ينبغي استخدامه من قبل الأطفال تحت عمر السادسة عشرة خوفاً من حدوث متلازمة راي في حال بالغ في كمية الجرعة المطبقة. كما يمكن استخدام علاجات أخرى كمادة بينزوكائين و فلوسينونيد و هيدروجين بيروكسيد.

بعض المحاليل الكيميائية التي تطبق موضعياً مكان القُلاع:

و ذلك لحرقه و تخفيف الألم كمادة ديباكترول و مادة نترات الفضة.

إذا كان سبب ظهور القُلاع المتكرر هو وجود نقص في الحديد أو فيتامينات ب:

في هذه الحالة يصف لك الطبيب المتممات الغذائية الحاوية على الفيتامينات و المعادن التي يحتاجها جسمك كالفولات أو الزنك أو فيتامينات ب.

للوقاية من ظهور القُلاع:

  • راقب الأطعمة التي تتناولها لتجنب ما قد يسبب الإثارة لبطانة الفم كبعض أنواع التوابل و الأطعمة المالحة و الحمضيات و الأطعمة التي تتحسس منها.
  • حافظ على تناول أطعمة صحية لتجنب نقص الفيتامينات و المعادن الضرورية.
  • الحفاظ على نظافة و صحة الفم عبر تنظيف الأسنان يومياً و استخدام فرشاة أسنان ناعمة و تجنب معاجين الأسنان الحاوية على مادة صوديوم لوريل سلفات.
  • تجنب حالات التوتر و الإجهاد قدر الإمكان.

المراجع:

https://www.msdmanuals.com/professional/dental-disorders/symptoms-of-dental-and-oral-disorders/recurrent-aphthous-stomatitis

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/canker-sore/basics/definition/con-20021262

http://emedicine.medscape.com/article/867080-overview

http://www.medicinenet.com/canker_sores/article.htm

http://patient.info/health/aphthous-mouth-ulcers

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/matsuyuki/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك