حمية الكانديدا (داء المبيضات-فطريات الأمعاء) ما هي الأطعمة المسموحة و الممنوعة؟

275 6
275 6

تحدثتُ في مقال سابق عن الكانديدا (داء المبيضات). و ما هي أسباب و أعراض فطريات الأمعاء، و أهم الخيارات العلاجية المتوفرة. و نظراً للأسئلة العديدة التي تردني باستمرار حول هذا الموضوع، إليكم مقالي اليوم. لتغطية أكبر قدر ممكن من المعلومات حول الحمية الغذائية الخاصة للقضاء على فطريات الجهاز الهضمي. و ما هي الأطعمة المسموحة و الممنوعة في الحمية. مع تمنياتي لكم بدوام الصحة و العافية.

إن الأطعمة الغنية بالسكريات و الأطعمة المعالجة، تؤدي لتكرار الإصابة بالمشاكل الهضمية و عدوى الخميرة و الفطريات و ضعف مناعة الجسم.

إن تناول الأطعمة الصحية، تحافظ على توازن القناة الهضمية. و تخفف أعراض داء المبيضات. و تساهم في الوقاية من تكرار الإصابة، و الشفاء بإذن الله.

سوف أقوم بتقسيم أطعمة حمية الكانديدا إلى ثلاثة أقسام:

  • الأطعمة التي ينصح بتناولها
  • الأطعمة الممنوعة
  • الأطعمة التي يمكنك تناولها إنما بكميات قليلة.

و بإذن الله تعالى مع نهاية مقالي لليوم، تكون الأمور أصبحت واضحة لديكم قدر الإمكان. و في حال وجود أي استفسار طبي، لا تترددوا بالتواصل معي، عسى الله أن ينفعنا و ينفع بنا.

ميزات الأطعمة التي ينصح بتناولها خلال حمية القضاء على فطريات الجهاز الهضمي؟

الأطعمة قليلة السكريات:

تعتمد فطريات الكانديدا على السكريات للتكاثر، و الاستقرار في الأمعاء، و تشكيل الأغشية الخلوية التي تحميها من جهازك المناعي.

لا يهم إن كانت السكريات التي تتناولها من مصادر طبيعية مثل الفواكه أم مصنعة مثل السكاكر و الحلويات. الأطعمة التي ينصح بتناولها خلال حمية الكانديدا، تشمل فقط الأطعمة قليلة السكريات.

خالية من الغلوتين:

تشير العديد من الدراسات لارتباط الغلوتين مع المشاكل الصحية، حتى بالنسبة للأفراد الذين لا يعانون من داء سيلياك.

يوجد الغلوتين في بعض أنواع الخبز و المعكرونة و الحبوب. و قد يسبب التهابات مزمنة في القناة الهضمية. و يؤدي لإتلاف الخلايا التي تبطن جدار الأمعاء.

حمية القضاء على الفطريات تشمل فقط أنواع الحبوب الخالية من الغلوتين.

مضادة للالتهاب:

إن تجنب الالتهابات إحدى المفاتيح الأساسية لحمية علاج المبيضات. لذلك ينصح بتجنب كافة الأطعمة المعالجة و غير الصحية. و تناول المزيد من الأطعمة التي تتميز بخواص مضادة للالتهابات.

يجب أن تحتوي الحمية على:

  • العديد من الخضروات غير النشوية.
  • بعض الأطعمة الغنية بمركبات البروبيوتيك.
  • الكثير من البروتينات.
  • و بعض الحبوب الخالية من الغلوتين.

في حال الالتزام بالحمية. و المواظبة على تناول الأطعمة المخصصة لحمية القضاء على داء المبيضات. تأكد أنك لا تغذي الفطريات. و أنك في الطريق الصحيح للقضاء عليها نهائياً بإذن الله تعالى.

يجب الأخذ بعين الاعتبار أن تكون وجبات الطعام متوازنة. تحتوي على كافة العناصر التي ذكرتها أعلاه.

قائمة بأهم الأطعمة التي ينصح بها خلال حمية القضاء على الكانديدا (داء المبيضات – فطريات الجهاز الهضمي):

الخضروات قليلة النشويات:

الشوكي، البروكلي، الخيار، الباذنجان، الثوم الطازج، البصل، السبانخ، البندورة، الكوسا، الهليون، الملفوف، الكرفس، اللفت و القرنبيط.

ينصح بتناول الخضروات قليلة النشويات، إما طازجة نيئة أو مشوية في الفرن أو مطهية على البخار. هذه أفضل طريقة ينصح بالاعتماد عليها. لكن لا مانع من الاعتماد على القلي الخفيف أحياناً.

الحدّ من تناول الخضروات الغنية بالنشويات مثل البطاطا الحلوة و الذرة و الشمندر السكري و البازلاء. خاصةً في بداية الحمية. ذكرت الحدّ من تناولها و لم أقل الامتناع عنها بشكل نهائي.

أفضل أنواع الخضروات التي ينصح بتناولها خلال حمية القضاء على الفطريات، هي الخضروات الغنية بالمركبات الغذائية النباتية قليلة الكربوهيدرات. و التي تتضمن الخضروات الورقية مثل السبانخ.

الفواكه قليلة السكريات:

الأفوكادو، الليمون، الزيتون.

الفواكه من أصناف الأطعمة التي يجب تناولها بكميات قليلة خلال حمية القضاء على الكانديدا. الفواكه بصورة عامة غنية بعض الشيء بالكربوهيدرات و السكريات الطبيعية. و بالتالي سوف تغذي الفطريات!

بعض أنواع الفواكه ذات تأثير ضعيف جداً على مستوى سكر الدم. و بالتالي يمكنك تناولها خلال حمية علاج الفطريات. و هي التي ذكرتها سابقاً مثل الليمون و الأفوكادو و الزيتون. بينما العنب مثلاً و الموز و التين، غنية جداً بالكربوهيدرات و غير مناسبة نهاياً خلال حمية القضاء على الكانديدا.

أما الفواكه التي تحتوي على كميات أقل من السكريات مثل الكرز و التفاح، يمكن تناولها بين الحين و الآخر، إنما بكميات قليلة جداً.

الحبوب الخالية من الغلوتين:

الكينوا، الشوفان، الحنطة السوداء.

الحبوب العادية مثل القمح و الشعير، يجب الحدّ من تناولها نظراً لاحتوائها على الغلوتين.

إذا كنت تعاني من فرط نمو داء المبيضات، إذاً القناة الهضمية لديك حتماً متضررة. لترميم التلف الناتج و تحفيز شفائها، ينصح بتجنب الغلوتين.

الحنطة السوداء و االكينوا مثلاً لا تحتوي على أي غلوتين. لكنها غنية بالكربوهيدرات. لذلك ينصح بتناولها بكميات قليلة.

من الأخطاء الشائعة خلال حمية القضاء على الفطريات، هو التركيز على صنف واحد من الأطعمة و الإفراط في تناوله. الجسم بحاجة للعديد من الأطعمة المتنوعة من مصادر مختلفة. و الموازنة في الحمية الغذائية، نقطة أساسية يجب الانتباه لها.

البروتينات الصحية:

الدجاج، البيض، الأسماك، السلمون، السردين، الديك الرومي.

البروتين جزء أساسي من أي حمية غذائية، و بشكل خاص حمية علاج الفطريات.

عندما يتم تقييد الحمية بالحدّ من تناول الكربوهيدرات، إذاً أنت بحاجة لتعويض السعرات الحرارية اللازمة من مصدر آخر عدا عن الكربوهيدرات، ألا و هو البروتينات و الدهون الصحية.

الحد من تناول الكربوهيدرات له تأثير كبير في تعديل النظام الغذائي. لكن تذكر، هدفنا هنا ليس حمية لإنقاص الوزن. حتى و إن كنت تتناول كمية قليلة من الكربوهيدرات، لكن يجب التأكد من الحصول على كمية كافية من السعرات الحرارية التي تلبي حاجات الجسم.

بعض النقاط الهامة، التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار أثناء شراء و اختيار البروتينات:

  • اختر الأطعمة الغنية بالمواد الغذاية و الطازجة قدر الإمكان.
  • تجنب أي مواد إضافية للحوم. على سبيل المثال دكستروز، نيترات، سلفات. يجب الحدّ من تناول اللحوم المعالجة قدر الإمكان.
  • البيض أفضل مثال عن البروتينات الصحية المناسبة لحمية علاج الفطريات. و لا مانع من تناول البيض يومياً خلال هذه الحمية.
  • تجنب اللحم الأحمر قدر الإمكان: إذا كنت تفضل اللحم الأحمر، انتبه للتأثيرات الجانبية الناتجة عنه و تأثيره على الجهاز الهضمي و صحة الجسم. و اختر اللحوم غير المعالجة و الخالية من الهرمونات.
  • لا تنسى المشروب السحري مرق العظام: إذا كنت تعاني من داء المبيضات، إذا جهازك المناعي بحاجة لأن توليه اهتمام اكبر. مرق العظام يحتوي على العديد من المركبات الصحية مثل الكولاجين و الغلوتامين و الغلايسين و البرولين. هذه المركبات جميعها تساعد في ترميم القناة الهضمية و تقوية مناعة الجسم.

بعض منتجات الألبان:

الزبدة، اللبن (غني بالبروبيوتيك).

أفضل منتجات الألبان هي التي تحتوي على مركبات البروبيوتيك. تساعد في نمو البكتيريا النافعة في القناة الهضمية. بإمكانك الحصول على مركبات البروبيوتيك من خلال المتممات الغذائية المتوفرة في الصيدليات. إنما الاعتماد عليها من مصادر طبيعية من خلال الغذاء، لا غنى عنه.

الزبدة مسموحة في الحمية لأنها قليلة اللاكتوز.

أما الحليب و الأجبان فمع الأسف غير مسموحة ضمن الحمية. على الرغم من أن بعض أنواع الأجبان قليلة اللاكتوز. إنما لا تزال تحتوي على كميات كبيرة من الغازين. أما الحليب فهو غني باللاكتوز و الغازين معاً.

اللاكتوز هو عبارة عن سكر طبيعي. بينما الغازين هو عبارة عن البروتين المسؤول عن عدم تحمل العديد من منتجات الألبان.

المكسرات و البذور:

اللوز، جوز الهند، بدور الكتان، البندق، بذور دوار الشمس.

المكسرات و البذور طريقة فعالة لتأمين الغذاء و تعزيز السعرات الحرارية المتناولة. معظم أنواع المكسرات قليلة السعرات الحرارية نوعاً ما. إنما بعضها الآخر يحتوي على كمية كبيرة مثل الكاجو و الفستق. لذلك يجب الانتباه للكمية المتناولة.

الأعشاب و التوابل و المضافات للأطعمة:

خل التفاح، الفلفل الأسود، القرفة، الريحان، القرنفل، الشبت، الثوم، الزنجبيل، الأوريغانو، الفلفل الأحمر، الروزماري، الملح، الكركم، الزعتر.

إضافة التوابل و الأعشاب نقطة هامة في حمية علاج الفطريات. و السبب في ذلك أولاً لإضافة المنكهات للطعام. خاصةً إذا اعتدت على تناول العديد من الأطعمة المعالجة سابقاً. فعندما تغير نظامك الغذائي الآن، و تتخلص من كافة المكنهات الضارة مثل السكريات و الأطعمة المعالجة. أنت بحاجة لإضافة بعض المنكهات الطبيعية و التوابل للتمتع بالطعام.

بالإضافة لذلك، فإن الأعشاب و التوابل تتميز بالعديد من الفوائد الصحية أيضاً. لا تحتوي على كربوهيدرات. تحسن التروية الدموية و تدعم صحة الكبد و تساعد في خفض الالتهابات.

الزيوت و الدهون الصحية:

زيت جوز الهند، زيت الزيتون، زيت السمسم، زيت الكتان.

عندما يتعلق الأمر بحمية علاج الكانديدا، ليست جميع الزيوت متساوية في تأثيرها. على سبيل المثال زيت الكانولا و الزيت النباتي يكون عادةً معالج و يفتقر للعديد من القيم الغذائية.

أفضل نوع زيت ينصح بإضافته لنظامك الغذائي و الحمية الجديدة، هو زيت الزيتون.

المحليات غير السكرية (المحليات البديلة):

ستيفيا، اكزيليتول، اريثريتول.

أثناء حمية القضاء على الكانديدا، يجب عدم إضافة أي نوع من السكر للمخبوزات أو وصفات الطعام أو المشروبات. يجب الامتناع عن أي أطعمة مضاف لها سكريات مثل الكورنفلكس أو البسكويت و ألواح الحلويات.

ليس من السهل الامتناع عن السكر، خاصةً إذا اعتدت على تناول السكريات و من محبي الحلويات!

للتغلب على هذا الوضع، يمكنك الاستعانة ببعض المحليات البديلة مثل ستيفيا. خالٍ من السعرات الحرارية. و هو من المحليات العشبية. كمية قليلة جداً من ستيفيا بديلة عن ملعقة طعام من السكر! فهو ذا مذاق حلو جداً. يمكنك الاعتماد عليه في الطهي.

يمكنك استهلاك ستيفيا، اريثريتول و مادة اكزيليتول بدلاً عن السكر. و تأثيرهم على مستوى سكر الدم أقل من السكر. أنت بحاجة لإضافة كمية قليلة جداً من هذه المحليات. لأنها ذات طعماً أكثر حلاوة من السكر. و يمكن استخدامها في المخبوزات.

المشروبات:

شاي الأعشاب و القهوة الخالية من الكافئين.

يجب الامتناع عن كافة أنواع عصائر الفواكه و المشروبات المحلاة. كما يجب الحدّ من تناول المنبهات الغنية بالكافئين. لأنها تسبب أيضاً ارتفاع مؤشر سكر الدم. و تساهم في لإعياء العام. و تجعل أعراض الكانديدا أكثر سوءاً.

كذلك الأمر بالنسبة للمشروبات الكحولية. فهي تضعف الجهاز المناعي و تسبب الإعياء.

أما المشروبات المسموحة خلال هذه الحمية، فهي مختلف أنواع شاي الأعشاب دون إضافة السكر. و القهوة الخالية من الكافئين التي تحتوي بديلاً عنه مركب انولين الذي يعزز صحة القناة الهضمية و يحتوي على البروبيوتيك.

المرجع:

https://www.thecandidadiet.com/foodstoeat.htm

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/kurdphotos/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

6 تعليقات s

  1. إم أنس رد

    جزاك الله عن المسلمين خير الجزاء

    1. بدور الآغا رد

      اللهم آمين.. شكراً جزيلاً و لك بالمثل إن شاء الله

  2. ام ضياؤ رد

    سلام عليكم شكرا
    عندي سؤال الجزر والبطاطا مسموحة لحماية الكانديدا ولالا مشكورة

    1. بدور الآغا رد

      و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.. أهلاً و سهلاً بك أختي أم ضياء
      الجزر و البطاطا من الخضروات النشوية. لذا يسمح بتناولهما خلال حمية الكانديدا، إنما بكميات قليلة فقط.
      في بداية الحمية، يفضل الامتناع عن هذه الأطعمة كي لا تغذي الكانديدا و لسهولة القضاء عليها. ثم بعد فترة من الحمية، يمكنك تناول الخضروات النشوية بكميات محدودة.
      أسأل الله تعالى لك دوام الصحة و العافية. و في حال وجود أي استفسار طبي آخر، على الرحب و السعة دائماً.

  3. mishamishabilo رد

    سلام عليكم وشكرا لك
    سؤالي هو كيف اوقف حمية الكانديدا وهل العودة إلى القمح يسبب آلم في المعدة لأني اتبعت الحمية مدة شهر واليوم عند اكلي لملعقتين من أكلة مكونها من القمح الصلب آلمتني معدتي جدا.ارجو منك النصيحة وشكرا

    1. بدور الآغا رد

      و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته..
      قبل إيقاف الحمية، يجب التأكد من الشفاء تماماً من الفطريات. و إلا سوف يذهب جهدك هباءً منثورا ..

      يُنصح بإجراء اختبار للتأكد من زوال الفطريات بشكل نهائي. عندها يتم العودة للنظام الغذائي السابق بالتدريج. و ذلك من خلال إضافة صنف واحد فقط من الأطعمة الممنوعة سابقاً و بكمية قليلة مع الالتزام تتمة اليوم بالحمية. و اتباع هذا النظام لمدة أسبوع.

      في الأسبوع التالي يتم إضافة صنفين فقط و متابعة النظام الغذائي لمدة أسبوع و هكذا. بشكل تدريجي بحيث تضيفين صنف واحد جديد لمدة أسبوع و بكمية قليلة.

      العودة إلى القمح لا يسبب ألم في المعدة ، إلا إذا كنت تعانين من الحساسية للقمح (داء سيلياك).
      ربما يكون ما حدث معك سبب عَرَضي.
      إذا كنت متأكدة من الشفاء من الفطريات. تناولي كمية قليلة من القمح مجدداً. و راقبي الأعراض التي تصيبك. المهم لا تعودي لنظامك الغذائي القديم دفعة واحدة. بل بالتدريج كل أسبوع إضافة صنف واحد جديد و بكمية قليلة.

      أسأل الله تعالى لك دوام الصحة و العافية. و في حال وجود أي استفسار طبي آخر، على الرحب و السعة دائماً.

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك