فطريات الأظافر ما هي أسبابها و أعراضها و أساليب علاجها و الوقاية منها

169 0
169 0
فطريات الأظافر

فطريات الأظافر من المشاكل الصحية الشائعة جداً. و التي تبدأ عادةً كبقعة بيضاء أو صفراء اللون تحت طرف أظافر اليد أو أظافر القدم.

كلما ازدادت العدوى بالفطريات، تمتد بشكل أعمق تحت الظفر.

قد تسبب فطريات الأظافر تغير لون الظفر و زيادة سماكته و تكسر حافة الظفر. كما قد تصيب العدوى عدة أظافر، و ليس أظفر واحد فقط!

إذا كانت حالة العدوى خفيفة أو غير مزعجة، قد لا تحتاج للعلاج. لكن إذا أصبحت فطريات الأظافر مسببة للألم، أو تؤثر على شكل و سماكة أو لون الأظافر، يمكنك اتخاذ بعض التدابير العلاجية المنزلية.

حتى و إن تم علاج فطريات الأظافر، غالباً ما تعاود العدوى من جديد. لذلك من الضروري اتخاذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من عدوى الفطريات.

الاسم العلمي لمشكلة فطريات الأظافر تعرف ب (onychomycosis) فطار الأظافر. أما عندما تصيب عدوى الفطريات بين أصابع القدم و جلد القدم، تعرف باسم سعفة القدم التي غالباً ما تصيب الرياضيين (athlete’s foot (tinea pedis.

أعراض عدوى فطريات الأظافر:

قد تكون مصاباً بعدوى فطريات الأظافر، في حال وجود واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • زيادة سماكة الأظافر
  • تحول لون الظفر للون الأبيض أو الأصفر الذي قد يميل إلى اللون البني
  • تشوهات و اعوجاج في شكل الظفر
  • رائحة كريهة نوعاً ما

قد تصيب عدوى الفطريات أظافر اليد، لكنها تصيب أظافر القدمين بشكل أكبر.

متى يجب عليك استشارة الطبيب:

في حال لم تنجح الخطوات العلاجية المنزلية، و ازدادت شدة عدوى الأظافر، فمن الأفضل استشارة الطبيب لوصف أدوية طبية أكثر شدة لعلاج المشكلة.

خاصةً إذا كنت من مرضى داء السكري، أنت بحاجة للعناية بصحة القدمين بشكل جيد. و استشارة الطبيب عند الشك بوجود أي مشكلة صحية.

أسباب فطريات الأظافر:

هنالك العديد من أنواع الفطريات الممرضة المسببة لعدوى فطريات الأظافر. أكثرها شيوعاً نوع فطريات تدعى dermatophyte.

يمكن أن تسبب الخميرة و العفن، عدوى الأظافر أيضاً.

قد تتطور مشكلة عدوى الأظافر في أي مرحلة عمرية. لكنها أكثر شيوعاً مع التقدم بالسن.

  • مع التقدم بالسن، تصبح الأظافر هشة و أكثر جفافاً. نتيجة ذلك هو تكسر حواف الاظافر. مما يسمح للفطريات بالدخول.
  • من العوامل الأخرى أيضاً التي تؤدي لزيادة احتمال الإصابة بعدوى الفطريات هو ضعف التروية الدموية للقدمين، و ضعف الجهاز المناعي أيضاً.

قد تبدأ عدوى فطريات أظافر القدمين من الإصابة بسعفة القدم (أي فطريات القدمين). و قد تنتشر من ظفر إلى آخر. لكن من غير الشائع أن تصاب بعدوى الفطريات من شخص آخر.

العوامل الخطيرة المؤدية لزيادة احتمال الإصابة بعدوى الفطريات:

  • التقدم في السن، و انخفاض تدفق الدم و بطء نمو الأظاافر.
  • فرط التعرق
  • الإصابة مسبقاً بسعفة القدم
  • المشي حافي القدمين في المناطق العامة الرطبة مثل أحواض السباحة أو النوادي الرياضية و غرف الاستحمام
  • الإصابة بجرح ثانوي أو إصابة الظهر أو الجلد بمشكلة صحية مثل الصدفية
  • الإصابة بداء السكري أو مشاكل في التروية الدموية أو ضعف الجهاز المناعي

المضاعفات الناتجة عن فطريات الأظافر:

  • الحالات الشديدة من عدوى فطريات الأظافر تسبب الألم و قد تؤدي لتلف دائم للأظافر.
  • كما قد تؤدي لمشاكل صحية شديدة التي تنتشر لمناطق أخرى من الجسم بالإضافة للقدم، في حال كان الجهاز المناعي ضعيفاً.

في حال كنت تعاني من داء السكري أو ضعف التروية الدموية للقدم، أنت أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات الجلدية. لذلك في حال التعرض لأي إصابة صانوية في القدم، بما في ذلك عدوى الفطريات. قد تؤدي لمشاكل و مضاعفات أكثر خطورة!!

يجب استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من داء السكري و تعتقد أنك تعاني من الفطريات.

أساليب الوقاية من عدوى الفطريات:

إن اتباع النصائح الوقائية التالية، قد تساعدك في منع التعرض لعدوى فطريات الأظافر أو سعفة القدم.

تتضمن النصائح ما يلي:

  • غسل اليدين و القدمين بشكل منتظم. و غسل اليدين جيداً بعد ملامسة الظفر المصاب بالعدوى. و ترطيب الأظافر بعد غسلها و تجفيفها.
  • قص الأظافر بشكل مستقيم. مع تنعيم حافة الأظافر وبردها.
  • تعقيم مقص الأظافر بعد كل استخدام.
  • اختيار الأحذية المصنوعة من مواد قابلة للتهوية.
  • ارتداء جوارب تمتص مفرزات التعرق و تغيير الجوارب كل يوم
  • التخلص من الأحذية القديمة أو تعقيمها بواسطة بودرة مضادة للفطريات
  • ارتداء أحذية في مناطق السباحة و الأماكن العامة و غرف تبديل الملابس أو الحمامات
  • اختيار صالونات العناية بالأظافر التي تعمل على تعقيم معداتها بعد كل شخص
  • تجنب استخدام طلائات الأظافر و الأظافر الاصطناعية!

الاختبارات و التشخيص:

يقوم الطبيب بفحص الأظافر. كما قد يقوم بقص الظفر أو إزالة جزء من سماكة الظفر، لتحليله في المخبر و تحديد نوع الفطريات المسببة للعدوى.

في حال وجود مشاكل صحية أخرى مثل داء الصدفية، قد تشبه أعراضها فطريات الأظافر.

الميكروبات الدقيقة مثل الخميرة و البكتيريا قد تسبب العدوى أيضاً للأظافر.

معرفة سبب العدوى، يساعد قي تحديد نوع العلاج.

علاج فطريات الأظافر:

قد يكون من الصعب علاج عدوى فطريات الأظافر. ينصح في البداية الاعتماد على بعض المنتجات التي لا تحتاج لوصفة طبية.

لكن في حال استمرار العدوى، و عدم ظهور أي تحسن و لا نتيجة، يجب استشارة الطبيب لاختيار علاج أقوى أكثر فعالية.

قد تحتاج لعدة أشهر من العلاج، لملاحظة التحسن. و في معظم الحالات، حتى بعد تحسن مشكلة العدوى و علاجها، قد تعود فطريات الأظافر من جديد.

أدوية فموية لعلاج فطريات الأظافر:

قد يصف لك الطبيب الأدوية الفموية المضادة للفطريات، لأنها أكثر فعالية و أسرع في القضاء على الفطريات بالمقارنة مع العلاجات الموضعية.

لكن من ناحية أخرى، فإن التأثيرات الجانبية للعلاجات الفموية أكبر أيضاً.

تتضمن الأدوية الفموية المضادة للفطريات ما يلي:

  • تيربينافين (لاميسيل)، اتراكونازول (سبورانوكس).

هذه الأدوية تساعد في نمو الظفر الجديد خالياَ من العدوى. و استبدال الجزء المصاب ببطء و بشكل تدريجي.

عادةً ما يتم المواظبة على العلاج لمدة 6-12 أسبوع.

لكن لن تجد النتيجة المطلوبة إلا بعد عودة نمو الظفر الجديد بالكامل.

قد تحتاج لمدة 4 أشهر أو أكثر للقضاء على العدوى كلياً.

نسبة نجاح العلاج، تنخفض تدريجياً عد سن ال 65.

من التأثيرات الجانبية الناتجة عن مضادات الفطريات الفموية ما يلي:

تتراوح من أعراض خفيفة تتمثل بطفح جلدي، إلى أعراض أكثر شدة تتمثل بتلف للكبد.

قد يحتاج المريض لإجراء تحليل للدم بشكل دوري لمعرفة تأثير الدواءعلى الجسم. ففي بعض الحالات بالنسبة لمرضى الكبد أو فشل القلب الاحتقاني قد لا يتناسب الدواء مع وضع المريض و يحتاج لتبديل العلاج.

العلاجات الموضعية (طلاء الأظافر الطبي):

قد يصف لك الطبيب طلاء للأظافر مضاد للفطريات يدعى سيكلوبيروكس. يتم تطبيق الطلاء على الأظافر و الجلد المحيط بها، مرة يومياً. و بعد مرور سبعة أيام، يتم مسح الظلاء بشكل كامل بواسطة الكحول. و من ثم دهن طبقة جديدة من البداية.

قد يحتاج المريض للمواظبة على العلاج لمدة سنة تقريباً.

الكريمات الموضعية المضادة للفطريات:

قد يصف لك الطبيب الكريم الموضعي الذي يحتوي على مادة مضادة للفطريات. يتم تطبيق الكريم على المنطقة المصابة من الظفر و ما يحيط به و فركه جيداً.

قد تعمل هذه الكريمات بشكل أفضل إذا قمت بترقيق الأظافر أولاً. مما يساعد الدواء على اختراق سطح الظفر الصلب و الوصول إلى الفطريات الكامنة.

لترقيق الأظافر، قم بتطبيق كريم يحتوي على مادة اليوريا الذي لا يحتاج لوصفة طبية.

العملية الجراحية:

قد يقترح الطبيب إزالة الظفر تماماً، حتى يتمكن من تطبيق العلاج المضاد للفطريات مباشرةً تحت الظفر.

بعض أنواع الفطريات لا تستجيب للأدوية. لذلك يقترح الطبيب إزالة الظفر بشكل كامل في حال كانت العدوى شديدة و تسبب الألم.

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/nail-fungus/symptoms-causes/syc-20353294

https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/ss/slideshow-toenail-fungus

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/137999344@N04

https://www.flickr.com/photos/183953766@N08

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك