الألم العصبي ما هي أسبابه و أنواعه و أعراضه و أساليب علاجه

176 0
176 0
الألم العصبي

الألم العصبي من المشاكل الصحية الشائعة التي قد نعاني منها في مرحلة ما من مراحل الحياة.

الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة، سوف يختبر الإحساس بحرقة في المنطقة المتضررة سواءً بشكل ثابت أو متقطع. و الإحساس بالخدر و التنميل أو فقدان الإحساس بالمنطقة المصابة، من الأعراض الشائعة أيضاً. و عادةً ما يصبج الألم يعصبي أسوأ مع مرور الزمن.

  • قد يزول الألم من تلقاء نفسه. لكن غالباً ما يكون الألم العصبي مزمن، أي يستمر لفترة طويلة!
  • في بعض الأحيان قد يكون الألم حاد. و في البعض الآخر قد يأتي الألم و يذهب.

أسباب الألم العصبي:

غالباً ما يبدو الألم العصبي بدون أي سبب مسبق. لكن يمكن تقسيم أسباب الألم العصبي إلى ربع فئات أساسية:

  • بسبب المرض
  • بسبب الإصابة
  • بسبب العدوى
  • أو بسبب بتر أحد الأطراف

الألم العصبي الناتج عن المرض:

قد يكون الألم العصبي من الأعراض أو المضاعفات الناتجة عن عدة أمراض أو مشاكل صحية. بما في ذلك:

  • التصلب اللويحي
  • سرطان الدم المتعدد و أنواع أخرى من السرطان لكن ليس بالضرورة أن يعاني كل شخص (مصاب بأحد هذه الأمراض)، من الألم العصبي أيضاً.
  • إنما يعتبر داء السكري هو المسؤول عن 30 % من حالات الآلام العصبية. الشخص الذي يعاني من داء السكري قد يشكو من فقدان الإحساس أو الخدر و التنميل، يتبعه الألم أو الحرقة أو الوخز في الأطراف (اعتلال الأعصاب السكري).
  • فرط استهلاك الكحول، قد يؤدي للعديد من المضاعفات، بما في ذلك الألم العصبي المزمن. تلف الأعصاب الناتج عن استهلاك الكحول المزمن، قد يؤدي لتأثيرات مؤلمة طويلة الأمد.
  • الألم العصبي ثلاثي التوائم أيضاً من أنواع الآلام العصبية الشائعة التي تحدث في جهة واحدة فقط من الوجه. و تحدثنا عنها سابقاً بالتفصيل.
  • أدوية علاج السرطان مثل العلاج الكيماوي و الأشعة، كلاهما يؤثران على الجهاز العصبي و يسببان إشارات ألم غير معتادة.

الألم العصبي الناتج عن التعرض لإصابة ما:

إصابات الأنسجة أو العضلات أو المفاصل، من الأسباب غير الشائعة للألم العصبي.

  • من ناحية أخرى، إصابات الظهر و الساق و الورك قد تسبب ألم دائم للأعصاب.

بينما يمكن علاج الإصابة. لكن التلف الذي يصيب الجهاز العصبي، قد لا نتمكن من علاجه. نتيجةً لذلك قد يشكو المريض من ألم دائم لعدة سنوات بعد الحادث أو الإصابة.

  • الحوادث التي تصيب العمود الفقري قد تسبب الآلام العصبية أيضاً.
  • انزلاق الفقرات أو الضغط على الحبل الشوكي قد يسبب تلف للألياف العصبية المحيطة بالحبل الشوكي.

الألم العصبي الناتج عن العدوى:

من النادر أن تسبب حالات العدوى، الآلام العصبية.

الألم العصبي الناتج عن بتر الأطراف:

من أحد الأمثلة عن الآلام العصبية، متلازمة الأطراف الوهمية. و هي عبارة عن مشكلة صحية نادرة. تحدث عندما يتم بتر أو إزالة الذراع أو الساق بسبب مرض أو إصابة ما. لكن على الرغم من ذلك ما زال الدماغ يتلقى رسائل الألم من الأعصاب التي حملت النبضات من الطرف المبتور. و بالتالي حدث خلل في هذه الأعصاب و هي تسبب الألم.

من بعض الأسباب الشائعة للآلام العصبية، تتضمن ما يلي:

أعراض التهاب الأعصاب:

  • يتمثل الألم العصبي بالإحساس بالحرقة أو طلقة نار
  • بالإضافة للخدر و التنميل

الاختبارات و التشخيص:

  • لتشخيص الآلام العصبية، يعتمد الطبيب على الفحوصات البدنية للمنطقة المصابة مع طرح بعض الأسئلة على المريض لوصف نوع و شدة الألم.

على سبيل المثال وصف طبيعة الألم. و متى يحدث الألم أو هل هنالك أي عامل أو شيء يحفز على زيادة الألم.

  • كما يطرح الطبيب بعض الأسئلة عن العوامل المؤدية لزيادة خطورة الإصابة بالألم العصبي. و من الممكن أن يطلب إجراء تحليل للدم و فحوصات للعصب.

علاج الألم العصبي:

يخدف علاج الألم العصبب لتحديد الأسباب الكامنة وراء هذا الألم. و من ثم علاجه إن أمكن. ففي حال وجود مشكلة صحية أخرى مثل داء السكري، من الضروري ضبط مستوى سكر الدم ضمن المستوى الطبيعي، لفعالية العلاج و الوقاية من المزيد من التلف العصبي.

من الخيارات العلاجية الأكثر شيوعاً لعلاج الألم العصبي، تتضمن ما يلي:

  • الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل مادة نابروكسين و مادة إيبوبروفين.

بعض الأفراد قد يحتاجون لمسكنات للألم أكثر شدة. لذلك يجب استشارة الطبيب حول الالتأثيرات الإيجابية و السلبية لكل دواء و اختيار العلاج المناسب لكل حالة.

و من أدوية علاج آلام الأعصاب التي تحتاج لوصفة طبية، تتضمن ما يلي:

  • الخيار العلاجي الأول الذي يتم الاعتماد عليه عادةً لعلاج الآلام العصبية، يتضمن الأدوية المضادة للصرع و الأدوية المضادة للاكتئاب مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة أو مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين-نورإيبينفرين.
  • في بعض حالات الألم العصبي التي يصعب علاجها بالأدوية، قد يعتمد الطبيب الأخصائي على الجراحة أو التحفيز الكهربائي أو جهاز قابل للزرع للتحكم بالألم.

المراجع:

https://www.webmd.com/pain-management/guide/neuropathic-pain

https://www.healthline.com/health/neuropathic-pain

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/128883229@N08

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك