فوائد الخيار الصحية و التجميلية الناتجة عن استهلاكه بانتظام

430 0
430 0

فوائد الخيار : هو عبارة عن نوع من الفاكهة ينتمي لفئة البطيخ و الكوسا و اليقطين. يستخدم بشكل أساسي في أطباق السلطة، أو تتم إضافته لبعض أنواع السندويش، أو كوجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية. و يُعتبر صنف مميز لتحضير المخللات. هذا عدا عن فوائده الطبية المتميزة.

حيث اشتُهر الخيار بدوره الفعال في شفاء مشاكل البشرة و الانتفاخ تحت العين و حروق الشمس. يحتوي الخيار على حمض الأسكوربيك، مما يمنع فقدان الماء. لذلك يتم تطبيقه موضعياً لعلاج الحروق و الالتهابات الجلدية.

يتكون الخيار من 95 % من الماء. مما يجعله اختيار مثالي لترطيب الجسم، و حمايته من الجفاف. كما يتميز  بخصائصه المضادة للالتهابات، نظراً لاحتوائه على مركبات الفلافونول flavonol مادة فيستين fisetin ، التي تلعب دوراً هاماً في تعزيز صحة الدماغ. بالإضافة لاحتوائه على مركبات البولي فينول، التي تساعد في خفض خطورة الإصابة بمختلف أنواع السرطانات، مثل سرطان الثدي و سرطان البروستات و سرطان المبيض.

تساعد خلاصة الخيار في خفض حالات الالتهابات، عن طريق تثبيط الأنزيمات الالتهابية، بما في ذلك cyclo-oxygenase 2, أو  COX-2. كما يُعتبر الخيار منخفض السعرات الحرارية، و غني بالألياف الغذائية. مما يجعله طعاماً صحياً لإنقاص الوزن و صحة الجهاز الهضمي.

يحتوي الخيار على فيتامين ك و فيتامين ب و فيتامين ج أما عن المعادن، يحتوي الخيار على معدن النحاس و البوتاسيوم و المنغنيز. كما يحتوي على مركبات البولي فينول، التي تساعد في خفض خطورة الإصابة بالأمراض المزمنة.

الفوائد الصحية الناتجة عن استهلاك الخيار بانتظام:

حماية الدماغ من التلف و الوقاية من الزهايمر:

و ذلك تبعاً لغناه بالمركبات المضادة للالتهاب، التي تلعب دوراً هاماً في حماية الدماغ، و تقوية الذاكرة، و حماية الخلايا العصبية من التلف، و من الأمراض المرتبطة مع التقدم في السن مثل داء الزهايمر.

خفض خطورة الإصابة بالسرطان:

نظراً لغناه بمركبات البولي فينول و المركبات الغذائية النباتية التي تتمتع بخصائص مكافحة للسرطان.

القضاء على الالتهابات و مضاد للأكسدة:

يحتوي الخيار على العديد من مضادات الأكسدة، بما في ذلك فيتامين ج و بيتا كاروتين. كما يحتوي أيضاً على مركبات الفلافونويد، مثل مادة كيرستين و لوتيولين، التي تعتبر من مضادات الأكسدة و تعمل على منع تحرير مادة الهيستامين الالتهابية.

التحكم بحالات التوتر و الضغوطات:

يحتوي الخيار على مجموعة فيتامينات ب، التي تساعد في علاج القلق، و التحكم بحالات التوتر و الضغوطات.

حماية صحة الجهاز الهضمي:

يتميز الخيار بغناه بعنصرين هامين جداً لصحة الجهاز الهضمي، ألا و هما الماء و الألياف الغذائية.

  • إن إضافة شرائح الخيار إلى أي طبق السلطة مثلاً أو وجبتك الأساسية يضيف كمية وفيرة من الألياف الغذائية، مما يعزز من فوائد الوجبة و يحسن الهضم.
  • إذا كنت تعاني من حموضة المعدة، فإن تناول الخيار يساعد في رفع حموضة المعدة و تخفيف الأعراض.
  • يحتوي قشر الخيار على ألياف غير منحلة، مما يساعد في زيادة حجم البراز، و تسهيل طرحه خارج الجسم بسرعة أكبر.

الحفاظ على وزن صحي:

يتميز الخيار بانخفاض نسبة عدد السعرات الحرارية. مما يجعل منه وجبة خفيفة صحية بين الوجبات. كوب واحد من شرائح  الخيار يحتوي على 16 سعرة حرارية فقط. بالإضافة لذلك فإنالألياف الغذائية المنحلة الموجودة في الخيار، تعطي إحساس بالشبع فترة زمنية أطول. مما يساعد في التحكم بالوزن.

تحسين صحة القلب:

يحتوي الخيار على عنصر البوتاسيوم الذي يرتبط مع خفض مستويات ضغط الدم و يساعد في التحكم بانتقال النبضات العصبية و انقباض العضلات و معدل ضربات القلب.

يحتوي الخيار على فيتامين أ و فيتامين ج و حمض الفوليك. بينما يتميز قشر الخيار بغناه بالألياف و المعادن و التي تتضمن المغنيزيوم و البوتاسيوم، بالإضافة لمادة السيليكا و بعض المعادن التي تساهم في تقوية الأنسجة الضامة.

العناية بالبشرة:

يتميز الخيار بغناه بمادة السيليكا و هي المكون الأساسي للحفاظ على قوة الأنسجة الضامة و الأربطة و الغضاريف و العظام. هذه المادة تساعد في الحفاظ على رونق و نضارة و رطوبة البشرة و بالتالي التمتع ببشرة شابة أكثر حيوية . كما يتم استخدام شرائح الخيار موضعياً لعلاج بعض المشاكل الجلدية مثل حب الشباب و الأكزيما و الصدفية. أما عصير الخيار له فائدة كبيرة في تعزيز نمو الشعر.

الحفاظ على ضغط الدم و مستوى سكر الدم:

و ذلك بفضل غناه بعنصر البوتاسيوم، الذي ينظم إنتاج هرمون الأنسولين. مما يعزز صحة مرضى السكري. بالإضافة لانخفاض مؤشر سكر الدم. أي يمكن القول أن تناول الخيار لا يسبب أي ارتفاع في مؤشر سكر الدم!

فيما يخص تأثير الخيار على ضغط الدم، إن الحفاظ على توازن شوارد البوتاسيوم داخل الخلايا، و شوارد  الصوديوم خارج الخلايا، ضروري جداً لتعزيز صحة القلب و الأوعية الدموية، و الحفاظ على ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي.

المراجع:

https://articles.mercola.com/sites/articles/archive/2014/08/23/health-benefits-cucumbers.aspx

https://www.healthline.com/nutrition/7-health-benefits-of-cucumber#section1

https://www.organicfacts.net/health-benefits/vegetable/cucumber.html

https://www.medicalnewstoday.com/articles/283006.php

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/notahipster/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك