أسباب و علاج حب الشباب

737 2
737 2

يُعتبر حب الشباب (أو البثور) من المشاكل التي يعاني منها عدداً كبيراً من الناس. و لمعرفة طرق علاجه، يجب علينا فهم طبيعة البشرة و أسباب تشكل البثور، و كما يطلق عليه أيضاً اسم العد (Acne vulgaris).

طبيعة البشرة و كيف يتشكل حب الشباب:

تتوضع غدد دهنية صغيرة تحت سطح الجلد. تفرز هذه الغدد مواد دهنية تدعى الزهم للمحافظة على مرونة و نعومة البشرة. حيث تنفذ المواد الدهنية إلى السطح عبر فتحات صغيرة جداً تدعى المسام. ينمو الشعر أيضاً ضمن جريب تحت سطح الجلد وينفذ للسطح عبر هذه المسام. يبطن الجريب عدة خلايا تعرف باسم الخلايا الكيراتينية.

خلال مرحلة البلوغ، ونتيجة التغيرات الهرمونية تقوم الغدد الدهنية بإفراز كميات مضاعفة من مادة الزهم بالمقارنة بالتي كانت تفرز في مرحلة الطفولة. و كلما ازداد إفراز مادة الزهم كلما كانت البشرة دهنية أكثر، و عرضة لظهور البثور أكثر. وتختلف كمية المفرزات الدهنية من شخص لآخر.

يظهر حب الشباب عادةً عندما تغلق مسامات البشرة لدينا، ويبدأ هذا الانسداد بواسطة خلايا البشرة الميتة و البكتيريا الموجودة على السطح.

في الحالة الطبيعية، فإن خلايا البشرة الميتة ترتفع إلى سطح المسام، ويقوم الجسم بالتخلص منها. عندما يبدأ الجسم بصنع العديد من الزهم، فإن الخلايا الميتة تبقى ملتصقة داخل المسام بدلاً من الارتفاع للسطح. بالإضافة لذلك، تقوم البكتيريا المتواجدة على سطح البشرة بالعبور لداخل المسام أيضاً مؤدية إلى انسدادها. حيث تكون البيئة في الداخل ملائمة لتكاثر البكتيريا سريعاً. تقوم البكتيريا بإنتاج مواد كيميائية و أنزيمات تهاجم كريات الدم البيضاء مسببة ظهور الالتهابات. و تتميز علامات الالتهاب عادةً بالاحمرار و الانتفاخ و الحرارة و الألم. و مع ازدياد عدد البكتيريا داخل المسام، يؤدي لانتشار الالتهاب لطبقات الجلد الداخلية. فتتحول البثور لخرّاجات مليئة بمادة القيح وهي عبارة عن ناتج سائل الالتهاب.

يظهر حب الشباب عادةً في الوجه ومن الممكن أن يظهر أيضاً في الرقبة و أعلى الظهر و الصدر و الأكتاف. و على الرغم من أن البثور لا تشكل تهديداً صحياً خطيراً، إنما قد تؤثر على نفسية الشخص المصاب و من الممكن أن تؤدي للاكتئاب. و في بعض الأحيان قد تسبب بقع داكنة مكان البثور و تحتاج لعدة أشهر أو سنوات حتى تختفي تماماً، و من الممكن أن تسبب ندبات دائمة أحياناً.

الأشخاص الأكثر عرضة لظهور حب الشباب:

يُعتبر المراهقون في مرحلة البلوغ هم أكثر الفئات عرضة لظهور حب الشباب، و تختفي هذه الأعراض غالباً مع بداية الثلاثينات. لكن من الممكن لأي فئة عمرية ثانية أن تعاني من ظهور حب الشباب حتى الرضع حديثي الولادة هم معرضون لذلك، والنساء في مختلف الأعمار أيضاً.

 أسباب حب الشباب:

إن السبب الرئيسي غير معروف، لكن هناك العديد من العوامل المسببة لذلك:

  • زيادة نسبة الهرمونات الأندروجينية الذكرية كهرمون التستوسترون: تحدث هذه الزيادة عادةً عند الذكور و الإناث على السواء خلال فترة البلوغ، مما يؤدي لزيادة حجم الغدد الدهنية و إفراز المزيد من الزهم. كما قد تزداد نسبة هرمون الأندروجين عند النساء حيث يُفرز لديهن من المبايض ومن الغدة الكظرية لكن بكميات قليلة. فإذا أصبحت هذه الزيادة غير طبيعية تؤدي لظهور البثور.
  • التغيرات الهرمونية عند المرأة، كما في فترة الحمل أو عند تناول حبوب منع الحمل.
  • العامل الوراثي: فعند وجود حب شباب عند أحد أفراد العائلة يزداد احتمال ظهور البثور لديك.
  • استخدام مستحضرات التجميل الزيتية قد تسبب بقاء خلايا الجلد الميتة ملتصقة بالمسام مما يؤدي إلى انسدادها و ظهور البثور.
  • بعض المشاكل الصحية كمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

 العوامل المؤدية لحدوث المضاعفات:

  • تغيير مستوى الهرمونات الذي يحدث قبل يومين إلى سبعة أيام عند الفتيات و النساء قبل فترة الحيض لديهن.
  • الزيوت الموجودة في مستحضرات البشرة سواء المنظفات أو مساحيق التجميل، أو الزيوت الموجودة في الجو كالمطبخ.
  • الضغط الناتج عن ارتداء حقائب الظهر أو الياقات الضيقة أو الملابس الضيقة.
  • العوامل البيئية كالتلوث و الرطوبة العالية.
  • التعامل العنيف مع البثور كالقشط أو العصر.
  • التقشير الشديد للبشرة.
  • الضغوطات والتوتر.
  • بعض الأدوية ممكن أن تؤدي لتفاقم مشكلة البثور لديك. فعلى سبيل المثال، مادة الفينوتوئين التي تستخدم عادةً لعلاج مرض الصرع. بالإضافة للكريمات و المراهم الستيروئيدية التي تستخدم لعلاج الأكزيما. لكن لا يجب إيقاف العلاج من تلقاء نفسك إن كان يؤثر على حب الشباب لديك، بل يجب استشارة الطبيب أولاً.
  • بعض الأغذية الغنية بالكربوهيدرات كالخبز و الشيبس ممكن أن تحفز ظهور البثور.

يعتقد البعض أن تناول الشوكولا و المواد الدهنية تؤدي لظهور حب الشباب و هذا الاتهام خاطئ، فمن الممكن أن تؤثر لكن بنسبة ضئيلة جداً. كما يعتقد البعض أن البشرة غير النظيفة تؤدي لظهور البثور أيضاً. لكن هذا غير صحيح، هي تزيد الوضع سوءاً إن كان هناك بثور من الأساس لكن ليست هي السبب في ظهورها. و الأمر نفسه بالنسبة للتوتر والضغوطات، فهي تزيد وضع البثور سوءاً إن وجدت لكن ليست هي السبب وراء ذلك.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

إذا كنت تعاني من وجود العديد من البثور و الخرّاجات في البشرة، فمن الممكن ألا ينفع معك العلاجات الموضعية البسيطة، و أنت بحاجة لوصفة طبية لهذه الحالة.

 علاج حب الشباب:

يوجد أربع درجات من مراحل حب الشباب، الأولى هي البسيطة والرابعة هي الأكثر خطورة.  يقوم الطبيب بفحص بشرتك لتحديد مرحلة أو مراحل حب الشباب الموجودة لديك و بناءً على ذلك سوف يحدد نوع العلاج.

يوجد العديد من العلاجات الفعالة لحب الشباب، لكن ليس بالضرورة أن يكون العلاج المناسب لحالتك هو نفسه المناسب لي. إن الأشخاص الذين يعانون من حب شباب خفيف أو معتدل، يكون لديهم عدد قليل من البثور سواءً ذات رؤوس سوداء أو بيضاء، و علاج هذه الحالة لا يحتاج لوصفة طبية.

العلاجات الموضعية التي لا تحتاج لوصفة طبية:

و هي تعالج الحالات البسيطة والمتوسطة من حب الشباب، أما عدا ذلك يكون العلاج حصراً عن طريق الطبيب. و تتضمن ما يلي:

  • مادة البنزين بيروكسيد: وهي تعمل على قتل البكتيريا المسببة للبثور و تقلل الإفرازات الدهنية.
  • مادة حمض الصفصاف salicylic acid : وهي تساعد على تحطيم الرؤوس السوداء و البثور و تقلل من تحطيم الخلايا الكيراتينية المبطنة للجريبات الشعرية.
  • مادة الكبريت: وهي تساعد على تحطيم الرؤوس السوداء و البثور أيضاً.
    و هذه العلاجات تتوفر على شكل مواد هلامية ( جل ) أو كريمات أو صابون. في بعض الأحيان، من الممكن لهذه المركبات أن تسبب الحساسية للبشرة أو الاحمرار، والتي تخف مع الاستمرار في العلاج. لكن إذا ازدادت شدة الحساسية و استمرت طويلاً، يجب عليك مراجعة الطبيب.
  • مادة حمض ألفا هيدروكسي: الذي يعمل على تجفيف البثور و تقشير بسيط للخلايا الميتة على سطح الجلد. و هو يتوفر في مركبات العناية بالبشرة كالمنظفات و المرطبات و الكريمات الواقية للشمس.
  • زيت شجرة الشاي: يعمل على قتل البكتيريا الموجودة على سطح البشرة و هو يتوفر في بعض المستحضرات الهلامية و الكريمات.

من الممكن أن تحتاج لمدة شهر أو شهرين حتى تلاحظ النتائج الملموسة للعلاج. و حتى بعد شفاء البشرة تماماً، أنت بحاجة للمواظبة على استخدام هذه المركبات لفترة إضافية لمنع ظهور البثور مجدداً. ففي كثير من الحالات، يفشل العلاج بسبب عدم الاستمرار لنهاية المدة المطلوبة. لأن مدة أسبوع أو اثنين غير كافية لإظهار النتيجة. لذلك ينبغي الاستمرار في العلاج لمدة شهر ونصف قبل اتخاذ القرار إن كان هذا الدواء مناسب أم لا.

يقسم العلاج الذي يصفه الطبيب لثلاثة أقسام بناءً على كل حالة:

العلاجات الموضعية التي يصفها الطبيب:

تكون آلية العمل إما عن طريق قتل البكتيريا الموجودة في البشرة أو عن طريق تقليل كمية الزيوت المفرزة. و تتضمن الأدوية الموضعية ما يلي:

  1. مادة الريتنوئيد: وهي مشتقة من فيتامين أ وتتضمن تريتينوين Tretinoin ( ريتن أ Retin-A ) و مادة أدابالين Adapalene و تازاروتين Tazarotene. يطبق هذا المستحضر مساءً. يستخدم في البداية ثلاث مرات في الأسبوع ثم في الأسبوع التالي بعد أن اعتادت البشرة عليه يطبق يومياً في المساء. فهو يمنع انسداد الجريبات الشعرية.
  2. وصفة طبية تحتوي على مادة البنزين بيروكسيد بنسبة عالية.
  3. استخدام مضادات التهاب موضعية كمادة الكليندامايسين، التي تقوم بقتل البكتيريا و تمنع الاحمرار. و في البداية ممكن أن تحتاج لمشاركة مضادات الالتهاب سواء موضعي أو جهازي صباحاً، و مستحضر الريتينوئيد الموضعي مساءً.
  4. مستحضر هلامي يدعى دابسون وهو أكثر فعالية عند مشاركته مع كريم ريتينوئيد موضعي. لكن ممكن أن يسبب جفاف البشرة كتأثير جانبي.
  5. مادة حمض الصفصاف salicylic acid.

 الأدوية الجهازية عن طريق الفم:

يلجأ الطبيب لهذه الحالة، عندما تكون البثور لديك محمرة و ملتهبة و متورمة. هذه الطريقة في المعالجة هي مخصصة للخرّاجات المرافقة للبثور. من الممكن أن يصف لك الطبيب أحد هذه الأدوية أو عدة أدوية معاً، حسب الحاجة و ويكون تأثيره على كافة الجسم و يتضمن:

  1. مضادات الالتهاب كمادة التتراسيكلين و مينوسيكلين و دوكسي سيكلين، للمساعدة على قتل البكتيريا الموجودة في البشرة و تقليل الالتهاب. بالاضافة إلى مادة كليندامايسين و اريثرومايسين و سالفوناميدات.
  2. حبوب منع الحمل و أدوية أخرى تعمل على ضبط مستوى الهرمونات و هي مفيدة لدى النساء. ففي هذه الحالة يصف الطبيب حبوب منع الحمل لتثبيط عمل هرمون الأندروجين الذي تفرزه المبايض. كما يصف جرعات منخفضة من المركبات الستيروئيدية كمادة بريدنيزولون أو ديكساميتازون، لتثبيط إنتاج هرمون الأندروجين الذي تفرزه الغدد الكظرية. بالإضافة للأدوية المضادة للأندروجين كمادة سبيرونولاكتون، التي تحدّ من الإنتاج المفرط للمفرزات الدهنية.
  3. الايزوتريتنون: وهو العلاج الوحيد الفعّال في كافة حالات حب الشباب. لكن نظراً لتأثيراته السلبية فإن الطبيب بحاجة لمراقبة دائمة للمريض الذي يستخدمه ولا يتم وصفه إلا بعد فشل كافة العلاجات السابقة. فمن تأثيراته السلبية التهاب القولون التقرحي بالإضافة للاكتئاب و ظهورعيوب خلقية شديدة.

وفي بعض الأحيان يلجأ الطبيب للمشاركة في العلاج بين الأدوية الموضعية و الجهازية معاً. كما قد يلجأ الطبيب لأساليب علاجية خاصة تطبق في العيادة.

الأساليب العلاجية للقضاء على حب الشباب:

  1. استخدام الليزر: تفيد هذه الطريقة في تقليل كمية البكتيريا الموجودة في البشرة.
  2. التقشير الكيميائي: يستخدم عادةً للقضاء على البثور ذات الرؤوس السوداء، لكن هذه المواد خاصة بالطبيب و تُطبّق من قبله حصراً، فأنت لا تستطيع شراءها أو استخدامها بمفردك.
  3. إزالة حب الشباب: فمن الممكن أن يقوم الطبيب بإزالة كيسة حب الشباب من داخل البشرة لديك. و يلجأ لهذه الطريقة عادةً إذا لم تتجاوب البثور مع الأدوية المستخدمة. فيقوم بإزالتها و تنظيف مكانها، أو من الممكن أن يحقن العلاج مباشرة داخل كيسة البثور.

نصائح مفيدة للقضاء على حب الشباب نهائياً:

  • غسل البشرة مرتين يومياً و خاصة بعد التعرق.
  • استخدام أطراف الأصابع لتطبيق منظف و مطهر لطيف للبشرة. إن استخدام أي قطعة اسفنجية أو قطنية من الممكن أن تسبب حساسية أو تخريش للبشرة.
  • يجب عليك أن تكون لطيفاً في التعامل مع البشرة، و أن تستخدم مركبات خفيفة على البشرة كالمركبات الخالية من الكحول. إن استخدام المواد القابضة للمسام على البشرة الحاوية على البثور تؤدي لاحمرار و جفاف البشرة مما يزيد الوضع سوءاً بالنسبة لهذه البثور.
  • تقشير البشرة أيضاً يزيد الوضع سوءاً، لذا تجنب هذه المستحضرات.
  • استخدام الماء الفاتر لغسل البشرة.
  • إذا كانت طبيعة شعرك دهنية، يجب عليك الاستحمام يومياً لتقليل المفرزات الدهنية و منع ظهور البثور.
  • أعطي الفرصة لبشرتك حتى تتعالج بشكل طبيعي. لا تحاول استخراج البثور بطريقة قاسية كالقشط أو العصر لتنظيف البشرة. على العكس تماماً، فأنت بهذه الطريقة تقوم بزيادة الوضع سوء و يتطلب الأمر مدة زمنية أطول للشفاء و من الممكن أن يترك أثر أحياناً.
  • اترك يديك بعيدتين عن وجهك، إن ملامسة الوجه بشكل متواصل خلال النهار يزيد من ظهور البثور و يمنع شفاءها.
  • ابتعد عن أشعة الشمس، بعض أدوية علاج حب الشباب تسبب الحساسية للأشعة فوق البنفسجية.
  • راجع الطبيب إذا كان العلاج المستخدم لم ينفع للشفاء، أو إذا ظهرت ندبات أو علامات داكنة واضحة مكان البثور.

المراجع:

https://www.aad.org/dermatology-a-to-z/diseases-and-treatments/a—d/acne/diagnosis-treatment

http://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/acne/acne-vulgaris-home-treatment

https://www.aad.org/dermatology-a-to-z/diseases-and-treatments/a—d/acne/who-gets-causes

https://www.aad.org/dermatology-a-to-z/diseases-and-treatments/a—d/acne/signs-symptoms

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/acne/basics/definition/con-20020580

http://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/acne/acne-vulgaris-cause

https://www.aad.org/dermatology-a-to-z/diseases-and-treatments/a—d/acne/tips

https://www.aad.org/dermatology-a-to-z/diseases-and-treatments/a—d/acne

http://www.niams.nih.gov/Health_Info/Acne/

http://patient.info/health/acne-leaflet

 

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/newfunnewyork/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

2 تعليقات s

  1. ايمان يوسف رمضان شويدح رد

    اذا فى امكانيه تنزلى دايت مناسب لوضعى انا عمرى 33 سنه وزنى 88 وطولى 160سم مع العلم انى مرضعه لطفل عمره سنه وشهران

  2. بدور الآغا رد

    شكراً لاهتمامك و لثقتك بخبرتي..
    بالنسبة لحمية صحية مناسبة لإنقاص الوزن بشكل عام، أنصحك بقراءة المقال التالي: http://capsuleh.com/weight-loss-ways/
    و بإذن الله سوف تجدين الفائدة المطلوبة. أما كحمية معينة خاصة لك، عليك باستشارة طبيب تغذية. و شكراً لمتابعتك.

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك