كيفية العناية بمريض الزهايمر .. أهم النصائح والأساليب الفعالة

60 0
60 0
مريض الزهايمر

أسعد الله أوقاتكم بكل خير إخوتي الكرام من مختلف أنحاء العالم.

تحدثنا سابقاً عن مرض الزهايمر بالتفصيل. ذكرنا أهم الأسباب و العوامل الخطيرة المؤدية للمرض. كما وضحنا أهم الأعراض والمراحل والخيارات العلاجية.

أما اليوم و بإذن الله تعالى سوف نركز على أهم النصائح للعناية بمريض الزهايمر و بأنفسنا أيضاً.

أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

إن العناية بمريض الزهايمر هي أمراً عظيماً، لكنها قد تتضمن بعض التحديات. في مقالتي لليوم، سوف أذكر أهم النصائح لمساعدة أحبائنا من مرضى الزهايمر، و لمساعدة أنفسنا كمقدمي الرعاية الطبية أيضاً.

عندما يصاب الشخص بمرض الزهايمر، يحدث تلف للخلايا الدماغية و يؤثر على قدرة الشخص على التفكير والسلوك والذاكرة.

أهم النصائح للعناية بمريض الزهايمر:

التعرف أكثر عن المرض:

يتطور مرض الزهايمر بالتدريج. معنى ذلك أن الأعراض تزداد سوءاً مع مرور الزمن. و بصفتك مقدم للرعاية الطبية، قد تشعر أنك تواجه تحديات جديدة باستمرار!

إن فهم ما يمكن توقعه من مريض الزهايمر، قد يساعدك في التواصل مع المريض و التخطيط المسبق للمرحلة القادمة.

يتطور مرض الزهايمر خلال ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى من المرض:

قد تظهر أعراض خفيفة من المرض. لكن ما يزال المريض قادراً على أداء وظائفه و نشاطاته الاجتماعية بشكل فعال. إنما قد يجد صعوبة في أداء بعض المهام، التي تتضمن التفكير والذاكرة.

المرحلة الثانية من المرض:

تتمثل المرحلة المتوسطة من المرض بحدوث ضعف في الذاكرة. و يرافقها حالات من التشوش و الأعراض البدنية. كما قد يصبح من الصعب على المريض تمييز بعض أفراد العائلة أو اتباع التعليمات أو أداء المهام اليومية.

المرحلة الثالثة من المرض:

وهي المرحلة الشديدة التي يحتاج فيها المريض للمساعدة لأداء معظم مهامه.

قد تتضمن هذه المرحلة ظهور أعراض شديدة مثل السلس البولي و صعوبة في المضغ أو البلع و قد يصبح الشخص غير مدرك للبيئة المحيطة.

من الجدير بالذكر، أن أعراض مرض الزهايمر تتفاوت في شدتها و أعراضها من شخص لآخر. كما قد يتمكن الشخص من أداء بعض المهام اليوم مثلاً. ثم لا يستطيع القيام بها في يوم آخر، تبعاً لحالته النفسية.

إنشاء روتين يومي ثابت:

إن اتباع روتين يومي ثابت للمريض، يساعد على تعزيز شعور الألفة لدى مريض الزهايمر و لمقدمي الرعاية أيضاً.

لا يمكننا تجنب بعض التغيرات، مثل تعريف المريض على شخص جديد من مقدمي الرعاية الصحية أو تغيير مكان الرعاية الصحية.

يحتاج مرضى الزهايمر لبعض الوقت للاعتياد على الأشخاص و الأماكن الجديدة. لكن تنفيذ هذه التغيرات بالتدريج قد يساعد على تخطي هذه الصعوبة.

التخطيط للنشاطات:

كمقدم رعاية صحية لمريض الزهايمر، ينصح بإبقاء مريضك نشيطاً و مندمجاً في المهام اليومية قدر الإمكان. بهذه الطريقة أنت تساهم في تحفيزه و إشغال وقته، و توفير لحظات ممتعة لمشاركتها معاً.

ومن الأمثلة على ذلك:

  • ممارسة التمارين الرياضية معاً، مثل المشي و التمدد و رفع الأوزان الخفيفة
  • ترتيب المنزل مثل ترتيب الغسيل و العناية بالحديقة
  • الذهاب إلى المطعم أو المتحف أو الحديقة
  • زيارة بعض الأهل أو الأصدقاء
  • الرقص أو الاستماع للموسيقا
  • مشاهدة فيلم معاً

خطط لهذه النشاطات خلال الوقت الذي تجد فيه من تحب بأحسن حالاته، مع سهولة العودة إلى المنزل في حين بدأ يشعر المريض بالتعب.

أخبر الآخرين عن الوضع الصحي لمريضك:

يحمل بعض مقدمي الرعاية الصحية مثل كرت صغير مكتوب عليه أن هذا الشخص مصاب بمرض الزهايمر، قد يقول أو يفعل بعض الأشياء غير المتوقعة. شكراً لتفهمكم.

أو طريقة أخرى للتعبير هي من خلال ارتداء المريض لسوار تعريفي مكتوب عليه اسم المريض و العنوان و تفاصيل الاتصال في حالات الطوارئ.

تعزيز التواصل المستمر:

قد يؤثر مرض الزهايمر بشكل كبير على قدرة المريض على التواصل مع الآخرين.

قد يجد الشخص صعوبة في تذكر أسماء معينة، أو يفقد القدرة على متابعة الجملة أو الفكرة التي يقولها. مما قد يدفعه للشعور بالحزن و الإحباط!

من الأمثلة عن الأساليب التي قد تساعده في تجاوز هذه الحالة:

  • طرح أسئلة تكون إجابتها نعم أو لا فقط، إذا كان يجد المريض صعوبة في التعبير
  • الحرص على التواصل البصري و الابتسام
  • الإمساك بيد المريض إن كان الأمر ممكناً
  • استخدام لغة جسد منفتحة و مريحة
  • طرح سؤال واحد فقط كل مرة
  • استخدام اسم الشخص
  • التحدث بصوت هادئ

إن التشجيع على التواصل مع من تحب، يتيح لهم المشاركة في المحادثات و الأنشطة، والتعبير عن احتياجاتهم و رغباتهم.

مساعدة المريض على تناول وجبات طعام صحية:

من الضروري جداً لمريض الزهايمر أن يتناول حمية غذائية صحية متوازنة و الحفاظ على رطوبة الجسم.

قد يجد مريض الزهايمر صعوبة في اتباع نظام غذائي صحي متوازن، خاصةً إذا كان المريض:

  • غير قادر على تذكر موعد آخر وجبة طعام قد تناولها
  • معتمداً على الأطعمة الجاهزة سريعة التحضير
  • قليل النشاط بسبب مشاكل في الحركة
  • فقد قدرته على شم و تذوق الطعام
  • لديه صعوبة في المضغ أو البلع
  • فقد مهارته في طهي الطعام
  • لم يعد مدركاً للوقت

لضمان حصول أحبائك على ما يكفي من الطعام الصحي، حاول ما يلي:

  • تقديم وجبات الطعام في نفس الموعد يومياً
  • اختيار أصناف طعام سهلة المضغ و البلع
  • إزالة أي عناصر تسبب التشتيت أثناء تناول الطعام مثل الراديو أو التلفاز
  • التركيز على أصناف الطعام التي يحبها المريض عادةً و يستمتع بتناولها
  • تحضير الفواكه و الخضروات من ألوان مختلفة، بحيث تشكل طبقاً ملفتاً للنظر بتنوع ألوانه. و التأكد من توفير عناصر غذائية متنوعة.
  • تحضير الطعام على شكل أصابع مثل شريحة جبن، تقطيع الفواكه أو الخضار على شكل أصابع إن أمكن ذلك، تبعاً لنوع الطعام، أو تقطيع السندويش كذلك بحيث يسهل حملها و تناولها.

و من الجدير بالذكر ضوروة تنبيه المريض و إعلامه قبل لمسه. على سبيل المثال، سوف أمسح فمك الآن بالمنديل، بعد تناوله للطعام.

تعزيز ثقة المريض بنفسه:

إن الإصابة بمرض الزهايمر قد تؤثر على ثقة المريض بنفسه.

كمقدم رعاية صحية، يمكنك تعزيز ثقة المريض بنفسه من خلال:

  • تذكير الشخص بحياته السابقة و إنجازاته و أحبائه، و استعراض صور للذكريات معاً إن أمكن ذلك
  • التركيز على الأمور التي يستطيع المريض القيام بها، بدلاً من الأمور التي لا يستطيع
  • مشاركة الشخص في المحادثات ، و تجنب التحدث عنهم و كأنهم غير موجودين!
  • استخدام اسم الشخص عند التحدث إليه، و التكم معه كشخص بالغ
  • حاول معرفة رغباتهم و احترام تلك الرغبات إن أمكن ذلك
  • الاستمرار بمعاملة الشخص على أنه نفسه قبل المرض
  • تقدير الأشياء التي يقدمها، حتى و لو بابتسامة صغيرة

العناية بنظافة و شكل المريض:

عندما يكون الشخص نظيفاً مرتباً و أنيقاً، ينعكس ذلك على نفسيته و على الآخرين.

من الأساليب التي ينصح باتباعها:

  • ترتيب شعر المريض يومياً و قص الشعر بشكل دوري للحفاظ على صحته و حيويته
  • عند شراء الملابس، دع المريض يشارك في اختيار الملابس بين قطعتين أو ثلاثة
  • اختيار الأحذية سهلة الارتداء و تجنب الأحذية التي لها أربطة
  • اختيار ملابس نظيفة و مريحة و غير ضيقة

و لتسهيل موضوع العناية بنظافة المريض:

ينصح بممارسة روتين النظافة الشخصية بنفس الوقت مع المريض. بعبارة أخرى، قم أنت بتنظيف أسنانك في نفس الوقت مع المريض، عندما يكون موعد تنظيف أسنانه. وكذلك الأمر عند قص الأظافر مثلاً.

الحرص على أمان المريض:

  • انتبه لحذاء المريض بحيث يكون مريحاً غير ضيقاً، و لا يوجد أي شيء حاد بداخله، قد يلحق الأذى بقدمه.
  • التأكد من إغلاق مفاتيح الغاز و إزالة الأدوات الحادة أو السكين من متناول يد المريض.
  • الحرص على تناول المريض لأدويته بشكل صحيح و في الموعد المحدد يومياً.
  • تغطية أي أماكن أو زوايا حادة في المنزل.

فرز المهام الإدارية:

على اعتبار أن مرض الزهايمر من الأمراض التي تتفاقم بالتدريج. هذا الأمر قد يؤثر على اتخاذ القرارات لدى المريض.

لذلك من الضروري في المراحل الأولى من المريض، و عندما يكون المريض ما يزال في قدرته على اتخاذ القرارات، أن يتم تحديد اسم الشخص المسؤول عن اتخاذ القرار بدلاً عن المريض، في حال تدهورت صحته لاحقاً. كذلك الأمر بالنسبة لموضوع الوصية لما بعد الوفاة.

العناية بصحتك الذاتية كمقدم رعاية:

إن العناية بمرضى الزهايمر ليس بالأمر السهل. هنالك تحديات مستمرة و متغيرة مع مرور الوقت. هذا الأمر قد يؤثر على صحة و نفسية مقدم الرعاية بعدة طرق.

قد يشعر مقدم الرعاية أنه بحاجة لإعطاء الأولوية للمريض على حساب وقته و مخططاته. لذلك من الضروري العناية بصحتك الشخصية، حتى تتمكن من تقديم الرعاية للآخرين.

و يتمثل ذلك من خلال:

  • استشارة الطبيب أو فريق الرعاية الطبية المختص لتقديم الدعم، عندما تدعو الحاجة لذلك
  • الحرص على الحصول على ساعات نوم كافية كل ليلة
  • الحصول على المساندة من الأهل و الأصدقاء
  • ممارسة التمارين الرياضية يومياً
  • اتباع نظام غذائي صحي

المراجع:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/326374

https://www.alz.org/help-support/caregiving/daily-care

https://alzheimer.ca/en/help-support/im-caring-person-living-dementia

https://myhealth.alberta.ca/Health/aftercareinformation/pages/conditions.aspx?hwid=te8175

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/diegopf0/16079508313/in/photolist-quTFBX-MFoiAG-XWQ1qK-KJtrNS-2hmhEN9-FjDn9p-9SqKY2-9zK5gw-9zK5gu-9LVob9-AxfpH9-2j3rugT-2oS1CAx-7UL68F-o4FNgD-pc7gos-2nNMqrb-C3YWEV-7wKkRh-exF5Bx-2bstBDT-2bfa3i3-JXcaSS-JXcbpo-JXcbC9-JXoDae-JXcc5b-2bjAm2e-vMLopF-7wKkUG-LZjWEU-9zK5dw-exF5Ea-9zK5eb-exF5EX-exF5Bn-exJguw-exF5zi-exJgzA-exJgxC-f5fERH-exF5Ag-f5uY7q-gG6PMj-f5uWAj-PNDEHE-8QGMk2-P89Vmy-2biVCtv-2bjAjP4

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك