أسباب عسر البلع و الأعراض المرافقه و الخيارات العلاجية المتوفرة

55 0
55 0

عسر البلع هو المصطلح الطبي الذي يطلق على مشكلة صعوبة البلع. يعاني بعض الأفراد من مشاكل صحية و صعوبة ابتلاع أنوع معينة من الأطعمة و المشروبات. بينما يعاني البعض الآخر من عدم القدرة على البلع نهائياً.

عملية البلع هي عملية معقدة. هنالك عدة أسباب قد تؤدي لتطور مشكلة عسر البلع.

الأعراض الأخرى المرافقة لعسر البلع، تتضمن ما يلي:

  • السعال أو الاختناق أثناء تناول الطعام أو المشروبات.
  • الشعور بأن الطعام قد علق في البلعوم أو الصدر.
  • سيلان اللعاب بشكل مستمر.
  • ارتداد الطعام و في بعض الأحيان عبر الأنف.
  • و مع مرور الزمن فإن مشكلة عسر البلع قد تسبب أعراض أخرى مثل فقدان الوزن و التهابات الصدر المتكررة.

في حال وجود صعوبة في البلع، يجب عليك استشارة الطبيب.

أسباب عسر البلع:

تحدث مشكلة البلع عادةً نتيجة وجود مشكلة صحية أخرى مثل:

مشاكل صحية تؤثر على الجهاز العصبي:

يتكون الجهاز العصبي من الدماغ، الأعصاب و الحبل الشوكي.

عند حدوث تلف في الجهاز العصبي، قد تؤثر على قدرة الأعصاب على التحكم بعملية البلع. مما يؤدي إلى مشكلة عسر البلع. و من المشاكل العصبية المؤدية لذلك ما يلي:

مشاكل خلقية و معرفية:

مشاكل خلقية تشير إلى خلل حدث منذ الولادة. أما مشاكل معرفية تؤثر على الطريقة التي يتطور فيها الشخص.

من المشاكل الخلقية و المعرفية التي قد تسبب عسر البلع، تتضمن ما يلي:

  • عدم القدرة على التعلم أو  الفهم أو التواصل.
  • الشلل الدماغي و هو عبارة عن مجموعة من المشاكل العصبية التي تؤقر على الحركة و التناسق.
  • الشفة المشقوقة و لحنك: و هي من التشوهات الخلقية الشائعة التي ينتج عنها انفصال أو فتحة في الشفة العليا و سقف الحلق (السطح العلوي الداخلي من الفم).

الانسداد:

إن وجود مشاكل صحية التي تسبب انسداد في البلعوم أو تضيق في المريء، قد تؤدي إلى عسر البلع.

و من الأسباب المؤدية للانسداد أو التضيق، تتضمن ما يلي:

  • سرطان الفم أو سرطان البلعوم. و ما إن يتم علاج المرض، تزول مشكلة عسر البلع.
  • رتج زينكر: و هي عبارة عن كيسات تتطور في الجزء من البلعوم التي تحدّ من القدرة على ابتلاع السوائل و الأطعمة. هي عبارة عن مشكلة صحية نادرة تؤثر بشكل أساسي على المبار في السن.
  • التهاب المريء: حيت يتراكم في بطانة المريء نوع محدد من خلايا كريات الدم البيضاء نتيجة ردود أفعال تجاه الأطعمة و المواد المسببة للحساسية أو ارتداد الحمض. تراكم هذه الخلايا يؤدي لتلف بطانة المريء و يسبب صعوبة في البلع.
  • العلاج بالأشعة: مما يسبب ندبات في الأنسجة. و التي بدورها تؤدي لتضيق البلعوم و المريء.
  • مرض الجزر المعدي المريئي: إن ارتداد حمض المعدة نحو الأعلى، قد يؤدي لتطور ندبات في الأنسجة و التي تؤدي لتضيق المريء.
  • الالتهابات و العدوى مثل داء السل أو القلاع: و التي تؤدي لحدوث التهابات في المريء.

المشاكل الصحية العضلية:

أي مشكلة صحية تؤثر على العضلات المخصصة لدفع الطعان نحو الأسفل باتجاه المريء و المعدة، قد تسبب عسر البلع. إنما هذه المشاكل الضحية تعتبر نادرة الحدوث. و تتضمن ما يلي:

  • تصلب الجلد: حيث يقوم الجهاز المناعي الداخلي بكافحة الأنسجة الصحية السليمة و يؤدي إلى تصلب عضلات البلعوم و المريء.
  • تعذر الارتخاء المريئي: حيث تفقد عضلات المريء قدرتها على الاسترخاء و قابليتها على الانفتاح للسماح للطعام و السوائل بدخول المعدة.

و من المشاكل الصحية الأخرى المؤدية إلى عسر البلع تتضمن ما يلي:

  • مع التقدم في السن، تضعف قدرة العضلات المسؤولة عن عملية اللع. و هذا ما يفسر أن مشكلة عسر البلع، أكثر شيوعاً لدى الأفراد الكبار في السن.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن: و هي عبارة عن مجموعة من المشاكل الصحية في الرة التي تؤدي لصعوبة التنفس بفعالية. في بعض الأحيان فإن صعوبة التنفس تؤثر على القدرة على البلع أيضاً.
  • في بعض الأحيان تتطور مشكلة عسر البلع نتيجة مضاعفات العمل الجراحي للرأس أو الرقبة.

الاختبارات و التشخيص:

من المشاكل الصحية التي تحتاج لاستشارة الطبيب دون تردد، عسر البلع. إجراء الاختبارات و تقييم الطبيب يساعد في تحديد سبب عسر البلع. ما إذا كان نتيجة وجود مشكلة صحية في الفن أو البلعوم أو المريء و غيره.

يطرح الطبيب الأسئلة التالية:

  • الفترة الزمنية التي تعاني منها من عسر البلع.
  • إذا كانت الأعراض تظهر و تزول أم أنها تتفاقم سوءاً.
  • إذا كانت مشكلة عسر البلع تؤثر على قدرتك على ابتلاع الطعام أو السوائل أو كلاهما.
  • إذا أدت مشكلة عسر البلع لانخفاض الوزن غير المبرر.

بالاعتماد على التشخيص المبدئي لمشكلة عسر البلع، يتم تحويل المريض إلى طبيب أخصائي للمزيد من الفحوصات. تبعاً لسبب المشكلة يتم استشارة :

  • طبيب أخصائي أذن أنف حنجرة.
  • طبيب أخصائي النطق و اللغة.
  • طبيب أخصائي مشاكل عصبية (التي تؤثر على الدماغ أو الأعصاب أو الحبل الشوكي).
  • طبيب أخصائي مشاكل هضمية.

و من الاختبارات التي يخضع لها المريض:

اختبار ابتلاع الماء:

يتم إعطاء المريض 150 مل من الماء و سؤاله أن يبتلع الماء بالكامل بأسرع مدة ممكنة. و يتم تسجيل كافة المعلومات. كما قد يطلب منه ابتلاع قطعة من الفاكهة الطرية.

videofluoroscopy:

تطبيق أشعة سينية لكامل مجرى عملية البلع و ابتلاع مادة الباريوم. هذا الاختبار يكشف لنا بوضوح ما يحدث في الفم أو البلعوم أثناء عملية البلع.

و الأشعة السينية تقوم بتسجيل فيديو متواصل عن حركة الأشعة السينية. مما يسمح للطبيب بالكشف عن المشاكل المؤدية لعسر البلع بالتفصيل.

يتطلب اختبار فيديو الأشعة السينية عادةً 30 دقيقة. قد يشعر المريض بعدها بالتعب و قد تسبب مادة الباريوم الإصابة بالإمساك. قد يبدو البراز فاتح اللون يميل للأبيض لبضعة أيام، و ذلك نتيجة مرور مادة الباريوم عبر الجسم.

Nasoendoscopy:

و يعرف أيضاً التقييم التنظيري للبلع  (fibreoptic endoscopic evaluation of swallowing (FEES

حيث يتم فحص الجزء العلوي من المجاري التنفسية و الأنف باستخدام أنبوب مرن صغير جداً يعرف بالمنظار.

يتم إدخال المنظار المزود بكاميرا من الأنف للكشف عن البلعوم و المجاري التنفسية العلوية بوضوح. و بذلك يتم تحديد مكان الانسداد أو سبب المشكلة.

Manometry:

هذا الاختبار لتقييم وظيفة المريئ. يتضمن إدخال أنبوب صغير (قسطرة) مزود بحساس للضغط عبر فتحة الأنف إلى المريء لمراقبة عمله.

يعمل هذا الاختبار على قياس الضغط داخل المريء أثناء البلع. و بالتالي يحدد مدى فعالية عمل المريء.

التقييم الغذائي:

إذا كانت مشكلة عسر البلع تؤثر على القدرة على تناول الطعام، قد يحتاج المريض إلى تقييم غذائي للتأكد من ان المريض لا يعاني من سوء تغذية. و يتضمن التقييم:

  • قياس وزن المريض.
  • حساب كتلة الجسم.
  • إجراء تحليل للدم.

علاج عسر البلع:

معظم حالات مشاكل عسر البلع من الممكن علاجها تماماً، على الرغم من أن اختيار العلاج المناسب يعتمد على نوع و سبب عسر البلع.

يتم تحديد العلاج تبعاً لمكان عسر البلع في الفم أو البلعوم أو المريء. في بعض الحالات فإن علاج الأسباب الكامنة المؤدية لعسر البلع، مثل سرطان الفم أو البلعوم، تساعد في علاج مشكلة عسر البلع أيضاً.

يتم اختيار العلاج بالاعتماد على تقييم الأطباء من اختصاصات مختلفة.

علاج عسر البلع العلوي: أي بسبب وجود مشاكل في الفم أو البلعوم:

قد يكون من الصعب علاجها، إذا كانت بسبب مشكلة تؤثر على الجهاز العصبي. لأن هذه المشاكل لا يمكن تصحيحها باستخدام الأدوية أو الجراحة.

هنالك ثلاثة خيارات علاجية أساسية لعسر البلع العلوي:

أنبوب التغذية:

في الحالات الشديدة من عسر البلع التي قد تؤدي لزيادة خطورة وء التغذية أو التجفاف، يتم الاعتماد على أنبوب التغذية. أو يتم الاعتماد عليه خلال فترة العلاج، إلى أن يستعيد المريض قدرته على البلع.

و هنالك نوعين من أنبوب التغذية:

  • أنبوب التغذية الأنفي المعدي: يتم إجخاله من فتحة الأنف إلى المعدة.
  • أنبوب التغذية المعدي عبر الجلد: يتم زراعة الأنبوب مباشرةً في داخل المعدة.

تغير النظام الغذائي:

يتم التعامل مع طبيب أخصائي تغذية لتعديل النظام الغذائي و التأكد من حصول المريض على حمية غذائية صحية متوازنة. يتم الاعتماد على الأطعمة الطرية و السوائل الكثيفة سهلة البلع.

علاج عسر البلع السفلي: أي بسبب مشاكل في المريء:

أدوية علاج عسر البلع:

بالاعتماد على سبب عسر البلع السفلي، فمن الممكن علاجه بواسطة الأدوية. على سبيل المثال مثبطات مضخة البروتون التي تستخدم لعلاج عسر الهضم، قد تحسن من أعراض عسر البلع الناتجة عن تضيق المريء.

بوتولينيوم توكسين: Botulinum toxin

يستخدم في بعض الاحيان لعلاج تصلب عضلات المريء. تعمل على استرخاء و شلل العضلات المتصلبة، للسماح للأطعمة و السوائل بالدخول إلى المعدة.

الجراحة:

بعض حالات عسر البلع السفلي، يتطلب اللجوء للجراحة:

التوسيع بالمنظار:

في حالات عسر البلع الناتج عن تضيق أو انسداد المريء.

إدخال دعامة:

في حالات سرطان المريء التي لا يمكن استئصالة، ينصح بإدخال دعامة بدلاً عن التوسيع بالمنظار.

الدعامة عادةً عبارة عن أنبوب شبكي معدني يتم إدخاله داخل المريء خلال عملية التنظير أو تحت توجيه الأشعة السينية. ثم يتم توسع الدعامة بالتدريج لإنشاء ممر عريض بشكل كافٍ للسماح للطعام بالعبور.

علاج عسر البلع الخلقي:

في حالات ولادة الطفل و لديه مشكلة عسر البلع. يعتمد العلاج على سبب المشكلة:

  • الشلل الدماغي: يتم الاعتماد على العلاج مع أخصائي النطق و اللغة. يتم تعليم الطفل كيفية البلع و كيفية استخدام أنبوب التغذية.
  • الشفة المشقوقة: يتم علاجها عادةً بواسطة الجراحة.

المراجع:

https://www.nhsinform.scot/illnesses-and-conditions/stomach-liver-and-gastrointestinal-tract/dysphagia-swallowing-problems#introduction

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/dysphagia/symptoms-causes/syc-20372028

https://www.webmd.com/digestive-disorders/swallowing-problems#1

https://www.healthline.com/health/difficulty-in-swallowing

https://www.medicalnewstoday.com/articles/177473.php

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/dietsolutions/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك