أسباب و أعراض سرطان المثانة و الخيارات العلاجية المتوفرة

67 0
67 0

bladder: مثانة، muscle: عضلة، peritoneum:الصفاق (جدار رقيق يبطن جوف البطن)،  fat: دهون.

يحدث هذا النوع من السرطان في أنسجة المثانة. و هي عبارة عن العضو الذي يخزّن البول في الجسم. تبعاً لمنظمة الصحة العالمية، تقريباً 45000 رجل، و 17000 امرأة، يتم تشخصيها بسرطان المثانة سنوياً!

أنواع سرطان المثانة:

هنالك ثلاثة أنواع من سرطان المثانة:

سرطان الخلايا الانتقالية:

و هو أكثر أنواع سرطان المثانة شيوعاً. يبدأ السرطان في الخلايا الانتقالية الموجودة في الطبقة الداخلية من المثانة. هذه الخلايا تغير شكلها دون أن يصيبها التلف، عندما تتمدد الأنسجة.

سرطان الخلايا الحرشفية:

هو من الأنواع النادرة. و يبدأ عندما تتشكل الخلايا الحرشفية الرقيقة المسطحة في المثانة، بعد التعرض للعدوى أو التهيج في المثانة لفترة طويلة من الزمن.

سرطان غُّدّي:

و هو أيضاً نوع نادرة. يبدأ عندما تتشكل الخلايا الغدية في المثانة بعد التعرض لفترة طويلة من التهاب أو تهيج المثانة.

الخلايا الغدية هي الغدد التي تشكل المفرزات المخاطية في الجسم.

أعراض سرطان المثانة:

العديد من الأفراد المصابين بسرطان المثانة، قد يظهر لديهم وجود دم في البول دون أن يسبب الألم أثناء التبول.

هنالك العديد من الأعراض التي قد تشير لسرطان المثانة مثل الإرهاق و التعب، فقدان الوزن غير المبرر، و ترقق العظام. و هذه الأعراض قد تُشير إلى مراحل متقدمة أكثر من المرض.

يجب عليك الانتباه إلى الأعراض التالية منذ البداية:

أسباب سرطان المثانة:

السبب الرئيسي للمرض غير معروف. لكن يحدث سرطان المثانة عندما تنمو خلايا غير طبيعية و تتكاثر بسرعة و بشكل غر قابل للتحكم به و السيطرة عليه. فتغزو الأنسجة المجاورة من الجسم.

العوامل المؤدية لزيادة خطورة الإصابة بسرطان المثانة:

يؤدي التدخين إلى زيادة خطورة الإصابة بسرطان المثانة. يسبب التدخين نصف حالات سرطان المثانة لدى الرجال و النساء.

و من العوامل الأخرى التي تؤدي لزيادة خطورة الإصابة بسرطان المثانة:

  • التعرض للمواد الكيماوية المسببة للسرطان.
  • التهابات المثانة المزمنة.
  • قلة استهلاك الماء و السوائل.
  • الجنس: الذكر أكثر عرضة للإصابة بسرطان المثانة بالمقارنة مع الإناث.
  • العِرق الأبيض.
  • التقدم في السن: غالباً ما يظهر سرطان المثانة بعد عمر 55.
  • تناول نظام غذائي غني بالدهون.
  • التاريخ العائلي: وجود حالات سرطان مثانة سابقاً بين أفراد العائلة.
  • الخضوع لعلاج كيماوي سابق يدعى سايتوكسان.
  • الخصوع للعلاج بالأشعة سابقاً، للقضاء على نوع سرطان في منطقة الحوض.

الاختبارات و التشخيص:

قد يلجأ الطبيب لتشخيص سرطان المثانة من خلال الاعتماد على واحد أو أكثر من الخيارات التالية:

  • تحليل البول.
  • الفحص الداخلي و الذي يتضمن إدخال إصبع الطبيب (بعد ارتداء القفازات) في فتحة المهبل أو الشرج لتحسس وجود أي أورام قد تشير لنمو سرطاني.
  • تنظير المثانة و التي تتضمن إداخل أنبوب ضي مزود بكاميرا، من خلال الإحليل للكشف عن المثانة.
  • أخذ خزعة: يقوم الطبيب بإدخال أداة صغيرة عبر الإحليل و يأخذ عينة صغيرة من أنسجة المثانة لفحصها في المخبر و الكشف عن الخلايا السرطانية.
  • التصوير المقطعي المحوسب للمثانة.
  • الأشعة السينية.
  • صورة الحويضة الوريدية. (an intravenous pyelogram (IVP

مراحل سرطان المثانة:

يقوم الطبيب بتحديد مرحلة السرطان التي تتراوح من المرحلة 0 إلى المرحلة 4. و ذلك لتقييم مدى انتشار الخلايا السرطانية في مختلفة أنحاء الجسم.

  • المرحلة 0  (stage 0) : تشير إلى أن الخلايا السرطانية لم تنتشر و لم تتعدى البطانة الداخلية للمثانة.
  • المرحلة 1 (stage 1): تشير إلى أن الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى ما بعد البطانة الداخلية من المثانة. لكنها لم تصل إلى طبقة عضلة المثانة.
  • المرحلة 2 (stage 2): تشبر إلى أن الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى طبقة عضلة المثانة.
  • المرحلة 3 (stage 3): تشير إلى أن الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى الأنسجة المحيطة بالمثانة.
  • المرحلة 4 (stage 4): تشير إلى أن الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى المناطق المجاورة و الأعضاء الأخرى من الجسم.

الخيارات العلاجية المتوفرة للقضاء على سرطان المثانة:

بالاعتماد على مرحلة سرطان المثانة، و الأعراض التي يعاني منها المريض و الصحة العامة للجسم، يتم تحديد الخيارات العلاجية المناسبة.

علاج المرحلة 0 – 1 من سرطان المثانة:

يتضمن العلاج إما على الجراحة لاستئصال الورم من المثانة. أو العلاج الكيماوي أو العلاج المناعي. و الذي يتضمن  تناول الأدوية التي تدفع الجهاز المناعي الداخلي لمكافحة الخلايا السرطانية.

علاج المرحلة 2 – 3 من سرطان المثانة:

تتضمن الخيارات العلاجية المتوفرة لهذه المرحلة ما يلي:

  • إزالة الجزء المصاب من المثانة، بالإضافة للعلاج الكيماوي.
  • استئصال المثانة بالكامل بشكل جذري. ثم يتبعها إجراء عملية جراحية ثانية لإنشاء طريق لخروج البول إلى خارج الجسم.
  • العلاج الكيماوي، العلاج بالأشعة أو العلاج المناعي:
  1. الذي يعمل على انكماش و تقلص حجم الورم قبل اللجوء للجراحة.
  2. أو لعلاج السرطان إذا لم تكن الجراحة مناسبة،
  3. أو للقضاء على الخلايا السرطانية المتبقية بعد الجراحة
  4. أو للوقاية من الإصابة بالسرطان ثانيةً.

علاج المرحلة 4 من سرطان المثانة:

  • العلاج الكيماوي دون اللجوء للجراحة، لتخفيف الأعراض و متابعة الحياة بشكل أفضل.
  • استئصال المثانة الجذري و إزالة العقد الليمفاوية المحيطة بها. يتبعها جراحة لإنشاء طريق جديد لخروج البول من الجسم.
  • العلاج الكيماوي، العلاج الإشعاعي و العلاج المناعي، بعد إجراء الجراحة. للقضاء على الخلايا السرطانية المبقية في الجسم أو لتخفيف الأعراض و تحسين مستوى الحياة.
  • أدوية السرطان للتجارب السريرية.

التوقعات لمرضى سرطان المثانة:

يعتمد هذا التقييم على عدة عوامل متغيرة بما في ذلك مرحلة السرطان. تبعاً للإحصائيات:

فإن معدل البقاء على قيد الحياة خلال الخمس سنوات التالية، لمرضى سرطان المثانة

  • في المرحلة 0 تتمثل تقريباً ب 98%.
  • في المرحلة 1 تتمثل تقريباً ب 88%.
  • في المرحلة 2 تتمثل تقريباً ب 63%.
  • في المرحلة 3 تتمثل تقريباً ب 46%.
  • في المرحلة 4 تتمثل تقريباً ب 15%.

تتوفر الخيارات العلاجية لكافة مراحل سرطان المثانة. و معدل نسبة البقاء على قيد الحياة ليس بالضرورة أن تكون دقيقة دائماً و حتماً لن تحدد مستقبلنا. في حال ظهور أي أعراض غير طبيعية، راجع الطبيب و اطرح الأسئلة و خذ بكافة أسباب النجاة.و ناقش الطبيب بكافة الخيارات العلاجية المناسبة لكل حالة.

و الأفضل من ذلك، اتباع الأساليب الوقائية و الحفاظ على صحة أجسامنا من خلال:

المراجع:

https://www.healthline.com/health/bladder-cancer

https://www.emedicinehealth.com/bladder_cancer/article_em.htm

https://www.webmd.com/cancer/bladder-cancer/understanding-bladder-cancer-symptoms

https://www.nhsinform.scot/illnesses-and-conditions/cancer/cancer-types-in-adults/bladder-cancer

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/wellunwell/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك