فوائد الكاجو العظيمة و التأثيرات الجانبية الناتجة عن فرط استهلاكه

771 2
771 2

الكاجو من أنواع المكسرات الغنية. يعود الأصل إلى شمال شرق البرازيل. حيث ينمو في المناخ الاستوائي، و في مختلف البلدان مثل الهند وسري لانكا وكينيا وتنزانيا.

يتميز بالعديد من الفوائد الصحية نظراً لغناه بالمواد الغذائية. و يُعتبر من أفضل الأطعمة لصحة الجسم. له دور فعال في تعزيز صحة القلب، و تقوية الأعصاب و العضلات. كما يساعد على تشكيل خلايا كريات الدم الحمراء، و تعزيز صحة العظام و الصحة الفموية. يزود الجسم بخصائص وقائية ضد داء السكري و الحصوات البولية. و يحفز نشاط الجهاز المناعي بفضل غناه بمضادات الأكسدة.

المكونات الغذائية الموجودة في الكاجو:

يتميز الكاجو بغناه بالمواد الغذائية، خاصةً مصادر الطاقة مثل البروتينات و الألياف الغذائية و المعادن الأساسية بما في ذلك النحاس و الكالسيوم و المغنيزيوم و الحديد و الفوسفور و البوتاسيوم و الزنك. كما يحتوي الكاجو على الصوديوم إنما بنسبة بسيطة جداً. بالإضافة لمركبات الفينول الغذائية النباتية المضادة للأكسدة.

و من الفيتامينات التي يتميز بها الكاجو فيتامين ج و فيتامين ب1 الثيامين و فيتامين ب2 رايبوفلافين و فيتامين ب3 النياسين و فيتامين ب6 و الفولات. الإضافة لفيتامين ه و فيتامين ك.

يُعتبر الكاجو من المصادر الغنية بحمض الأوليك، الذي يزود الجسم بكميات جيدة من الدهون الصحية الأحادية غير المشبعة، و كمية قليلة من الدهون المتعددة غير المشبعة.

تتكون حبة الكاجو الواحدة من 21% من البروتينات و 46% من الدهون الصحية و 25% من الكربوهيدرات و الألياف. مما يعطي إحساس بالشبع سريعاً.

يحتوي نصف كوب من الكاجو على المواد الغذائية التالية:

  • 196 سعرة حرارية.
  • 5غ من البروتينات.
  • 1غ من الألياف.
  • 16غ من الدهون الصحية.
  • 750 ملغ من النحاس (85% من الحاجة اليومية).
  • 90 ملغ من المغنيزيوم (33%).
  • 167 ملغ من الفوسفور (28%).
  • 9 ملغ من الزنك (23%).
  • 27 ملغ من المنغنيز (15%).
  • 11 ملغ فيتامين ك (12%).
  • 2 ملغ حديد (11%).
  • 23 ملغ فولات (6%).

فوائد الكاجو الصحية:

فوائد الكاجو عظيمة جداً، و عند الاطلاع عليها، سوف تعلم أهمية إضافته لنظامك الغذائي:

الوقاية من الأمراض القلبية:

يعتبر الكاجو من المصادر الجيدة الغنية بالدهون الصحية. و هي أساسية للجسم، حتى يتمكن من امتصاص الفيتامينات المنحلة في الدسم، فيتامين أ و فيتامين د و فيتامين ه و فيتامين ك. و إنتاج الحموض الدسمة الضرورية لتطور الدماغ و تخثر الدم. و خفض مستويات الكولسترول الضار في حال تم استهلاكه باعتدال.

ترتفع نسبة الكولسترول الضار نتيجة فرط استهلاك الدهون المشبعة و يعتبر من أهم الأسباب المؤدية للإصابة بالأمراض القلبية و تصلب الشرايين.

عند المواظبة على استهلاك الدهون الصحية غير المشبعة، يحفز ذلك على رفع نسبة الكولسترول الجيد و خفض الشحوم الثلاثية و ضغط الدم أيضاً. إضافة الكاجو و غيره من المكسرات إلى نظامك الغذائي، يعزز من مستويات الدهون الصحية غير المشبعة في الجسم.

تعزيز صحة العضلات و الأعصاب:

يعتبر الكاجو من المصادر الغنية بالمغنيزيوم و الذي يشكل عنصر أساسي لتطور العظام و العضلات و الأنسجة و مختلف أعضاء الجسم.

يساعد المغنيزيوم في الحفاظ على مستويات ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي. كم يعمل على تقوية مناعة الجسم و الحفاظ على صحة الأعصاب و قوة العظام. كما يلعب دوراً هاماً في عمليات الاستقلاب و الحساسية لهرمون الأنسولين و تنظيم مستوى السكر في الدم.

نقص المغنيزيوم يؤثر على استقلاب الكالسيوم أيضاً. و بالتالي يؤثر على العظام.

الوقاية من السرطان:

يحتوي الكاجو على مضادات الأكسدة التي تتميز بخصائص مكافحة للسرطان. و من الأمثلة على ذلك حمض أناكارديك، كاردانول، كاردول. و هي فعالة للمرضى الذين يخضعون لعلاج الأورام و السرطانات.

تحفيز إنتاج خلايا كريات الدم الحمراء:

يعتبر الكاجو من المواد الغنية بالنحاس و الذي يساعد على استقلاب الحديد. و من أهم وظائف الحديد هو تشكيل خلايا كريات الدم الحمراء و الحفاظ على صحة العظام و مناعة الجسم. كما يُعتبر النحاس من المعادن الهامة لصحة الأعصاب و الجهاز الهيكلي. نقص النحاس في الجسم ينتج عنه هشاشة العظام و عدم انتظام ضربات القلب و فقر الدم.

تقوية العظام و تعزيز الصحة الفموية:

يحتوي الكاجو على مادة الفوسفور الضرورية جداً لتطور الأسنان و العظام. كما يساعد الفوسفور على تصنيع البروتينات و امتصاص الكربوهيدرات و الدهون و الحفاظ على صحة الخلايا.

الوقاية من فقر الدم:

يعتبر الكاجو من المصادر الغنية بالحديد. و هو ضروري لنقل الأوكسجين لكافة أنحاء الجسم و تحفيز عمل الأنزيمات و الجهاز المناعية.

نقص الحديد ضمن الحمية الغذائية يؤدي إلى الإرهاق و التعب و فقر الدم و زيادة الالتهابات.

الوقاية من تشكل الحصوات المرارة:

تتكون الحصوات البولية عادةً من مادة الكورتيزول حيث تتراكم في المرارة. إضافة الكاجو أو المكسرات بشكل منتظم ضمن الحمية الغذائية يساعد في خفض خطورة تشكل الحصوات البولية و الوقاية منها.

تقوية مناعة الجسم و مكافحة الأمراض:

يحتوي الكاجو على معدن الزنك الذي يلعب دوراً حيوياً هاماً في تقوية الجهاز المناعي و مكافحة الالتهابات. كما يعمل على تسريع شفاء الجروح و تصنيع البروتينات. و يعتبر من العناصر الهامة خلال فترة الحمل، لتعزيز نمو الجنين.

دعم صحة الدماغ و الصحة النفسية:

النسبة الأكبر من الكاجو تتكون من الدهون الصحية التي تعزز صحة الدماغ و تدعم الأداء المعرفي و تعدل المزاج و تنظم عمل النواقل العصبية الدماغية. مما يساعد في الوقاية من الاضطرابات العقلية و حالات القلق و الاكتئاب و الزهايمر.

خفض خطورة الإصابة بداء السكري:

تساعد المواد الفعالة الموجودة في الكاجو في خفض مستويات الالتهابات التي تساهم في زيادة مقاومة هرمون الأنسولين. و مقاومة الأنسولين هي السبب الأساسي للإصابة بداء السكري النمط الثاني.

الوقاية من صداع الشقيقة:

المكونات الفعالة الموجودة في الكاجو تساعد في تعزيز التروية الدموية و خفض ضغط الدم. مما يفيد في تخفيف أعراض صداع الشقيقة.

الحفاظ على صحة البشرة:

المواظبة على تناول الكاجو بانتظام تدعم صحة البشرة و يحافظ على رطوبتها و تغذيتها بفضل غناه بالأحماض الدسمة و مضادات الأكسدة التي تكافح مظاهر الشيخوخة.

كما يعطي مذاقاً شهياً عند إضافته لبعض أطباق الطعام أو السلطة أو الحلويات، سواءً و هو طازج أو محمص.

التأثيرات الجانبية الناتجة عن فرط استهلاك الكاجو:

التفاعلات التحسسية:

يعاني بعض الأفراد من الحساسية لبعض أنواع المكسرات مثل الفول السوداني أو الكاجو أو الجوز أو الفستق. تتراوح شدة الحساسية من حالة لأخرى. لكن في بعض الحالات تسبب أكزيما و التهابات جلدية و في حالات أخرى قد تؤدي إلى ردود أفعال خطيرة تهدد الحياة. و يجب الامتناع التام عن تناول هذه المواد.

اضطرابات هضمية:

بالنسبة لبعض الأفراد في حال تناول كمية كبيرة من الكاجو قد تؤدي إلى مشاكل هضمية مثل الغثيان و الإقياء و الإسهال و تشنجات في البطن (في حال وجود حساسية تجاه الكاجو).

المراجع:

https://www.organicfacts.net/health-benefits/seed-and-nut/health-benefits-of-cashews.html

https://www.healthline.com/health/are-cashews-good-for-you#4

https://draxe.com/cashews-nutrition/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/135189128@N04/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

2 تعليقات s

  1. مصطفى رد

    هل تناوله نيئ أفضل أم محمص؟

    1. بدور الآغا رد

      أهلاً و سهلاً بك..
      كلاهما مفيد للصحة سواءً نيئ أو محمص. يحتفظ الكاجو بكافة قيمه الغذائية، حتى و إن تعرض لعملية التحميص.
      أسأل الله تعالى لك دوام الصحة و العافية.

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك