العد الوردي ما هي أسبابه و أعراضه و أنواعه و العوامل المحفزة لظهوره

149 0
149 0

العد الوردي هو عبارة عن التهاب جلدي مزمن، غالباً ما يصيب الوجه. يصبح العد الوردي أكثر سوءاً مع مرور الزمن، إذا لم يتم علاجه. و غالباً ما يُخطئ الفرد أنه حب شباب أو حساسية جلدية أو أكزيما، بدلاً من العد الوردي.

يعتبر العد الوردي أكثر شيوعاً لدى الأفراد ذوي البشرة الفاتحة. و على الرغم من أن سبب العد الوردي غير معروف تماماً، و لا يوجد علاج شافٍ له. إلا أنه هنالك بعض الطرق لتخفيف الأعراض.

في كثير من الأحيان يتم تشخيص العد الوردي بشكل خاطئ. إلا أن العرض الأساسي للعد الوردي هو تطور البثور على الوجه. و احمرار الوجه بسرعة و التهاب الأوعية الدموية.

السبب الرئيسي للعد الوردي غير معروف. لكن هنالك عدة عوامل تحفز على ظهور الأعراض. بعض الأطعمة تجعل الأعراض أكثر سوءاً مثل منتجات الألبان و الأطعمة الحارة الغنية بالتوابل.

أنواع العد الوردي:

هنالك العديد من أنواع العد الوردي، لكن يمكن تقسيمها إلى أربعة أنواع رئيسية:

العدوى الحمامية العقدية Erythematotelangiectatic rosacea:

و التي تتمثل باحمرار واضح و توسع الشعيرات الدموية.

العد الوردي البثوري Papulopustular rosacea:

يتمثل باحمرار و انتفاخ البشرة و ظهور بثور تشبه حب الشباب.

Phymatous rosacea:

يتمثل بزيادة سماكة الجلد.

العد الوردي العيني Ocular rosacea:

يتمثل باحمرار و تهيج العينين و انتفاخ الأجفان.

و هنالك نوع من العد الوردي يعرف بالعد الوردي الستيروئيدي steroid rosacea، الذي ينتج عن الاستخدام طويل الأمد لمادة الستيروئيدات القشرية، لعلاج الالتهابات الجلدية.

كما قد يتطور احمرار دائم في مركز الوجه.

أسباب العد الوردي:

السبب الأساسي غير معروف، لكن هنالك بعض العوامل التي تساهم في تطور المرض و تتضمن ما يلي:

تشوهات في الأوعية الدموية:

يقترح طبيب الجلدية أن تشوهات الأوعية الدموية في الوجه، هي التي تسبب احمرار دائم و ظهور الأوعية الدموية بشكل واضح. إنما سبب التهاب الأوعية الدموية ما يزال غير واضح.

لون البشرة الفاتحة:

يتطور العد الوردي بنسبة أعلى لدى الأفراد ذوي البشرة الفاتحة.، بالمقارنة مع ألوان البشرة المختلفة.

(Demodex folliculorum (microscopic mite: كائنات دقيقة مجهرية

هذه الكائنات الدقيقة تعيش عادةً بشكل طبيعي على سطح الجلد و لا تسبب أي مشاكل أو أمراض عموماً. بكل الأحوال المرضى الذين يعانون من العد الوردي لديهم عدد أكبر من هذه الكائنات الدقيقة بالمقارنة مع غيرهم من الأفراد.

لا يوجد سبب واضح ما  إذا كانت هذه الكائنات الدقيقة تسبب العد الوردي أم أن العد الوردي هو السبب في زيادة أعداد هذه الكائنات.

بكتيريا بايلوري H. pylori bacteria:

توجد هذه البكتيريا في القناة الهضمية و تحفز على إنتاج مادة برادي كاينين bradykinin، تسبب تمدد الأوعية الدموية . تشير بعض الدراسات إلى أن هذه البكتيريا ثد تلعب دوراً في تطور العد الوردي.

التاريخ العائلي و الوراثي للمريض:

العديد من المرضى الذين يعانون من العد الوردي، تكون هذه المشكلة ظاهرة لديهم و متكررة بين بعض أفراد العائلة المقربين أيضاً.

العوامل المحفزة على ظهور العد الوردي:

بعض العوامل تحفز على ظهور أعراض الوردي أو تجعل الأعراض أكثر سوءاً من خلال زيادة تدفق الدم إلى سطح الجلد. و تتضمن هذه العوامل ما يلي:

  • الأطعمة و المشروبات الحارة.
  • الكافئين و الأطعمة الغنية بالتوابل و منتجات الألبان.
  • درجات الحرارة الشديدة.
  • أشعة الشمس أو الرطوبة أو الرياح.
  • التوتر و القلق و الغصب و الإحراج.
  • التمارين الرياضية الكثيفة.
  • الحمامات الساخنة و الساونا.
  • بعض الأدوية مثل الستيروئيدات القشرية و أدوية علاج ضغط الدم المرتفع.
  • بعض الأمراض الحادة التي تظهر بشكل مفاجئ و ليست مزمنة، مثل البرد و السعال و الحرارة.
  • تناول الكحول قد يحفز على ظهور أعراض الزهرية لدى بعض الأفراد.

أعراض العد الوردي:

هنالك بعض الأعراض المرافقة للعد الوردي، إنما تتراوح في شدتها و تختلف من شخص لآخر. تتضمن الأعراض الأكثر شيوعاً ما يلي:

احمرار الوجه بسهولة و بسرعة (Flushing (easily blushing:

يدوم هذا الاحمرار عادةً حول 5 دقائق. قد ينتشر الاحمرار من الوجه نحو الرقبة و الصدر. و يشير بعض الأفراد إلى أن البشرة تصبح حارة بشكل غير مرغوب أثناء حالات الاحمرار هذه.

فرط ردود أفعال بشرة الوجه Facial skin hyper-reactivity:

تتمدد الأوعية الدموية الحساسة بسهولة عند لمسها أو وجود أي محفز مثل أشعة الشمس.

يشير العديد إلى هذه الحالة بشكل خاطئ على أنها حساسية الجلد. لكن في حالة الوردية، تحدث المشكلة سبب حساسية الأوعية الدموية و ليس بسبب حساسية خلايا البشرة.

الاحمرار الدائم:

في بعض الأحيان تستمر حالات احمرار البشرة بشكل دائم أو متتابع. عذا الاحمرار يشبه بقع حروق الشمس. و قد لا يختفي. يحدث ذلك عادةً بسبب تمدد آلاف الشعيرات الدموية الدقيقة القريبة من سطح البشرة في الوجه.

الوردية الالتهابية و ظهور البثور (Pimples, papules, and pustules (Inflammatory rosacea:

قد تظهر بثور و نتوءات صغيرة على سطح الوجه، تعرف بالوردية الالتهابية.

في كثير من الأحيان يتم تشخيصها بشكل خاطئ على أنها حب شباب. في حالات الوردية، لا تظهر رؤوس سوداء كما هو الحال في حب الشباب.

التهاب الأوعية الدموية (Inflamed blood vessels (vascular rosacea:

مع تطور مرض العد الوردي و زيادة تفاقم الوضه، فإن الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة على الأنف و الخدين، تتورم و تنتفخ و تصبح مرئية واضحة (توسع الشعيرات). تبدو أحياناً مثل شبكة عنكبوت دقيقة. و قد تصبح بشرة الوجه مثل بقع.

زيادة سماكة الجلد حول الأنف: Rhinophyma, or excess facial skin around the nose:

في الحالات الشديدة من العد الوردي، يزداد سماكة جلد الوجه خاصةً حول الأنف. هي من المضاعفات النادرة إنما قد تحدث في بعض الحالات و تصيب الرجال بشكل أكبر من النساء.

الوردية العينية: Ocular rosacea

تتمثل الأعراض بوجود حرقة في العين و احمرار فتبدو محتقنة بالدم. يحدث التهاب داخل الجفون و تبدو متقشرة فتسبب التهاب الملتحمة.

بعض الأفراد لا يتحملون العدسات اللاصقة و في حالات شديدة من الوردية، قد يحدث تشوش في الرؤية.

انتفاخ و تورم الوجه:

زيادة السوائل و تسرب البروتينات من الأوعية الدموية، يؤثر على النظام الليمفاوي في الجسم. مما يؤدي لعدم قدرة الجسم على تصريف هذه السوائل بالسرعة اللازمة. مما ينتج عنه تراكم السوائل في جلد الوجه.

و للحديث تتمة 🙂

المراجع:

https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/understanding-rosacea-basics#1

https://www.medicalnewstoday.com/articles/160281.php

https://www.healthline.com/health/skin/rosacea

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/rosaceafacts/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك