ما هي آلام النمو عند الأطفال و أعراضها و أساليب علاجها

529 0
529 0

يتم وصف آلام النمو عادةً على أنه ألم أو نبض في الساقين، غالباً في مقدمة الفخذين أو خلف الركبتين.

إن آلام النمو تشمل كلا الساقين معاً، و يزداد الألم عادةً في الليل. و في بعض الأحيان قد يستيقظ الطفل من نومه على الألم!

على الرغم من أن هذه الآلام تُعرف باسم آلام النمو، لكن لا تُشير أي دراسات إلى أن النمو قد يلحق الضرر.  قد ترتبط آلام النمو مع درجة خفيفة من عتبة الألم. و في بعض الأحيان قد يتم ربطها مع قضايا نفسية.

لا يوجد علاج محدد لآلام النمو. لكن يمكنك مساعدة الطفل للتغلب على الألم من خلال تطبيق كمادات دافئة على المكان الذي يشعر بالألم و تدليكه برفق.

أعراض آلام النمو عند الأطفال:

إن ألم النمو يسبب عادةً الإحساس بالنبض في الساقين. و في بعض الأحيان قد يرافق ذلك ألم في البطن أو الصداع خلال هجمات آلام النمو.

لا يحدث ألم النمو يومياً. بل يأتي حيناً و يختفي من جديد. تزداد شدة الألم عادةً في المساء و الليل. و من ثم تختفي في الصباح.

تبدأ آلام النمو عادةً في عمر 3-4 سنوات و قد تستمر أحياناً إلى عمر 8-10 سنوات.

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

  • إذا كان الطفل يشكو من آلام في الساقين بشكل مستمر.
  • إذا استمر الألم في الصباح.
  • إذا كان الألم شديداً، بحيث يؤثر على نشاطات طفلك الطبيعية.
  • إذا كان موضع الألم في المفاصل.
  • إذا رافق الألم أي إصابة أو أعراض أخرى مثل: تورم و احمرار، أو حرارة، أو طفح جلدي، أو فقدان الشهية للطعام، أو الإحساس بالوهن و التعب.

أسباب آلام النمو عند الأطفال:

إن السبب الأساسي لآلم النمو غير معروف. لكن لا يوجد ما يؤكد أن مرحلة النمو تسبب الألم.

  • لا تحدث آلام النمو عادةً خلال فترات النمو السريعة. و في بعض الأحيان يتم ربط ألم النمو مع متلازمة تململ الساقين. لكن آلام الساقين عند الأطفال التي تحدث خلال فترات الليل بشكل أكبر من النهار، أكثر احتمالاَ أنها مرتبطة بالنمو.
  • فرط ممارسة النشاطات مثل الجري و القفز، يُعتبر أمراً شاقاً على الجهاز العضلي الهيكلي للطفل.

العوامل التي تؤدي لزيادة آلام النمو عند الأطفال:

تبدأ آلام النمو عادةً في مرحلة ما قبل المدرسة مباشرةً (3-4 سنوات)، أو في سن المدرسة أيضاً (حتى 10 سنوات). و تُعتبر أكثر شيوعاً لدى الإناث بالمقارنة مع الشباب.

الجري و القفز و التسلق خلال فترات الصباح، قد تؤدي لزيادة احتمال آلام الساقين في الليل.

الاختبارات و التشخيص:

عادةً ما يقوم الطبيب بتشخيص آلام النمو دون الحاجة لإجراء أي اختبار.

في بعض الحالات قد يطلب الطبيب إجراء تحليل للدم أو صور الأشعة السينية، لاكتشاف المشاكل المسببة للألم أو الأعراض المرافقة.

ليس جميع أنواع آلام الساقين عند الأطفال هي آلام النمو. ففي بعض الأحيان قد يعود الألم لوجود مشاكل صحية كامنة بحاجة لعلاج.

علاج آلام النمو عند الأطفال:

لا يوجد علاج محدد للقضاء على ألم النمو. و لحسن الحظ فإن هذه الآلام لا تسبب أي مشاكل، و لا تؤثر على النمو. غالباً ما تتحسن أعراض الألم خلال سنة أو سنتين. و في حال استمر الألم أكثر من ذلك، يكون الألم أخف شدة.

خلال فترات الألم يمكنك مساعدة طفلك من خلال:

  • التدليك اللطيف لمكان الألم.
  • تطبيق كمادات دافئة تساعد على استرخاء العضلات.
  • استخدام الأدوية المسكنة للألم مثل إيبوبروفين أو أسيتامينوفين.
  • تجنب استخدام مادة الأسبيرين لأنها قد تسبب متلازمة راي أحياناً.

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/growing-pains/symptoms-causes/syc-20354349

https://www.webmd.com/children/guide/growing-pains#1

http://kidshealth.org/en/parents/growing-pains.html

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/pennstatelive/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك