علاج الوسواس القهري و أهم النصائح التي يجب اتباعها خلال فترة العلاج

2191 0
2191 0

تحدثتُ في المقال السابق عن أسباب و أعراض اضطراب الوسواس القهري، و العوامل الخطيرة المؤدية للمرض. أما اليوم و بإذن الله تعالى سوف أُكمل الموضوع عن علاج الوسواس القهري، و بعض النصائح الهامة خلال فترة العلاج. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

المضاعفات الناتجة عن الوسواس القهري:

  • مشاكل صحية مثل التهاب الجلد نتيجة غسل اليدين المتكرر مثلاً.
  • عدم القدرة على الالتزام بالعمل أو المدرسة أو النشاطات الاجتماعية.
  • مشاكل في العلاقات مع الآخرين.
  • أفكار أو سلوكيات انتحارية.

أساليب الوقاية من اضطراب الوسواس القهري:

لا يوجد طريقة أكيدة للوقاية من المرض. لكن في حال ظهور الأعراض، إذا تم الخضوع للعلاج في أسرع فرصة ممكنة، يساعد ذلك في التحكم في المرض و تأمين أنماط حياة أفضل و عادات روتينية جيدة.

الاختبارات و التشخيص:

الفحوصات البدنية:

يتم الاعتماد على هذا الاختبار لاستبعاد وجود مشاكل صحية أخرى قد تكون مسببة لهذه الأعراض. و للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات أخرى ناتجة عن المرض.

الفحوصات المخبرية: و التي تتضمن على سبيل المثال التعداد الكامل للدم، فحص نسبة هرمونات الغدة الدرقية و ما إذا يوجد كحول أو تأثير للأدوية في الدم.

التقييم النفسي:

يتضمن ذلك مناقشة المريض حول أفكاره و أحاسيسه و أنماط سلوكه.

في بعض الأحيان، قد يكون تشخيص المرض ليس بالأمر السهل. لأن الأعراض قد تكون مشابهة لأعراض القلق أو الاكتئاب أو انفصام الشخصية أو غيره من الاضطرابات العقلية. كما قد يعاني المريض من وجود مشكلتين في آنٍ معاً.

علاج الوسواس القهري:

في بعض الحالات قد يحتاج المريض للمواظبة على العلاج طيلة فترة حياته. قد لا يتم علاج مرض الوسواس القهري بشكل تام، إلا أن المواظبة على العلاج تساعد في التحكم بالأعراض و السيطرة على المرض و تأمين نمط حياة أفضل.

يتمثل علاج اضطراب الوسواس القهري بالاعتماد على عاملين أساسيين هما العلاج النفسي و تناول الأدوية. فعند المشاركة بينهما تكون النتائج أكثر فعالية.

العلاج النفسي:

إن العلاج السلوكي المعرفي هو أحد أنواع العلاجات النفسية و هو فعال بالنسبة للعديد من المرضى.

التعرض للعامل المحفز على السلوك القهري، مع منع الرضوخ له و الاستجابة لهذا الهوس. هو أحد أنواع العلاج السلوكي المعرفي التي يتضمن تعريض المريض للعامل المحفز على الوسواس القهري، بشكل تدريجي. مثل الغبار! و تعليم المريض كيفية التعامل مع حالات القلق هذه بأساليب صحية.

عندما يتعلم المريض كيفية التحكم بحالات الوسواس القهري لديه، و التغلب عليها. تصبح الحياة أكثر متعة بالنسبة له. هذا النمط من العلاج من الممكن أن يتم ضمن جلسات خاصة بين الطبيب و المريض. أو بين أفراد العائلة أو ضمن مجموعة من الأفراد.

أدوية علاج الوسواس القهري:

بعض الأدوية النفسية قد تساعد في التحكم بحالات الوسواس القهري. و الخيار العلاجي الأول الذي يتم تطبيقه هو الأدوية المضادة للاكتئاب.

قامت منظمة الغذاء و الدواء العالمية بالموافقة على استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب، لعلاج اضطراب الوسواس القهري، كخيار علاجي أول. و تتضمن الأدوية التالية:

  • كلوميبرامين (أنافرانيل) للبالغين و الأطفال في عمر العاشرة و أكبر من ذلك.
  • فلوكسيتين (بروزاك) للبالغين و الأطفال في عمر السابعة و أكبر من ذلك.
  • فلوفاكسامين للبالغين و الأطفال في عمر الثامنة و أكبر من ذلك.
  • باروكسيتين للبالغين فقط.
  • سيرترالين (زولوفت) للبالغين و الأطفال في عمر السادسة و أكبر.

الأمور التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند اختيار الدواء:

بشكل عام، فإن الهدف من العلاج هو التحكم بالأعراض عن طريق أقل جرعة دواء ممكنة.

من الطبيعي أن يقوم المريض بتجربة عدة أنواع من الأدوية إلى أن يصل للخيار العلاجي المناسب. كما قد يصف الطبيب المشاركة الدوائية بين أكثر من مادة فعالة للتحكم بالأعراض بشكل فعال.

قد يحتاج العلاج عدة أسابيع أو أشهر (بعد البدء باستخدام الدواء)، حتى يجد المريض تحسن ملحوظ في الأعراض.

التأثيرات الجانبية:

جميع الأدوية النفسية لها تأثيرات جانبية. يجب مناقشة الطبيب حول أي تأثيرات جانبية محتملة أو وجود أي مشكلة صحية أخرى أثناء تناول علاج الوسواس القهري. و في حال ظهور أي أعراض جديدة، يجب استشارة الطبيب في ذلك.

خطورة الانتحار:

معظم أدوية علاج الاكتئاب تعتبر آمنة. لكن منظمة الغذاء و الدواء العالمية تطلب وجود تحذير على كافة عبوات الأدوية المضادة للاكتئاب. بعض الأطفال و المراهقين و الشباب البالغين تحت عمر 25، تزداد لديهم الأفكار و السلوكيات الانتحارية أثناء تناول هذه الأدوية. خاصةً خلال الأسابيع الأولى أو عند تغيير جرعة الدواء.

إذا شعرت بوجود أي أفكار انتحارية، يجب إعلام الطبيب مباشرةً. و عندما يبدأ الدواء بإعطاء فعاليته، فإن خطورة الانتحار تنخفض بشكل ملحوظ عندما يتم تعزيز المزاج.

التفاعل مع الأدوية الأخرى:

في حال تناول أي دواء آخر (مهما كان حتى و إن لم يكن بحاجة لوصفة طبية أو متمم غذائي أو عشبي)، مع أدوية علاج الوسواس القهري، يجب إعلام الطبيب على الفور. بعض الأدوية قد تسبب تفاعلات خطيرة عند مشاركتها مع أدوية أخرى.

إيقاف تناول العلاج:

إن مضادات الاكتئاب لا تعتبر من الأدوية المسببة للإدمان. لكن في بعض الحالات قد تسبب الاعتياد البدني. و الذي يختلف عن الإدمان. لذلك إيقاف الدواء بشكل مفاجئ، أن تجاوز عدة جرعات، قد يسبب مثل أعراض الانسحاب.

لا يجب إيقاف الدواء بشكل مفاجئ دون إعلام الطبيب، حتى و إن كان المريض يشعر بتحسن. ففي هذه الحالة قد يحدث انتكاس لأعراض الوسواس القهري و بتفاقم الوضع و يصبح أكثر سوءاً. بل يجب أن يتم تخفيف الجرعة بالتدريج.

و من الخيارات العلاجية الأخرى:

في بعض الأحيان فإن الأدوية و العلاج النفسي لا تكون فعالة بشكل كافٍ للتحكم بأعراض الوسواس القهري. و لتعزيز صحة المريض في هذه الحالة، لجأت الدراسات للتركيز على التحفيز العميق للدماغ لعلاج الوسواس القهري الذي لا يستجب إلى العلاج التقليدي للمرض. لكن ما زالت الدراسات مستمرة حول التأثيرات الناتجة عن التحفيز العميق للدماغ و المخاطر الصحية التي قد تنتج عنه.

بعض النصائح المنزلية و تغيير نمط الحياة:

إن مرض الوسواس القهري من المشاكل الصحية المزمنة. أي تُعتبر جزء أساسي من حياة المريض. بالإضافة للالتزام بتعليمات الطبيب، ينصح باتباع النصائح التالية:

  • اتباع تعليمات الطبيب تماماً و المواظبة على تناول الدواء حتى عند الشعور بالتحسن.
  • الانتباه للمؤشرات التحذيرية التي تحفز على أعراض المرض. و إعلام الطبيب عند ملاحظة أي تغيرات في الأعراض أو ظهور أعراض جديدة.
  • سؤال الطبيب قبل تناول أي دواء آخر.

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/obsessive-compulsive-disorder/symptoms-causes/syc-20354432

https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/conditionsandtreatments/obsessive-compulsive-disorder

https://www.nhs.uk/conditions/obsessive-compulsive-disorder-ocd/symptoms/

https://www.webmd.com/mental-health/obsessive-compulsive-disorder#1

https://www.medicalnewstoday.com/articles/178508.php

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/stephenpoff/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك