كيف و متى يحدث الحمل

4514 0
4514 0

بعد التفكير و الاستعداد للحمل، هناك بعض الأسئلة التي قد تحتاجين أن تسألي نفسك أو طبيبك قبل الشروع في الحمل. و من الأفضل أن تبدأي بهذه الأسئلة قبل الحمل بثلاثة أشهر حتى يكون لديك الوقت الكافي لأي لقاح قد تحتاجين له.

  • هل أواجه أي خطر أو مشكلة أو بحاجة لاحتياطات أو تحذيرات معينة؟
  • هل وزني مثالي للحمل؟
  • هل ضغط الدم لدي في مستوياته الطبيعية دائماً أم بحاجة لمتابعة؟
  • متى كانت آخر زيارة لطبيب الأسنان؟ أو متى تعرضت للأشعة السينية؟
  • هل طفلي في المستقبل معرض للخطر لأي أسباب وراثية؟ هل قمت بإجراء اختبارات جينية؟
  • هل حصلت على كافة التطعيمات التي أحتاجها حتى الآن؟
  • هل أعاني من أي مشاكل صحية يجب أن أهتم بها قبل تفكيري بالحمل؟
  • هل الأدوية التي أتناولها الآن آمنة للحمل؟ و إذا كانت الإجابة لا، فهل من بديل؟
  • هل طريقة منع الحمل التي كنت أتبعها لها أي تأثير؟ و كم من الوقت أحتاج بعدها لأكون قادرة على الحمل؟
  • هل هناك أي تمارين أو نشاطات بدنية ممكن أن تزيد أو تنقص فرصتي في الحمل؟
  • ماهي نوعية الغذاء التي أحتاجه؟ وماذا علي أن أتجنب؟ و ما هي المتممات الغذائية الأساسية؟
  • في أي وقت من الشهر تكون لدي الفرصة الأكبر للحمل؟
  • ماذا علي و على زوجي أن نفعل لزيادة احتمالات الحمل؟

متى تحدث الإباضة و كيف يتم الحمل؟

للحصول على الحمل، يفضّل أن تقومي بعملية الجماع دون أي أساليب وقائية خلال الأيام الخمس التي تسبق الإباضة لديك و في يوم الإباضة ذاته. و من الأخطاء الشائعة لعدم حدوث الحمل لدى بعض النساء، هو الخطأ في تحديد الزمن المناسب لحدوث الجماع.

عليك أن تعتبري اليوم الأول لحدوث الطمث هو اليوم الأول لدورتك الشهرية.

معظم النساء تحدث الإباضة لديهن في اليوم الرابع عشر قبل حدوث الطمث التالي. لذا إن كانت دورتك الشهرية عبارة عن ثلاثين يوماً تقريباً، فإن موعد الإباضة لديك هو في اليوم السادس عشر. إذا كانت تتراوح بين 24-30 يوم، فإن موعد الإباضة لديك يتراوح بين اليوم 10-16.

عندما يتم تحرير البويضة من المبيض، فهي تكون جاهزة للارتباط بالحيوان المنوي و القدرة على الإخصاب لمدة 12-24 ساعة فقط. أما النطاف ( الحيوانات المنوية ) فهي قادرة على البقاء حية لعدة أيام بعد عملية الجماع. و هذا هو السبب في القدرة على الحمل حتى لو تم الجماع قبل عدة أيام من موعد الإباضة.

إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة جداً، يمكنك معرفة موعد الإباضة بالضبط. و يقول المنطق إذا كان القليل جيد فالأكثر هو الأفضل، لكن هذا لا يجدي نفعاً إذا كنت تخططين للحمل. لأن عدد النطاف سيُصبِح أقل إذا كان عدد مرات القذف عند الرجل كثيرة. و من ناحية أخرى إذا كان عدد مرات القذف قليلة أي لا يتم القذف إلا بعد أسابيع فهذا يعني أن النطاف أصبحت قديمة و لم تعد قادرة على السباحة و الوصول للبويضة حتى يتم الإخصاب.

أكد العديد من الخبراء أن ممارسة الجنس كل يوم مرة واحدة فقط خلال فترة الإباضة هي مثالية لحدوث الحمل.

بعد القيام بعملية الجماع، يفضّل أن تبقي مستلقية في السرير لمدة نصف ساعة، لمساعدة النطاف في الوصول إلى الجزء العلوي من المهبل. و لا تأخذي حمام فوراً بعد ذلك، لأنه من الممكن أن يزيد الالتهابات و يقلل فرصتك في الحمل.

هل من الممكن أن يتم الحمل خلال فترة الحيض؟

لن يقتنع أي شخص أنه من الممكن أن يحدث الحمل خلال فترة الحيض لأنه ليس الوقت المناسب لفترة الخصوبة خلال الشهر. لكن هذا ممكن أن يحدث.

كيف يمكن للحمل أن يحدث في الوقت الذي يعلن جسمك أنك غير حامل و تحدث فترة الحيض لديك؟

خلال الإباضة، يقوم مبيضك بتحرير بويضة في أنبوب يدعى نفير فالوب و هو المكان الذي تبقى البويضة حية فيه لمدة 24 ساعة بانتظار النطاف لحدوث الإلقاح، قبل انتقالها إلى الرحم.

في ذلك الوقت يعمل الرحم على تشكيل البطانة الخاصة لحماية الجنين في حين تم الحمل. و عندما تلتقي البويضة مع النطفة و يتم الإلقاح، يحدث الانغراس في هذه البطانة و تكونين بانتظار المولود. و إذا لم يتم الإلقاح، يقوم الجسم بالتخلص من البويضة و البطانة معاً، و يحدث النزيف ( الحيض ).

كما ذكرت سابقاً، فإن معظم النساء تكون الدورة الشهرية لديهن عبارة عن 28 يوم، و بما أن الإباضة تحدث قبل موعد الحيض التالي ب 14 يوم، و تستطيع البويضة البقاء حية مدة 24 ساعة بعد الإباضة، و النطاف تبقى حية مدة خمسة أيام في جسم المرأة، يعني ذلك أن جسم المرأة جاهز للحمل من خمسة أيام تسبق الإباضة و ينتهي بعد موعد الإباضة بيوم.

فإذا كانت الدورة الشهرية مدتها 28 يوم، و فترة الحيض مدتها أسبوع، لذا يكون قد بقي أسبوع فقط لحدوث الإباضة، اعتباراً من آخر يوم من فترة الحيض والذي يوافق اليوم السابع من دورتك الشهرية.

ماذا لو تم الجماع في آخر يوم من فترة الحيض و أصبح لديك إباضة مبكرة، هذا يعني أن النطاف لا زالت موجودة في جسمك لحين حدوث الإباضة و من الممكن أن يتم الحمل.

هل من الممكن أن يتم الحمل خلال فترة الحيض، إن كانت دورتك الشهرية غير منتظمة؟

إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، فمن الصعب تحديد فترة الإباضة لديك.

  • بعض النساء تكون الدورة الشهرية لديهن قصيرة أي عبارة عن 21 يوم فقط مثلاً. في هذه الحالة تكون الفترة قصيرة بين انتهاء الحيض و حدوث الإباضة. و كما ذكرت، بما أن النطاف تعيش خمسة أيام، فمن الممكن أن يتم الحمل حتى لو تم الجماع خلال فترة الحيض.
  • و بعض النساء تكون فترة الحيض لديهن طويلة، فبينما يقوم الجسم بالتخلص ببطء من البيضة غير الملقحة و بطانة الرحم، يكون موعد الإباضة التالية قد حان، و البيضة الجديدة قد ظهرت في الوقت الذي ما تزال المرأة فيه تنزف. لذلك، تكون جاهزة للإلقاح و هذا يعني إمكانية الحمل خلال فترة الحيض.

 هل من الممكن أن يتم الحمل قبل فترة الحيض مباشرة؟

هذا ليس مستحيل، لكنه نادر خاصة بالنسبة للنساء اللاتي لديهن دورة شهرية منتظمة مكونة من 28 يوم. لكن الأمر مختلف بالنسبة للنساء اللاتي لديهن دورة شهرية غير منتظمة. فمن الصعب تحديد فترة الإباضة لديهن. لذلك فمن الممكن أن تحدث الإباضة في نهاية الدورة الشهرية أي قبل موعد الحيض التالي مباشرة.

هل من الممكن أن يتم الحمل بعد فترة الحيض مباشرة؟

نعم هذا الاحتمال ممكن، و ذلك اعتماداً على موعد الإباضة. فالنساء اللاتي لديهن دورة شهرية منتظمة مكونة من 28 يوم، إذا حدثت الإباضة باكراً أو طالت فترة الحيض لديهن، هذا يعني أن الفترة بين نهاية الحيض و موعد الإباضة أصبح قليل، لذا من السهل أن يتم الحمل بعد الحيض مباشرةً.

أما بالنسبة للاجتهاد في تحديد جنس المولود عند الحمل، أنصحك بقراءة مقالة تحديد جنس المولود.

المراجع:

http://www.whattoexpect.com/preconception/health-and-wellness/checklists-and-checkups.aspx

http://www.whattoexpect.com/preconception/can-you-get-pregnant-on-your-period

http://www.thebump.com/a/checklist-preconception-checkup-questions

http://www.thebump.com/t/fertility-ovulation

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/tipstimesadmin/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك