الجهاز الليمفاوي و أهم المشاكل الصحية الشائعة المتعلقة به

74 0
74 0
الحهاز الليمفاوي

الجهاز الليمفاوي هو الجزء الحيوي من الجهاز المناعي الداخلي، بالمشاركة مع الغدة الزعترية و النخاع العظمي و الطحال و اللوزتين و بقع باير في الأمعاء الدقيقة.

كما هو الحال بالنسبة للجهاز الوريدي (جهاز الدوران و الأوعية الدموية)، فإن الجهاز الليمفاوي يقوم بنقل السوائل عبر الجسم.

يتألف الجهاز الليمفاوي من:

  • الأوعية الليمفاوية ذات جدران رقيقة
  • العقد الليمفاوية
  • قنوات جامعة (قناتان)

الأوعية الليمفاوية:

تقع الأوعية الليمفاوية في مختلف أنحاء الجسم. و هي أكبر حجماً من الشعيرات الدموية (الشعيرات الدموية هي أصغر أنواع الأوعية الدموية التي تربط الشرايين و الأوردة). و معظمها (الأوعية الليمفاوية) أصغر حجماً من أصغر الأوردة.

معظم الأوعية الليمفاوية لها صمامات مثل الصمامات الموجودة في الأوردة. و ذلك للحفاظ على جريان السوائل الليمفاوية في اتجاه واحد (باتجاه القلب).

تقوم الأوعية الليمفاوية بتصريف السوائل الليمفاوية من الأنسجة في جميع أنحاء الجسم.

تنشأ المادة الليمفاوية على شكل سوائل تتدفق عبر جدوان رقيقة جداً من الشعيرات داخل الفراغ بين الخلايا.

معظم هذه السوائل يتم إعادة امتصاصها داخل الشعيرات. أما الباقي يتم تصريفها داخل الأوعية الليمفاوية. و التي تعيدها في النهاية إلى الأوردة.

تحتوي السوائل الليمفاوية أيضاً على مواد أخرى تتضمن ما يلي:

  • البروتينات و المعادن و المواد الغذائية و غيرها من المواد التي تزود الغذاء إلى الأنسجة.
  • خلايا تالفة و خلايا سرطانية و جزيئات غريبة مثل البكتيريا و الفيروسات التي قد تدخل سوائل الأنسجة.

العقد الليمفاوية:

هي عبارة عن مراكز تجمع المادة الليمفاوية.

كل المواد الليمفاوية تمر عبر العقد الليمفاوية، التي تعمل على فلترة الخلايا التالفة و الخلايا السرطانية و الجزيئات الغريبة خارج السوائل الليمفاوية.

كما تحتوي العقد الليمفاوية على خلايا كريات الدم البيصاء المخصصة (مثل lymphocytes و macrophages)، المصممة لابتلاع و تدمير الخلايا التالفة و الخلايا السرطانية و الكائنات الممرضة و الجسمات الغريبة.

و بالتالي من الوظائف الهامة جداً للجهاز الليمفاوي هو العمل على تخليص الجسم من الخلايا التالفة. و تزويد حماية للجسم ضد انتشار العدوى و السرطان.

القنوات الجامعة:

تصب الأوعية الليمفاوية داخل القنوات الجامعة، التي تعمل على إفراغ محتوياتها داخل اثنين من الأوردة التي تقع تحت عظام الترقوة.

هذه الأوردة تندمج معاً لتشكل الوريد الأجوف العلوي. و هو الوريد الكبير الذي يصرف الدم من الجزء العلوي من الجسم لداخل القلب.

وظيفة و أهمية الجهاز الليمفاوي:

الجهاز الليمفاوي هو الجزء الحيوي من الجهاز المناعي بالمشاركة مع الغدة الزعترية و النخاع الشوكي و الطحال و اللوزتين و الزائدة الدودية و بقع باير في الأمعاء الدقيقة.

الجهاز الليمفاوي هو عبارة عن شبكة من العقد الليمفاوية التي تتصل مع بعضها البعض بواسطة الأوعية الليمفاوية.

يقوم الجهاز الليمفاوي على نقل السوائل الليمفاوية لجميع أنحاء الجسم:

  • تتشكل المادة الليمفاوية من السوائل التي تتدفق عبر جدران رقيقة من الشعيرات لداخل أنسجة الجسم. هذه السوائل تحتوي على الأوكسيجين و البروتينات، و غيرها من المواد الغذائية الضرورية لتغذية الأنسجة.
  • بعض هذه السوائل يدخل ثانيةً إلى الشعيرات. و البعض الآخر يدخل إلى الأوعية الليمفاوية و يشكل العقد الليمفاوية.
  • تتصل الأوعية الليمفاوية الصغيرة مع الأوعية الليمفاوية الكبيرة، و تشكل في النتيجة القناة الصدرية.

القناة الصدرية هي أكبر الأوعية الليمفاوية  في الجسم. تنضم القناة الصدرية مع الوريد الأجوف تحت الترقوة و هكذا تعيد السوائل الليمفاوية إلى مجرى الدم.

تعمل المادة الليمفاوية على نقل المواد الغريبة مثل البكتيريا و الخلايا السرطانية و الخلايا التالفة أو الميتة التي قد تتواجد داخل الأنسجة:

  • فتقوم المواد الليمفاوية بنقل المواد الغريبة داخل الأوعية الليمفاوية، ثم إلى الأعضاء الليمفاوية، و منها للتخلص منها.
  • تحتوي المواد الليمفاوية على العديد من خلايا كريات الدم البيضاء.
  • جميع هذه المواد المنقولة مع السوائل الليمفاوية، تمر عبر العقدة الليمفاوية واحدة على الأقل. حيث يتم فلترة المواد التالفة و إعادة السوائل الصحيحة لداخل مجرى الدم.
  • داخل العقد الليمفاوية فإن خلايا كريات الدم البيضاء تستطيع التفاعل مع بعضها و مع المستضدات. و توليد استجابة مناعية ضد المواد الغريبة.
  • تحتوي العقد الليمفاوية على شبكة من الأنسجة التي ترتبط بإحطام مع الخلايا المناعية البائية B cells و التائية T cells و البلعمة macrophages و الخلايا التغصنية dendritic cells.
  • يتم فلترة الكائنات الدقيقة الضارة عبر شبكة الأنسجة المتصلة مع الخلايا المناعية. ثم يتم تعريفها و مكافحتها بواسطة الخلايا البائية و التائية.

غالباً ما يتم تجمع العقد الليمفاوية في مناطق التي تتفرع منها الأوعية الليمفاوية مثل الرقبة و تحت الإبط و المنطقة الإربية (الفخذ).

المشاكل الصحية و الاضطرابات التي تصيب الجهاز الليمفاوي:

قد لا يتمكن الجهاز الليمفاوي من تأدية عمله بشكل فعالاً نظراً لوجود إحدى المشاكل التالية:

الانسداد:

وجود انسداد في الجهاز الليمفاوي يؤدي إلى تراكم السوائل (الوذمة الليمفاوية).

قد يحدث الانسداد نتيجة تندب الأنسجة التي تتطور عندما يحدث تلف للأوعية الليمفاوية أو العقد الليمفاوية، أو عندما يتم إزالة الأوعية الليمفاوية أو العقد الليمفاوية أثناء العملية الجراحية.

من الأسباب الأخرى المؤدية لانسداد اللجهاز الليمفاوية:

  • العلاج بالإشعاعي
  • أو التعرض لإصابة أو نتيجة العدوى  بالديدان الخيطية التي تسد القنوات الليمفاوية

العدوى:

الإصابة بالعدوى تسبب انتفاخ العقد الليمفاوية نتيجة التهاب العقد الليمفاوية.

في بعض الأحيان قد يحدث التهاب في العقد الليمفاوية بحد ذاتها، بواسطة الكائنات الممرضة التي تنتشر في الجهاز الليمفاوي من الموقع الأصلي للعدوى.

السرطان:

وجود الأورام قد تؤدي لانسداد القنوات الليمفاوية. أو قد تنتقل للعقد الليمفاوية القريبة من الورم. و تتداخل مع تدفق السوائل الليمفاوية عبر العقد.

في حالات نادرة قد يتطور السرطان في الجهاز الليمفاوي بحد ذاته.

المراجع:

https://www.merckmanuals.com/home/heart-and-blood-vessel-disorders/lymphatic-disorders/overview-of-the-lymphatic-system#v23362635

https://medlineplus.gov/lymphaticdiseases.html

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/yogaadvisor

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك