أمراض الروماتيزم – كيفية تشخيص المرض و الخيارات العلاجية المتوفرة

52 0
52 0

تحدثت في المقال السابق عن أسباب و أعراض و أنواع أمراص الروماتيزم و العوامل المؤدية لزيادة خطورة الإصابة بالمرض. أما اليوم و بإذن الله تعالى سوف أكمل الموضوع حول أساليب تشخيص المرض و الخيارات العلاجية المتوفرة. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

في معظم الأحيان يتم الاعتماد على تحليل الدم و الصور لتشخيص أمراض الروماتيزم.

يوجد أكثر من مئة نوع مختلف من أنواع أمراض الروماتيزم. تتصف بشكل أساسي بوجود التهاب في مختلف الأنسجة الضامة أو الهياكل الداعمة في الجسم بما في ذلك المفاصل و العضلات و العظام.

أمراض الروماتيزم عادةً تسبب الألم. و تعتبر من الأمراض المزمنة التي تتطور ببطء و بشكل تدريجي. و تزداد سوءاً مع التقدم في الزمن.

قد تؤدي للعديد من المضاعفات الحادة. على سبيل المثال التهاب المفاصل الروماتيزمي (و هو من اضطرابات الجهاز المناعي الداخلي)، قد يؤدي لزيادة خطورة الإصابة بمرض السرطان. و قد يؤدي إلى خلل في الأعصاب.

التشخيص المبكر و العلاج يساعد في إبطاء تطور المرض.

الاختبارات و التشخيص:

لا يوجد اختبار واحد مخصص للكشف عن أمراض الروماتيزم.

يبدأ تشخيص أمراض الروماتيزم من خلال مناقشة المريض حول التاريخ الصحي الخاص به و الأعراض التي يعاني منها.

من الأسئلة التي يتم طرحها على المريض لتشيخص مرض الروماتيزم:

  • شدة الألم التي يعاني منها و وصفه لنوعية الألم.
  • مكان الألم بالتحديد. و هل يرافقه غيره من الأعراض مثل التصلب و الانتفاخ و التورم.
  • متى بدأت الأعراض بالظهور. و هل هي أعراض ثابتة دائمة أم تتغير عبر اليوم.
  • الأدوية التي يتناولها المريض. و وضعيات الجسم و غيرها من الأمور التي قد تخفف شدة الأعراض.
  • العوامل التي تجعل الألم أكثر سوءاً.

يلي ذلك معرفة الوضع الصحي الحالي و السابق للمريض:

ما هي الأمراض التي يعاني منها و التمارين الرياضية التي يؤديها أو عادات ممارسة الرياضة أو عادات السفر. بالإضافة لمعرفة التاريخ العائلي للمريض خاصةً في حال وجود أمراض الروماتيزم لأحد أفراد العائلة، أو أي اضطراب و مرض مناعي آخر.

الخطوة التالية لتشخيص أمراض الروماتيزم:

إجراء فحص بدني للمريض و الكشف عن أي أعراض و علامات تشير للمرض، مثل احمرار أو تورم في المفاصل. الفحص البدني أيضاً يشمل مقدار حركة المفصل و المنعكسات. و الكشف عن وجود أي انتفاخ و تورم في الغدد أو التهابات في العين.

إذا اعتقد الطبيب بوجود أي نوع من أنواع أمراض الروماتيزم ، يقوم بطلب تحاليل مخبرية لاستبعاد أي مشاكل صحية أخرى كامنة قد تسبب نفس الأعراض.

  • في الدرجة الأولى يلجأ الطبيب لإجراء تحليل للدم. مما يساعد في الكشف عن وجود الالتهابات أو الأجسام المضادة المرافقة لأمراض معينة. بالإضافة لمعرفة التعداد الكامل للدم. و ما إذا وجد خلل أو نسبة غير طبيعية من أحد مكونات الدم.
  • يكشف الطبيب أيضاً عن وظائف الأعضاء و يلجأ لتحليل البول و في بعض الأحيان يطلب تحليل سائل المفصل.

في بعض الأحيان يتم الاعتماد على صور للمفاصل و العظام. للكشف عن الالتهابات و تراكم السوائل، أو فقدان الغضروف أو تمزق في الأنسجة الطرية أو تلف في العظام و المفاصل.

و من أنواع الصور المعتمدة للكشف عن أمراض الروماتيزم، صور الأشعة السينية، أو التصوير المقطعي المحوسب أو الرنين المغناطيسي أو الأمواج فوق الصوتية.

أدوية علاج أمراض الروماتيزم:

هنالك العديد من أنواع الأدوية المختلفة الموصوفة لعلاج أمراص الروماتيزم. بعض هذه الأدوية تعالج فقط الأعراض و الالتهاب. بينما البعض الآخر يؤثر على مرحلة المرض.

بالاعتماد على نوع أمراض الروماتيزم و شدته يتم وصف الأدوية التالية:

مسكنات الألم الفموية :

مثل الأدوية التي لا تحتاج لوصفة لطبية لتسكين الألم. على سبيل المثال مادة أسيتامينوفين. أما بالنسبة لمسكنات الألم التي تحتاج لوصفة طبية، على سبيل المثال مادة أوكسي كودون و مادة هيدروكودون و التي لا تؤثر على الأسباب الكامنة للمرض.

المسكنات الموضعية:

  • مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل مادة إيبوبروفين و مادة نابروكسين.
  • أما مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التي تحتاج لوصفة طبية تدعى مثبطات COX-2 inhibitors التي تساعد في تخفيف الألم و الالتهاب.
  • الستيروئيدات القشرية التي تتميز بخصائص قوية مضادة للالتهاب . إنما لها تأثيرات جانبية أيضاً عند استخدامها لفترة طويلة من الزمن.

الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض Disease-modifying anti-rheumatic drugs (DMARDs:

التي تساعد في إبطاء تطور المرض من خلال تأثيرها على الجهاز المناعي و العمليات الالتهابية.

أدوية بيولوجية و هي فرع من الأدوية المعدلة لمرض الروماتيزم.Biologics, a subclass of DMARDs

حيث تستهدف مرحلة خاصة من المراحل الالتهابية في الجسم.

مثبطات يانوس كيناز Janus kinase inhibitors:

  و هي فئة جديدة من الأدوية المعدلة لمرض الروماتيزم التي تستهدف مسارات يانوس كيناز الموجودة في الاستجابة المناعية للجسم.

و من الخيارات العلاجية الأخرى لأمراض الروماتيزم: تتضمن ما يلي:

  • ممارسة تمارين رياضية محددة لزيادة قوة العضلات م مرونة المفاصل.
  • المعالجة الفيزيائية.
  • العلاج بالبرودة و الحرارة.
  • الجبائر و الأقواس و الأجهزة المساعدة لدعم المفاصل الضعيفة.
  • تقنيات الاسترخاء.
  • الجراحة خاصةً في حالات التهاب المفاصل.

المراجع:

https://www.everydayhealth.com/rheumatic-diseases/guide/diagnosis-and-treatment/

https://www.webmd.com/rheumatoid-arthritis/an-overview-of-rheumatic-diseases#1

https://www.healthline.com/health/rheumatoid-arthritis/inflammatory-rheumatism

https://www.medicalnewstoday.com/articles/7625.php

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/28170418@N05/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك