ألم الخصية بسبب احتقان الدم و الأعراض المرافقة و كيفية فحص الخصية في المنزل

177 0
177 0

من المشاكل الصحية التي يشكو منها بعض الشباب أو الرجال هي ألم الخصية إما بعد الإثارة الجنسية، إذا لم يحدث قذف. أو في حال عدم ممارسة الجنس و لا الاستنماء لفترة من زمن (أسبوعين وسطياً).

هذه الظاهرة تُعتبر أمر طبيعي جداً و شائع. يحدث ذلك نتيجة تراكم الدم و احتقان لا إرادي في الأوعية الدموية في المنطقة التناسلية. خاصةً خلال الإثارة الجنسية، لأنها لم تنتهي ببلوغ النشوة الجنسية و القذف. فالدم الراكد يحتاج فترة زمنية أطول ليغادر الأعضاء التناسلية، عندما لا يحدث القذف. هو ليس مرضاً و لا يُعتبر خطير أو ضار.

يحدث ارتفاع في ضغط الدم في البربخ. يسبب الألم في الخصيتين. و غالباً ما يصاحبها تغير لون الخصيتين إلى اللون الأزرق. و هنالك مصطلح باللغة الانكليزية يُطلق على هذه الحالة يُعرف باسم  (Blue balls) أي الكرات الزرقاء. نتيجة تحول لون الخصيتين إلى اللون المزرق!

  • الخصيتين: هما عبارة عن غدد لها شكل البيضة. تتوضع ضمن بنية خارجية، تشبه الكيس تدعى كيس الصفن. و التي تقع بين القضيب و بين فتحة الشرج. تشكل الخصيتين جزء أساسي من الأعضاء التناسلية الذكرية. حيث تقوم بإنتاج النطاف و هرمون التستوسترون الذكري.
  • البربخ: هو عبارة عن هيكل أنبوبي ملفوف، يعمل على تخزين و نقل الحيوانات المنوية. يقع بالقرب من الجزء الخلفي من الخصية. و هو عبارة عن عضو منفصل.
  • يتصل بكل خصية الحبل المنوي. و الذي يتكون من الأوعية الدموية و الأعصاب و الأوعية اللمفاوية و الأسهر. كما يقوم الحبل المنوي بتثبيت الخصيتين داخل كيس الصفن.

أعراض ارتفاع ضغط الدم في البربخ:

  • الشعور بالألم و عدم الراحة في الخصيتين.
  • الإحساس بثقل في وزن الخصيتين.
  • كما قد يتغير لون كيس الصفن إلى اللون الأزرق.

أسباب حدوث هذه المشكلة:

الإثارة الجنسية التي لا تنتهي ببلوغ النشوة الجنسية و القذف، تسبب احتقان في الأنابيب التي تحمل النطاف. مما يسبب الإحساس بالألم في الخصيتين.

إذا لم تتم عملية الجماع أو الاستنماء، و لم يحدث القذف، قد يزول الألم خلال بضعة ساعات. لكن بالنسبة لمعظم الرجال يزول الألم مباشرةً بعد القذف.

عندما يحدث إثارة جنسية لدى الذكور، تتمدد الأوعية الدموية التي تغذي القضيب و الخصيتين. مما يسمح بتدفق حجم أكبر من الدم. و مع مرور الوقت يؤدي زيادة تدفق الدم إلى تمدد و تصلب القضيب و يحدث الانتصاب.

يزداد حجم الخصيتين مما يعطي إحساس بزيادة ثقل و وزن الخصيتين.

عادةً يتم تحرير هذا الدم بعد بلوغ النشوة الجنسية. أو نتيجة انخفاض الإثارة.

بالنسبة لبعض الأفراد الذين يشعرون بالإثارة لفترة طويلة من الزمن دون بلوغ النشوة، و دون انخفاض مستوى الإثارة. فإن بقاء كمية كبيرة من الدم في المنطقة التناسلية، يسبب الألم و الشعور بعدم الراحة. كما قد يبدأ لون الخصيتين بالتحول إلى اللون الأزرق نتيجة الكميات الفائضة من الدم و ارتفاع ضغط الدم في هذه المنطقة.

إذا كان الشخص سريع الإثارة الجنسية، قد يعاني من هذه الظاهرة بشكل متكرر. ممارسة الاستنماء الذي يؤخر بلوغ هزة الجماع، يؤدي أيضاً لزيادة احتمال ارتفاع ضغط الدم في البربخ.

متى يجب عليك استشارة الطبيب:

عادةً لا يحتاج الشخص لاستشارة الطبيب من أجل ألم الخصية الذي يحدث بعد الإثارة الجنسية فقط. لكن في حال كان الألم شديداً و متكرر، أو يؤثر على الأداء الجنسي، في هذه الحالة ينصح باستشارة الطبيب أخصائي بولية تناسلية.

كما ينصح باستشارة الطبيب في حال رافق الألم أي من الأعراض التالية:

هذه الأعراض قد تُشير لوجود مشاكل صحية أخرى كامنة بحاجة لعلاج.

هل من علاج لهذه الحالة؟

حتى الآن لا يوجد علاج معين مخصص للوقاية من ألم الخصيتين الناتج عن الإثارة الجنسية. أسرع طريقة لتخفيف الألم هي عندما يحدث القذف، أو بتخنب المحفزات الجنسية دون جماع.

بعد أن يتم القذف، يزول الألم بشكل طبيعي و بالتدريج.

من النصائح السريعة البديلة أيضاً:

  • أخذ حمام بارد.
  • التفكير بأمور أخرى و تجنب أي أمر أو وضع يدعو للإثارة الجنسية.
  • ممارسة نشاطات أخرى تُبقي الشخص مشغولاً.
  • ممارسة التمارين الرياضية تساعد في تنشيط الدورة الدموية و توجه الدم إلى العضلات بعيداً عن الخصيتين.
  • تطبيق كمادات باردة على منطقة الخصيتين، قد تساعد في انقباض الأوعية الدموية. و تخفف تدفق الدم إلى هذه المنطقة.

أما بالنسبة لأسباب آلام الخصيتين الناتجة عن وجود مشكلة صحية كامنة، و التي يستمر فيها الألم بغض النظر عن الإثارة الجنسية. و أهم الأعراض المرافقة للألم، و الخيارات العلاجية المتوفرة لها. تحدثنا عنها سابقاً في مقال منفصل. يمكنك الاطلاع عليها على الرابط التالي:

https://capsuleh.com/testicular-pain-treatment/

كيف يتم فحص الخصية في المنزل:

للتأكد من سلامة الخصيتين، ينصح بإجراء فحص روتيني مرة شهرياً في المنزل، للتأكد من عدم وجود أي مؤشر غير طبيعي في الخصيتين:

  • ينصح بإجراء فحص الخصيتين بعد أخذ حمام دافئ. فعند التعرض للحرارة يحدث استرخاء في كيس الصفن.
  • يتم فحص كل خصية على حدا باستخدام كلا اليدين و لف الخصية بين الإبهام و الأصابع. يتم البدء من إحدى النهايتين للخصية و مواصلة فحص الخصية بالكامل نحو الأعلى أو للأسفل.
  • من الطبيعي أن تكون إحدى الخصيتين أكبر حجماً من الأخرى. و أن يكون موضع إحدى الخصيتين أعلى أو أخفض من الأخرى.
  • يوجد هيكل من نسيج أو حبل مطاطي (البربخ) خلف كل خصية الذي يخزن و ينقل النطاف. و من الطبيعي أيضاً أن يكون الحبل المطاطي فوق الخصية.

إذا لاحظت وجود عقدة صغيرة بحجم حبة البازلاء تقريباً أو أي شيء مثل قطعة الحصى، يجب استشارة الطبيب. في معظم الحالات هذه العقد تكون عبارة عن كيسات، لكن من الأفضل عدم إهمال أي عرض غير طبيعي، و استشارة الطبيب.

المراجع:

https://www.healthline.com/health/mens-health/blue-balls

https://www.netdoctor.co.uk/healthy-living/wellbeing/a28954/testicular-pain/

https://www.netdoctor.co.uk/healthy-living/a4481/testicular-pain-a-sensitive-issue

https://doctor.ndtv.com/faq/why-do-i-get-testicle-pain-if-i-don-t-have-sex-for-a-while-8349

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/dmendoza/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك