أنواع و أسباب و أعراض سرطان الجلد و العوامل المؤدية لزيادة خطورة الإصابة بالمرض

322 0
322 0

الجلد هو أكبر أعضاء جسم الإنسان. سرطان الجلد هو أكثر أنواع السرطان شيوعاً و انتشاراً! بعض نماذج سرطان الجلد يتم تشخيصها سنوياً لدى أكثر من 3 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية كل عام.

كيف يحدث مرض السرطان:

  • يحدث السرطان عندما تخضع الخلايا إلى تغيرات غير طبيعية خلال فترة النمو. و تتكاثر بسرعة دون القدرة على التحكم بها. عندما تتكاثر هذه الخلايا بسرعة، تشكل ورم. أورام الجلد غالباً ما يُشار إليها مثل الآفات الجلدية.
  • تكون الأورام سرطانية فقط إذا كانت تتكون من خلايا خبيثة. أي أن هذه الخلايا السرطانية، تبدأ بمهاجمة الخلايا و الأنسجة السليمة المجاورة، نتيجة نموها المتسارع غير المنضبط.
  • قد تنتقل هذه الأورام لأعضاء أخرى، عن طريق مجرى الدم أو الجهاز الليمفاوي. هذه العملية من الغزو و الانتشار و مهاجمة الأعضاء الأخرى، تدعى بالأورام الخبيثة.
  • تقوم الأورام الخبيثة بإحاطة الأنسجة الأخرى، عن طريق مهاجمة الفراغ و أخذ الأوكسيجين و المواد الغذائية التي تحتاجها الخلايا الطبيعية للبقاء على قيد الحياة و العمل بشكل فعال.

أنواع سرطان الجلد:

سرطان الجلد هو عبارة عن ثلاثة أنواع:

  • سرطان الخلايا القاعدية (basal cell carcinoma (BCC
  • و سرطان الخلايا الحرشفية (squamous cell carcinoma (SCC
  • و سرطان الخلايا الصبغية (melanoma).

معظم حالات سرطان الجلد هي من نوع BCCs ، SCCs. على الرغم من أن هذا النوع من السرطان هو ورم خبيث، لكنها من النادر أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. قد تسبب تشوه موضعي إذا لم يتم علاجها باكراً.

أما نوع سرطان الخلايا الجلدية الصيغية، فهو أقل شيوعاً لكن أكثر خطورة. شديد العدوانية و ينتشر باكراً إلى أجزاء أخرى من الجسم. قد يكون قاتل، إذا لم يتم علاجه بشكل باكر.

و كما هو الحال بالنسبة للعديد من أنواع السرطان. يبدأ المرض بوجود آفات غير سرطانية. هذا الآفات تُحدث تغيرات في الجلد، لكنها غير سرطانية. لكن قد تتحول إلى خلايا سرطانية مع مرور الزمن.

غالباً ما يشير الأطباء إلى هذه التغيرات الجلدية على أنها فرط تنسج الجلد. و يحدث ذلك كما يلي:

التقرن الشعاعي: Actinic keratosis

هو عبارة عن بقع حمراء أو بنية اللون. ذات قشور قاسية على الجلد. قد تتطور لاحقاً إلى أي نوع من سرطان الجلد. لكنها غالباً ما تتحول إلى سرطان الخلايا الحرشفية.

وحمة الجلد:

هي تشبه الشامة لكنها تحدث نتيجة خلل في التنسج. أي هي شامات غير طبيعية. يمكن أن تتطور إلى سرطان الجلد مع مرور الوقت.

الشامات من المظاهر الطبيعية التي تنمو على سطح الجلد. و هي شائعة جداً. إلا أن عدد قليل منها فقط قد يتحول إلى خلايا سرطانية لاحقاً.

معظم الأفراد لديهم من 10-40 شامة على مختلف أنحاء جسمهم. قد تكون هذه الشامات مسطحة مع مستوى الجلد. أو مرتفعة قليلاً. بعضها يبدأ مسطح مع مستوى الجلد. ثم يرتفع لاحقاً مع مرور الزمن.

سطحها ناعم عادةً. قد تكون ذات شكل دائري أو بيضوي. و لا يبلغ طولها أكثر من 1/2 انش. تتراوح في اللون بين زهري اللون أو حمراء أو بنية. تكون الشامات عادةً متشابهة و لطيفة المظهر. في حال وجود شامة مميزة مختلفة عن سائر شامات الجسم، يجب فحصها عند الطبيب للتأكد من سلامتها.

أسباب سرطان الجلد:

إن التعرض للأشعة فوق البنفسجية الناتجة عن أشعة الشمس، غالباً هي من أكثر الأسباب المؤدية لسرطان الجلد.

و من العوامل الأخرى المسببة لسرطان الجلد تتضمن:

  • تثبيط مناعة الجسم: يقوم الجهاز المناعي بحماية الجسم من دخول الأجسام الغريبة مثل الجراثيم أو المواد المسببة للتفاعلات التحسسية. هذا التثبيط قد يحدث نتيجة بعض الأمراض، أو قد يعود لتناول بعض الأدوية التي تنبط الجهاز المناعي، مثل الأدوية التي يتم تناولها بعض زراعة أعضاء جديدة، للوقاية من رفض الجسم للعضو الجديد.
  • التعرض إلى مستويات عالية غير طبيعية من الأشعة السينية.
  • التعامل مع مواد كيميائية معينة مثل مادة الزرنيخ ( مثل عمال المناجم أو المزارعين). أو مادة هيدروكربونات الموجودة في القطران و الزيوت، قد تسبب سرطان الخلايا الحرشفية.

العوامل المؤدية لزيادة خطورة الإصابة بسرطان الجلد:

  • الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة ، خاصةً الأنواع المليئة بالنمش. و تحدث حروق الشمس بسهولة ، أو تصبح مؤلمة في الشمس.
  • الأشخاص ذوي الشعر الأشقر أو الأحمر، و العيون الملونة الزرقاء أو الخضراء.
  • بعض الأفراد الذين يعانون من اضطرابات وراثية تؤثر على صباغ لون الجلد.
  • الأشخاص الذين خضعوا مسبقاً لعلاج سرطان الجلد.
  • الأشخاص الذين يملكون عدد كبير من الشامات، أو وجود شامات غير الطبيعية، أو ذات الأحجام الكبيرة الموجودة منذ الولادة.
  • وجود حالة سرطان الجلد لدى أحد أفراد العائلة المقربين.
  • الأشخاص الذين يعانون من حرق شمس شديد واحد على الأقل خلال مراحل باكرة من الحياة.

سرطان الخلايا القاعدية وسرطان الخلايا الحرشفية هي أكثر شيوعا لدى الأفراد الكبار في السن. بينما سرطان الخلايا الصبغية، قد تحدث في أي مرحلة عمرة. لكن غالباً ما يتم تشخيص المرض في العمر بن 55 – 75 سنة. لكن حوالي 30% من الحالات تحدث قبل بلوغ الخمسين من العمر. على سبيل المثال، سرطان الخلايا الجلدية الصبغية هي الأكثر شيوعاً لدى الأفراد الأصغر من ثلاثين عاماً.

أعراض سرطان الجلد:

سرطان خلايا الجلد القاعدية:

  • تبدو عادةً مرتفعة ناعمة،  مثل نتوء لؤلؤي على سطح الجلد المعرض للشمس مثل الرأس و الرقبة و الكتفين.
  • قد تبدو الأوعية الدموية الدقيقة واضحة داخل الورم. كما قد يتطور في بعض الأحيان مثل تقرحات في مركز الورم و يرافقه نزف.
  • غالباً ما يتم اعتقاد سرطان خلايا الجلد القاعدية على أنها تقرحات لا تُشفى!

سرطان الخلايا الجلدية الحرشفية:

  • غالباً ما يتم تحديدها بوضوح، حمراء اللون متقشرة ذات بقع سميكة على مناطق الجلد لأكثر عرضة لأشعة الشمس.
  • و كما هو الحال في سرطان الخلايا الجلدية القاعدية، فإن سرطان الخلايا الجلدية الحرشفية، قد تسبب تقرحات و نزف.
  • و في حال عدم علاجها، قد تتطور إلى كتلة ذات مساحة واسعة من سطح الجلد.

أما المظاهر المتعلقة بسرطان الخلايا الجلدية الصبغية:

  • فتتمثل بكونها بقع بنية إلى سوداء اللون.
  • و تتضمن المؤشرات التحذيرية تغيرات في حجم و شكل و لون و ارتفاع الشامات عن سطح الجلد.

ظهور شامات جديدة بعد فترة البلوغ، أو ألم جديد أو حكة أو تقرحات أو نزف من الشامات القديمة، جميعها يجب أن يتم فحصها عند طبيب أخصائي مشاكل جلدية.

و من العلامات التي قد تشير لوجود سرطان في الخلايا الصبغية و يجب الانتباه إليها، هي العلامات التالية:

  • أن يكون أحد حواف الشامة مختلف عن الآخر. أي لا تبدو نفس الشكل و الارتفاع من كافة الجوانب. أو يبدو شكلها مختلف و غير منتظم.
  • أن يكون لونها مزيج من اللون الأسود و البني أو الأزرق أو الأحمر أو الأبيض.
  • قطر الشامة التي تحتوي خلايا سرطانية عادةً أكبر من 6 ملم (أي أكبر من حجم ممحاة قلم الرصاص عادةً).

و للحديث تتمة 🙂

المراجع:

https://www.emedicinehealth.com/skin_cancer/article_em.htm#what_are_the_symptoms_of_skin_cancer

https://www.webmd.com/melanoma-skin-cancer/ss/skin-cancer-and-skin-lesions-overview

https://www.medicinenet.com/skin_cancer_overview/article.htm

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/154429657@N08/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك