الخيارات المتوفرة لحساب كمية الدهون في الجسم و ما هي الأكثر دقة بينهم؟

628 0
628 0

تحدثت في المقال السابق عن الفرق بين مؤشر كتلة الجسم و نسبة دهون الجسم. و كيف أصنف طبيعة جسمي، و ما هي النسبة الطبيعية المثلى لتوزع الدهون في الجسم. أما اليوم و بإذن الله تعالى سوف أُكمل الموضوع عن الخيارات المتوفرة لقياس كمية الدهون في الجسم، و أفضل الأساليب للحصول على نتائج دقيقة.

كيف أحسب كمية الدهون في الجسم؟

استخدام ميزان قياس وزن الجسم الالكتروني، الذي يُبين نسبة دهون الجسم أيضاً:

تتوفر العديد من أجهزة قياس الوزن، و التي تحسب أيضاً مؤشر كتلة الجسم و كثافة العظام و محتوى الماء و السوائل، بالإضافة إلى كمية الدهون في الجسم. هذه الطريقة سهلة و سريعة. لكن تُشير العديد من الدراسات إلى اختلاف دقة هذه الأجهزة في حساب دهون الجسم. نظراً لاختلاف النتائج، و تأثرها بمستوى رطوبة الجسم.

تستخدم هذه الأجهزة طريقة تسمى تحليل المقاومة الكهربائية الحيوية (bioelectrical impedance analysis (BIA. و التي تقيس مقاومة جسمك للتيار الكهربائي الخفيف. حيث تعمل من خلال توليد حقل كهربائي بسيط، يتمكن من عبور الجسم للوصول إلى عدة نقاط مختلفة من الجسم.

العضلات فعالة جداً في نقل الكهرباء، لأنها تتكون 70% من الماء. بينما تُعتبر الدهون ناقل ضعيف للكهرباء. لأنها تحتوي على كمية منخفضة من الماء. إذاً من الناحية النظرية، كلما كان الجسم غني بالدهون، يكون أكثر مقاومة لنقل التيار الكهربائي. يبدو ذلك منطقياً لكنه يحمل بعض الأخطاء! و إليك التفسير:

  • أولاً تنتقل الكهرباء على طول الطريق الأقل مقاومة. هذا يعني أن التيار سيتجاوز الأنسجة التي تختزن الدهون. و يُفضّل المرور عبر الأنسجة التي تنقل الكهرباء بشكل أسهل. مما يؤثر على القراءات.
  • ثانياً و الأهم: يمكن أن تختلف القراءات تبعاً لظروف الجسم. على سبيل المثال إذا تم أخذ القياس عندما يكون الجسم يعاني من انخفاض سوائل الجسم، قد ينتج عنه ارتفاع غير طبيعي في قياس نسبة دهون الجسم. أما أخذ القياس بعد تناول الطعام، قد ينتج عنه انخفاض غير طبيعي في نسبة دهون الجسم.

أحذ القياس بعد تناول الطعام، يؤدي لخفض نسبة الدهون في الجسم بنسبة 4.2% . و أخذ القياس بعد ممارسة الرياضة، أيضاً يُعطي قراءات غير صحيحة.

الطريقة الثانية لقياس نسبة دهون الجسم تتمثل باستخدام أداة تدعى الفرجار The Caliper:

و التي تقيس سماكة الجلد في نقاط مختلفة من الجسم. و من ثم تطبيق هذه القياسات ضمن معادلة، لحساب نسبة الدهون في الجسم. لكن هذه الطريقة أيضاً تحمل معها عدة أخطاء. تتمثل بما يلي:

  • أولاً: هناك نسبة خطأ كبيرة من المستخدم أثناء قياس نسبة سماكة الجلد. قرص الجلد كثيراً، يعكس نسبة توزن دهون أكبر من النسبة الطبيعية لجسمك. و العكس صحيح.
  • و على الرغم من اتخاذ القياس بشكل صحيح. تُشير الدراسات إلى أن نسبة الخطأ في تحديد النسبة الصحيحة لتوزع الدهون في الجسم تمثل 3-5%. إذاً هذه الطريقة هي وسيلة فعالة لمتابعة مراحل تغير جسمك مع مرور الوقت. و ليس تحديد نسبة الدهون تماماً.

الطريقة الثالثة لقياس نسبة توزع الدهون في الجسم: يتم بواسطة جهاز قياس امتصاص الأشعة السينية ذو الطاقة المزدوجة (DEXA):

و يُعتبر الخيار الأكثر فعالية من التقنيات الحديثة المستخدمة جميعاً. 

يعمل من خلال أخذ الأشعة السينية لكامل الجسم. ثم يُستخدم لحساب نسبة الدهون في الجسم. (حيث يتم امتصاص طاقة الأشعة السينية من مناطق الدهون بشكل مختلف عن الأنسجة الخالية من الدهون. مما يعكس قياس دقيق لتوزع الدهون. لكن أيضاً على الرغم من ذلك تُشير بعض الدراسات إلى وجود نسبة خطأ في هذه القياسات للأسباب التالية:

  • تتأثر دقة الجهاز بعدة عوامل بما في ذلك الجنس و حجم الجسم و الحالة الصحية للشخص، أي وجود أمراض أم لا. بالإضافة لنسبة رطوبة الجسم.
  • نوع الأشعة المستخدمة تؤثر على دقة الاختبار.
  • و كذلك اختلاف نوعية الجهاز قد يؤثر على اختلاف نتيجة القياسات أيضاً.

الطريقة الرابعة لمعرفة نسبة دهون الجسم يمكن تقديرها من خلال النظر للمرآة:

  • الجسم النحيل جداً مع بروز العضلات و الهيكل العظمي، تمثل الدهون 5-7% بالنسبة للرجال و 15-17% بالنسبة للنساء.
  • الجسم المشدود الذي تبدو عضلات و عظام الجسم واضحة، تمثل الدهون في هذه الحالة 8-10 % بالنسبة للرجال و 18-20% بالنسبة للنساء.
  • الجسم العادي مع بروز العضلات، تمثل الدهون 11-12% بالنسبة للرجال و 21-23% بالنسبة للنساء.
  • الجسم المستوي دون أي زيادة أو انحناءات، و دون بروز العضلات أيضاً، تمثل الدهون 13-15% بالنسبة للرجال و 24-26% بالنسبة للنساء.
  • الجسم الممتلئ قليلاً دون وجود انحناءات، تمثل الدهون 16-19% بالنسبة للرجال و 27-29% بالنسبة للنساء.
  • الجسم الممتلئ مع انحناءات خفيفة على جانبي الجسم و الصدر والبطن، تمثل الدهون 20-24% بالنسبة للرجال و 30-35% بالنسبة للنساء.
  • الجسم الممتلئ بشكل واضح مع انحناءات على الجانبين و الصدر و البطن (الكرش)، تمثل الدهون 30-40% بالنسبة للرجال و 40-50% بالنسبة للنساء.

بالأحوال الطبيعية، فإن جسم المرأة يكتنز نسبة أكبر من الدهون، بالمقارنة مع الرجل. هذه الدهون الإضافية تتواجد في الثديين و الأوراك و الأرداف. لذا عند المقارنة بين شاب و فتاة لديهم نفس شكل المظهر الخارجي من حيث توزع الدهون. إلا أنه عند حساب نسبة الدهون لديهما. سوف تكون نسبة الدهون لدى الفتاة أعلى من الشاب.

و كما ذكرتُ في المقال السابق، قد يملك شخصان نفس نسبة الدهون، إلا أن اختلاف كتلة العضلات لديهما، سوف تؤثر كثيراً على المظهر الخارجي لشكل الجسم. إذاً الاعتماد على النظر و المرآة أيضاً، لن يوضح لك تماماً تفاصيل دقيقة عن نسبة توزع الدهون و العضلات. لكن يُعطيك فكرة عامة عن وضع جسمك ضمن أي فئة يمكن تصنيفه.

الخُلاصة:

بعد كل هذه الطرق و كل هذا الشرح. كيف يمكن لنا تحديد نسبة الدهون في الجسم ؟!

الحل الأمثل لمتابعة تغيرات الجسم: هي من خلال الاعتماد على عدة طرق بدلاً من طريقة واحدة غير دقيقة. أنت تحتاج إلى:

أداة الفرجار، شريط قياس الطول، مقياس وزن الجسم، و المرآة.

  • قم بوزن نفسك كل يوم، و من ثم احسب المعدل الوسطي للوزن كل أسبوع أو عشرة أيام. لأن وزن الجسم يتغير بشكل متكرر تبعاً لحركة الأمعاء و تخزين الغليكوجين و احتباس السوائل. أفضل وقت لقياس وزن الجسم هو يومياً في الصباح بعد الخروج من الحمام و قبل تناول أي طعام او ماء. ثم يتم قياس المعدل الوسطي للوزن من خلال جمع قياس وزن الجسم على مدى سبعة أيام و تقسيم الرقم على 7. أو على مدى عشرة أيام و تقسيم الرقم على 10. إذا كان معدل الوزن يزداد، إذاً أنت تكسب وزناً.
  • استخدام الفرجار و قياس سماكة الجلد كل أسبوع. كلما ازداد رقم سماكة الجلد، إذاً أنت تكسب وزناً و العكس صحيح.
  • استخدام شريط قياس الطول، و قياس محيط الخصر (حول مستوى السرة) كل أسبوع. أيضاً كلما ازداد الرقم، إذاً أنت تكسب الدهون و العكس صحيح.
  • خذ صورة لشكل الجسم كل أسبوع: صورة من الناحية الأمامية للجسم، و صورة جانبية للجسم، و صورة من الخلف أيضاً. عند المقارنة بشكل دقيق، يمكن ملاحظة أي تغير في شكل الجسم أو توزع الدهون.

و في حال رغبت باستخدام الطريقة اليدوية لحساب نسبة دهون الجسم، فهي تحتاج لشرح بالتفصيل. لذلك هي مقالتي للغد إن شاء الله تعالى. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

المراجع:

https://healthyeater.com/body-fat-percentage-calculator

https://bmi-calories.com/body-fat-percentage-calculator.html

https://www.muscleforlife.com/how-to-measure-body-fat-percentage/#disqus_thread

https://food.ndtv.com/health/beyond-bmi-how-to-calculate-body-fat-percentage-1225208

الصور المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/140666564@N07/

https://www.flickr.com/photos/10184817@N05/

https://www.flickr.com/photos/sequoiafitness/

https://www.flickr.com/photos/nestle/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك