الصداع الذي يرافق الصيام ماهي أعراضه وأسبابه وكيفية الوقاية منه

385 0
385 0
صداع الصيام

صداع الصيام هو عبارة عن نوع من ألم الرأس، الذي يصيب الصائم. أي بعد الامتناع عن تناول الطعام و الشراب لعدة ساعات.

عادةً ما يكون الصداع خفيف أو معتدل الشدة، و لا يكون صداع نابض.

قد يشعر الشخص بصداع الصيام حول محيط الرأس، أو قد يتركز الألم حول الجبهة.

يحدث صداع الصيام نتيجة عدة أسبابها، أكثرها شيوعاً انخفاض مستويات السكر في الدم و التجفاف.

كما قد يرتبط ذلك أيضاً مع انسحاب الكافئين من الجسم. و عادةً ما يزول الصداع بعد الإفطار.

أعراض صداع الصيام:

عادةً ما يحدث صداع الصيام، عندما يمتنع الشخص عن تناول الطعام والشراب لمدة 12 ساعة. لكن الحمدلله يزول الصداع بعد تناول الطعام والشراب.

يشبه صداع الصيام، نوع صداع التوتر أكثر من صداع الشقيقة.

لكن بالنسبة للأفراد الذين يعانون من صداع الشقيقة مسبقاً، فإن موضوع الصيام، قد يحفّز أحياناً على حدوث الشقيقة لديهم.

كلما ازدادت فترة الصيام عن الطعام والشراب، كما كان احتمال الصداع أكبر.

و إذا كان الشخص عرضة للإصابة بالصداع مسبقاً، يزداد احتمال إصابته بالصداع مع الصيام.

أسباب صداع الصيام:

السبب الأساسي لصداع الصيام غير معروف تماماً. لكن هنالك عدة عوامل تلعب دوراً في ذلك. والتي تتضمن مايلي:

انخفاض مستوى السكر في الدم:

من الأسباب المحتملة لصداع الصيام، هو نتيجة انخفاض مستوى السكر في الدم، أي هبوط السكر.

بالنسبة لبعض الأفراد فإن حدوث أي تغيير بسيط في مستوى سكر الدم، قد يؤثر على مستقبلات الألم في الدماغ. مما يؤدي للصداع.

من ناحية أخرى، يجد الباحثون أن صداع الصيام لا يرتبط دائماً بانخفاض مستوى السكر في الدم لسببين:

  • باعتبار أن صداع الصيام قد يحدث حتى و إن كانت مستويات السكر في الدم طبيعية.
  • إن الصداع ليس من أعراض انخفاض سكر الدم التي تتطلب عناية طبية.

انخفاض سكر الدم قد يحفّز على حدوث صداع مشابه للصداع النابض. بينما صداع الصيام لا يرافقه هذا النبض.

انسحاب الكافئين من الجسم:

يرتبط انسحاب الكافئين من الجسم بحدوث صداع الصيام.

يحدث صداع انسحاب الكافئين في معظم الأحيان بعد مرور 18 ساعة على آخر جرعة كافئين متناولة.

و الصداع الناتج عن انسحاب الكافئين لديه أعراض وخصائص مشابهة لصداع التوتر و صداع الصيام.

لكن من ناحية أخرى، قد يصاب الشخص بصداع الصيام، حتى و إن لم يكن ممن يشربون القهوة بانتظام.

التجفاف:

من الأسباب الأخرى لصداع الصيام هو بسبب نقص السوائل و بداية التجفاف. حيث يعتبر الصداع من الأعراض الشائعة لنقص سوائل الجسم.

التوتر:

عندما ينخفض مستوى السكر في الدم، ذلك يحفز على تحرير هرمون التوتر. مما يسبب الصداع.

نقص كمية الشوارد والأملاح:

عندما نبدأ بالصيام، تنخفض مستويات هرمون الأنسولين.

ينتج عن انخفاض الأنسولين، طرح الكلية لمزيد من الماء والأملاح. أي يفقد الجسم المزيد من الماء والأملاح وغيرها من الشوارد عن طريق التبول.

نتيجةً لذلك تنخفض مستويات االصوديوم وغيره من المعادن مثل البوتاسيوم والمغنيزيوم من مجرى الدم. مما قد يسبب الدوار و التشنجات و غيرها من الأعراض، بما في ذلك الصداع.

عدم الحصول على عدد ساعات كافية من النوم:

تتغير عاداتنا اليومية أثناء شهر رمضان المبارك. قد تختلف مواعيد النوم والاستيقاظ. وبالنسبة لبعض الأفراد، قد تنخفض عدد ساعات نومهم كذلك.

تسبب قلة النوم العديد من المضاعفات، بما في ذلك الشعور بالصداع.

أساليب الوقاية من صداع الصيام:

أفضل طريقة لتجنب الصداع الناتج عن الصيام، هي:

  • عدم تجاوز وجبات الطعام (الإفطار والسحور). فعندما نشعر بالجوع، قد نشكو من الصداع. وهو مؤشر على حاجة الجسم للسعرات الحرارية.
  • الانتباه لنوعية الأطعمة المتناولة، على أن تكون متنوعة و غنية بالقيم الغذائية
  • تناول كمية وفيرة من السوائل أثناء فترة الإفطار
  • الحصول على عدد ساعات كافية من النوم
  • تخفيف كمية الكافئين والمنبهات

نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و منكم صالح الأعمال و شكراً للمتابعة.

المراجع:

https://www.verywellhealth.com/how-fasting-can-cause-a-headache-1719448

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/22573-hunger-headache

https://fastingwell.com/intermittent-fasting-headaches

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/lolia7mad/5579182203/in/photolist-9v1LuB-2ohLR9b-FBv6y-dqtyUZ-GzX9DM-Sdj16Q-7ioBZr-7VebSX-CoSQLm-2jPjp5z-vZZ2V1-2hors1q-21Z8Ws2-BP1Ed-oPCN9Q-knmXKV-2msmChE-2fdakQM-2ak9QqB-WagXyS-PzGdaf-CbkiHx-auDRkk-7VVxDS-4KpRvU-2mB56i6-2iTbEbW-Vsyrr1-J9vdrf-7LW9f7-21jv8Gt-GBMvWb-7BQaat-7hbBTg-7gPgyR-7LPk8K-2rwa2e-Y2mhtx-QQi5JZ-753zRr-iJKwCe-f3ndfK-Lsc2ze-3Jj2ez-8KdvnZ-5UttWV-2hcWbci-7gUFuT-5d7mg1-i8SnJC

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك