أسباب و أعراض تضخم الغدة الدرقية و العوامل الخطيرة المؤدية للمرض

2292 0
2292 0

 Goiter هو عبارة عن تضخم الغدة الدرقية بشكل غير طبيعي. و الغدة الدرقية هي عبارة عن الغدة التي تقع في قاعدة الرقبة، لها شكل الفراشة.

على الرغم من أن تضخم الغدة الدرقية لا يسبب الألم عادةً. لكنه قد يسبب السعال و صعوبة في التنفس و الابتلاع. و من أكثر الأسباب شيوعاً لتضخم الغدة الدرقية، هو نقص مادة اليود من النظام الغذائي. أو  قد يحدث أيضاً نتيجة فرط نشاط الغدة الدرقية، أو قصور الغدة الدرقية. أي إذا ازدادت نسبة الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية، أو انخفضت. في كلتا الحالتين قد تؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية. و من الأسباب الشائعة أيضاً تشكل عقد في الغدة الدرقية نفسها.

يعتمد علاج تضخم الغدة الدرقية على حجم التضخم و الأعراض و الأسباب الكامنة المؤدية للمرض. إذا كانت نسبة تضخم الغدة الدرقية صغيراً، بحيث لا يمكن ملاحظته، و لا يسبب أي مشاكل صحية، عادةً لا يحتاج للعلاج.

أعراض تضخم الغدة الدرقية:

ليست كافة حالات تضخم الغدة الدرقية تؤدي إلى ظهور الأعراض. لكن في حال ظهورها، تتضمن ما يلي:

  • انتفاخ و تورم واضح في قاعدة الرقبة.
  • الشعور بضيق في الحلق.
  • السعال.
  • بحّة في الصوت.
  • صعوبة في الابتلاع و التنفس.

أسباب تضخم الغدة الدرقية:

تعمل الغدة الدرقية على إنتاج نوعين أساسيين من الهرمونات، و هي هرمون التيروكسين (thyroxine (T-4، و هرمون ثلاثي يود التيرونين (triiodothyronine (T-3. هذه الهرمونات تنتقل مع مجرى الدم، و تعمل على تنظيم عمليات الاستقلاب في الجسم. حيث تحافظ على معدل استهلاك الجسم للدهون و الكربوهيدرات. و تساعد في التحكم بدرجة حرارة الجسم. كما تؤثر على معدل ضربات القلب. و تنظّم إنتاج البروتينات.

تنتج الغدة الدرقية أيضاً نوع آخر من الهرمونات، يُعرف باسم كالسيتونين calcitonin. و هو الهرمون الذي يساعد في تنظيم نسبة الكالسيوم الموجودة في الدم. يتم التحكم في كمية إنتاج هذه الهرمونات الثلاثة، من قِبَل الغدة النخامية و الهيبوثلاموس الموجود في الدماغ.

تبدأ العملية عندما يقوم الهيبوثلاموس (و هو عبارة عن المنطقة الواقعة في قاعدة الدماغ التي تعمل كمنظم لحرارة الجسم) بإرسال إشارات إلى الغدة النخامية (التي تقع في قاعدة الدماغ أيضاً) لتصنيع الهرمون المنشط للغدة الدرقية (thyroid-stimulating hormone (TSH. حيث تقوم الغدة النخامية بتحرير كمية محددة من الهرمون المنشط للغدة الدرقية. و ذلك بالاعتماد على كمية الهرمونات الدرقية الموجودة في الدم.

بالمقابل، تقوم الغدة الدرقية بدورها بتنظيم كمية الهرمونات الدرقية التي تنتجها، بالاعتماد على كمية هرمون TSH الذي يصلها من الغدة النخامية.

إذاً عند الإصابة بتضخم الغدة الدرقية، ليس بالضروري أن الغدة الدرقية لا تعمل جيداً. على الرغم من تضخم الغدة الدرقية، قد تكون تنتج الكمية الطبيعية من الهرمونات الدرقية. أو قد تكون تنتج كميات كبيرة أو قليلة من هذه الهرمونات.

أسباب تضخم الغدة الدرقية:

هنالك عدة عوامل هي التي تحدد أسباب تضخم الغدة الدرقية. و إليها الأسباب الأكثر شيوعاً:

نقص كمية مادة اليود:

يُعتبر عنصر اليود من العناصر الأساسية للجسم، لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية. يتواجد بشكل أساسي في المأكولات البحرية.

على الرغم من أن الحمية الغذائية التي تفتقر لمادة اليود هي السبب الرئيسي للإصابة بتضخم الغدة الدرقية. لكنها ليست السبب في المرض، في الدول التي تعتمد على إضافة مادة اليود لملح الطعام و غيره من من الأطعمة.

داء جريفز Graves’ disease:

قد يحدث تضخم في الغدة الدرقية، عندما تقوم الغدة الدرقية بإنتاج كميات كبيرة من الهرمونات (فرط نشاط الغدة الدرقية).

في حالة مرض جريفز، فإن الأجسام المضادة التي يتم إنتاجها بواسطة الجهاز المناعي الداخلي، تقوم بمهاجمة الغدة الدرقية بشكل خاطئ. مما يسبب فرط إنتاج هرمون التيروكسين. زيادة تحفيز الغدة يؤدي لتضخم حجمها.

داء هاشيموتو Hashimoto’s disease:

قد يحدث تضخم في الغدة الدرقية نتيجة قصور الغدة الدرقية . كما هو الحال في فرط نشاط الغدة الدرقية، فإن مرض هاشيموتو يعتبر أيضاً من أمراض المناعة الذاتية. لكن بدلاً من أن يسبب زيادة إنتاج الهرمونات الدرقية، يؤدي إلى تلف الغدة الدرقية و قلة إنتاج هرموناتها.

نتيجة نقص إنتاج الهرمونات الدرقية، تقوم الغدة النخامية بإنتاج المزيد من الهرمون المنشط للغدة الدرقية TSH لتحفيز الغدة الدرقية. مما يؤدي إلى تضخمها.

دراق عقدي (عديد العقيدات):

في هذه الحالة يتطور في جانبي الغدة الدرقية عدة كتل صلبة أو ممتلئة بسائل تدعى العقيدات. مما يؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية.

العقيدات الدرقية الانفرداية أو الأحادية:

في هذه الحالة تتطور عدة واحدة فقط في جزء واحد من الغدة الدرقية. معظم هذه العقد هي غدد حميدة غير سرطانية.

سرطان الغدة الدرقية:

يُعتبر من الحالات الأقل شيوعاً بالمقارنة مع العقد الحميدة في الغدة الدرقية. يتم أخذ خزعة من العقدة الدرقية لتشخيص المرض بدقة.

الحمل:

إن الهرمون الذي يفرز خلال الحمل موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (human chorionic gonadotropin (HCG، قد يسبب تضخم الغدة الدرقية قليلاً.

الالتهابات:

التهاب الغدة الدرقية من المشاكل الصحية التي تسبب ألم و تورم في الغدة الدرقية. كما قد تسبب نقص أو زيادة في إنتاج هرمون التيروكسين.

العوامل الخطيرة المؤدية لتضخم الغدة الدرقية:

إن تضخم الغدة الدرقية قد يصيب أي شخص. كما قد يكون موجوداً منذ الولادة أو قد يحدث خلال أي مرحلة من مراحل الحياة.  و تتضمن العوامل الخطيرة المؤدية للمرض ما يلي:

  • نقص كمية اليود ضمن النظام الغذائي، خاصةً في المناطق التي تفتقر للأطعمة المدعمة بمادة اليود أو المتممات الغذائية الغنية باليوم.
  • الإناث: تعتبر الإناث أكثر عرضة للإصابة بتضخم الغدة الدرقية، بالمقارنة مع الذكور.
  • العمر: تعتبر مشكلة تضخم الغدة الدرقية أكثر شيوعاً بعد بلوغ سن الأربعين.
  • التاريخ الصحي للمريض و العائلة: إذا وجدت أمراض مناعة ذاتية سواءً للمريض أو بين أفراد العائلة، يؤدي ذلك لزيادة خطورة تضخم الغدة الدرقية أيضاً.
  • الحمل و سن اليأس: لأسباب غير واضحة تماماً، تعتبر مشاكل الغدة الدرقية شائعة خلال الحمل و بعد سن اليأس.
  • تناول بعض العقاقير الطبية: إن تناول بعض لأدوية بما في ذلك الأدوية القلبية مثل مادة أميودارون أو الأدوية النفسية مثل مادة الليثيوم، هي من الأسباب التي تؤدي لزيادة خطورة تضخم الغدة الدرقية.
  • التعرض للأشعة: تزداد خطورة تضخم الغدة الدرقية إذا تعرض المريض للعلاج بالأشعة للرقبة أو منطقة الصدر أو تعرض للإشعاع في منشأة نووية أو اختبار أو حادث.

و للحديث تتمة 🙂

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/goiter/symptoms-causes/syc-20351829

https://www.medicalnewstoday.com/articles/167559.php

https://www.healthline.com/symptom/goiter

https://draxe.com/goiter/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/152263808@N03/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك