مضاعفات تضخم الغدة الدرقية و الخيارات العلاجية المتوفرة

1863 0
1863 0

تحدثتُ في المقال السابق عن أعراض و أسباب تضخم الغدة الدرقية و العوامل الخطيرة المؤدية للمرض. أما اليوم بإذن الله تعالى سوف أكُمل الموضوع. أتمنى أن تجد الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

المضاعفات الناتجة عن تضخم الغدة الدرقية:

إن التضخم البسيط في الغدة الدرقية الذي لا يسبب أي مشاكل بدنية أو جمالية، لا يعتبر مشكلة و لا يسبب مضاعفات. لكن التضخم الكبير يؤثر على عملية التنفس و يسبب صعوبة في ابتلاع الطعام، بالإضافة إلى السعال و بحّة في الصوت.

أما تضخم الغدة الدرقية الذي ينتج عن وجود مشاكل صحية أخرى مثل قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية، قد يرتبط مع مجموعة من الأعراض تتراوح من الإرهاق و التعب و اكتساب الوزن، إلى فقدان الوزن غير المبرر و العصبية و اضطرابات في النوم. و ذلك تبعاً للسبب الكامن لكل حالة.

الاختبارات و التشخيص:

بإمكان الطبيب اكتشاف تضخم الغدة الدرقية لديك ببساطة من خلال فحص رقبتك و حركة الابتلاع خلال الفحص البدني الروتيني. في بعض الحالات، قد يشعر الطبيب بوجود العقد أيضاً في الغدة الدرقية. و لتشخيص المرض تماماً تتضمن الفحوصات ما يلي:

تحليل نسبة الهرمونات:

و ذلك من خلال إجراء تحليل للم لمعرفة نسبة الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية و الغدة النخامية.

إذا كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية، تكون مستويات الهرمونات الدرقية منخفضة عن النسبة الطبيعية. في نفس الوقت، يحدث ارتفاع في نسبة الهرمون المنشط للغدة الدرقية TSH الذي تنتجه الغدة النخامية. لأن الغدة النخامية تحاول تحفيز الغدة الدرقية من خلال إنتاج كميات إضافية من هرمون TSH.

أما في حالة تضخم الغدة الدرقية الناتج عن فرط نشاط الغدة، تكون نسبة الهرمونات الدرقية مرتفعة عن المستوى الطبيعي و يكون هرمون الغدة النخامية TSH منخفضاً.

اختبار الأجسام المضادة:

في بعض حالات تضخم الغدة الدرقية يتم نتاج كميات غير طبيعية من الأجسام المضادة. و من خلال إجراء تحليل للدم، يتم تحديد نسبة الأجسام المضادة.

تخطيط الأمواج فوق الصوتية:

و يتم ذلك من خلال وضع جهاز فوق الرقبة. يرسل موجات فوق صوتية حول الرقبة و من الجهة الخلفية أيضاً، لتشكيل صور على شاشة الكومبيوتر. هذه الصور تعكس حجم الغدة الدرقية و ما إذا يوجد عقيدات لم يتمن الطبيب من الإحساس بها من خلال الفحص البدني.

فحص الغدة الدرقية:

خلال هذا الاختبار يتم حقن النظائر المشعة داخل الوريد على جانب المرفق. ثم يستلقي المريض على طاولة مع مدّ الرأس نحو الخلف. بينما تقوم كاميرا خاصة بتشكيل صور للغدة الدرقية و هذه الصور تظهر على شاشة الكومبيوتر. الزمن اللازم لأداء هذه العملية يتراوح بالاعتماد على المدة التي تحتاجها المادة المشعة للوصول إلى الغدة الدرقية.

إن فحص الغدة الدرقية يزودنا بمعلومات حول طبيعية و حجم الغدة الدرقية. لكنه يحتاج لفترة زمنية أطول و تكلفة مادية أعلى من اختبار الأمواج فوق الصوتية.

خزعة:

خلال سحب خزعة من الغدة الدرقية بواسطة إبرة دقيقة، يتم استخدام الأمواج فوق الصوتية، لمعرفة مكان وصول الإبرة للغدة الدرقية، و الحصول على أنسجة أو عينة من السائل الموجود فيها للتحليل.

علاج تضخم الغدة الدرقية:

يعتمد العلاج على حجم تضخم الغدة الدرقية و الأعراض المرافقة و الأسباب الكامنة وراء المرض. و يتضمن ذلك ما يلي:

فترة مراقبة:

إذا كان تضخم الغدة الدرقية صغيراً و لا يسبب أي مشاكل صحية، و كانت الغدة تعمل بشكل جيد. قد يقترح الطبيب الانتظار و مراقبة الوضع. قد لا يحتاج المريض لأي إجراء.

أما عن العقاقير الطبية المستخدمة لعلاج تضخم الغدة الدرقية فتتضمن:

في حال قصور الغدة الدرقية:

يتم علاج المريض من خلال الهرمونات البديلة ليفوتيروكسين levothyroxine. مما يعيد مستويات الغدة الدرقية و الغدة النخامية إلى وضعها الطبيعي.

أما بالنسبة لالتهاب الغدة الدرقية:

قد يصف الطبيب مادة أسبيرين أو الستريوئيدات القشرية لعلاج الالتهاب.

و بالنسبة لتضخم الغدة الدرقية المرتبط مع فرط نشاط الغدة الدرقية:

قد يحتاج المريض لتناول الأدوية التي تخفض مستويات الهرمونات للحد الطبيعي.

الجراحة:

  • إن استئصال الغدة الدرقية أو جزء منها، يُعتبر أيضاً من الخيارات العلاجية المتوفرة لتضخم الغدة الدرقية، خاصةً في الحالات التي تسبب صعوبة في التنفس و الابتلاع.
  • أو في بعض الحالات التي يوجد فيها تخضم عقدي يسبب فرط نشاط الغدة.
  • كما تعتبر الجراحة أيضاً هي الحل في حالة سرطان الغدة الدرقية.

كما يحتاج المريض لتناول مادة ليفوتيروكسين بعد الجراحة و ذلك بالاعتماد على كمية استئصال الغدة الدرقية.

اليود المشع:

في بعض الحالات يتم استخدام اليود المشع لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية. يتم تناول اليود المشع عبر الفم. و من ثم يصل للغدة الدرقية عن طريق مجرى الدم. و يقضي على خلايا الغدة الدرقية. هذا العلاج ينتج عنه انخفاض في حجم الغدة الدرقية. لكنه قد يسبب أيضاً قصور في الغدة الدرقية.

بعض النصائح و العلاجات المنزلية:

  • تناول كمية كافية من مادة اليود ضمن النظام الغذائي: للتأكد من حصولك على حاجتك من عنصر اليود، ينصح بالاعتماد على الملح المدعم بمادة اليوم أو تناول المأكولات البحرية مرتين في الأسبوع.
  • عدم الإفطار في استهلاك اليود! على الرغم من أنه غير شائع, لكن الحصول على كميات فائضة من مادة اليود أيضاً يؤدي في بعض الأحيان إلى تضخم الغدة الدرقية. إذا كان فرط استهلاك اليود هو المشكلة، تجنب الملح المدعم باليود و المتممات الغنية باليود و المأكولات البحرية.

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/goiter/symptoms-causes/syc-20351829

https://www.medicalnewstoday.com/articles/167559.php

https://www.healthline.com/symptom/goiter

https://draxe.com/goiter/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/healthsame/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك