أسباب ألم الركبة و الأعراض المرافقة و العوامل الخطيرة المؤدية لها

401 0
401 0

ألم الركبة من المشاكل الصحية الشائعة الناتجة عن العديد من الأسباب. تتراوح في شدتها من حالات خفيفة إلى إصابات حادة و مضاعفات و مشاكل صحية كامنة.

قد يكون ألم الركبة مركز في موضع واحد فقط من الركبة. أو قد ينتشر إلى كل الركبة. غالباً ما يصاحب آلام الركبة، تقيد في الحركة. و من خلال الفحوصات البدنية، يتمكن الطبيب من تشخيص أسباب ألم الركبة و اختيار العلاج المناسب.

قد ينشأ ألم الركبة من أي هياكل عظمية تشمل مفصل الركبة أو الرضفة. أو قد ينشأ الألم من أربطة و غضروف الركبة. قد تزداد شدة الألم نتيجة ممارسة النشاطات البدنية، أو البدانة. و تؤثر على العضلات المحيطة، و تقيد حركتها. كما قد يتحفز ألم الركبة بسبب وجود مشاكل صحية أخرى مثل إصابات القدم.

آلام الركبة قد تصيب الأفراد في مختلف الأعمار. و تتوفر العلاجات المنزلية الفعالة للتخلص من ألم الركبة، ما لم يكن الألم حاداً.

الأعراض المرافقة لألم الركبة:

يتراوح موضع ألم الركبة بالاعتماد على الهيكل المصاب في الركبة.

في حال وجود العدوى أو الالتهاب، يشمل الألم كامل الركبة مع تورم و انتفاخ. بينما تمزق غضروف الركبة أو حدوث كسر في عظم الركبة، يسب الألم فقط في موضع محدد.

كيسة بيكر (Baker cyst) عادةً تسبب الألم خلف الركبة.

تترواح شدة آلام المفاصل من حالات خفيفة إلى حادة غير محتملة.

ومن الأعراض الأخرى المصاحبة لألم الركبة، قد تتضمن ما يلي:

أسباب آلام الركبة:

يمكن تقسيم أسباب ألم الركبة إلى ثلاثة أقسام:

  • الإصابة الحادة: مثل كسر العظم أو تمزق الأربطة أو الغضروف.
  • مشاكل طبية: مثل التهاب المفاصل الروماتيزم، التهاب المفاصل نتيجة هشاشة العظام أو العدوى و الالتهابات.
  • المشاكل الصحية الناتجة عن فرط استخدام الركبة (الاستخدام المزمن): تلين الغضروف، أو متلازمة الرضفة، أو التهاب الأوتار أو التهاب الجراب (التهاب كيسي).

بالإضافة للمزيد من الأسباب الشائعة لآلام الركبة التي سوف آتي على ذكرها لاحقاً ضمن المقال.

إصابات الركبة الحادة Acute knee injuries:

الكسور:

الإصابة المباشرة على الهياكل العظيمة في الركبة، قد تسبب كسر في أحد عظام الركبة. هذا النوع من الإصابة يكون عادةً شديد الألم. و معظم حالات كسور الركبة، لاتسبب الألم فقط، بل تعيق حركة و وظيفة الركبة.

كافة أنواع كسور الركبة، بحاجة لتدخل إسعافي فوري.

إصابات الأربطة:

من أكثر أنواع إصابات الركبة شيوعاً هو إصابة الرباط الصليبي الأمامي anterior cruciate ligament injury. و غالباً ما يحدث بسبب الإصابات الرياضية نتيجة الوقوف أو التغير المفاجئ في وضعية و اتجاه الجسم.

بقية أربطة الركبة (الرباط الصليبي الخلفي و الأربطة الجانبية الوحشية و الأنسية)، هي أقل الإصابات شيوعاً.

إصابات غضروف الركبة:

يعمل غضروف الركبة مثل ماص للصدمات بين العظام في الركبة. التواء الركبة قد يؤدي لإصابة الغضروف.

الانزياح أو الخلع:

من الممكن حدوث خلع في مفصل الركبة. و هي حالة طبية حرجة بحاجة لتدخل إسعافي فوري.خلع الركبة قد يؤثر على تدفق الدم إلى الساق و يؤدي للعديد من المشاكل الصحية.

غالباً ما يحدث هذا النوع من إصابات الركة أثناء حوادث السيارة.

مشاكل طبية:

التهاب المفاصل الروماتيزم Rheumatoid arthritis:

هو عبارة عن اضطراب في الجهاز المناعي يؤثر على أي مفصل في الجسم. قد يسبب ألم حاد و تورم و عدم القدرة على التحمل.

داء النقرس Gout :

هو أحد أنواع التهابات المفاصل أكثر شيوعاً في إصبع القدم الكبير. و قد يؤثر أيضاً على الركبة. يتمثل داء النقرس بوجود هجمات ألم حادة متكررة. و عند زوال هجمة النقرس، لا يعاني المريض من ألم في الركبة.

التهاب المفاصل الانتاني (المُعدي) (septic arthritis (infectious arthritis:

يحدث التهاب في مفصل الركبة.مما يؤدي إلى الألم و التورم و الحرارة. هذه النوع من المشكلة، تتطلب تناول المضادات الحيوية للعلاج.

المشاكل الصحية الناتجة عن الاستهلاك المزمنChronic use/overuse conditions:

التهاب الأوتار الرضفي Patellar tendinitis:

هو عبارة عن التهاب الأوتار التي تربط الرضفة مع عظم الساق السفلي.

التهاب الأوتار الرضفي هو عبارة عن مشكلة صحية مزمنة غالباً ما تتواجد لدى الأفراد الذين يقومون بممارسة نفس النوع من التمارين الرياضية بشكل متكرر مثل العدّائين و راكبي الدرجات.

متلازمة الألم المفصل الرضفي Patellofemoral pain syndrome:

تحدث هذه المشكلة نتيجة إجهاد الركبة و يكون الألم خاصةً تحت الرضفة مكان الالتقاء مع عظم الفخذ. تصيب هذه المتلازمة أيضاً العدائين و راكبي الدرجات.

التهاب المفاصل الناتج عن هشاشة العظام Osteoarthritis:

يحدث تراجع في غضروف و مفاصل الركبة نتيجة الاستهلاك و التقدم في السن.

و من الأسباب الأخرى المؤدية لألم الركبة:

قد يتطور التهاب في الركبة يصيب الأطفال. حيث يحدث الالتهاب في نقطة إدراج العظم مع وتر الرضفة (Osgood-Schlatter disease).

العوامل المؤدية لزيادة خطورة آلام الركبة:

زيادة الوزن:

يزداد الجهد على مفصل الركبة نتيجة زيادة الوزن. كما تؤدي البدانة لزيادة خطورة التهاب المفاصل الناتج عن هشاشة العظام. و زيادة خطورة إصابات غضروف الركبة.

فرط استهلاك الركبة نتيجة الحركات المتكررة:

و هو ما يحدث عادةً خلال ممارسة تمارين رياضية معينة مثل الهرولة أو التزلج. أو نتيجة بعض وضعيات العمل التي تتطلب البقاء فترة طويلة على الركبة. مما يؤدي إلى إصابة الغضروف و الألم.

متى يجب عليك استشارة الطبيب:

أي نوع من الألم لا يستجيب على الراحة و يزول خلال بضعة أيام، بحاجة لفحصه من قبل الطبيب.

بالإضافة لذلك، في حال وجود الأعراض التالية المرافقة للألم. أنت بحاجة لتقييم الطبيب. و التي تتضمن ما يلي:

  • الانتفاخ و التورم.
  • عدم القدرة على ثني الركبة أو المشي.
  • ارتفاع درجات الحرارة.
  • عدم الراحة أو الألم الشديد أثناء المشي.

و للحديث تتمة 🙂

المراجع:

https://www.healthline.com/health/chronic-knee-pain

https://www.verywellhealth.com/knee-pain-symptoms-2549628

https://www.webmd.com/pain-management/knee-pain/default.htm

https://www.medicinenet.com/knee_pain_facts/article.htm#knee_pain_facts

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/knee-pain/symptoms-causes/syc-20350849

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/aastha-joints-clinic/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك