أعراض تمزق الأربطة ومضاعفاتها و كيفية علاجها في المنزل

422 0
422 0
تمزق أربطة

مشكلة تمزق الأربطة، هي عبارة عن إصابة مؤلمة، قد تكون مصحوبة بتورم وكدمات.

عادةً ما يحدث ذلك بسبب القوة الشديدة على المفصل، كما في حالة السقوط و الإصابات الرياضية أو أي حدث آخر عالي التأثير.

تحدث تمزقات الأربطة الأكثر شيوعاً في منطقة الكاحل أو الركبة أو الرسغ أو الإبهام أو الرقبة أو الظهر.

ما هو تمزق الرباط؟

الرباط هو عبارة عن شريط قوي من الأنسجة الليفية، التي تربط العظام مع العظام. كما يربط العظام مع الغضاريف. وهو عنصر أساسي في مفاصل الجسم.

الأربطة قوية جدًا عادةً. لكن من الممكن أن تتمدد أو حتى تتمزق في بعض الحالات. يحدث ذلك عادةً خلال التعرض لمستويات مختلفة من إصابات التواء المفصل.

إجبار المفصل على الحركة بغير اتجاهه الطبيعي، قد يؤدي لتمزق الأربطة. قد يحدث ذلك أثناء السقوط أو الالتواء المفاجئ أو التعرض لضربة قوية على الجسم في منطقة المفصل المتضرر.

تعتبر هذه الإصابات شائعة الحدوث أثناء أداء النشاط الرياضي. لأن المفاصل تكون في حركة مستمرة وتحت ضغط كبير في هذا الوقت. أكثر مناطق الجسم التي تتعرض لإصابات تمزق الأربطة عموماً، هي أربطة الكاحل أوالركبة أوالمعصم.

أعراض تمزق الأربطة:

  • يسبب تمزق الأربطة الألم عند اللمس على المنطقة المصابة.
  • كما قد تلاحظ ظهور تورم و كدمات.
  • قد يكون من الصعب عليك تحريك المفصل.
  • و في حالة إصابة بعض الأربطة، قد تسمع صوت فرقعة أو تشعر بالتمزق وقت الإصابة.
  • كما قد يرافق ذلك أيضاً تشنجات عضلية.

أنواع المفاصل الأكثر عرضة للتمزق:

مفاصل الكاحل:

تكون تمزقات الأربطة أكثر شيوعًا في الجانب الخارجي من الكاحل، الذي يطلق عليه اسم مركب الرباط الجانبي.

والذي يتضمن ما يلي:

  • الأربطة الكاحلية الشظوية الأمامية anterior talofibular (ATFL)
  • الأربطة الشظية العقبية the calcaneofibular (CFL)
  • الأربطة الكاحلية الشظية الخلفية posterior talofibular (PTFL)
  • أما الرباط الدالي الإنسيmedial deltoid ligament (باتجاه الداخل)، فهو الأقل عرضة للإصابة.

غالبًا ما يُرى التواء الكاحل العالي عند الرياضيين التنافسيين.

الركبة:

تحتوي منطقة الركبة على أربعة أربطة أساسية، والتي تتضمن ما يلي:

  • الرباط الصليبي الأمامي the anterior cruciate ligament(ACL)
  • الرباط الصليبي الخلفي posterior cruciate ligament (PCL)
  • الرباط الجانبي الإنسي medial collateral ligament (MCL)
  • الرباط الجانبي الجانبي lateral collateral ligament (LCL)

يعتبر تمزق الرباط الصليبي الأمامي هو الأكثر شيوعًا بين هذه الإصابات.

المعصم:

يوجد 20 رباطًا في المعصم. غالبًا ما يحدث تمزق الأربطة هنا عند السقوط على اليد وهي ممدودة.

يعتبر مجمع الغضروف الليفي الثلاثي و الكتف The scapholunate and the triangular fibrocartilage complex (TFCC) من أكثر الإصابات شيوعًا في هذه المنطقة.

و من المفاصل الأخرى في الجسم، التي تتعرض لتمزق الأربطة عادةً:

الإبهام:

يمكن أن يتمزق الرباط الجانبي الزندي عند التزلج (غالبا ما تسمى الإصابة إبهام المتزلج)، أو في حالة السقوط. عندما ينحني الإبهام في وضع متطرف.

الرقبة:

يمكن أن تتمزق أربطة الرقبة أثناء التعرض لإصابات ارتدادية، كما هو الحال في حادث سيارة. فالسرعة والتوقف الشديدان هي حركة شديدة تصيب العمود الفقري العنقي. وهو جزء من العمود الفقري في الرقبة.

الظهر:

يمكن أن تتمزق الأربطة في منطقة الظهر، عن طريق رفع شيء ثقيل جداً مثلاً.

الاختبارات و التشخيص:

يبدأ تشخيص تمزق الرباط من خلال الفحص البدني للمريض. و معرفة التاريخ الطبي.

يقوم الطبيب بطرح أسئلة لمعرفة كيفية حدوث الإصابة و ماذا كان يفعل المريض قبل تعرضه لهذه الإصابة.

قد يتحسس الطبيب المنطقة المصابة، و يقوم بتحريك المفصل قليلاً و يسأل المريض لتحديد مكان و شدة الألم. هذا الأمر سيساعد الطبيب في تقدير مدى الإصابة.

يلي ذلك عادةً، إجراء أشعة سينية، للكشف عن أي عظام مكسورة.

في بعض الحالات، قد يطلب الطبيب إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، لمعرفة ما إذا كان هناك تمزق جزئي أو كامل في الرباط.

يتم تصنيف الالتواءات لوصف مدى التمزق، كما يلي:

  • الدرجة 1: التواء خفيف يضر بالرباط فقط، لكنه لا يسبب تمزقا كبيرا.
  • الدرجة 2: التواء معتدل يتضمن تمزقا جزئياً. قد يكون المفصل فضفاضاً أو مرناً بشكل غير طبيعي.
  • الدرجة 3: التواء شديد مع تمزق كامل في الرباط. المفصل غير مستقر ولا يمكن استخدامه.

الخيارات العلاجية المتوفرة لمشكلة تمزق الأربطة:

من أفضل الخيارات العلاجية المنزلية الشائعة، تتلخص في أربعة خطوات:

الحصول على الراحة الكافية:

أولاً يجب على المريض التوقف عن أداء أي نشاطات ترهق المفصل المصاب. هذا الأمر سيتيح الفرصة للمفصل والأربطة للتعافي.

تطبيق كمادات الثلج:

ثانياً، ولتخفيف الألم و التورم أو الانتفاخ، ينصح بتطبيق كيس من الثلج على المنطقة المصابة.

تطبيق رباط ضاغط:

للحصول على فائدة أكبر في تخفيف التورم و الانتفاخ، ينصح بربط المنقطة المتضررة برباط ضاغط مرن أو مطاطي.

رفع المنطقة المصابة:

يجب رفع المنطقة المصابة فوق مستوى القلب. للمساعدة على التحكم بتدفق الدم و تخفيف التورم و الانتفاخ.

بالإضافة لذلك، يمكنك استشارة الطبيب أو الصيدلي لوصف دواء للمساعدة على تخفيف الألم و التورم، مثل مضاد التهاب غير ستيروئيدي لا يحتاج لوصفة طبية مثل مادة إيبوبروفين (أدفيل).

  • أما تمزق الأربطة من الدرجة الثانية، قد يحتاج المريض لتطبيق دعامة لتثبيت و حماية المفصل. هذا الأمر سيساعد على شفاء الأربطة الممزقة.
  • أما عن فترة استخدام هذه الدعامة، فيختلف من حالة لاخرى، تبعاً لدرحة التمزق أو الإصابة التي لحقت بالأربطة والمفصل.
  • بالنسبة لتمزق الأربطة من الدرجة الثالثة، يحتاج المريض لإجراء عملية جراحية لترميم الأربطة.

متى ما تحسنت و خفت أعراض الألم و التورم، يقترح الطبيب إجراء علاج فيزيائي أو تمارين منزلية للمساعدة على استعادة حركة المفصل والأربطة لوضعها الطبيعي دون أي تقييد في حركة المفصل، بالمقارنة مع المفاصل والأربطة الأخرى الصحية.

يحتاج المريض لفترة نقاهة و تعافي تتراوح بين بضعة أسابيع، إلى سنة. بالاعتماد على شدة تمزق الأربطة التي تعرض لها المريض.

أسأل الله تعالى لكم دوام الصحة والعافية إخوتي الكرام، وشكراً لمتابعتكم.

المراجع:

https://www.verywellhealth.com/what-is-a-ligament-3120393

https://www.webmd.com/fitness-exercise/understanding-sprains-strains

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/iwona_kellie/4656713866/in/photolist-86uSN7-iC8mc-rEsRya-bYnizC-2jVak6d-d8vUub-5KTBWu-9d5thA-hu3N35-uGx36o-6XkaP9-pfJgJp-4gBBFg-otQrjc-byqRx-8boYz4-b31Ft2-5gpQhx-5E8Nm4-P3mb5-huEzPK-6eVwbr-288HF4i-huD1q4-98dPqw-pvsKFC-2mddoxL-5EVgcY-hu4JXV-4z4dku-bxLrvS-hu3UPm-6k8vNZ-hu3X2h-hu4KHc-bM7UF-qJMRV-8LLpXW-huDbEo-oYwRdY-6k8t9M-oYwptE-gS2HT2-4WMFtd-cvzvVQ-pX5gQA-259sxKw-pdZQmW-qyuFM5-arpopB

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك