ما هي أسباب ظهور أكياس الكبد (مرض الكبد متعدد الكيسات) و أعراضه و أساليب علاجه؟

335 0
335 0

مرض الكبد متعدد الكيسات (أكياس الكبد) هو عبارة عن مشكلة صحية نادرة تصيب الكبد. تتمثل بنمو  أكياس ممتلئة بسائل في الكبد.

الكبد الطبيعي السليم يبدو ناعم موحد المظهر. بينما الكبد متعدد الكيسات يبدو مثل حبات العنب المتجمعة كبيرة الحجم.

كما قد تنمو الكيسات بشكل منفصل في مناطق مختلفة من الكبد. و إذا أصبح عدد الكيسات كبير جداً، أو أصبحت كبيرة الحجم، قد تسبب عدم الراحة و تؤدي لمضاعفات صحية.

بشكل عام معظم الأفراد ذوي الكبد متعدد الكيسات لا يعانون من أي عراض. و يمارسون حياتهم شكل طبيعي.

أسباب مرض الكبد متعدد الكيسات:

  • السبب الأساسي للمرض هو وراثي. لكن قد تظهر أكياس الكبد بشكل عشوائي أيضاً دون وجود أي صلة وراثية.
  • تتأثر النساء بالمرض بشكل أكثر حدة بالمقارنة مع الرجال.
  • يعتبر مرض الكبد متعدد الكيسات أكثر شيوعاً لدى الأفراد المصابون بمرض الكلى متعددة الأكياس.

معظم الأفراد لا يكتشفون وجود أكياس على الكبد إلا بعد أن يصبحوا بالغين. أي عندما يصبح حجم الأكياس كبيراً!

يتراوح حجم الأكياس من حجم صغير جداً لا يتجاوز حجم رأس الدبوس. و قد يزداد حجم الأكياس ليصل إلى 4 انش (10 سم تقريباً).

كما قد يبقى حجم الكبد نفس حجمه الطبيعي. أو قد يصبح كبيراً في الحجم بشكل ملحوظ.

بغض النظر عن عدد أو حجم أكياس الكبد. فإن الكبد متعدد الكيسات يستمر بالعمل بشكل طبيعي. و في معظم الحالات لا يعتبر المرض مهدداً للحياة.

لأن مرض الكبد متعدد الكيسات من الأمراض الموروثة غالباً. لذلك في حال إصابة أحد أفراد العائلة بالمرض. يجب على بقية أفراد العائلة إجراء الفحوصات أيضاً.

يتم تشخيص المرض من قبل الطبيب من خلال إجراء الصور مثل الأمواج فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب أو الرنين المغناطيسي.

أعراض أكياس الكبد:

في معظم الجالات فإن مرضى الكبد متعدد الكيسات لا يعانون من أي أعراض.

بكل الأحوال عند تضخم الكبد و وجود كيسات كبيرة الحجم. قد تظهر الأعراض التالية و التي تتضمن:

مريض واحد فقط من بين كل عشر مرضى الكبد متعدد الكيسات قد تظهر لديهم الأعراض.

بالإضافة لألم البطن، قد تظهر المضاعفات الأخرى التي تتضمن:

الاختبارات و التشخيص:

على اعتبار أن الكبد متعدد الكيسات لا يرافقه دائماً ظهور الأعراض. فإن معظم المرضى يكتشفون وجود هذه الأكياس عن طريق الصدفة. أو بعد تشخيص أمراض الكلية المتعلقة بوجود أكياس على الكلية.

التصوير بواسطة الأمواج فوق الصوتية يعتبر الاختبار الأول الذي يتم الاعتماد عليه للكشف عن وجود أكياس الكبد.

في بعض الأحيان فإن وجود عدد قليل من الكيسات لا يعني أنك مصاباً بالكبد متعدد الكيسات. فهناك أسباب أخرى شائعة لظهور الكيسات في الكبد.

من العوامل التي يتم أخذها بعين الاعتبار عند تشخيص الكبد متعدد الكيسات تتضمن:

  • التاريخ العائلي للمريض
  • العمر
  • عدد الكيسات.

قد يتم تشخيص المريض على أنه مصاباً بالكبد متعدد الكيسات في الحالات التالية:

  • عند وجود حالة مشابهة عند أحد أفراد العائلة، و عمر المريض الحالي أقل من 40 سنة مع وجود أكثر من كيسة واحدة.
  • عند وجود حالة مشابهة عند أحد أفراد العائلة، و عمر المريض الحالي أكبر من 40 سنة و لديه أكثر من ثلاث كيسات.
  • لا يوجد أي إصابة لدى أحد أفراد العائلة، و عمر المريض الحالي أكبر من 40 سنة و يوجد أكثر من 20 كيسة!

الخيارات العلاجية المتوفرة للقضاء على أكياس الكبد:

عادةً لا يحتاج المريض لأي علاج إلا عند وجود الأعراض.

الألم الخفيف المرافق للكبد متعدد الكيسات يمكن علاجه بواسطة الأدوية المسكنة للألم.

إذا سببت الكيسات الشعور بعدم الراحة أو غيره من المضاعفات، تتوفر عدة خيارات علاجية. بالاعتماد على نوع و شدة الألم و مكان وجود الكيسات يتم تحديد العلاج المناسب:

سحب (إزالة – شفط) الكيسات:

إذا كانت الكيسات تسبب انسداد في القناة الصفراوية. أو إذا أصيبت بالعدوى، يلجأ الطبيب لتصريفها و إزالتها.

خلال إزالة الكيسة، يعتمد الطبيب على التصوير بالأمواج فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب لتوجيه مكان إزالتها.

خلال هذه التقنية يستخدم الطبيب إبرة أو قسطرة لتصريف السائل الموجود داخل الكيسة أو الكيسات.

لسوء الحظ فإن الاعتماد على سحب السوائل الموجودة داخل الكيسات توفر علاج مؤقت.

غالباً ما تعود الكيسات للامتلاء بالسوائل مجدداً.

المعالجة بالتصليب هو إجراء يقوم به الطبيب بعد تصريف سوائل الكيسات. حيث يتم حقن الكيسات بواسطة مادة تسبب الصلابة مثل الكحول لإتلاف جدران الكيسات و منع تراكم السوائل مجدداً.

في حال وجود العدوى و الالتهابات، يتم إعطاء المريض المضادات الحيوية.

تثقيب الكيسة:

عند وجود أكياس كبيرة الحجم على سطح الكبد، يقترح الطبيب إجراء عملية جراحية لإزالة جدران الكيسات. هذه العملية يطلق عليها تثقيب الكيسة أو فتح نافذة جراحية.

استئصال الكبد:

إذا كان تواجد الكيسات مركّز في منطقة محددة من الكبد، قد يلجأ الطبيب لاستئصال الجزء المتضرر من الكبد لتخفيف الألم و تصغير حجم الكبد.

أو عند وجود عدد قليل من الكيسات كبيرة الحجم،  قد يعتمد الطبيب على استئصالها.

أما في حال وجود آلاف الكيسات صغيرة الحجم المنتشرة على كامل الكبد. فإن استئصال الكبد بالكامل غالباً لن ينفع!

زراعة الكبد:

في الحالات الشديدة، فإن زراعة الكبد قد يعتبر خياراً علاجياً للمريض.

يتم الاعتماد على زراعة الكبد في الحالات التي يعاني فيها المريض من آلام شديدة في البطن و صعوبة في تناول الطعام . مما يؤثر على جودة حياتهم بشكل كبير.

لكن عموماً من النادر الاعتماد على زراعة الكبد.

هل من الممكن الوقاية من الإصابة بأمراض الكبد متعدد الكيسات:

لا يوجد طريقة للوقاية من نمو أكياس الكبد في حال وجودها. لكن تشير بعض الدراسات أن حقن مادة ساندوستاتين في الوريد، تساعد في خفض عدد الكيسات الناتجة عن الكبد متعدد الكيسات. لكن نتائج هذه الدراسات كانت متفاوتة.

في حال تم تشخيص وجود أكياس على الكبد، لا داعٍ للقلق. معظم الأفراد الذين يعانون من هذه المشكلة، يكون لديهم عدد قليل فقط من الكيسات. و يمارسون حياتهم بشكل طبيعي.

لكن في حال وجود الألم الناتج عن أكياس الكبد، يجب استشارة الطبي لاختيار العلاج المناسب.

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/liver-problems/expert-answers/liver-cysts/faq-20058440

https://www.webmd.com/digestive-disorders/polycystic-liver-disease-causes-symptoms-treatment#3

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17178-liver-cysts–liver-tumors

https://www.medicalnewstoday.com/articles/324420.php

https://www.healthline.com/health/liver-cyst

الصورة المرافقة:

https://www.flickr.com/photos/155660917@N06/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك