ما هي أسباب ظهور كيس الشعر (ناسور شعري) و أعراضه و علاجه

190 0
190 0

pilonidal sinus treatment: علاج جيوب الناسور الشعري، pilonidal cyst: كيسة شعرية، pilonidal dimple: دمل الناسور (الخرّاج أو الالتهاب جريبي) ، skin: الجلد، fat: الدهون، bone: العظام.

كيس الشعر أو الناسور الشعري Pilonidal Cyst: هو عبارة عن كيس مليء بالشعر و حطام الجلد، الذي يتشكل في الجزء العلوي من الأرداف فوق منطقة العجز. قد يحدث التهاب في الكيس الشعري و طبقة الجلد السطحية. مما يؤدي إلى تشكل الخرّاج و تسبب الألم.

أسباب تشكل الأكياس الشعرية:

  • لا يوجد سبب واضح لتشكل الأكياس الشعرية. لكن هنالك بعض العوامل التي تلعب دوراً في ظهورها. على سبيل المثال العوامل الخلقية (أن يولد الطفل و لديه كيس شعري) ناشئ عن خلايا ظهرت في مكان خاطئ باكراً خلال مرحلة تطور الجنين.
  • أو قد يتم احتجاز مجموعة صغيرة من الشعر و الحطام الجلدي (خلايا جلدية ميتة و بكتيريا) في مسامات الجلد أعلى الشق العلوي من الأرداف. و تشكل حويصل أو كيس، ينمو و يشكل الخرّاج. هذا الخرّاج يتشكل تحت الجلد. و قد يسب تندب في الأنسجة، و التي تلتهب بشكل متكرر.

العوامل المؤدية لزيادة خطورة تشكل الأكياس الشعرية:

  1. الرجال أكثر عرضة لتشكل الكيس الشعري بأربعة أضعاف، بالمقارنة مع النساء.
  2. العمر: يعتبر الناسور الشعري أكثر شيوعاً لدى الرجال في العشرينات من العمر.
  3. نمط الحياة المستقرة.
  4. وجود شعر كثيف في أنحاء الجسم.
  5. التاريج العائلي للمريض: أي ظهور نفس المشكلة لدى أحد أفراد العائلة المقربين.
  6. حلق الشعر الموضعي (المنطقة العجزية) أو حدوث تلف للجلد نتيجة الاحتكاك.
  7. زيادة الوزن و البدانة.
  8. ظهور أكياس شعرية سابقاً.

أعراض ظهور كيس الشعر:

إذا كان الناسور الشعري غير ملتهب، قد يسبب ظهور أي أعراض. لكن عندما يحدث التهاب في كيس الشعر، تظهر الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم أعلى منطقة الأرداف.
  • ألم أسفل الظهر.
  • احمرار و تورم و انتفاخ.
  • ظهور مفرزات من الدم و المواد الالتهابية (القيح أو الصديد) إذا حدث تمزق أو ثقب في الكيس الشعري. و ظهور رائحة كريهة.

الاختبارات و التشخيص:

  • يتم تشخيص الناسور الشعري من خلال الفحوصات البدنية أولاً من قبل الطبيب. يبدو الكيس الشعري مثل كتلة أو انتفاخ أو خرّاج أعلى الشق فوق الأرداف. مع احتمال نزف أو خروج مفرزات من الناسور.
  • إذا كان الالتهاب حاداً، قد يلجأ الطبيب لتحليل الدم للتشخيص. عادةً لا يحتاج المريض لإجراء صورة للناسور.

العلاجات المنزلية الفعالة للقضاء على الكيس الشعري:

تهدف العلاجات المنزلية لتخفيف الألم و التورم. و تتضمن ما يلي:

  • مغظس في ماء دافئ: إن الجلوس في مغطس ماء دافئ يغطي الوركين، يساعد في تخفيف الألم و يقلل من تفاقم وضع الكيس الشعري.
  • المتممات الغذائية الغنية بفيتامين ج و الزنك، يساعد في تسريع عملية الشفاء. كما يساعد فيتامين أ في تجديد الأنسجة التالفة. يجب استشارة الطبيب قبل اختيار المتمم الغذائي المناسب لك.
  • الزيوت الأساسية مثل زيت شجرة الشاي حيث يساعد في تطرية الكيس الشعري و مكافحة الالتهاب.
  • تطبيق زيت الخروع موضعياً مكان الكيس الشعري، يساعد في تخفيف الالتهاب.
  • استخدام وسادة إضافية لمنطقة العصعص توفر راحة إضافية أثناء الجلوس.
  • ممارسة التمارين الرياضية تساعد في تعزيز تدفق الدم. مما يسرع عملية الشفاء.
  • كما ينصح بوضع الثوم الطازج بشكل مباشر مكان الناسور. مما يساعد في علاج الالتهاب. لكن قد يكون مهيج للبشرة بالنسبة لبعض الأفراد أو للجرح المفتوح.

ينصح باستشارة الطبيب قبل استخدام متممات عشبية أو علاجات طبيعية. لأن بعض الأفراد قد تظهر لديهم ردود أفعال أو تداخلات مع الأدوية التي يتناولونها. و في حال حدوث تمزق في الكيس الشعري و تصريف المفرزات الالتهابية الموجودة، أنت بحاجة لاتباع تعليمات الطبيب تماماً لتجنب المضاعفات.

علاج الكيس الشعري: و هل الجراحة ضرورية لإزالة كيس الشعر أم لا؟

الشق و التصريف “incision and drainage) ” I&D):

يتضمن علاج الناسور الشعري تنظيف الخرّاج و تصريف المفرزات الالتهابية. و يتم ذلك عادةً بفتح (شق) الناسور. تدعى هذه الطريقة الشق و التصريف “incision and drainage) ” I&D). و يتم أدائها إما بواسطة استخدام مخدر موضعي أو تخدير عام.

هذا النوع من الجراحة هو إجراء غير استئصالي يتضمن شق جانبي (من الجانب إلى الجانب) لتصريف المفرزات الالتهابية. و من ثم إزالة الخط الأوسط الذي يقع تحت الجلد. يعتمد على إزالة تندب الأنسجة فقط و ليس الأنسجة العميقة. و يكون الشق من الجانب لتعزيز عملية الشفاء.

في حال وجود تندب في الأنسجة على نطاق واسع. يحتاج المريض لجراحة أشمل و تتطلب استئصال كامل الخرّاج:

قد يترك الجرح مفتوحاً مع شاش معقم أو إغلاقه و خياطته.

و من أنواع الجراحة الأخرى لتنظيف الناسور الشعري، يتضمن إزالة كمية أكبر من الأنسجة مثل the Limberg flap, Z-plasty, and rotational flap. لكن لا يعتبر عادةً الخيار العلاجي الأول من الجراحة.

في حال وجود التهابات حادة، أو إذا كان المريض يعاني من ضعف في مناعة الجسم ، مثلاً مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز أو يخضع للعلاج الكيماوي للسرطان، أو غيره من أدوية تثبيط المناعة. في هذه الحالة، يحتاج المريض للبقاء في المشفى.

تتراوح فترة الشفاء من جراحة الكيس الشعري و ذلك بالاعتماد على نوع الجراحة و ما إذا كان الجرح مفتوحاً أو مغلقاً.

  • إذ كان الجرح مفتوحاً، يحتاج المريض إلى ثمانية أسابيع للشفاء.
  • إذا كان الجرح مغلقاً، يتم الشفاء أسرع، خلال أربعة أسابيع وسطياً.

بشكل عام يحتاج الالتهاب إلى ستة أيام للشفاء. و يستمر نمو الأنسجة الجديدة إلى حوالي شهرين.

فقط في الحالات الخفيف و الثانوية من أعراض الكيس الشعري، يتم العلاج دون جراحة. و من خلال الحفاظ على النظافة الجيدة، و الجلوس بوضعية صحيحة يمكنك الوقاية من تفاقم المشكلة.

المراجع:

https://www.medicinenet.com/pilonidal_cyst/article.htm#is_it_possible_to_prevent_a_pilonidal_cyst

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/pilonidal-cyst/symptoms-causes/syc-20376329

https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/guide/pilondial-cyst#1

https://www.verywellhealth.com/treatment-for-pilonidal-cyst-1124172

https://www.healthline.com/health/pilonidal-cyst

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/166077914@N04/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك