أسباب قشرة الرأس و أهم العلاجات و النصائح للقضاء عليها

329 0
329 0

القشرة تُعرف أيضاً باسم التهاب الجلد الدهني، و هي عبارة عن اضطراب شائع في فروة الرأس. تسبب الحكة مع تشكّل رقائق جلد جاف على فروة الرأس.

إن قشرة الرأس ليست مُعدية أو مشكلة خطيرة، لكنها تسبب الحَرَج، و قد تكون مزمنة في بعض الأحيان و صعبة العلاج.

يعود السبب لوجود جفاف في فروة الرأس، أو تهيج و حساسية البشرة الدهنية، أو نمو البكتيريا و الفطريات على فروة الرأس، أو وجود عوامل و حالات التهابية في البشرة. و قد تزداد القشرة سوءاً في فصل الخريف و الشتاء، نتيجة التدفئة داخل المنزل و جفاف الطقس و البشرة.

من الممكن التحكم بقشرة الرأس عن طريق عدة أساليب و علاجات منزلية على أن يتم المواظبة عليها ضمن النظام الروتيني اليومي.

من حالات القشرة الأكثر شيوعاً هي القشرة التي تُصيب الرضع حديثي الولادة، لكنها عَرَضيّة و بسيطة و تزول من تلقاء نفسها.

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

إن حالات القشرة عادةً لا تحتاج لاستشارة الطبيب و يمكن السيطرة عليها عن طريق استخدام الشامبويات الطبية التي لا تحتاج لوصفة.

لكن في حال لم يتحسن المصاب على الأدوية التي لا تحتاج لوصفة، يجب مرجعة الطبيب. أو إذا أصبحت فروة الرأس حمراء اللون و متورّمة.

أسباب الإصابة بقشرة الرأس:

التهاب الجلد الدهني:

و هي تعتبر من أكثر الأسباب الشائعة المؤدية لقشرة الرأس، و تتميز بزيادة الإفرازات الدهنية و التي يرافقها تشكل رقائق بيضاء جافة من فروة الرأس.

تؤثر القشرة على فروة الرأس و قد تصيب مناطق أخرى من الجسم غنية بالغدد الدهنية كالحواجب أو على جانبي الأنف أو خلف الأذن أو منطقة الفخذ أو تحت الإبط.

عدم الاستحمام بشكل كافٍ:

إذا لم تستحم بشكل منتظم فإن الخلايا الدهنية الموجودة على سطح الجلد سوف تتجمع و تسبب القشرة.

الفطريات:

تعيش بعض أنواع الفطريات على فروة الرأس عند البالعين، لكنها بالنسبة لبعض الأفراد فهي تسبب حساسية و تهيج سطح الجلد، و تسبب زبادة نمو خلايا البشرة. و كلما ازداد عدد خلايا البشرة و ماتت و سقطت، كلما ازداد مظهر الرقائق الجلدية البيضاء على شعرك و ظهرك و أكتافك.

البشرة الجافة:

إن الرقائق الناتجة عن جفاف البشرة تكون أصغر حجماً و أقل إفرازاً للزيوت بالنسبة لباقي أنواع القشرة. قد تعاني من وجود القشرة الناتجة عن جفاف البشرة في مناطق أخرى من جسمك عدا فروة الرأس كالذرعين و الساقين.

الحساسية تجاه مستحضرات العناية بالشعر:

في بعض الأحيان فإن الحساسية تجاه مكونات معينة موجودة في مستحضرات العناية بالشعر كالصبغات مثلاً، قد يؤدي لاحمرار و حكة في فروة الرأس بالإضافة لتشكل القشرة.

العوامل الخطيرة المؤدية للإصابة بقشرة الرأس:

قد تصيب القشرة أي عمر كان لكن هنالك بعض العوامل التي تساهم في زيادة الإصابة بالقشرة و منها:

العمر:

تبدأ قشرة الرأس عادةً بعد فترة البلوغ و تستمر إلى ما بعد منتصف العمر. هذا لا يعني أن الكبار في السن لا يعانون من القشرة. ففي بعض الحالات قد تستمر القشرة طيلة العمر.

الذكور:

على اعتبار معظم الرجال يعانون من القشرة فقد أظهرت الأبحاث أن الهرمون الذكري يلعب دوراً في الإصابة بالقشرة.

الشعر الدهني:

إن التهاب فروة الرأس يتغذى على الزيوت التي يفرزها الجلد، لذلك فإن وجود كمية فائضة من الزيوت تزيد من احتمال الإصابة بالقشرة.

أمراض معينة:

البالغون المصابون بالأمراض العصبية مثل داء الباركنسون هم أكثر عرضة للإصابة بقشرة الرأس لكن لأسباب غير معروفة. كذلك الأمر بالنسبة للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة.

علاج قشرة الرأس:

إن استخدام الشامبو بشكل منتظم لتخفيف الإفراز الدهنية من فروة الرأس يفيد في علاج حالات القشرة الخفيفة.

قد تحتاج لتغيير أكثر من نوع من الشامبو إلى أن تجد النوع المناسب لك، لكن إذا عانيت من وجود حكة أو احمرار أو حرقة يجب التوقف عن استخدامه. إذا لاحظت وجود تفاعلات تحسسية كالطفح الجلدي أو صعوبة في التنفس يجب طلب المساعدة الطبية مباشرةً.

تختلف أنواع الشامبو المخصصة للقضاء على القشرة و التي تتضمن ما يلي:

شامبو بيرثيوني الزنك:

هذا النوع من الشامبو يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا و مضادة للفطريات، و التي تستطيع تخفيف الفطريات الموجودة في فروة الرأس، و بالتالي تخفيف الالتهابات.

شامبو يحتوي على القطران:

مثل قطران الفحم الذي يقوم بإبطاء موت الخلايا الجلدية و بالتالي يخفف و يعالج القشرة.

شامبو يحتوي على حمض الساليساليك:

و هو عبارة عن مقشر لفروة الرأس لكنه قد يؤدي لجفاف جلد الرأس أكثر، لذلك يجب استخدام مرطب للشعر بعد الانتهاء من الشامبو.

شامبو يحتوي على كبريتيد السيلينيوم:

هذا النوع من الشامبو يقوم بإبطاء جفاف خلايا البشرة و بالتالي يخفف الالتهاب. لكن بالمقابل قد يؤدي لتغيير اللون الطبيعي للشعر، لذلك يجب استخدام المستحضر كما ذكر بالتعليمات تماماً و غسل الشعر جيداً بالماء.

شامبو يحتوي على الكيتوكونازول:

هو عبارة عن مضاد فطري يتم استخدامه عندما تفشل أنواع العلاجات الأخرى. و هو يتواجد بدون وصفة طبية.

للقضاء على القشرة يفضل استخدام أحد أنواع الشامبو المذكورة أعلاه و ذلك بشكل يومي إلى أن يتم التخلص من القشرة، ثم تخفيف الجرعة المستخدمة إلى ثلاث مرات أسبوعياً حسب الحاجة.

عند استخدام الشامبو المضاد للقشرة يجب تركه على الشعر لمدة 5 دقائق قبل غسله للحصول على الفعالية و الفائدة المطلوبة.

إذا تم استخدام أحد أنواع الشامبو و بعد فترة من الاستخدام فقد فعاليته، يُفضّل تغيير نوعية الشامبو للحصول على نتيجة أفضل. و يجب اتباع التعليمات المذكورة على كل عبوة.

إذا تم تجريب مختلف أنواع الشامبو و بعد عدة أسابيع من الاستخدام لم تجد أي نتيجة أو تحسن، استشر الطبيب فقد تحتاج لوصفة طبية أو مستحضر ستيروئيدي.

العلاجات المنزلية البديلة:

في المقالة التالية إن شاء الله سوف أذكر لك بالتفصيل مختلف العلاجات المنزلية الطبيعية للقضاء على القشرة.

المراجع:

http://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/understanding-dandruff-treatment

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/dandruff/home/ovc-20215279

http://www.emedicinehealth.com/dandruff/article_em.htm

http://www.medicalnewstoday.com/articles/152844.php

http://www.medicinenet.com/seborrhea/page2.htm

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/amandadias/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك