الإسعافات الأولية لعلاج لدغات الحشرات

771 0
771 0

كل شخص منا قد تعرض غالباً للدغة حشرة معينة في إحدى المرات أو غيرها. و مهما كان نوع الحشرة سواءً البعوض أو النحل أو النمل وغيرها، فهي تسبب بعض ردود الأفعال من الجسم تجاه هذه اللدغة.

يقوم الجسم بالتفاعل مع المواد السامة أو غيرها من البروتينات التي تحقنها الحشرة، مما يسبب ردود أفعال من قبل الجسم تجاه المادة المحقونة تتجلى بظهور بعض الأعراض و التي تتضمن ما يلي:

  • الاحمرار.
  • الانتفاخ و التورم.
  • الألم مكان اللدغة.
  • الحكة.

معظم ردود أفعال الجسم تجاه لدغات الحشرات تكون خفيفة و لا تسبب أمراض خطيرة أو تفاعلات تحسسية. لكن في حالات نادرة، تحمل الحشرات بعض العوامل الممرضة و تنقلها لجسم المصاب مما يؤدي لردود أفعال خطيرة على الجسم، كما يحدث أحياناً في لدغات النحل و الدبور و العقرب.

من الأمثلة على ذلك:

  • فيروس زيكا ينتقل بواسطة البعوض و يسبب الحمى الصفراء و يؤدي لمرض عند الأجنة و هو صغر حجم الرأس.
  • نوع من الحشرات و البعوض التي تتغذى على دم الإنسان و تنقل الأمراض، نذكر داء الليشمانيا الذي يحدث بسبب ذبابة الرمل. و مرض النوم الذي ينتشر بين البشر و مجموعة من الماشية خاصةً في إفريقيا و ينتقل عن طريق ذبابة تسي تسي.
  • داء الملاريا، و الذي يحدث نتيجة كائن حي يقضي فترة من دورة حياته داخل نوع معين من البعوض.
  • فيروس يؤدي لالتهاب في الدماغ و ينتقل كذلك عن طريق البعوض.
  • فيروس غرب النيل الذي ينتقل عن طريق لدغة البعوض.

تصيب حالات الحساسية الشديدة مناطق مختلفة من الجسم و تدعى الحساسية المفرطة و قد تكون مهددة للحياة إذا لم يتم علاجها بفعالية في الوقت المطلوب.

إذا كنت تعاني من حالة حساسية شديدة يجب الحصول على حقن مادة إيبينيفرين و التي يتم حقنها في عضلة الفخذ الخارجي. حيث تعمل سريعاً على رفع ضغط الدم لديك و تحفز عضلة القلب و تقلل من تورم المجاري التنفسية. و إن لم يكن لديك حقنة ايبينفرين، يمكنك إعطاؤه مادة دايفين هيدرامين ثم الاتصال بالإسعاف. كما قد يعطيه الطبيب مضاد تيتانوس.

متى يجب عليك الاتصال بالطورائ:

إذا رافق لدغة الحشرات وجود الأعراض التالية:

  • صعوبة في التنفس.
  • انتفاخ الشفتين أو الجفون أو الحلق.
  • الشعور بالتعب و الدوار أو التشوش.
  • تسرع في معدل ضربات القلب.
  • الغثيان أو الإقياء أو التشنجات.
  • إذا كانت لدغة عقرب و كان المصاب طفلاً.

يجب عليك القيام بما يلي لحين وصول فريق العناية الطبية:

  • أرخي الملابس الضيقة للمصاب و قم بتغطية المصاب ببطانية. لا تعطي المصاب أي شيء ليشربه.
  • لتكن وضعية المصاب أثناء استلقائه على جانبه و ليس على ظهره لتجنب الاختناق إذا حدث قيء أو نزيف من الفم.
  • قم بإجراء عمليات التنفس الاصطناعي و الإنعاش إذا توقفت المؤشرات الدالة على وجود الدورة الدموية عند المصاب كتوقف عمليات التنفس أو السعال أو حركة المصاب. (عمليات التنفس الاصطناعي مذكورة بالتفصيل في مقالة الغرق).
  • تختلف شدة الأعراض الناتجة عن اللدغات تبعاً لنوع الحشرة أو الحيوان المسبب للدغة. كما تختلف الخطوات الإسعافية لعلاج كل لدغة على حدا. تسبب بعض اللدغات ضرر و خطورة أكبر من غيرها. كما يعاني بعض الأفراد من الحساسية التي تضاعف من خطورة اللدغات و شدة استجابة الجسم لها.

في الحالات الخفيفة:

  • الذهاب لمنطقة آمنة لتجنب التعرض للمزيد من اللدغات.
  • إذا كان جزء من الحشرة لا زال موجوداً مكان اللدغة، يجب إزالتها بواسطة ملقط، و الانتباه و الامتناع عن عصرها لتجنب المضاعفات.
  • غسل المنطقة المصابة بالماء و الصابون.
  • تطبيق ضغط خفيف، و استخدام قطعة قماش نظيفة مبللة بالماء البارد أو ملفوفة بقطعة جليد. مما يساعد في تخفيف الألم و الانتفاخ.
  • قم بتهدئة المصاب و يفضل الاستلقاء. و إذا كانت اللدغة في الذراع أو القدم، يفضل رفع المنطقة المصابة.
  • تطبيق كريم موضعي أو جل (مادة هلامية) أو غسول للمنطقة المصابة. استخدام المنتجات التي تحتوي على مادة الكورتيزون، براموكسين و ليدوكائين لتخفيف الألم و الالتهاب. بالإضافة لغسول الكالامين لتخفيف الحكة، أو المنتجات التي تحتوي على دقيق الشوفان أو مادة البيكنغ صودا لتخفيف تهيج الجلد أو الحكة.
  • استخدام الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، مثال على مسكنات الألم مادة الأسيتامينوفين (تايلانول)، أو مادة الإيبوبروفين (أدفيل)، أو مضاد هيستامين (مضاد تحسس) مثل مادة بينادريل أو كلور تريميتون.
  • عادةً تختفي أعراض لدغات الحشرات خلال يوم أو يومين.

لدغة الأفعى:

بعض لدغات الأفاعي قد تكون سامة و مميتة و تتضمن الأعراض ما يلي:

  • التعب و الدوار.
  • التشنجات.
  • الغثيان و الإقياء.
  • الإسهال.
  • تسرع في ضربات القلب.
  • انتفاخ المنطقة المصابة.

إن لدغة الأفعى السامة تعتبر حالة صحية طارئة و بحاجة لعناية إسعافية فورية. فالعلاج المناسب يقلل شدة الأعراض و المضاعفات و يساعد على تعزيز صحة المصاب.

إذا تعرض أحداً للدغة أفعى، يجب أن يتوقع أنها سامة و بحاجة لخطوات إسعافية مباشرة لتجنب المضاعفات.

إن كنت تعلم أن هذه الأفعى غير سامة:

  • استخدم قطعة قماش نظيفة للضغط مكان اللدغة و إيقاف النزيف.
  • نظف المنطقة المصابة بالماء و الصابون.
  • ضع كريم مضاد للالتهاب لتجنب العدوى.
  • قم بتغطية المنطقة المصابة بواسطة قطعة قماش معقمة لحماية المنطقة المصابة من التلوث.
  • إذا كان يعاني المصاب من النزيف الشديد، قم بإجراء الإسعافات الأولية لعلاج النزيف.

الخطوات الإسعافية لعلاج لدغة الأفعى السامة:

  • قم بالاتصال بفريق الطوارئ مباشرةً.
  • حاول تهدئة المصاب. و يفضل أن يستلقي و يتجنب الحركة لمنع انتشار سم الأفعى داخل جسمه.
  • قم بإرخاء الملابس الضيقة خاصةً منطقة اللدغة، فقد تلاحظ تورم المنطقة المصابة سريعاً.
  • إذا لاحظت شحوب بشرة المصاب أو الشعور بالتعب أو الدوار أو انقطاع النفس أو تسرع ضربات القلب، قم بتغطية المصاب بملابس إضافية أو بطانية للحفاظ على حرارة جسمه الداخلية.
  • إذا كنت بوضع آمن و استطعت التقاط صورة للأفعى التي قامت بلدغ المصاب، ذلك قد يساعد الطبيب في معرفة نوع الأفعى و اختيار العلاج المناسب.

لتجنب حدوث المضاعفات:

  • لا تضع نفسك في مأزق أو موضع خطر لالتقاط صورة للأفعى.
  • لا تغسل المنطقة المصابة، فمن خلال فحص بقايا السم الموجودة مكان اللدغة، قد يتمكن الطبيب من معرفة نوع الأفعى التي قامت بلدغ المصاب و اختيار العلاج المناسب.
  • لا تضغط مكان اللدغة بواسطة كمادات باردة.
  • لا تعصر مكان اللدغة للتخلص من السم.
  • لا تعطي المصاب أي شيء ليتناوله أو يشربه.

في حالات نادرة، تسبب عضات الحيوانات الإصابة بعدوى خطيرة تدعى داء الكَلَب و هو مرض مهدد للحياة. و من الحيوانات المسببة لهذه العدوى نذكر الخفافيش و الظبيان و الراكون و الثعالب.

لعلاج هذه الحالات:

  • قم بغسل المنطقة المصابة بواسطة الماء والصابون.
  • إذا كان هنالك نزيف مكان اللدغة، قم بتطبيق ضغط بواسطة قطعة قماش نظيفة و معقمة لإيقاف النزيف.
  • بعد إيقاف النزيف، ضع كريم مضاد للالتهاب موضعي مكان اللدغة.
  • أعطي المصاب مسكن للألم و خافض للحرارة مثل مادة الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.

المراجع:

http://www.parents.com/toddlers-preschoolers/injuries/first-aid/first-aid-for-insect-bites-and-stings/

http://www.parenting.com/health-guide/first-aid/bites-and-stings-animal-insect-human

http://www.mayoclinic.org/first-aid/first-aid-insect-bites/basics/art-20056593

https://kidshealth.org/en/parents/insect-stings-sheet.html?WT.ac=ctg

http://www.emedicinehealth.com/insect_bites/article_em.htm

http://kidshealth.org/en/parents/animal-bites-sheet.html

http://www.healthline.com/health/first-aid/bites-stings

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/jingleslenobel/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك