أسباب ترهل المهبل و أهم العلاجات الطبيعية لتضييق المهبل و شد عضلاته

318 0
318 0

يُعتبر المهبل من أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي الهام جداً بالنسبة للمرأة. فيجب الحفاظ على صحة المهبل نظيفاً و صحياً للوقاية من الإصابة بالأمراض. فهو عبارة عن عضو شديد المرونة و القابلية على التمدد. حيث يستطيع التمدد للداخل أو الخارج عدة مرات، و من ثم يعود لحجمه الطبيعي بسهولة.

من المشاكل الصحية التي تسبب الحرج لنسبة كبيرة من النساء هي ترهّل المهبل مع التقدم في السن أو بعد سن اليأس أو بعد عدة حالات من الولادة الطبيعية. لأن عضلات المهبل سوف ترتخي و تفقد مرونتها و شكلها، مما يؤثر على عملية الجماع و درجة المتعة أثناء ممارسة الجنس بين الزوجين.

حتماً العلاقة الجنسية ليست كل شيء في الحياة الزوجية، لكن لها دوراً أساسياً و هي جزء من الحياة الزوجية. لذلك إذا كنتِ تشعرين بعدم الراحة خلال الممارسات الجنسية نتيجة ارتخاء المهبل لديك، سوف يسبب ذلك التوتر و قد يكون مصدر لاضطراب العلاقة الجنسية.

أهمية هرمون الإستروجين في انقباض المهبل: هرمون الإستروجين هو المسؤول عن الحفاظ على الأعضاء التناسلية عند المرأة. حيث يساعد على بقاء الثدي مشدوداً، كما يعمل على تضييق عضلات المهبل.

مع التقدم في السن، يُنتج جسم المرأة كمية أقل من مستويات الإستورجين، لذلك و دون وجود هرمون الإستروجين في الجسم، يؤدي ذلك لارتخاء المهبل، و بالتالي لن يتمكن المهبل من العودة لشكله و حجمه الطبيعي.

بنية المهبل:

يتكون المهبل من ثلاث طبقات:

  1. الطبقة الأولى هي الطبقة الخارجية و هي عبارة عن قناة مرنة جوفاء. تدعى بطبقة الغشاء المخاطي. هذه هي الطبقة التي يتم ترطيبها خلال التماس المباشر مع القضيب خلال عملية الجماع.
  2. الطبقة التالية هي الطبقة العضلية و المسؤولة عن تضيق أو ترهل المهبل.
  3. الطبقة الثالثة الداخلية و التي تدعى الطبقة البرانية و تصل المهبل مع باقي أجزاء الجسم. كما تلعب دوراً هاماً في الحفاظ على المهبل مشدوداً.

النصائح و العلاجات الطبيعية لتضييق المهبل بشكل طبيعي في المنزل:

إليك النصائح و العلاجات التالية التي تساعد في التغلب على مشكلة ترهل المهبل، و تضييق حجمه و شد عضلاته بشكل طبيعي في المنزل، دون اللجوء للجراحة و التعرض للمخاطر المترتبة عليها:

المواظبة على أداء تمارين كيجل:

هذا النوع من التمارين سهل للغاية، فبإمكانك القيام به في أي وقت و أي مكان دون الحاجة للوازم خاصة أو ظروف معينة.

تمارين كيجل هي عبارة عن طريقة لتقلييص و انقباض عضلات المهبل، كما لو أنك تحبسين البول لمدة 5 ثوان، ثم تُرخي العضلات مجدداً.

في البداية قومي بأداء التمرين و كرري العملية خمس مرات خلال التمرين الواحد. ثم بعد ذلك أضيفي المدة تدريجياً. بهذه الطريقة سوف تُعيدين المرونة و الحيوية لعضلات المهبل، مما ينعكس على مظهره الخارجي أيضاً، و تتخلصين من الترهل الناتج عن الولادات الطبيعية المتكررة أو التقدم في السن.

هذا التمرين يُفيد في إعادة التروية الدموية بشكل صحيح للأعضاء التناسلية المحيطة، كما يساعد أيضاً الأشخاص الذين يعانون من السلس البولي، أي عدم القدرة على التحكم بالمصرّة البولية عند الشعور بضرورة قضاء الحاجة.

القرفصاء:

  • قفي و افتحي قدميك لتكون المسافة المتباعدة فيما بينهم تساوي عرض كتفيك.
  • احني ركبتيك ببطء، و بإمكانك حمل ثقل في يديك للحصول على نتائج أفضل. ثم قفي من جديد و كرري الطريقة على الأقل ثلاث مرات في كل تمرين، و كرري التمرين 15 مرة يومياً.
  • إن المواظبة على أداء هذا التمرين سوف يعطيكِ نتائج ملموسة و فعالة مع مرور الزمن.

رفع القدمين:

  • استلقي على ظهرك مع ثني الركبتين على أن يبقى قدماك على الأرض.
  • ارفعي الركبة اليمنى و هي في وضعية الانحناء (كأنك تقربينها إلى صدرك و أنت مستلقية).
  • عندما تشعرين بتمدد الجزء الخلفي من أسفل ظهرك، أعيدي ركبتك لوضعية البداية.
  • ثم كرري نفس الطريقة مع الركبة اليسرى. و واظبي على أداء هذا التمرين 10 مرات يومياً.

سوف يساعدك هذا التمرين في تقوية العضلات المحيطة بالمهبل، و يقوي عضلات أردافك في نفس الوقت.

المتممات العشبية مع الإستروجين النباتي:

إن الاستروجين النباتي هو الصيغة الأكثر أمناً من الاستروجين، حيث يتم إنتاجه بشكل طبيعي بواسطة النباتات. و بالتالي يقوم بتزويد الجسم بالكمية التي يفتقدها من الاستروجين، لمساعدة المهبل على إعادة مرونته و تضيقه و شكله الطبيعي.

و من الأمثلة على هذه النباتات: موريندا سيتريفوليا التي تحتوي على نسبة عالية من الاستروجينات النباتية، و تستخدم منذ قرون لتجديد الأعضاء التناسلية عند المرأة و إعادة الشباب للحياة الجنسية.

العلاج بالأعشاب:

هنالك عدة أعشاب تساعد في تضييق عضلات المهبل، و تتضمن ما يلي:

بوريريا ميريفيكا:

حيث تساعد على تضيق جدران المهبل عن طريق تحفيز تجديد الأنسجة التناسلية، كما تساعد على موازنة مستويات هرمون الإستروجين لمواكبة الخلل الهرموني. بالإضافة لذلك فهي تؤمن حماية ضد الإصابة بسرطان الرحم.

كوركوما كوموزا:

تساعد هذه النبتة في تضييق عضلات المهبل و حماية جدران و أنسجة المهبل من الترهل مستقبلاً. كما تعالج جفاف المهبل و الهبات الساخنة التي ترافق النساء فترة سن اليأس.

بالإضافة لذلك يمكنك علاج المهبل المترهل عن طريق استخدام الدوش (الغسول) المهبلي لإعادة المرونة و القوة لعضلات المهبل. و يتكون هذا الغسول من مجموعة من المكونات الطبيعية التي تتضمن:

  • الماء و الخل.
  • عصير الليمون الممدد، مسحوق (بودرة) الشبة التي لها خواص قابضة.
  • عصير العنب المغلي.

الجل أو الهلام المهبلي القابض للعضلات:

حيث يعمل على شد الجلد و تضييق الجدران المهبلية.

للحصول على نتائج أسرع يُفضّل المواظبة على استخدام الجل المهبلي و تمارين كيجل معاً. حيث يعمل هذا الجل على تضييق جدران المهبل سريعاً بعد بضع دقائق، لذلك يُفضّل تطبيقه موضعياً قبل عملية الجماع بعدة دقائق.

المراجع:

http://howcanimakemyvaginatighter.com/natural-vagina-tightening-home-remedies/

http://healthy678.blogspot.ca/2015/09/how-to-narrowing-vagina-naturally.html

http://vagifirm.com/what-exercises-can-i-do-to-tighten-my-vagina-2/

https://www.howdoimakemyvaginatighter.com/

http://howcanimakemyvaginatighter.com/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/alesssurprise/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك