هل يوجد علاقة بين تناول السكر و بين مرض الزهايمر؟

222 0
222 0
السكر و الزهايمر

أسعد الله أوقاتكم بكل خير إخوتي الكرام من مختلف أنحاء العالم.

تحدثنا سابقاً عن داء الزهايمر بالتفصيل وماهي أسبابه وأعراضه ومضاعفاته وكيفية إبطاء تطوره. أما اليوم و بإذن الله تعالى سوف نشير لعلاقة استهلاك السكريات و تأثيرها على مرض الزهايمر.

هل تناول السكريات يؤدي لزيادة خطورة مرض الزهايمر؟

أظهرت نتائج الدراسات وجود ارتباط بين فرط استهلاك السكريات و بين تطور مرض الزهايمر.

كمية السكريات التي تتناولها عادةً ضمن نظامك الغذائي، تؤثر على سرعة تطور أعراض داء الزهايمر.

إن زيادة استهلاك السكريات و ارتفاع مستوى سكر الدم يؤدي لزيادة خطورة تطور مرض الزهايمر.

و السبب في ذلك أن ارتفاع نسبة السكريات في الجسم، تؤدي لارتفاع نسبة العوامل الالتهابية أيضاً. مما يؤدي للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة بما في ذلك داء الزهايمر.

و عندما ترتفع نسبة السكر في الدم، هذا الأمر يجعل الدماغ أكثر نشاطاً. مما يؤدي لتحرير مادة تدعى بيتا أميلويد التي ترتبط بحدوث داء الزهايمر.

ففي دراسة نشرت عام 2022 م، تم إجراءها على 37689 شخص، وجود صلة بين كميات كبيرة من السكر و زيادة خطر الإصابة بداء الزهايمر، خاصةً لدى النساء.

هؤلاء الأفراد الذين يستهلكون حوالي 10 غ (2.4 ملعقة صغيرة) من السكر يومياً، كان لديهم أعلى درجة خطورة للإصابة بداء الزهايمر. بما في ذلك سكر اللاكتوز الموجود في الحليب و منتجاته!

ارتفاع نسبة سكر الدم لدى مرضى داء السكري، يعتبر أيضاً من العوامل الخطيرة لتطور مرض الزهايمر. حيث يحفز على نمو لويحات الأميلويد في الدماغ. و هي السمة المميزة لمرضى الزهايمر.

و بينما اعتقد الباحثون أن الخطورة تقتصر على كبار السن غالباً. فقد وجدوا الآن أن الخطورة قد تبدأ في وقت مبكر أيضاً.

في دراسة أخرى عادم 2022 م تم إجراءها على 4932 شخص. أظهرت النتائج وجود ارتباط بين مرض الزهايمر و ارتفاع سكر الدم و ارتفاع الكولسترول في وقت مبكر قد يبدأ في عمر 35 سنة!

هل من الممكن أن فرط تناول السكريات قد تؤدي لتفاقم أعراض الزهايمر و زيادتها سوءاً؟

إن تناول كميات كبيرة من السكريات، خاصةً إذا كان المريض يعاني من داء السكري أيضاً، قد تؤدي لتطور داء الزهايمر بشكل سريع. و تدهور الحالة و ظهور الأعراض باكراً.

تتضمن أعراض داء الزهايمر:

أهم النصائح لتقليل كمية السكريات المتناولة ضمن النظام الغذائي بالنسبة لمرضى الزهايمر:

  • استبدال السكر بالتوابل
  • تخفيف كمية سكر المائدة و المحليات مثل الدبس والشراب والعسل
  • تخفيف كمية السكر التي تضيفها عادةً بمقدار النصف، ثم تقليل الكمية بالتدريج
  • تجنب الفواكه المحفوظة في الشراب أو غسلها جيداً و تجفيفها قبل إضافتها لوصفة الطعام أو تناولها
  • اختيار الفواكه الطازجة أو المجففة أو المجمدة قدر الإمكان بدلاً من الفواكه المحفوظة في الشراب
  • الانتباه للمكونات المدونة على العبوة و كمية السكر الموجودة في المنتجات قبل شرائها واختيار المنتجات التي تحتوي على كميات أقل من السكر

هذا عدا عن بقية أضرار السكريات وتأثيرها على مختلف وظائف الجسم.

نسأل الله تعالى لكم دوام الصحة والعافية و شكراً للمتابعة 🙂

المراجع:

https://www.healthline.com/health/alzheimers/sugar-and-alzheimers

https://www.familyresourcehomecare.com/sugar-consumption-alzheimers

https://www.medicalnewstoday.com/articles/could-sugar-consumption-impact-the-risk-of-alzheimers-disease

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/wisigreter/6153372701/in/photolist-anKDjM-8tF8T9-fXSxEh-dovHcg-8BbkhY-5x3AjC-jYJ8kx-29y1bb3-dxKUW5-bBKK4-bkSCwc-jQEvbT-aRJqwM-YWReQS-btdF7W-SyD7fj-Cit1uQ-UgezAE-Agwye7-6cAEhv-5FMPLS-XaUKPX-cgD8TC-FJ9cUZ-6Gtypk-4voFoG-ZdLHUE-sygydh-29Q5VmN-9rGUCw-9uHxop-7pgQsv-6MbSa-3gHJx8-bJTewe-BVTjj4-aorpRT-dBFLFL-ad9oHf-ekhghn-rFGt4y-5up3bd-8wTyGx-noynUX-7AHDXq-aBZ971-25G2RNE-jwT9af-5sCLsh-2eqaURx

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك