الكولاجين مكمل غذائي ما هي أنواعه و طريقة تناوله و التأثيرات الجانبية الناتجة عنه

276 0
276 0
الكولاجين مكمل غذائي

تحدثنا سابقاً عن فوائد الكولاجين. و أهميته في الحفاظ على جمال و نضارة و شباب البشرة. و القضاء على الخطوط التعبيرية و التجاعيد. و تأخير مظاهر الشيخوخة. عدا عن أهميته في تعزيز نمو الشعر و الأظافر. و فوائده الصحية في تحسين عمليات الهضم و الاستقلاب و تسريع شفاء الجروح.

ذكرنا المصادر الطبيعية الغنية بالكولاجين. و العوامل و الأسباب التي تؤدي لتحطم الكولاجين في الجسم.

أما اليوم و بإذن الله تعالى سوف نركز عن المتممات الغذائية الغنية بالكولاجين. ما هي أنواعها، و أفضل طريقة لتناولها، و التأثيرات الجانبية المحتملة الناتجة عنها.

أنواع الكولاجين و كيفية استخدامه:

هنالك أنواع متعددة من الكولاجين. كل واحد منها يتكون من أنواع مختلفة من الأحماض الأمينية أو البيبتيدات. يتم استخراجه غالباً من العظام و حراشف الأسماك.

عند اختيار المكمل الغذائي الغني بالكولاجين، يجب الانتباه لنوع الكولاجين الموجود، لمعرفة الهدف من استخدامه. و الفوائد التي سوف نحصل عليها من خلاله.

أكثر أنواع الكولاجين شيوعاً:

  • النوع 1: هذا أكثر أنواع الكولاجين انتشاراً في جسم الإنسان. و يساعد على تعزيز صحة البشرة.
  • النوع 2: يتواجد بشكل أساسي في الغضاريف. و يعمل على تعزيز صحة المفاصل.
  • النوع 3: يساعد على تعزيز صحة البشرة و زيادة مرونتها.
  • النوع 5: يساعد في تعزيز نمو المشيمة لدى المرأة الحامل.
  • النوع 10: يتواجد هذا النوع من الكولاجين في الغضاريف. و يساهم في تعزيز صحة العظام و تطويرها.

معظم أنواع المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين، تحتوي على عدة أنواع معاً من الكولاجين. أشهرها النوع 1.

في العديد من الحالات، يتم خضوع الكولاجين للتحليل المائي. مما يسهل عملية امتصاص الكولاجين من الجسم.

التحليل المائي يعني يتم تكسير الكولاجين إلى جزيئات أصغر حجماً. يسهل انحلالها و امتصاصها في الجسم. و يمكن انحلاله مع الأطعمة و السوائل الباردة و الساخنة.

هل يجب علي إضافة المتممات الغذائية الغنية بالكولاجين لنظامي الغذائي اليومي؟

أعتقد أن الأمر يستحق التجربة. مع الاستعداد لبناء علاقة وثقية معه. فقد يصبح صديقك للأبد 🙂

إذا جربت استخدام الكولاجين، والتأثيرات الفعالة الناتجة عن إضافته لحياتك اليومية. و لاحظت فوائده في تعزيز طبيعة البشرة و العظام و المفاصل. و تأخير مظاهر الشيخوخة. و كنت ترغب بالتمتع بفوائده و آثاره لفترة طويلة الأمد. إذاً أنت بحاجة للمواظبة على تناول هذه المكملات الغذائية لبقية حياتك!

ما هي أفضل طريقة لامتصاص الكولاجين؟

تتوفر المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين على شكل أقراص (حبوب) أو كبسولات أو مسحوق (بودرة).

يعتبر مسحوق الكولاجين أكثر أنواع المتممات الغذائية شيوعاً، لسهولة إضافته للنظام الغذائي مثل القهوة أو الماء أو السموذي.

متى أتناول الكولاجين؟

  • يمكنك تناول الكولاجين على معدة فارغة في الصباح. مما يعزز تكسيره بواسطة حموضة المعدة. و سهولة امتصاصه و الاستفادة منه. (لكنك لست بحاجة لتناوله على معدة فارغة للحصول على فوائده.)
  • أو يمكنك تناول مكملات الكولاجين مساءً قبل النوم. مما يعزز امتصاص الكولاجين أثناء عملية النوم.
  • ينصح بتناول الكولاجين مع فيتامين ج (فيتامين سي). مما يزيد امتصاص الكولاجين و فعاليته. و يعزز إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي داخل الجسم. (لست بحاجة لتناول فيتامين سي بنفس الوقت مع الكولاجين. إنما احرص على الحصول على كميات كافية من فيتامين ج يومياً.)

كيف تعمل المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين؟

تُعتبر شوربة مرق العظام من أفضل الأطعمة الغنية بالكولاجين. لأن الكولاجين يتركز بالدرجة الأولى في العظام.

مرق العظام غنية أيضاً بالأحماض الأمينية التي تحفز على إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي في الجسم.

عند الحصول على كميات كافية من الكولاجين سواءً عن طريق الطعام أو المكملات الغذائية، سوف يحفز ذلك على إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي داخل الجسم. و بالتالي تسريع إعادة بناء الكولاجين داخل الأنسجة تحت الجلد. مما يؤدي لزيادة مرونة الجلد. فضلاً عن زيادة كثافة العظام و تقوية المفاصل و الأربطة و الغضاريف.

التأثيرات الجانبية الناتجة عن الكولاجين:

عند تناول المتممات الغذائية الغنية بالكولاجين ضمن الجرعات الصحيحة الموصى بها المرفقة على العبوة، لا يوجد أي ضرر أو تأثيرات سلبية في ذلك. و تعتبر آمنة الاستخدام عموماً.

تتضمن التأثيرات الجانبية المحتملة ما يلي:

  • الإسهال
  • الشعور بالامتلاء و الثقل في المعدة
  • طفح جلدي
  • بعض المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين، يتم الحصول عليها من الأطعمة التي قد تسبب الحساسية. مثل الأسماك و المحار و البيض. إذا كان الشخص يعاني من الحساسية من هذه الأطعمة. إذاً يجب عليه الانتباه عند اختيار مكملات الكولاجين. لألا تسبب له أعراض الحساسية.
  • بعض الأفراد الذين يتناولون مكملات الكولاجين، شعروا أن هذه المكملات تترك طعماً سيئاً في الفم.

عند اختيار المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين، ينصح مراعاة النقاط التالية:

  • اختر المنتج الذي يحتوي أقل كمية ممكنة من المكونات و المواد الفعالة الموجودة. أنت تبحث عن الكولاجين. إذاً اختر المنتج الذي يركز على الكولاجين!
  • ابتعد عن المنتجات التي تحتوي على المنكهات. هذه المنتجات تحتوي على السكريات المضافة. مما يؤثر على القناة الهضمية. و يؤدي لإضافة المزيد من السعرات الحرارية غير المرغوبة.
  • اختر المنتج من مصادر موثوقة. مذكور عليه أنه تم اختباره من أجل السلامة و أمان استخدامه.

الخُلاصة:

  • المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين من المصادر الممتازة لتعزيز الشباب أطول فترة ممكنة. لكن أنت بحاجة للمواظبة عليها بشكل دائم.
  • ينصح بتناول الكولاجين إما صباحاً على معدة فارغة، أو مساءً قبل النوم. لكن في أي وقت آخر تجده الأفضل بالنسبة لك، يمكنك تناول الكولاجين أيضاً. المهم في الأمر هو المواظبة على ذلك.
  • في حال الاعتماد على مسحوق الكولاجين، يمكنك إضافته سواءً للسوائل أو الأطعمة الباردة أو الحارة. فهو قابل للانحلال في كليهما. و لن يتم تلف الكولاجين أو ضعف فعاليته في أي منهما.

المراجع:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/30681787

https://www.medicalnewstoday.com/articles/325344

https://www.nytimes.com/2019/11/09/style/self-care/collagen-benefits.html

https://www.healthline.com/nutrition/collagen-benefits#Collagen-side-effects

https://www.vitalproteins.com/blogs/stay-vital/vital-proteins-new-years-resolution

https://www.goodhousekeeping.com/health/a20707028/collagen-supplement-explainer

الصورة المرفقة:

https://foto.wuestenigel.com/?utm_source=33072290558&utm_campaign=FlickrDescription&utm_medium=link

https://www.flickr.com/photos/160866001@N07

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك