الحقن العينية لعلاج مشاكل الرؤية الناتجة عن داء السكري

99 0
99 0
العينية

قد يؤدي داء السكري للعديد من المضاعفات العينية مثل اعتلال الشبكية السكري و وذمة البقعة الصفراء لمرضى السكري.

يوجد نوع من الحقن العينية، و هي الحقن المضادة ل VEGF، التي تساعد في حماية صحة العين، و تحسين الرؤية لمرضى السكري.

تعتبر الحقن العينية إحدى الخيارات العلاجية الأكثر شيوعاً، للمرضى الذين يعانون من المضاعفات، و المشاكل العينية المرتبطة بالسكري. على سبيل المثال، وذمة البقعة الصفراء السكرية و المراحل المتقدمة من اعتلال الشبكية السكري.

في كلتا الحالتين، قد تؤدي هذه المشاكل العينية لفقدان البصر تماماً، إذا تم إهمالها و عدم علاجها.

قد يبدو إدخال حقنة في العين، أمراً غير مستحباً و غير مريحاً للسمع. لكنه يساعد كثيراً في الحفاظ على الرؤية. و منع تفاقم المشكلة الصحية سوءاً.

تعتبر هذه الآلية العلاجية آمنة عموماً، و سريعة و لا تسبب الألم عادةً.

إذا اقترح عليك الطبيب العلاج بالحقن العينية، لعلاج مشاكل الرؤية المرتبطة بداء السكري، ستساعدك هذه المقالة بتعلم المزيد عن العلاح، و أنواع الحقن العينية المستخدمة و آلية عملها.

الحقن العينية لعلاج مشاكل الرؤية الناتجة عن داء السكري:

يلجأ العديد من الأطباء لعلاج مشاكل الرؤية الناتجة عن داء السكري، بواسطة الحقن العينية الموضعية.

آلية حدوث المضاعفات العينية لمرضى السكري:

تظهر بعض المضاعفات العينية نتيجة ارتفاع مستوى السكر في الدم لفترة طويلة من الزمن.

مما يلحق الضرر بالأوعية الدموية الصغيرة الموجودة في العين. فتبدأ هذه الأوعية الدموية برشح الدم. أي تسريب كميات صغيرة جداً من الدم، و غيره من السوائل، داخل جزء من العين يدعى الشبكية. نتيجةً لذلك يحدث مضاعفات تُعرف باسم اعتلال الشبكية السكري.

بالإضافة لذلك، يصاب حوالي نصف مرضى السكري، الذين يعانون من اعتلال الشبكية، بمشكلة عينية أخرى تعرف باسم الوذمة البقعية الصفراء المرتبطة بداء السكري. و ذلك وفقاً للمعهد الوطني للعيون.

يحدث ذلك عندما تصبح الشبكية غير قادرة على امتصاص المزيد من السوائل الفائضة المتراكمة من تسرب الأوعية الدموية.

نتيجةً لذلك ينتفخ و يتضخم جزء من الشبكية، الذي يسمى البقعة أو اللطخة الصفراء.

  • في حالات الأمراض العينية الناتجة عن داء السكري، يحدث فرط نشاط لبروتين معين، يعرف باسم عامل نمو بطانة الأوعية الدموية vascular endothelial growth factor (VEGF). مما ينتج عن ذلك نمو أوعية دموية جديدة غير طبيعية والتي تؤدي بدورها لمزيد من تسرب الدم في العين.

تحتوي بعض أنواع الحقن العينية لداء السكري، على مادة علاجية تحجب عمل هذا البروتين. و تخفف نسبة التورم و التضخم، الذي يصيب البقعة الصفراء في الشبكية. مما ساعد على إبطاء الوذمة البقعية السكرية. و يحسّن الرؤية لدى مرضى السكري.

ما هي أنواع الحقن العينية لعلاج مضاعفات الرؤية التي تصيب مرضى السكري:

يوجد نوعين رئيسين من الحقن العينينة لمرضى السكري، و هي الأدوية المضادة للبروتين VEGF، و الستيروئيدات القشرية.

الحقن العينية Anti-VEGF drugs:

تقوم هذه الأدوية بحجب تأثير البروتين الذي يحفز على نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية. مما يساعد على إيقاف النزف داخل الشبكية و يحسّن الرؤية.

من الأمثلة عن هذه الأدوية:

  • aflibercept (Eylea)
  • bevacizumab (Avastin)
  • ranibizumab (Lucentis)

يحتاج معظم المرضى المصابين بالوذمة البقعية الصفراء، لعدة حقن من مضادات VEGF، على مدار بضعة أشهر.

و مع مرور الوقت، يحتاج المريض لعدد أقل من هذه الحقن خلال فترات زمنية متباعدة أقل تكراراً من الكورس العلاجي الأول. و من المتحمل أن يتوقف عن العلاج، بالاعتماد على الحالة المرضية و الأعراض.

في حين قد يحتاج البعض الآخر، للحصول على هذه الحقن مدى الحياة، لحماية الرؤية لديهم و الحفاظ على صحة العين و وقايتها.

حقن الستيروئيدات القشرية Corticosteroids:

هذا نوع آخر من الحقن العينية لمرضى السكري.

تعمل هذه الأدوية على تخفيف الانتفاخ الذي يصيب البقعة الصفراء. مما  يساعد على الرؤية بوضوح، و يخفف تشوش الرؤية.

و كما هو الحال مع الحقن المضادة لل-VEGF، فإن حقن الستيروئيدات يتم حقنها مباشرةً داخل العين. و تتوفر أيضاً على شكل قطرات عينية أو زرعة داخل العين، بحيث تقوم بتحرير جرعات صغيرة من الدواء على مدار الوقت.

فهم آلية عمل الحقن العينية لعلاج مشاكل الرؤية المرتبطة بالسكري:

في حين أن الحقن العينية لمرضى السكري، قد تبدو مخيفة. لكن العملية قد لا تكون مزعجة كما تعتقد. خاصةً عندما تدرك أن جزء الإبرة قد انتهى في غضون ثوانٍ.

يقوم الطبيب الأخصائي عادةً بإعطاء الحقن العينية في العيادة. أي لا داعِ للذهاب للمشفى، و لا حاجة للتخدير العام. لكن على الرغم من ذلك، من الأفضل الاتفاق مع شخص ما لإيصال المريض إلى المنزل بعد إجراء الحقن العينينة. بسبب تشوش الرؤية بعد الحقن.

إليك الخطوات المتوقعة عادةً عند العلاج بالحقن العينية:

  • يقوم الطبيب بتنظيف و تعقيم منطقة الجلد حول العين. يتم ذلك عادةً بواسطة محلول مضاد بكتيري يحتوي على مادة بوفيدون أيودين.
  • ثم يستخدم الطبيب مثل ملاقط صغيرة تدعى مضارب العين. من أجل إبقاء العين مفتوحة أثناء عملية الحقن.
  • يقوم الطبيب بعد ذلك بتخدير العين بواسطة قطرة عينية أو جل يحتوي على مخدر موضعي. أو في بعض الحالات، قد يحقن المخدر الموضعي بواسطة إبرة صغيرة بالقرب من العين لتخديرها.
  • عند تطبيق العلاج، يستخدم الطبيب حقنة صغيرة و رفيعة جداً. يقوم بإدخالها في العين، لحقن الدواء مباشرةً. يجب ألا يشعر المريض بالألم. لكن قد يشعر ببعض الضغط.
  • تتطلب هذه العملية بضعة ثوانِ فحسب. ثم يقوم بإزالة ملاقط العين و تنظيف العين و المنطقة المحيطة بها.
  • تحتاج العملية بأكملها حوالي 15-30 دقيقة.
  • قد يشعر المريض بتهيج العين لبضعة ساعات بعد الحقن. و في بعض الحالات قد يلاحظ المريض بقعة دقيقة جداً من الدم موضع الحقن.
  • قد يصف الطبيب قطرات عينية تحتوي على مضاد حيوي للوقاية من العدوى.

لن تتحسن الرؤية بشكل مباشر. لكن غالباً ما يتمكن المريض من العودة لنشاطاته المعتادة سريعاً. و يجب التأكد من مراجعة الطبيب و متابعة العلاج.

التأثيرات الجانبية الناتجة عن الحقن العينية:

تعتبر الحقن العينية المضادة لبروتينVEGF آمنة للاستخدام و فعالة جداً لعلاج وذمة البقعة الصفراء المرتبطة بالسكري.

لكن بكل الأحوال، قد يلاحظ المريض بعض التأثيرات الجانبية المؤقتة التي تتضمن ما يلي:

  • تهيج العين و الشعور بعدم الراحة
  • زيادة إفراز الدموع أو حكة العين
  • الشعور بوجود جسم غريب داخل العين
  • الالتهاب أو العدوى
  • ألم العين
  • زيادة الضغط داخل العين

من النادر حدوث تأثيرات جانبية خطيرة نتيجة استخدام الحقن العينية المضادة للVEGF. لكن في حال حدوثها، قد تتضمن ما يلي:

  • نزيف عيني (في الجزء الخلفي من العين)
  • انفصال الشبكية (و يحدث ذلك عندما يتم سحب الشبكية بعيداً عن الجزء الخلفي من العين)

يجب إعلام الطبيب إذا كان المريض يعاني من زيادة خطورة تجلطات الدم أو النوبة القلبية أو السكتة الدماغية. فهذه المشاكل الصحية، قد تؤدي لزيادة خطورة التأثيرات الجانبية.

و بالنسبة للحقن العينية التي تحتوي على الستيروئيدات القشرية. فالأمر مشابه للحقن العينية السابقة. أي تعتبر آمنة غالباً. و قد تتضمن التأثيرات الجانبية الناتجة عنها ما يلي:

  • ألم العين
  • تشوش الرؤية
  • ضغط في العين

لكن مع الأخذ بعين الاعتبار أن الستيروئيدات القشرية قد تؤدي لزيادة خطورة تطور داء الزرق أو الغلوكوما أي ارتفاع ضغط العين. تبعاً لكل حالة و بعد استشارة الطبيب، يتم تقييم الفوائد المحتملة من العلاج، مع المخاطر المحتملة أو التأثيرات الجانبية التي قد تنتج عنه.

من النصائح الهامة التي تساعد على ضبط سكر الدم و الحفاظ على صحة مرضى السكري:

  • تناول الأدوية تماماً كما وصفها الطبيب، و في الموعد المحدد
  • إجراء تحليل لمستوى السكر في الدم بشكل دوري منتظم
  • ممارسة التمارين الرياضية بمعدل نصف ساعة يومياً
  • الإقلاع عن التدخين، إذا كان المريض مدخناً
  • اتباع نظام غذائي صحي

نسأل الله تعالى لكم دوام الصحة و العافية و شكراً لمتابعتكم.

 المراجع:

https://www.healthline.com/health/diabetes/eye-injections-for-diabetes-benefits

https://www.diabetes.ca/managing-my-diabetes/preventing-complications/eye-damage

https://www.cdc.gov/diabetes/professional-info/health-care-pro/diabetes-eye-health.html

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/stacyanderson/369441909/in/photolist-yDud6-5TyCGu-2jsfHc-2uQV-eHjike-gZJLkH-3VutaB-4pZvSX-cmgp2-4oAr3E-awJJFj-5vTPG8-SZGEb-6fVmrN-63VvoY-7r6TWn-vtefer-8BpWmQ-8HLhHb-AkfjcE-ewcteu-75oXeN-ss25Gy-oK3ua-SoZY6-tN68L-nNRWye-o2Hi3-ae65dA-44QNj-7Pzfgw-agreuB-dxi63H-47ZMhR-rDggk-uWYe4-wJMVq9-7ZYkcj-AGcNe-4JHxMu-dPSFjU-4xgRDH-eezV9-5mGNXt-knXa1T-7y9JUX-grebtA-4G6zF4-2w651-8hKkKx

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك