داء السكري و صحة العين.. كيف يؤثر السكري على صحة العين و أهم النصائح

127 0
127 0
صحة العين والسكري

أسعد الله أوقاتكم بكل خير إخوتي الكرام من مختلف أنحاء العالم.

تحدثنا سابقاً عن داء السكري بالتفصيل. ذكرنا أهم المضاعفات الناتجة عنه، و الخيارات العلاجية المتوفرة.

أما اليوم و بإذن الله تعالى، سوف نركّز فقط على تأثير داء السكري على صحة العين.

قد يؤدي داء السكري لتشوش الرؤية في عدة طرق.

في بعض الحالات، تكون التأثيرات الناتجة عن داء السكري ثانوية. بحيث يمكن تصحيحها من خلال التحكم بمستوى السكر في الدم، أو استخدام بعض القطرات العينية.

لكن في حالات أخرى، تكون المضاعفات أكثر خطورة، و تؤثر على جودة الرؤية بشكل كبير. ومن الضروري عدم إهمال الموضوع و متابعته مع الطبيب.

كيف يؤثر داء السكري على صحة العين:

تشوش الرؤية:

تتمثل تشوش الرؤية بصعوبة القدرة على رؤية تفاصيل الأشياء التي نراها.

هنالك العديد من الأسباب التي تنتج عن خلل مستوى السكر في الدم، إما الارتفاع الشديد في السكر أو الهبوط الشديد في سكر الدم.

قد يكون سبب تشوش الرؤية لدى مريض السكري، ناتج عن تسرب السوائل في عدسة العين. مما يُحدث تضخم و تغيير شكل عدسة العين.

هذه التغيرات تجعل من الصعب على عينيك التركيز في الأشياء. فتصبح الرؤية ضبابية غامضة.

كما قد يحدث تشوش في الرؤية عند بدء العلاج باستخدام الأنسولين. و يعود ذلك إلى تغيير السوائل. لكنه في هذه الحالة، يتحسن ثانيةً بعد بضعة أسابيع، مع استقرار مستويات سكر الدم.

اعتلال الشبكية السكري:

يمكن أن تشمل أسباب تشوش الرؤية على المدى الطويل، اعتلال الشبكية السكري. و هو مصطلح يصف اضطرابات الشبكية الناجمة عن مرض السكري.

تشمل مراحل اعتلال الشبكية السكري ما يلي:

  • المرحلة الأولى: اعتلال الشبكية السكري الخفيف غير التكاثري
  • المرحلة الثانية: اعتلال الشبكية السكري المعتدل غير التكاثري
  • المرحلة الثالثة: اعتلال الشبكية السكري الشديد غير التكاثري
  • المرحلة الرابعة: اعتلال الشبكية السكري التكاثري

في معظم الحالات لا تظهر أي أعراض على اعتلال الشبكية السكري، إلى أن يصل إلى المرحلة الرابعة من المرض.

و في هذه الحالة، تتضمن الأعراض ما يلي:

  • فقدان البصر
  • رؤية مشوهة
  • تشوش الرؤية
  • تغيرات ألوان الرؤية
  • صعوبة الرؤية في الليل أو الظلام

على الرغم من عدم قدرتنا على تصحيح اعتلال الشبكية السكري, إنما يمكننا تثبيته، و الحفاظ عليه من التراجع، من خلال الاعتماد على العلاج.

إعتام عدسة العين:

قد يعاني مريض السكري أيضاً من الرؤية الضبابية، إذا كان يعاني من إعتام عدسة العين.

يميل مرضى السكري للإصابة بإعتام عدسة العين عادةً في سن أصغر من البالغين الآخرين. مما يجعل عدسة العين ضبابية. و تتضمن الأعراض ما يلي:

  • بهتان الألوان
  • تشوش الرؤية
  • الحساسية للضوء
  • وهج أو هالات حول الأضواء
  • رؤية مزدوجة، عادةً يحدث ذلك في عين واحدة فقط
  • عدم تحسن الرؤية على الرغم من استخدام نظارات جديد أو وصفة طبية لتغيير العدسة بشكل متكرر كثيراً

داء الزرق (غلوكوما) :

قد يكون تشوش الرؤية من أعراض داء الزرق (الغلوكوما – ارتفاع ضعط العين).

و هو عبارة عن مرض يصيب العين. حيث يرتفع ضغط دم العين، مما يلحق الضرر بالعصب البصري.

.و تشير الإحصائيات أن مرضى داء السكري أكثر عرضة و خطورة للإصابة بداء الزرق، بنسبة الضعف! بالمقارنة مع الأفراد الآخرين، غير المصابين بداء السكري.

تتضمن بقية الأعراض المرافقة لداء الزرق، ما يلي:

وذمة البقعة الصفراء:

البقعة الصفراء هو مركز شبكية العين، و هي الجزء من العين الذي يمنحك رؤية مركزية حادة.

تحدث وذمة البقعة الصفراء عندما تتضخم البقعة نتيجة تسرب السائل.

من الأعراض الأخرى للوذمة البقعية:

  • تغيرات متموجة
  • و تغيرات في الألوان

تنتج الوذمة البقعية لمرضى السكري، نتيجة اعتلال الشبكية السكري. و عادةً ما تؤثر على كلتي العينين معاً. و تُقدّر نتيجة إحصائيات المعهد الطبي للعيون، أن من بين كل عشرة مرضى مصابين باعتلال الشبكية السكري، هنالك شخص واحد يصاب أيضاً بالوذمة البقعية السكرية.

العناية بصحة العين:

إذا كنت تعاني من داء السكري، هنالك خطورة أكبر للإصابة بأمراض العين المختلفة. لذلك من الضروري جداً الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن الحد الطبيعي. و المواظبة على تناول العلاج بالمواعيد و الطريقة الصحيحة التي وصفها الطبيب.

من الضروري كذلك إجراء فحص دوري للعين، بشكل سنوي.

احرص أيضاً على إعلام الطبيب حول أي أعراض جديدة تظهر عليك.

الخُلاصة:

  • مشكلة تشوش الرؤية قد تكون نتيجة مشكلة صحية ثانوية، يمكن تصحيحها سريعاً، من خلال استخدام القطرات العينينة أو نظارات طبية جديدة.
  • لكن قد تكون مؤشر أيضاً على وجود أمراض خطيرة في العين، أو وجود مشاكل صحية كامنة أخرى، غير داء السكري.
  • في حال الشكوى من تشوش الرؤية، يجب إعلام الطبيب على الفور و إجراء فحص شامل للعين. و عدم إهمال الموضوع. للحفاظ على صحة العين و الرؤية.
  • في كثير من الحالات، فإن الكشف المبكر عن المرض و البدء في تلقي العلاج، قادر على تصحيح المشكلة و الوقاية من تفاقم الوضع.

المراجع:

https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/preventing-problems/diabetic-eye-disease

https://www.healthline.com/health/diabetes/blurry-vision

https://www.webmd.com/diabetes/diabetes-eye-problems

https://www.healthline.com/sponsored-topics

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/theloushe/5472014611/in/photolist-9kxviv-2jpY3En-K9gR3g-2kehbx5-2nUwg5n-2jydieS-2k7PMwm-2n6gBQ8-2nqh4Et-2jXZdAS-2nXYsed-2kkLpU3-2kM3Vco-2jXYkXm-2jPNKSv-2nL1smc-2kwDcQV-7g5pCT-2nZMBzx-22jxA-9AaC5G-2m4YzaG-7dEA7x-2mrofvZ-9X3HvJ-2iZ6M77-2jHosFE-29BU1C2-TGhCWD-CiFkyF-2nBLhM3-o5HvRU-2hbPBih-2jZunzu-LTxFfP-7UWHnT-Rh1JGo-dm3mR5-Lbbq7d-2j22Kou-2gfqGXb-2mUJbKw-caR8tq-othkNT-2jsTUwZ-21sMSjS-owYnhV-9AQUnF-SAMXsR-23BzViD

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك